زوجـــــي الحبيب عد إلى أرجــــوك عليكم بالدخول موضوع شيق

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • زوجـــــي الحبيب عد إلى أرجــــوك عليكم بالدخول موضوع شيق

      موضوع جــداً مهم وأتمنى من كل فتاة عليها أن لا تتصرف نفس هذة الفتاة التي خسرت زوجها بسبب

      غرورهــا ........؟؟؟؟؟


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=sandybrown,direction=135);']
      "إلى كل زوجة نكدية ..أو غير نكدية ..إلى كل زوجة مقصرة في حقوق زوجها والى كل زوجة مؤمنة اهدي هذه القصة التي صاحبتها محدثتكم فافتحي لها قلبك قبل عينيك وارعيها سمعك علك تخرجين منها بعظة وعبرة تفيدك ........كمعظم فتيات هذه الأيام ..عشت حياة مترفة ..دلال وبذخ ...دون أدنى إحساس بالمسؤولية ...ودون اعتبار لأي أحد ..المهم لدي المال والمظهر وغرني جمالي وعلمي ...وذات يوم طرق بابنا أحدهم ..انه أحد أقاربنا الأباعد قد تقدم لخطبتي لقد كان شابا جامعيا ذو دين أخلاق عالية وثقافة واسعة ..لكن إمكاناته المادية كانت ضعيفة ..

      وقد كان هذا سبب اعتراضي ..ألح علي أهلي أجبروني عليه لانه إنسان عظيم في نظرهم ....فأبغضته وعاديته ..وحقدت عليه ...لضعف إيماني طبعا وتم الزواج وبدا مشوار النكد والهم والغم والشقاء في حياته منذ أول يوم وضعت قدمي في بيته...لقد حولت حياته إلى جحيم لا يطاق وتفننت في إيذاءه وتنغيص عيشته ..لا لشيء سوى لارضي غروري الكاذب...مع انه كان يحبني حبا عظيما ويحترمني ...ويحترم أهلي الذين وقفوا بجواره وساعدوه...وآه مني فأنا فعلا لا استحق كل هذه المشاعر الراقية وهذا الأسلوب المهذب فقد ركبت رأسي وازداد صلفي وعنادي...سودت أيامه...قصرت في حقوقه ..ولم يزده ذلك إلا صبرا أملا في إصلاحي ..وخوفا علي من السنة الناس ...وكان دائما يناصحني ويدعو لي وقد كان هذا ديدنه مع كل من يعرفه ...إلا أنا ..فقد حرمت نفسي من هذه المشاعر ..كنت اضعف أمامه أحيانا ...ويغلبني بنبله وذوقه ...أحيانا اشعر برغبة شديدة في أن أتقرب منه واعدل وضعي معه ...ولكن هذا كان لا يدوم طويلا ..فطبع العناد والكبرياء الزائف حرمني من الاستمتاع بذلك المورد العذب ...ماذا تقولون في هذا الكبرياء الكاذب والكرامة الممقوتة التي دفعتني لان اعصي ربي واعصي زوجي ....انه ضعف الإيمان بلا شك...لقد كنت انظر في عينيه نظرة حنان وشفقة علي مما أنا فيه ...لم يترك وسيلة ممكنة إلا وجربها ...ولا أخفيكم لقد احببته لكني لم اعبر عن شيء من ذلك لاني لا أريد أن أغير موقفي أمامه ...وزادني حبه واحترامه ..كبرا وغرورا ...

      لقد غرتني الأيام أمنت صروف الدهر ولم اعلم ماذا تخبئ لي الليالي وغرتني حياة زائفة كان شغلي الشاغل فيها المال والمظاهر والموضة....والتي كسرت ظهر زوجي المسكين لاجلها ..وبعد مرور عام على زواجنا ..حدثت القاصمة ..حدث امر زلزلني وهد كياني .ووقع علي وقع الصاعقة ..فدمرني واحرق قلبي ...****.....لقد رحل زوجي ....................***نعم رحل وترك وراءه بقايا انسانة هدها الندم والحسرة ...رحل وترك لي الألم والمرارة ....رحل عن هذه الدنيا وارتاح منها ومني رحل وأنا له عاصية ولحقوقه مضيعة ومفرطة .......بكيت وبكيت ..أياما وليالي وكاد الحزن يقطع نياط قلبي ويفت كبدي .. حتى أبكيت كل من رآني ...وفد علتهم لقد رسمت الدموع أخاديد في وجهي ...وعلاه شحوب الندم وبهتان الأسى ...لقد استيقظت الفطرة السوية في نفسي ..والتي لطالما حاول إيقاظها ..دون جدوى ...أنا فعلا نادمة على كل ما اقترفته وكل ما عملته ...أعلنها توبة نصوحا ....لقد عدت إلى ربي ...كم افتقدك يا زوجي الحبيب افتقد ابتسامتك الهادئة وكلامك اللطيف الذي لطالما سحرتني به رغم قسوتي افتقد نصائحك الثمينة وكلماتك الرقيقة ...افتقد صوتك العذب الذي كان يصدح بالقران في أنحاء منزلنا الصغير افتقد قيامك الطويل في جنح الليل افتقد يدك الحانية توقظني لصلاة الفجر ...افتقد كل لحطة عشتها معك ...لقد رحلت أخذت معك كل المعاني الجميلة في حياتي ......وامنيتي أن تعود لي ولو دقيقة ...لاقول لك :******


