شكراً لمن نفضت غبار السجن..

    • حياتي ثواني كتب:

      إن قراءتي الأولى لهذا النص الرائع جعلتني أتساءل

      ( كيف يشكرها أن نفضت غبار الكآبة عن قلبه
      وغيرت حاله لأحسن حال وأبهجه
      ثم كيف بعد هذا وذاك يحس بالحسرة والندم
      ويتمنى لو لم يكن شغفا بعينيها
      ومتيما بحبها الذي ملأ عليه كل وجوده؟؟؟؟!!!)
      احترت فيما يرمز له الشاعر
      احترت وتناسيت حيرتي أو أني نسيتها


      إلى أن جاء ( الكرى) يتساءل جهرا
      ويخاطب الشاعر علنا
      ويأتي بعدها بشرح واف
      يهديني إجابة واضحة
      محزنة موجعة
      فكانت البداية (شكرا) الساخرة والنهاية (ياقلب هدئ) الراضية
      وما بين السخرية والرضا حسرة وندم
      شكرا لك أيها البحتري
      شكرا لك أيها الكرى

      ودمتم واحة إبداع وافرة



      حياتي ثواني

      شكراً لك سيدتي على هذا الحضور المكلل بالألق, والمفعم بحسن الذائقة.

      والشكر موصول للكـــرى الذي أزال اللثام عن شيءٍ من الخفق وهذا دور الشاعر

      القارئ.

      دمت بكل الخير واليمن.
    • البحتري كتب:

      أخوتي وأخواتي محبي الشعر



      أضع بين أيديكم آخر ما أنتج خافقي من كلمات راجياً أن يلقى صدىً لديكم:



      شكراً لمنْ..
      نفضَتْ غبارَ السجن ِعنْ

      قلبي الكئيبْ
      وتنفَّسَتْ..
      كالوحْي ِ في روض ِ القصيدْ
      هيَ ذي الَّتي..
      منْ همس ِعينيها الشجيِّ
      تكسَّرَ الصخرُ الذي ربَّيْـتـُهُ
      مابينَ نبضي والوجيبْ
      فتفجَّرَتْ تلكَ الحكايا السالفَهْ
      وتفتَّحَتْ أزهارُ دجلة َ في دمي
      وتبلسمَتْ كلُّ الجراح ِالنَّازفَهْ
      وحسبْتُ عيداً
      سوف يأتي من جديدْ
      ******************
      يا ليتَ قلبي لم يكنْ..
      شَغِفاًبعينيها اللَّتين ِ رمينني
      يا ليتني..
      فرَّقْتُ نبضي .. بعتهُ
      مزَّقْتُ فيه جوارحي ..
      يا ليتني
      حطَّمْتُ حنجرتي التي..
      لما استباحَتْ أدمعي
      عاونْتُها ..
      لأزيدَ في وجعي
      لأَصُبَّ فوقَ النَّارِ زيتاً ..
      علَّني..
      أقتاتُ من قبس الرماد ِ بأضلعي
      فأظنّهُ صبحاً..
      لعلَّ الصبحَ يأتي بالشتاءْ
      لكنَّ صبحي كذبةٌ آنسْتُها
      وكذاك صيفي لافحٌ
      نارُ الهجير تصدُّني
      والقلبُ يسكنهُ المساءْ
      ولكم يعاتبني الشرود لأنني
      خالفْتُ قانونَ المدينةِ والبداوة ِوالحضرْ
      أفرطْتُ في طَلَبِ الرُّؤى
      حتَّى الرُّؤى حيَّرْتُها
      لتلمَّ بين حروفها أنشودتي
      وعلى حساب الوهم أنتظرُ المطرْ
      وحسبتُ أن سذاجتي..
      ستزيد من ألق الدعاءْ
      فإذا الدعاء يسبني..
      وإذا الرطانةُ في لساني..
      ترتدي..
      صوتي ويلبسني..
      كما الظلماء نحسي
      وإذا الحقيقةُ تصطلي..
      ناراً تعذبني بنفسي
      لتزيد في عمر البنفسج والجوى
      وإذا الرؤى تذوي..
      ويورقُ فيَّ يأســـــــي
      ******************
      يا قلبُ هدِّئْ
      من رياح الشوق
      وامتدح ِ الــ مضى
      يا قلبُ أخفضْ
      من وجيبك وارتضي
      لا يملك المغلوبُ ما غيرَ الرضا
      عبد الرزاق ..







      رائع أيها البحتري //وأكثر

      ليس مجرد نص عابر بل هو متنفس لأرواحنا وقلوبنا....

