الشلهوب يهدي الهلال بطولة كاس ولي العهد

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الشلهوب يهدي الهلال بطولة كاس ولي العهد

      استطاع محمد الشلهوب ان يحقق لفريقة كاس ولي العهد بعد كرة ثابتة سددها الاعب المطيري لم يستطع حارس الاهلي ان يمسكها فوجدت المتابع لها الشلهوب ليسددها بالمرمى
      واليكم هذا التقرير
      رعى أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز المباراة النهائية على كأس سمو ولي العهد أمس نيابة عن ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز، حيث جمع اللقاء الختامي فريقي الهلال من الرياض والأهلي من جدة، وفي نهاية اللقاء توج الأمير سلمان فريق الهلال بالكأس بعد فوزه على فريق الإهلي بنتيجة 1/ صفر إذ تسلم من يد سموه قائد فريق الهلال سامي الجابر الكأس
      وكان الشوط الأول من المباراة قد بدأ حذراً من جانب الأهلي رغبة منه في امتصاص جذوة الحماسة الهلالية كونه صاحب أرض وجمهور مطبقاً أسلوب 5/4/1 وهو ذات الأسلوب الذي سار عليه الأهلي منذ البطولة العربية التي أقيمت في جدة المعتمدة على الارتدادات المعاكسة وملء وسط الميدان بأكبر كم من اللاعبين وصنع متاريس دفاعية خلفية بخمسة لاعبين بتقلد القاضي والجحدلي أدوار المساكين فيما يظل بدره خلفهما لاصطياد الكرات الساقطة، ويتكفل الزهراني وعبدالغني بالإمداد الهجومي الطويل دون مغادرة منتصف ملعبهما.
      وعلى الجانب الآخر بدأ الهلال ألعابه باحثاً بشكل مبكر عن فرض هيمنته على وسط الميدان بفضل ترابط خط وسطه المكون من بدرا والخثران والتمياط والشلهوب مطبقاً أسلوب الهجمة الخاطفة من المواقع الشاغرة وسط الميدان، معتمداً على انطلاقات عزيز الجانبية وتشكيل الأوكراني أندريه جناحاً حقيقياً في الجهة اليمنى ومساندة الوسط حال تقدم التمياط إلى الجزء الهجومي، ولم يغفل مدربه "أديموس" مراقبة ثلاثي القدرة في فريق الأهلي إذ أوكل للاعبيه مراقبة المصري بركات رقابة فردية وميدانية فيما سيكون المشعل والمباركي تحت نظر رباعي الدفاع ومحاولة الفصل بينهما ووسط الميدان.
      ومنذ الدقيقة الأولى نسق الهلال هجمة كاد الجمعان أن يفتتح بها التسجيل مبكراً لولا تدخل آل نتيف وإنهائه خطورة الكرة، ليكون الرد الأهلاوي سريعاً حينما تعمق بوشعيب المباركي بكرة داخل الصندوق الدفاعي غير أنه بالغ بالاحتفاظ بها، الأمر الذي سهل فقدانها منه.
      وفور انتهاء دقائق جس النبض التي عادة ما ينتهجها الفرق التي تلعب النهائيات بدأ فريق الهلال فرض هيمنته على الوسط غير أن بقاء الجمعان وحيداً في الهجوم أضعف خطورته أمام المرمى، فيما طغت الفردية على أداء ثنائي الهجوم الأهلاوي لمباركي والمشعل.
      ويتحصل الهلال على ركنيتين د. 6 و12 غير أن التنفيذ لم يكن كافياً لتشكل أي منها خطراً على مرمى الأهلي وماهي إلا دقيقتان حتى تحصل الجمعان على خطأ مواجه لمرمى الأهلي نفذه بقوة في عمق مرمى آل نتيف الذي تصدى للكرة لتعود للخثران يعكسها أرضية أمام أندريه يلعبها سهلة بجوار القائمة، ويتواصل الضغط الهلالي وسط تراجع أهلاوي متكامل للذود عن المرمى، ويعاود أندريه التهديف على مرمى الأهلي تصطدم كرته في آل نتيف مبعداً الكرة إلى ركنية ثالثة للهلال.
      ويتلاعب الشلهوب بالجحدلي والقاضي على طرف المنطقة الدفاعية الأمر الذي أرغم الجحدلي على إعاقته وخطأ يبعده آل نتيف إلى ركنية رابعة لعبت بين قبضتي آل نتيف، وقبل أن يسترد حارس الأهلي أنفاسه سدد نواف كرة من على بعد أربعين ياردة مرت خاطفة بجوار الزاوية اليمنى العُليا لمرمى الأهلي.
      شعر مدرب الأهلي "إيليا" بالفجوات الواسعة في دفاعه الأيمن فعمد إلى تغطيته بالواكد تاركاً العمق لتحركات الجمعان والتمياط، في المقابل وجه المدرب الهلالي لاعبيه للتسديد من خارج المنطقة ليقدم عزيز واحدة من هذه التسديدات التي مرت فوق العارضة بقليل د. 35 التي شهدت ثاني ركنية للأهلي وأول بطاقة في المباراة يمنحها علي المطلق (حكم) للاعب الهلال خالد عزيز.