      أنا آسفة ..سامحني أرجوك ..أنا احبك .******..ولن أعود لإيذائك ..لقد تبت والتزمت ..وعدت لربي ....فهلا عدت لتراني ..هيهات ..هيهات ..لقد فات الأوان وتبدلت الأحوال ..ولا ادري ماذا تخبئ لي الأقدار ..لكني أسال الله أن يجمعني به في جنة عرضها السماوات والأرض وحق على كل من يقرا قصتي أن يدعو لي بان يجمعني الله به قريبا ...في دار لا نكد فيها ولا نصب..هيا أسرعن ا يا أخواتي المؤمنات ..فما زال أمامكن متسع للتغيير والإصلاح والتراجع ......

      قبل النـــــــــــــدم
      [/CELL][/TABLE]


      منقوووووووووووووووول

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=royalblue,direction=135);']
      تحياتي الحيدرية اليكم
      أم حيدر علي
      [/CELL][/TABLE]
    • انا لله وانا اليه راجعون

      الحين ايش بتسوي المسكينه من الندم اللي ما بيفيدها

      ومثل ما يقولوا عندنا من يفوت الفوت ما ينفع الصوت

      الله يكون في عونها ان شاء الله ويساعدها في مصابها ويجمعها معاه في جنه الخلود

      تحياتي 000
    • أختي الحبيبة بنت الجهوري

      أشكرك يا أختاه على ردك

      وأنا معك بالفعل
      انه اذا فات الفوت ما ينفع الصوت

      ولكن كل ما نستطيع قوله هو

      عسى أن يجمعهما الله في جنة خلده
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      بارك اللة فيك علي هذة القصة التي بها الكثير من الاحداث

      نتمني من أخواتنا الاستفادة وأخذ العبر منها

      والغرور قد يأدي الي الهلاك والعياذ باللة

      تحياااتي لك محملتا بأجمل الرياحين
      [/CELL][/TABLE]
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

      دمعت عيوني من هالقصه يا ام حيدر
      ان شاء الله تكون عبره لكل زوجه
      ودامنها تابت لربها واستغفرته على عصيانها لزوجها
      ماجول غير الله يجمعها معاه في جنات الخلد ويصبرها على الايام والليالي الي بتعيشها بلاياه
      أغنى النساء أنا لستُ ثرية بما أملك ثرية لأنّك تملكني أحلام مستغانمي أغنى الرجال أنت لست لأنك ثرياً بما تملك ثريٌ لأنك تملكني .. هكذا احببت صياغتها اكثر dabdoob :)
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=sienna,strength=5);']
      لا حول ولا قوة الا بالله
      الله يصبرها على ما بلاها الحين شو تسوي .. صحى ضميرها بعد فوات .. فعلا الواحد ما يعرف قيمة الشئ الا اذا فقده .. لكن نقول الله يجمعها به في دار الأخرة يارب العالمين
      وبعدين هاذي عظه وعبرة لكل فتاه تمشي وراء غرورها .. والله يعين الجميع
      مشكورة ام حيدر على هذه القصه

      |e
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=gray,offx=2,offy=4);']
      لا حولة ولا قوة الا بالله
      سامحها الله ولعل هذه القصة توقض بصيرت الناس لان الحين كل همهم في الزوج حالته المادية وبس ولا يهتمو بامور الدين والرسو اوصي بالدين اولا
      شكرا لك اختي العزيزة ام حيدر علي هذه القصة وعلي مواضيعك الهادفة
      [/CELL][/TABLE]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:إبن الوقبـــة

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      بارك اللة فيك علي هذة القصة التي بها الكثير من الاحداث

      نتمني من أخواتنا الاستفادة وأخذ العبر منها

      والغرور قد يأدي الي الهلاك والعياذ باللة

      تحياااتي لك محملتا بأجمل الرياحين
      [/CELL][/TABLE]


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=red,direction=135) glow(color=red,strength=5);']
      أخي العزيز ابن الوقبة