      بارك الله يدا صاغت للشعر شعر

      ولله دركـــ أيها الجميل
      ...
    • رائعة هي الأبيات التي تغنى بهاقلمك
      وجميله هي الأحاسيس التي جملت هذه الأبيات
      سلمت لنا
      ودام وجدقلمك معطائآلهذه الساحة
      لك ودي
      يمكن احبك
      أنبض ياقلـــــب مردك بيوم بتوقف..!
      وعلـيك يبكــي من سعى في
      عذابك..!
    • الأماني كتب:

      رائع أيها البحتري //وأكثر



      ليس مجرد نص عابر بل هو متنفس لأرواحنا وقلوبنا....


      بارك الله يدا صاغت للشعر شعر



      ولله دركـــ أيها الجميل


      الأمـــــاني

      كل الشكر لك أيتها الشاعرة النبيلة

      فحضورك ألق وقراءتك بهاء, ومرورك سامق

      ليحفظك الله .
      في القلب حيث النبضُ والشكوى في النبض حيث الخفق والنجوى في الخفق من في الخفق إلا أنت
    • يمكن أحبك كتب:

      رائعة هي الأبيات التي تغنى بهاقلمك
      وجميله هي الأحاسيس التي جملت هذه الأبيات
      سلمت لنا
      ودام وجدقلمك معطائآلهذه الساحة
      لك ودي
      يمكن احبك


      يمكن أحبك

      الروعة تتأتى من حضور كهذا الحضور

      وقراءة للمشاعر لا يحس بها إلا شاعر يحسن التعامل مع الحرف

      فلك الشكر كله والود جله

      ودمت بحفظ الله.
      في القلب حيث النبضُ والشكوى في النبض حيث الخفق والنجوى في الخفق من في الخفق إلا أنت
    • لا تؤاخذني على استحياء كلماتي أخي النبيل..فقد جرت بعيداً في استحياء.......وقد تعود!


      الآن لم يتبق في جعبتي من كلمات سوى..دمت بألق تصوغ الشعر ذهباً وتعيد للحرف بريقه...


      بوركت أناملك أستاذي...
      شكري الجزيل لك..
      USA..Come & Go! :)
    • مجنوووونة بس عاقلة كتب:

      لا تؤاخذني على استحياء كلماتي أخي النبيل..فقد جرت بعيداً في استحياء.......وقد تعود!


      الآن لم يتبق في جعبتي من كلمات سوى..دمت بألق تصوغ الشعر ذهباً وتعيد للحرف بريقه...


      بوركت أناملك أستاذي...
      شكري الجزيل لك..


      مجنوووونة بس عاقلة؛

      شكراً لك من القلب أخيتي على هذا البهاء الذي

      بأول شعاع منه يغسل الغسق.

      شكراً لك على عذب مرورك.

      دمت برضا الرحمن.
      في القلب حيث النبضُ والشكوى في النبض حيث الخفق والنجوى في الخفق من في الخفق إلا أنت
    • رغم عتابي علي بعدك
      وكلامك الي انت حارمني منه
      اعود لك لي ارتوي من كلامك وابياتك
      اسمح ان اسجل تقديري لهذة الروعه مرة اخري
      ~!@q تدور الايام بين رحايا العاشقين غزل وهم وجراح مكروبين فهل بشفتيكي اكون حزين الدكتور شديد أستمتعوا معنا في الاستوديو التحليلي بساحه الشعر المنقول ~!@q شارك shokry.ahlamontada.net
    • الدكتور شديد كتب:

      رغم عتابي علي بعدك
      وكلامك الي انت حارمني منه
      اعود لك لي ارتوي من كلامك وابياتك
      اسمح ان اسجل تقديري لهذة الروعه مرة اخرى


      الدكتور شديد


      يحق لك العتاب فاعذر تقصيري بحقك


      أنت أيها الكريم النبيل وكن بالقرب فبمروركم تأتلق الحروف.


      تحية شامية.
      في القلب حيث النبضُ والشكوى في النبض حيث الخفق والنجوى في الخفق من في الخفق إلا أنت
    • شكراً لمنْ..
      نفضَتْ غبارَ السجن ِعنْ

