ألم يحن للعرب أن يستيقظوا ؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ألم يحن للعرب أن يستيقظوا ؟

      ألم يكفينا النوم ؟

      ألم يحن موعد الاستيقاظ ؟

      بغداد .. تبكي اليوم وتذرف الدموع . ومن قبلها كانت القدس ومن بعدها دمشق ..

      أهذا دواء النوم الذي استساغه العرب .

      ألم ينتهي المخدر الذي خُدّر به العرب ؟


      كنت قبل يومين اشاهد احد القنوات الفضائية .. وظهر فيها رجلٌ له من الهيبة والوقار وذلك لكبر سنه وعرض لحيته . ومن نظرات عيونه تحس انه ذو تقدير واحترام .

      ولكن للأسف كان هذا الرجل يبكي ... وقال للصحفي : صدقني انا لم ابكي على فقدان ولدي او هدم منزلي .ولكن ابكي على الاجانب الذين لايعرفون كلمة لااله الاالله ، يفتشون نسائنا ويعبثون في ملابسهن . ونحن كأننا من قطع اثاث المنزل لانستطيع حراكا .


      أليس للعرب نخوة ؟ أين الدم العربي الذي يُقال انه حار ؟


      احد الصحابة رضي الله شاهد احد اليهود يستهزئ بامرأة مسلمة - مع العلم بأنه لاترتبطه بها اي رابطة اللهم رابطة الاسلام . ولكن دافع عنها دفاعاً الى الآن قصته معروفة . الى ان قُتل .

      واليوم اخواننا يُقتلون ويُسبون ونحن لانحرك ساكنا . وكأن الامر لايعنينا .

      الرسول الكريم قال (( تتداعى عليكم الامم كما تتداعى الأكلة على قصعتها ))
      وبالفعل الآن اعداء الدين - أخزاهم الله - يتكالبون على دول الاسلام والمسلمين .

      في رأيي ان النوم يكفي ... وانه لابد ان ننهي مفعول المخدر الذي شربناه في وقت سابق .





      [/IMG]