      الغرور يا أخي صفة لا يتصف بها الا من ضعف ايمانه ... وعميت بصيرته

      ولكننا نلاحظ في أيامنا هذه من يتخذها سمة يعتز بها

      هناك من يصاب بالغرور بسبب شهادته الجامعية ... ومنهم بسبب راتبه العالي ... والبعض بسبب اسم عائلته لما يحمل في طياته من غنى

      فالحالة المادية يا أخي تأخذ البعض لهذا الطريق الشائك

      وهذا ما حصل لهذه التي أطلق عليها أنها مسكينة

      فمن تواضع لله رفعه

      تحياتي الحيدرية اليك يا أخي

      أختك

      أم حيدر علي
      [/CELL][/TABLE]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:بنت الخوار

      الحمد لله على كل حال
      والله يصبرك على ما اصابك
      وان شاء الله يجمعك بيه في الجنة
      والله يهدي جميع بنات المؤمنين


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=deeppink,direction=135) glow(color=red,strength=5);']
      أختي الحبيبة بنت خوار

      أشكرك على صدق مشاعرك يا أختاه

      متمنية منك التواصل الدائم
      تحياتي اليك يا بنت عمان بنت خوار

      أم حيـ علي ــدر

      $$e
      [/CELL][/TABLE]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:دبدوب

      لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

      دمعت عيوني من هالقصه يا ام حيدر
      ان شاء الله تكون عبره لكل زوجه
      ودامنها تابت لربها واستغفرته على عصيانها لزوجها
      ماجول غير الله يجمعها معاه في جنات الخلد ويصبرها على الايام والليالي الي بتعيشها بلاياه



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=green,direction=135) glow(color=limegreen,strength=5);']
      مشرفتنا الحبيبة دبدوب

      أشكرك على ردك على موضوعك وعلى رقة مشاعرك وتعاطفك معها

      ولكن ما أحزنني أنها لم تفق من غفوتها الا بعد فوات الأوان حيث لا ينفع الندم ولا الحسرة

      ولكن عسى أن يجمعهما الله في جنة خلده

      وقصيدتك يا أختاه في الساحة الأدبية رائعة جدا جدا

      أشكرك يا أختاه

      متمنية لك التوفيق الدائم

      أختك

      أم حيدر علي
      [/CELL][/TABLE]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:البرنسيسه

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=sienna,strength=5);'][B]
      لا حول ولا قوة الا بالله
      الله يصبرها على ما بلاها الحين شو تسوي .. صحى ضميرها بعد فوات .. فعلا الواحد ما يعرف قيمة الشئ الا اذا فقده .. لكن نقول الله يجمعها به في دار الأخرة يارب العالمين
      وبعدين هاذي عظه وعبرة لكل فتاه تمشي وراء غرورها .. والله يعين الجميع
      مشكورة ام حيدر على هذه القصه

      |e
      [/CELL][/TABLE]
      [/B]



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=orangered,direction=135) glow(color=orangered,strength=5);']
      أختي الحبيبة البرنسيسة

      فعلا هي لم تصحو الا بعد فوات الأوان

      والصحة يا أختاه تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه الا المرضى

      تحياتي اليك يا أختاه

      أشكرك متمنية منك التواصل الدائم

      أختك

      أم حيدر علي
      [/CELL][/TABLE]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:ابتكار

      لاحول ولا قوة ألا بللة العلي العظيم...
      أن اللة يهدي من يشاء...
      مشكورة أختي علموضوع وجزاك اللة ألف خير....


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=purple,direction=135) glow(color=limegreen,strength=5);']
      وأنا أيضا أتقدم اليك بالشكر الجزيل لمرورك الكريم على موضوعي والتعليق عليه

      تحياتي اليك يا أختاه

      متمنية منك التواصل الدائم

      ودمت سالمة يا ابتكار

      أختك

      أم حيـ علي ــدر
      [/CELL][/TABLE]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:ابوعبدالملك

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=gray,offx=2,offy=4);'][B]
      لا حولة ولا قوة الا بالله
      سامحها الله ولعل هذه القصة توقض بصيرت الناس لان الحين كل همهم في الزوج حالته المادية وبس ولا يهتمو بامور الدين والرسو اوصي بالدين اولا
      شكرا لك اختي العزيزة ام حيدر علي هذه القصة وعلي مواضيعك الهادفة
      [/CELL][/TABLE]
      [/B]


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=limegreen,direction=135) glow(color=orangered,strength=5);']
      أخي الكريم أبو عبد الملك

      يقول الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم : " من أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه وان لم تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عظيم "

      ويقول صلى الله عليه وآله : " تنكح المرأة لأربع ... لمالها وجمالها ودينها ونسبها ... فاظفر بذات الدين تربت يداك"

