إلى أخواتي في الثانوية العامة..( ضروري )

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • إلى أخواتي في الثانوية العامة..( ضروري )

      بسم الله الرحمن الرحيم

      إلى أختي … قبل الشهادة !!

      أختي الحبيبة : لكم تسعدني تلك اللحظات التي أراكِ فيها تمتطئين صهوة العلم في ربوع المعرفة .. لكم يتوقني الشوق في أن أراك أميرة تزهو بثوبها بكل فخر وتألف أمام كل من حولها .. فإلى الأمام أدعو لك ربي .

      كم غمرتني السعادة عندما حظيت بتلك النتيجة التي أعتبرها فخراً لي ولك، ووسام مشرف والحمد لله .. فها أنا أنتظر منك الأكثر والمزيد لكي تكملي فرحتي وفرحة من حولنا .

      إعلمي أنك في طريق وعر .. ليس مستوٍ كما يتوقعه البعض . ستصادفك مطبات جسام لا يقوى عليها إلا من ذوي العزيمة والإصرار .. وأنا أثق بأنك كذلك .. وستخطو قدماك إلى الأمام وستتخلصين من كل كربة إن شاء الله . وتأكدي بأن أفواهنا دائما تذر الدعاء نحو الخالق عز وجل بأن يوفقك ويجعلك من الملوك الذين يصلون إلى عرش العلم وإلى الصرح العلمي الثاني !

      أتعلمين ماهو هذا الصرح العلمي ؟ … أتعلمين لماذا قلت لك ملوك ؟!
      عزيزتي : إن الصرح العلمي الثاني.. أقصد به ( الجامعة ) التي تضم ملوكا يجلسون على عرشها المتأهب بالفخر والعظمة . أضن بأنك عرفت من هم الملوك ؟!
      تأكدي أن كل خطوة تحققين فيها انجاز .. يعود لك ولوالديك الذان عانا كثيراً ، وسهرا طويلاً من أجلك .. من أجل أن يزيلا عنك أي كربة وأي ألم ..

      تأكدي بان والديك في كل صلاة يتوجهان بالدعاء إلى الله تعالى بأن يوفقك ويثبت خطاك على طريق الحق وطريق العلم .
      أمك قد سهرت من أجلك ، وأبوك أيضاً.. منذ أن كنت طفلة صغيرة لا تقوين على الوقوف ومقاومة الأذى .. وقد كانا يقدمان لك يد العون ، وما زالا كذلك دائماً ودوماً .. فهما المنبع الأول الذي تشربين منه ، وهما المصدر الرئيسي لبحث ( الحياة ) وهما كل شيء بالنسبة لك .

      ألم تفكري ؟! ألم تجلسي مع نفسك جلسة تأمل ؟! .. ماذا قدمت لوالديك تجاه ما وهباكِ من حنان وعطف عظيمين ، وتربية وعون لا ينقطعان ..! ألم تفكري في أن تردِ لهما ولو جزء من كل ذلك ؟! " وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا.."

      أنا أعلم أنك تفكرين في ذلك ، وأعلم أنك قررت ما هو الذي يمكن لك تحقيقه من أجل أن تقدميه كشكر وتقدير منك لأمك الغاليه على قلبك ، ولأبيك الذي لا ينقطع عطاؤه .. ألم تفكري في ( الشهادة ) .. كم ستسعدها درجاتك ، وكم سيسعدها تفوقك .. وكم سيغمرها بالسعادة الحقيقية إلتحاقك بالجامعة .. فأجعلي من هذه الشهادة رمز شكر وعرفان لوالديك العظيمين الذان يستحقان الكثير والكثير .
      هيا يا أختي .. وامسحي من وجنتيك دموع اليأس .. واقطعي من تفكيرك الحبل الذي قد يحول بينك في تحقيق هدفك .. واجعلي مصب فكرك في دروسك وواجباتك .. وامنحي دراستك الوقت الكبير لكي تحظين بالسعادة . " فمن جد وجد .."

      أعلمي أن كل ذلك سيأتي ما إذا كان حبك وتمسكك بالله كبير .. وحرصك على تأدية ما يأمرنا به الخالق بكل إخلاص ..
      أنا كلي ثقة ويقين بأنك على قدر الكلام .. وعلى قدر المسؤولية ؛ لأنني أعلم أنك أختي الطموحة الغالية والعظيمة القوية الثابتة التي لا تزحزحها البراكين الجائرة ولا الرياح العاصفة ..
      أدعوكِ إلى أن تنظري نظرة يملأها الاحساس الحقيقي إلى الأمام بكل عزيمة واصرار لمعرفة ما وراء الجدران الصمّاء .. ليتسنى لك الادراك .. واليقين .. بأن طريق العلم لا نهاية له !!

      أدعوك إلى أن تمعني النظر لمن حولك من أهلك وأقاربك وكل زميلاتك ومن هم يسكنون بالقرب منكم .. انظري إليهم وتفكري .. كيف سيستقبلون فرحتك التي لا توصف عندما تحققين الأمل وتحققين رضاء والديك الذان يطمحان إلى رؤيتك دكتورة تساعد المرضى بكل حب لعمل الخير .. أو معلمة تعلمين الأجيال بكل فخر واعتزاز .. أو أي وظيفة كانت ترقى بك وترقين بها لصالحك ولصالح الوطن الغالي الذي يجب علينا أيضاً أن لا ننسى أفضاله .. فإلى الأمام يا أختي .. وتذكري بأنني حولك سأبقى بكل قوة كالدرع يصد عنك كل سهم جارح .. وستجدينني كالسلاح تدافعين به عن حياتك .. وكالرفيق تكشفين له قلبك .. وتشكين له ما بداخله من أحداث ..

      هيا معاً لنسعد من حولنا لكي نكون قدوة لاخوتنا الذين لا يزالون ينتظرون منا الشيء الكبير ، وينتظرون المزيد لكي نحقق ما رسمناه لهم من صور وأشكال توحي بجانب من جوانب حياتنا الحفيفة بالخير . دعينا نرفع كفينا عاليا نحو السماء وندعوا الخالق عزوجل أن يحفظنا من أي مكروه … " اللهم انصرنا وثبت خطانا ، وانزع الحقد من قلوبنا .. وفرّج عنا كل كربة ومصيبة .. وزين قلوبنا بالتقوى وحب العلم والسعي إلى كسب الرزق .."
      اعلمي بأنني أنا الآخر بحاجة إلى من يوجهني إلى السبيل القويم ؛ لأن كلانا لا يستغني عن الآخر .؟!
      * تذكرينني دائما .. فإن غبت عنك ..تذكري بأنني قلت لك : " تذكرينني دائماً " .

      أخوك المخلص / ( ؟ )




      ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
      البرنسيس