أيهما أصح أن نقول : المسيحيون أم النصارى ؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أيهما أصح أن نقول : المسيحيون أم النصارى ؟

      يقول عبد الرحمن بن عبد الله السحيم:

      كلمة : مسيحي / مسيحية / إخواننا المسيحيين !! ....
      وهذه الكلمات مما يكثر تردادها على ألسنة كثير من الصحفيين والإعلاميين عموما بل على ألسنة كثير من الناس إذا تحدثوا عن النصارى .
      بل إنني سمعت أحدهم وهو يتحدث عن النصارى فقال : إخواننا النصارى ...!!!

      والنصارى قد سماهم الله كذلك .
      أعني سماهم ( نصارى )
      كما في قوله تعالى : ( إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى .. ) الآية .
      وكما في قوله تعالى : ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى .. ) الآية .
      وكما في قوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء .. ) الآية .
      والآيات في هذا كثيرة .

      وكذلك سماهم رسول الله صلى الله عليه وسلم سماهم ( نصارى )
      كما في قوله صلى الله عليه وسلم : والذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصــراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار . رواه مسلم .
      وكما في قوله عليه الصلاة والسلام : لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه . رواه مسلم أيضا .
      وقوله عليه الصلاة والسلام : لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبده فقولوا عبد الله ورسوله . رواه البخاري .
      والأحاديث في هذا كثيرة .

      ولم يُسمِّهم الله ولا رسوله صلى الله عليه وسلم إلا بهذه التسمية أو بأهل الكتاب أو الروم لكن لم يرد في الكتاب ولا في السنة تسميتهم بالـ ( المسيحيين )
      لأن المسيحيين على الحقيقة هم أتباع المسيح عليه الصلاة والسلام .
      وهم الذين شهدوا أن المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه .
      وهم الذين يعتقدون أنه ما صُلِب ولا قـُـتِل بل رفعه الله إليه .
      وهم الذين آمنوا ببشارة عيسى عليه السلام ( ومُبشّرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد )
      أما من يعتقدون أنه إله أو ابن الله فأين هم ودين المسيح ؟
      بل إن المسيح عليه الصلاة والسلام برئ منهم .
      فإنه ينزل في آخر الزمان – كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم – فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية . كما في الصحيحين .
      لأن هذه الأشياء مما أُلصِقت بشريعته وهو براء منها .

      فلا تصح تسمية النصارى بـ ( المسيحيين ) بل يُسمّون كما سماهم الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ( نصارى )