      تحياتي الحيدرية اليك يا أخي

      أشكرك لردك متمنية منك التواصل الدائم

      أختك

      أم حيدر علي
      [/CELL][/TABLE]
    • مشكوره اختي ام حيدر

      [COLOR='FF1493']م[/COLOR][COLOR='FF168C']ش[/COLOR][COLOR='FF1985']ك[/COLOR][COLOR='FF1B7D']و[/COLOR][COLOR='FF1E76']ر[/COLOR][COLOR='FF206F']ه[/COLOR][COLOR='FF2268'] [/COLOR][COLOR='FF2561']أ[/COLOR][COLOR='FF275A']خ[/COLOR][COLOR='FF2A52']ت[/COLOR][COLOR='FF2C4B']ي[/COLOR][COLOR='FF2E44'] [/COLOR][COLOR='FF313D']أ[/COLOR][COLOR='FF3336']م[/COLOR][COLOR='FF352F'] [/COLOR][COLOR='FF3827']ح[/COLOR][COLOR='FF3A20']ي[/COLOR][COLOR='FF3D19']د[/COLOR][COLOR='FF3F12']ر[/COLOR][COLOR='FF410B'] [/COLOR][COLOR='FF4404']0[/COLOR][COLOR='FA4801']0[/COLOR][COLOR='F04F04']
      [/COLOR][COLOR='E65606']
      [/COLOR][COLOR='DC5C09']ه[/COLOR][COLOR='D2630B']ذ[/COLOR][COLOR='C8690D']ه[/COLOR][COLOR='BE7010'] [/COLOR][COLOR='B47712']ع[/COLOR][COLOR='AA7D15']ب[/COLOR][COLOR='A08417']ر[/COLOR][COLOR='968B1A']ه[/COLOR][COLOR='8C911C'] [/COLOR][COLOR='82981E']ل[/COLOR][COLOR='789F21']ل[/COLOR][COLOR='6EA523']ب[/COLOR][COLOR='64AC26']ن[/COLOR][COLOR='5AB228']ا[/COLOR][COLOR='50B92B']ت[/COLOR][COLOR='46C02D'] [/COLOR][COLOR='3CC630']0[/COLOR][COLOR='32CD32']0[/COLOR]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:*~*عطر الندى*~*

      |u


      لا حول ولا قوة الا بالله ،، ان شا ءالله تتعظ كل سامعه لهذه القصه :(


      الله يجمعها فيه بمستقر رحمته... ويصلح حالنا وحالها ويثبتنا على الشهاده ان شااااء الله

      اللهم امين


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=gray,direction=135) glow(color=deeppink,strength=5);']
      أختي العزيزة عطر الندى

      أشكرك يا أختي على تعليقك

      وعسى أن يجمعهما الله يوم القيامة

      أتمنى من الله العلي القدير أن يمن عليك بالتوفيق الدائم

      تقبلي مني تحياتي الحيدرية

      أختك

      أم حيدر علي
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=purple,direction=135) glow(color=orangered,strength=5);']
      أخواي العزيزان المطرود & أميــ الحب ـــر

      أشكر لكما مروركما الكريم على موضوعي

      متمنية بالفعل أن تتعض كل فتاه من هذه القصة

      أتمنى منكما التواصل الدائم

      تقبلوا مني تحياتي الحيدرية

      أم حيـــــ علي ــــــــدر
      [/CELL][/TABLE]
    • اشكرا اولا اختنا على هذه القصة المعبرة واتمنى ان تكون هذه القصة درسا لكل امراه ارادت ان تتزوج
      وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث معناه (لو كنت امرت احد ان يسجد لغير الله لامرت المراه ان تسجد لزوجها)
      وفي نفس الوقت هو درس للازواج من حيث كيف تعامل زوجتك حتى لو كانت نكدية مثل صاحبة القصة
      وهنا اتذكر قصة جميلة حدثت في عهد سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه
      ذهب رجل الى سيدنا عمر ليشتكي من زوجته ومن سوء معاملتها له
      وقبل ان يصل بيت الخليفة سمع صراخا فاقترب ليسمع فوجد ان زوجة سيدنا عمر تصرخ عليه وهو الخليفة الثاني وهو الفاروق
      فاخذ بالرجوع الرجل فراه سيدنا عمر وناداه وساله عن مجيئه
      فقال جئتك اشتكي لك من زوجتي ولكن لما رايت ان زوجتك تصرخ عليك فعرفت اني لن اجد منك الحل
      فقال سيدنا عمر انها تقوم بخدمة بيتنا بما فيه من تعب الا نصبر على صراخها

      هذا وشكرا لكم
    • |e|e|e|e


      [TABLE='width:70%;border:2 double green;'][CELL='filter: dropshadow(color=chocolate,offx=4,offy=4) shadow(color=sandybrown,direction=135) glow(color=burlywood,strength=5);']
      أولا : عدتي إلينا والعود أحمد ، وحمدا لله على سلامتك.
      ثانيا : موضوعك شيق وهادف ، ولا نستغرب ذلك
      فأنت عودتينا دائما بما هو جديد ومفيد.