      أول تبديلات المباراة كانت أهلاوية حيث اضطر مدرب الأهلي لسحب قائد الفريق حسين عبدالغني بداعي الإصابة وإبداله بالعبدلي "مدافع".
      شهدت الدقيقة 42 خطأ قاتلاً من الخثران حين سقط فوق الكرة داخل المنطقة الهلالية وسط مضايقة من لمباركي كادت أن تحدث إشكالاً للفريق الهلالي لولا بعد حكم المباراة عن موقع الحدث.
      تسلم الأهلي زمام السيطرة في الدقائق الأخيرة إذ استطاع المشعل أن يخترق الدفاع الهلالي من جهته اليمنى ويعكس كرة أمام المرمى مرت أمام الجميع سوى الخثران الذي تكفل بإبعادها، وعلى خلفية هذه الأحداث أطلق حكم اللقاء صافرته معلناً نهاية هذا الشوط بتعادل سلبي بين الفريقين.
      وفي الشوط الثاني لم يتبدل حال الأداء الأهلاوي إذ واصل نهجه الدفاعي والاعتماد على الهجمات المعاكسة، فيما استنجد مدرب الهلال بقائد فريقه سامي الجابر مبكراً مع بداية هذا الشوط بديلاً لنواف التمياط رغبة منه في نهج هجومي أفضل، غير أن تبديله قد يفقد الوسط الهلالي سيطرته.
      هدأت ألعاب الفريقين وانحصر الأداء وسط الميدان دون ظهور للمهاجمين إلا من اجتهادات فردية ألقت على المباراة شيئاً من العشوائية بخلاف ما كان عليه الأداء في الشوط الأول.
      ويلجأ مدرب الهلال إلى إبدال ثان... الجمعان يغادر الملعب مستبدلاً بالكاميروني سوفو ليكون مهاجماً ثانياً بجوار سامي الجابر، وليبدأ الهلال لعب الكرات البينية القصيرة لضرب تكتل الوسط الأهلاوي العائد لتغطية دفاعاته.
      ظهر الإرهاق على الدفاع الأهلاوي الذي راح يشتت الكرة كيفما اتفق، ويكاد الجابر أن يضع كرة رأسية في الزاوية الأرضية لمرمى الأهلي غير أن كرته جانبت المرمى بعض الشيء لتعلن هذه الكرة اشتعال اللعب مجدداً إذ تزايدت الخطورة الهلالية وشكل سوفو خطراً حقيقياً على المرمى الأهلاوي، حيث عاود الشلهوب التلاعب بخط الدفاع الأهلاوي مهدياً الكرة للمهاجمين دون استثمار أمثل لذلك، في الوقت الذي ظل فيه سامي الجابر يتعرض للكثير من المخاشنة من قبل لاعبي الوسط والدفاع الأهلاوي ليتحصل الجابر على خطأ من بعد أربعين ياردة تقدم لتنفيذه بندر المطيري مسجلاً هدف الهلال الأول د. 80 بعد أن ارتدت كرته من يد آل نتيف تلقاها الشلهوب واضعاً إياها في المرمى كهدف هلالي أول.
      أيقظ هذا الهدف السبات الأهلاوي المستمر من بداية اللقاء، وراح يهاجم الملعب الهلالي دون تركيز إذ عمد مدربه إلى إبدالين هجوميين بإشراكه المحمدي والجيزاني لإدراك ما يمكن إدراكه وقد بقيت 6 دقائق ربما تعيده للقاء مجدداً، في الوقت الذي راح فيه الهلال يدافع عن مكسبه بقتالية كبيرة دون أن يمنح لاعبي الأهلي فرصة اللعب داخل ملعبه معتمداً الضغط على حامل الكرة وتخليصها أولاً بأول.
      وقبل أن تعلن المباراة نهايتها بدقيقتين أهدر سوفو فرصة تأمين هدف الشلهوب بهدف أخطأت قدماه إيلاج الكرة إلى المرمى على الرغم من قربه لأقل من ياردة من مرمى آل نتيف.
      ويحتسب المطلق (حكم) أربع دقائق كوقت بدل ضائع استعمل فيه الهلاليون خبرتهم لقتل هذه الدقائق المتبقية.
      وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع نظم المحمدي هجمة مركزة وصلت لبركات داخل الصندوق الدفاعي الهلالي غير أنه لعبها بعشوائية بالغة مهدراً فرصة العودة للمباراة.
      ويبالغ لاعبو الهلال في الاستعراض مؤكدين فوزهم بهذه الكأس الغالية بهدف الشلهوب ليطلق المطلق صافرته معلناً نهاية اللقاء وبطولة جديدة للزعيم.
      جريدة الوطن السعودية
      مراسل الساحة الرياضية