      ثالثا: الغرور صفة وخيمة تقود بصاحبها الى المهالك والمزالق لذلك أمرنا الشرع الحنيف بالتواضع وعدم التكبر.
      (وأخفض جناحك للمؤمنين)
      وإذا تأملنا سيرة الحبيب الصطفي صلى الله عليه وآله وسلم نجد الشيء الكثير من الدروس الذي تحض على التواضع.
      فهذه المرأة إن ندمت وآبت إلى رشدها فإن الله غفور رحيم ، فلو أن ذنوبها مثل زبد البحر وجاءت تائبة توبة نصوحة تاب الله عليهاوالتائب من الذنب كمن لا ذنب له.

      تحياتي لك أختي أم حيدر علي
      أبو الأئمة
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:90%;background-color:burlywood;background-image:url();border:3 solid blue;'][CELL='filter:;']
      تلك الواقعة
      كانت لحكمة وبحكمة من الله
      ولعلها بداية عودة لله
      فلا يخب من انقذه الله من الهلاك
      وطالما أن باب التوبة لا زال مفتوحا
      فلها ذلك ، فلتستغفر وتتب الى الله
      أما أمر لقياه به في غير ذي موضع
      فذلك مرده لله
      وكل نفس بما كسبت رهين
      ولا نقول إلا ما يرضي ربنا
      ولنتذكر حكمة بالغة
      من وجد الله فماذا فقد
      ومن فقد الله فماذا وجد
      والحمد لله رب العالمين
      [/CELL][/TABLE]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:أبو الأئمه

      |e|e|e|e


      [TABLE='width:70%;border:2 double green;'][CELL='filter: dropshadow(color=chocolate,offx=4,offy=4) shadow(color=sandybrown,direction=135) glow(color=burlywood,strength=5);'][B]
      أولا : عدتي إلينا والعود أحمد ، وحمدا لله على سلامتك.
      ثانيا : موضوعك شيق وهادف ، ولا نستغرب ذلك
      فأنت عودتينا دائما بما هو جديد ومفيد.

      ثالثا: الغرور صفة وخيمة تقود بصاحبها الى المهالك والمزالق لذلك أمرنا الشرع الحنيف بالتواضع وعدم التكبر.
      (وأخفض جناحك للمؤمنين)
      وإذا تأملنا سيرة الحبيب الصطفي صلى الله عليه وآله وسلم نجد الشيء الكثير من الدروس الذي تحض على التواضع.
      فهذه المرأة إن ندمت وآبت إلى رشدها فإن الله غفور رحيم ، فلو أن ذنوبها مثل زبد البحر وجاءت تائبة توبة نصوحة تاب الله عليهاوالتائب من الذنب كمن لا ذنب له.

      تحياتي لك أختي أم حيدر علي
      أبو الأئمة
      [/CELL][/TABLE]
      [/B]



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=darkblue,offx=4,offy=4) shadow(color=red,direction=135) glow(color=orange,strength=5);']
      أخي الكريم أبو الأئمة

      سلام مني ورحمة من الله وبركات
      في البداية أشكرك يا أخي على اطرائك والله يسلمك من كل مكروه
      وكما تفضلت فالغرور صفة مهلكة تصيب معظم الناس الا ما رحم ربي
      وبالطبع من يتجه لله بقلب سليم طالبا مغفرة الله تائبا مستغفرا ... فسوف يجيبه الله بغفران الذنوب شرط أن تكون تلك التوبة مستوفية شروطها
      ودائما نسأل الله يا أخي حسن الخاتمة
      بارك الله فيك يا أخي

      تقبل مني تحياتي الحيدرية
      أختك
      أم حيدر علي
      [/CELL][/TABLE]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:جليس الساحة

      [TABLE='width:90%;background-color:burlywood;background-image:url();border:3 solid blue;'][CELL='filter:;']
      تلك الواقعة
      كانت لحكمة وبحكمة من الله
      ولعلها بداية عودة لله
      فلا يخب من انقذه الله من الهلاك
      وطالما أن باب التوبة لا زال مفتوحا
      فلها ذلك ، فلتستغفر وتتب الى الله
      أما أمر لقياه به في غير ذي موضع
      فذلك مرده لله
      وكل نفس بما كسبت رهين
      ولا نقول إلا ما يرضي ربنا
      ولنتذكر حكمة بالغة
      من وجد الله فماذا فقد
      ومن فقد الله فماذا وجد
      والحمد لله رب العالمين
      [/CELL][/TABLE]



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=indigo,offx=4,offy=4) shadow(color=limegreen,direction=135) glow(color=orangered,strength=5);']
      من وجد الله فماذا فقد
      ومن فقد الله فماذا وجد
      [/CELL][/TABLE]


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=indigo,offx=4,offy=4) shadow(color=limegreen,direction=135) glow(color=orangered,strength=5);']
      حكمة رائعة يا أخي
      أشكرك يا جليس الساحة على تلك الكلمات الرائعة
      والتي أضاءت موضوعي وقد وضعت النقاط على الحروف

      تحياتي اليك يا أخي

      متمنية تواصلك معنا عبر ساحتنا الحبيبة

      أختك

      أم حيـ علي ــدر
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;background-color:skyblue;background-image:url(backgrounds/2.gif);'][CELL='filter: glow(color=limegreen,strength=5);']
      الغرور داء يصاب به ناس تسول لهم انفسهم بقوتهم في عدة أشياء منها :
      الجمال
      العلم
      المال
      المنصب
      القوه
      فيا مصيبة من أغتر بنفسه وترك الناس وراءه
      ويا مصيبة من صادق صديق غرور بنفسه
      ويا حظ من حماه الله من الغرور ويتمن ويقول:
      ليت ربي ما كتب لحظة وداع
      ولا فراق ولا دموع ولا ضياع
      وليت كل الناس خل مع خليله
      وكل ما جينا للنهايه بين الاحباب الرحيل
      قلت أحبه حيل

      الله يسلم الجميع من الغرور ويعينا على الصبر


      مع وافر التحيه لأم حيدر علي



      المزن
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=darkblue,offx=4,offy=4) shadow(color=royalblue,direction=135) glow(color=skyblue,strength=5);']
      أخي الكريم أبو نور

      أشكرك يا أخي على هذه الاطلالة المميزة على موضوعي

      تحياتي اليك يا أخي

      متمنية منك التواصل الدائم
      [/CELL][/TABLE]



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=green,offx=4,offy=4) shadow(color=limegreen,direction=135) glow(color=seagreen,strength=5);']

      الأخ العزيز المزن

      أتقدم بالشكر الجزيل لك يا أخي لما تفضلت به من رد جميل

      أشكرك يا أخي

      متمنية منك التواصل الدائم

      ودمت سالما
      [/CELL][/TABLE]



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=black,offx=4,offy=4) shadow(color=gray,direction=135) glow(color=silver,strength=5);']
      تحياتي الحيدرية

      اليكما أبو نور والمزن

      أم حيدر علي
      [/CELL][/TABLE]
    • أم حيدر ..
      شكرا سيدتي على هذه القصة المؤثرة .. وبالطبع هناك من الزيجات اللواتي يعشن في نكد وغصص من العيش غير الهاني .. بيت فيه شقاء دائم ، بسبب قبح المعاملة ، وسوء التصرف .. إنه عملٌ مُريب بالفعل .. فهذا الزوج الطيب البسيط ، تحمله طيبته في أن تكن تلك النهاية غير المرجوة ..
      أختي العزيزة / أم حيدر ..
      الله سبحانه وتعالى ( ويؤت كل ذي فضل فضله ) فليس لأحد أن يكون كامل الأخلاق ، إلا من رحم ربّك .. وما رحم أيضاً ربّك .. كله بإذن الله ..
      ولكن النواقص والقصور في عامة البشرية ، ولعلّ في هذه القصة ، فيها عِبْرة لأخواتي النسوة اللاّتي ، غرتهن الحياة الدنيا بماديّاتها ، فكما تعلّمنا أن لكل مظلمة جزاء .. جزاء دُنيوي / مادي ومعنوي .. وجزاء آخروي يعلمه ربّ العباد . وعلى كل إنسان / ذكر وأُنثى ، الرضاء بما قسمه له رب العباد ، أن يرضى بقضائه ويقنع بعطائه .
      والله الموفق لمافيه الخير والرشاد .
      أشكر جميع أخوتي الأعزاء ، وأساتذتنا النُّجباء في تكلّفهم مشقة الكتابة في هذا الموضوع الهام .
      وتقبلوا تحيات / المرتاح .. الصغير
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    • الزوجة النكدية

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=darkred,offx=4,offy=4) shadow(color=coral,direction=135) glow(color=red,strength=5);']
      اخوتي وأخواتي الأعضاء الأعزاء

      ايمانا مني بمدى تأثير هذه القصة على كل من قرأها
      أحببت أن أضيف اليها هذا الموضوع
      كي تعم الفائدة ويتسع هذا الموضوع لبيان من هي الزوجة النكدية؟
      وأنا في انتظار ردودكم القيمة
      ===============================
      [/CELL][/TABLE]

      يشكو الرجل من أن زوجته نكدية. وأن بيته قطعة من الجحيم. يعود إلى بيته فتداهمه الكآبة، إذ يطالعه وجه زوجته الغاضبة الحاد النافر المتجاهل الصامت. بيت خال من الضحك والسرور ويغيب عنه التفاؤل مثلما تغيب الشمس عن بيته فتلتهمه الأمراض. يقول في بيتي مرض اسمه النكد. ويرجع السبب كله إلى زوجته ويدعي أنه لا يفهم لماذا هي نكدية لماذا تختفي الابتسامة من وجهها معظم الوقت ويحل محلها الغضب والوعيد؟ ولماذا هي لا تتكلم ؟ لماذا لا ترد ؟ والحقيقة أن هذا الزوج لا يعرف أن زوجته بصمتها الغاضب إنما هي تدعوه للكلام.

      إنها تصدر إليه رسالة حقيقية إنها رسالة سلبية ولكن هذه طريقتها لأنهما لم يتعودا معاً – الزوج والزوجة – على طريقة أكثر إيجابية في التفاهم. ويقلق الزوج. يكتئب هو أيضاً . ثم يغلي في داخله . ثم ينفجر . وتشتعل النيران وبذلك تكون الزوجة قد نجحت فقد استفزته إلى حد الخروج عن توازنه . لإنها ضغطت على أهم شيء يوجع رجولته وهو التجاهل . أي عدم الاعتراف بوجوده . أي اللامبالاة . ولكن هذه ليست حقيقة مشاعرها فهي تغلي أيضاً لأنها غاضبة . غاضبة من شيء ما . ولكنها لا تستطيع أن تتكلم فهذا هو طبعها وربما يمنعها كبرياؤها فهذا الزوج يخطئ في حقها وهو لا يدري أنه يخطئ وأن أخطاءه ربما تكون غير إنسانية . ربما يتجاهلها عاطفياً ، ربما يتجاهلها فراشياً . ربما بخله يزداد . ربما بقاؤه خارج البيت يزداد من دون داع حقيقي . ربما أصبح سلوكه مريباً .. ربما وربما وربما وهناك عشرات الاحتمالات. ولكنه هو لا يدري أو هو غافل . أو يعرف ويتجاهل . وهو لا يدري أنها تتألم . أي أنه فقد حساسيته. ولكنها لا تتكلم.

      لا تفصح عن مشاعرها الغاضبة. وربما لأنها أمور حساسة ودقيقة. ربما لأن ذلك يوجع كرامتها . ربما لأنهما لم يعتادا أن يتكلما. ولهذا فهي لا تملك إلا هذه الوسيلة السلبية للتعبير. وهي في الوقت نفسه وسيلة لعقاب التجاهل. وإذا بادل الزوج زوجته صمتاً بصمت وتجاهلاً بتجاهل فإن ذلك يزيد من حدة غضبها وربما تصل لمرحلة الثورة والانفجار فتنتهز فرصة أي موقف وإن كان بعيداً عن القضية الأساسية لتثير زوبعة. لقد استمر في الضغط عليها حتى دفعها للانفجار.

      ضغط عليها بصمته وتجاهله رداً على صمتها وتجاهلها وتلك أسوأ النهايات أو أسوأ السيناريوهات فهي – أي الزوجة – تصمت وتتجاهل لتثير وتحرق أعصابه وتهز كيانه وتزلزل إحساسه بذاته ليسقط ثائراً هائجاً وربما محطماً. وهنا تهدأ الزوجة داخلياً ويسعدها سقوطه الثائر ، حتى وإن زادت الأمور اشتعالاً وشجاراً تتطاير فيه الأطباق وترتفع فيه الأصوات وهذا هو شأن التخزين الانفعالي للغضب . وتتراكم تدريجياً مشاعر الغضب حتى يفيض الكيل وتتشقق الأرض قاذفة بالحمم واللهب فتعم الحرائق.

      قد يستمر هذا الأسلوب في التعامل والتفاعل سنوات وسنوات وهذا يؤدي إلى تآكل الأحاسيس الطيبة ويقلل من رصيد الذكريات الزوجية الحلوة ويزيد من الرصيد السلبي المر. ويعتادان على حياة خالية من التفاهم وخالية من السرور ويصبح البيت فعلاً قطعة من جحيم فتنطوي الزوجة على نفسها ويهرب الزوج من البيت. وتتسع الهوة كان من الممكن ألا توجد لو كان هناك أسلوب إيجابي للتفاهم.
      [B]وتشخيصاً للموقف نستطيع أن نقول :

      أننا أمام زوج لا يعرف ما يضير ويضايق ويؤلم زوجته ، وهذا الزوج يتمادى في غيه مع الوقت ، وهو أيضاً قد فقد حساسيته تجاه زوجته.
      وأننا أمام زوجة تكتم انفعالاتها وتخزن أشجانها. وتحترق بالغضب. وهذه الزوجة تلجأ إلى أسلوب سلبي في الرد على زوجها وذلك بإشاعة جو النكد في البيت لتحرم زوجها من نعمة الهدوء والاستقرار والسلام ونعمة الإحساس بذاته.


      وتظل الزوجة تستفز زوجها حتى يثور. ولكنهما لا يتعلمان أبداً بل يستمران في نفس أسلوب الحياة الذي يهدد بعد ذلك وبعد سنوات أمن واستقرار البيت ، واستمرار حالة الاستنفار معناه تراجع المودة والرحمة.
      وهنالك ألف وسيلة تستطيع الزوجة عن طريقها استفزاز زوجها، وكذلك هناك أكثر من ألف طريقة يستطيع بها الزوج استفزاز زوجته أهمها كما قلنا الصمت والتجاهل والوجه الغاضب والكلمات اللاذعة الساخرة والناقدة والجارحة أو يتعمد أي منهما سلوكاً يعرف أنه يضايق الطرف الآخر. أو قد يلجآن إلى أسوأ أنواع الاستفزاز وهي إثارة الغيرة والشك.


      والعناد هو نوع من أنواع البغي والتمادي والتحدي . والتحدي هو أسوأ سلوك زوجي والتحدي يخلق عداوة والعداوة تؤدي إلى العدوانية وبذلك يحدث تصلب وتخشب وتحجر وتفتقد المرونة وتضيع روح التسامح والتواضع والتساهل والتنازل. واستمرار الزوجين في العناد معناه عدم النضج أو معناه أن أحدهما يعاني ألماً نفسياً حقيقياً وأن الطرف الثاني يتجاهل عن عمد أو عن غير عمد هذا الألم.
      وهذا معناه أننا أمام مشكلة زوجية تحتاج إلى رعاية .. فكلاهما يعاني . وكلاهما غاضب. وكلاهما خائف . وكل منهما يتهم الآخر ويحمله النصيب الأكبر من المسؤولية ويرى نفسه ضحية . أي لا يوجد استبصار ولا يوجد بصيرة.



      الخطأ الأكبر الذي يقع فيه الزوجان أن يجعلا المشاكل تتراكم من دون مواجهة. بدون توضيح بدون حوار بصوت عال هادئ بدون أن يواجه كل منهما الآخر بأخطائه أولاً بأول . بدون أن يعبر كل منهما عن قلقه ومخاوفه وتوقعاته وآلامه وهمومه .. يجب أن يرفع كل منهما شكواه إلى الآخر بكلمات واضحة وصوت مسموع ونبرة ودودة ويجب الاستمرار والمثابرة والإلحاح في عرض الشكوى حتى تصل إلى ضمير الطرف الآخر.
      قد يكون تجاهل الزوج لمتاعب الزوجة ليس عن قصد أو سوء نية أو خبث. ولكن لأنه لا يعرف ، لا يعلم لأنها لم تتحدث إليه لأنها لم تعبر بشكل مباشر . ربما لأنها تعتقد بأنه يجب أن يراعي مشاعرها دون أن تحتاج هي أن تشير له إلى ذلك. ربما تود أن يكون هو حساساً بالدرجة الكافية ربما تتمنى هي أن يترفع هو عن أفعال وسلوكيات تضايقها وتحرجها. وهذا جميل وحقيقي، جميل أن يكون لديها هذه التصورات وهذه الأمنيات المثالية ولكن الأمر يحتاج أيضاً إلى تنبيه رقيق – إشارة مهذبة – تلميح راق كلمات تشح ذوقاً وحياء دون مباشرة. ولا مانع خاصة في الأمور الهامة والحساسة والدقيقة من المواجهة المباشرة والحوار الموضوعي . فهذا حق كل منهما على الآخر وهذا هو واجب كل منهما تجاه الآخر وهذا هو أصل المعنى في المودة والرحمة . لأن الزوجين اللذين وصلا إلى هذه المرحلة من الاستفزاز المتبادل يكون قد غاب عنهما تماماً المعنى الحقيقي للمودة والرحمة. والحقيقة أن أي إنسان مقدم على الزواج – رجلاً أو امرأة – يجب أن يكون متفهماً وبعمق وبقلبه وعقله وروحه المعاني الحقيقية لأعظم كلمتين : المودة والرحمة.

      نص منقول

      "
      [/B]


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: dropshadow(color=darkred,offx=4,offy=4) shadow(color=coral,direction=135) glow(color=red,strength=5);']
      أتمنى أن تعم الفائدة المرجوة

      تقبلوا مني تحياتي الحيدرية

      أم حيدر علي
      [/CELL][/TABLE]