      قلبي الكئيبْ
      وتنفَّسَتْ..
      كالوحْي ِ في روض ِ القصيدْ
      هيَ ذي الَّتي..
      منْ همس ِعينيها الشجيِّ
      تكسَّرَ الصخرُ الذي ربَّيْـتـُهُ
      مابينَ نبضي والوجيبْ
      فتفجَّرَتْ تلكَ الحكايا السالفَهْ
      وتفتَّحَتْ أزهارُ دجلة َ في دمي
      وتبلسمَتْ كلُّ الجراح ِالنَّازفَهْ
      وحسبْتُ عيداً
      سوف يأتي من جديدْ
      ******************
      يا ليتَ قلبي لم يكنْ..
      شَغِفاًبعينيها اللَّتين ِ رمينني
      يا ليتني..
      فرَّقْتُ نبضي .. بعتهُ
      مزَّقْتُ فيه جوارحي ..
      يا ليتني
      حطَّمْتُ حنجرتي التي..
      لما استباحَتْ أدمعي
      عاونْتُها ..
      لأزيدَ في وجعي
      لأَصُبَّ فوقَ النَّارِ زيتاً ..
      علَّني..
      أقتاتُ من قبس الرماد ِ بأضلعي
      فأظنّهُ صبحاً..
      لعلَّ الصبحَ يأتي بالشتاءْ
      لكنَّ صبحي كذبةٌ آنسْتُها
      وكذاك صيفي لافحٌ
      نارُ الهجير تصدُّني
      والقلبُ يسكنهُ المساءْ
      ولكم يعاتبني الشرود لأنني
      خالفْتُ قانونَ المدينةِ والبداوة ِوالحضرْ
      أفرطْتُ في طَلَبِ الرُّؤى
      حتَّى الرُّؤى حيَّرْتُها
      لتلمَّ بين حروفها أنشودتي
      وعلى حساب الوهم أنتظرُ المطرْ
      وحسبتُ أن سذاجتي..
      ستزيد من ألق الدعاءْ
      فإذا الدعاء يسبني..
      وإذا الرطانةُ في لساني..
      ترتدي..
      صوتي ويلبسني..
      كما الظلماء نحسي
      وإذا الحقيقةُ تصطلي..
      ناراً تعذبني بنفسي
      لتزيد في عمر البنفسج والجوى
      وإذا الرؤى تذوي..
      ويورقُ فيَّ يأســـــــي
      ******************
      يا قلبُ هدِّئْ
      من رياح الشوق
      وامتدح ِ الــ مضى
      يا قلبُ أخفضْ
      من وجيبك وارتضي
      لا يملك المغلوبُ ما غيرَ الرضا






      سيدى الشاعر وأستاذنا الذى يضن علينا بنبضه
      المتألق فى سماء الشعر000
      قرأت ثلاثيتك البديعه للمرة العاشرة وكلما قرأت
      أجدنى فى كل مرة أمام صورة بلاغية أخرى غاية فى الروعة والإبداع 000 كلماتك ياسيدى أعجزت قلمى عن التعبير من جمالها وعذوبتها

      سيدى لا أملك إلا أن أطلب ألا تبخل علينا بجديدك لتزدان الساحة 000
      فتقبل مرورى
      ]
      ورودى فى يديك وتسألين
      لما لم تروى هذه الأزهار
    • اشرف500 كتب:

      شكراً لمنْ..


      نفضَتْ غبارَ السجن ِعنْ
      قلبي الكئيبْ
      وتنفَّسَتْ..
      كالوحْي ِ في روض ِ القصيدْ
      هيَ ذي الَّتي..
      منْ همس ِعينيها الشجيِّ
      تكسَّرَ الصخرُ الذي ربَّيْـتـُهُ
      مابينَ نبضي والوجيبْ
      فتفجَّرَتْ تلكَ الحكايا السالفَهْ
      وتفتَّحَتْ أزهارُ دجلة َ في دمي
      وتبلسمَتْ كلُّ الجراح ِالنَّازفَهْ
      وحسبْتُ عيداً
      سوف يأتي من جديدْ
      ******************
      يا ليتَ قلبي لم يكنْ..
      شَغِفاًبعينيها اللَّتين ِ رمينني
      يا ليتني..
      فرَّقْتُ نبضي .. بعتهُ
      مزَّقْتُ فيه جوارحي ..
      يا ليتني
      حطَّمْتُ حنجرتي التي..
      لما استباحَتْ أدمعي
      عاونْتُها ..
      لأزيدَ في وجعي
      لأَصُبَّ فوقَ النَّارِ زيتاً ..
      علَّني..
      أقتاتُ من قبس الرماد ِ بأضلعي
      فأظنّهُ صبحاً..
      لعلَّ الصبحَ يأتي بالشتاءْ
      لكنَّ صبحي كذبةٌ آنسْتُها
      وكذاك صيفي لافحٌ
      نارُ الهجير تصدُّني
      والقلبُ يسكنهُ المساءْ
      ولكم يعاتبني الشرود لأنني
      خالفْتُ قانونَ المدينةِ والبداوة ِوالحضرْ
      أفرطْتُ في طَلَبِ الرُّؤى
      حتَّى الرُّؤى حيَّرْتُها
      لتلمَّ بين حروفها أنشودتي
      وعلى حساب الوهم أنتظرُ المطرْ
      وحسبتُ أن سذاجتي..
      ستزيد من ألق الدعاءْ
      فإذا الدعاء يسبني..
      وإذا الرطانةُ في لساني..
      ترتدي..
      صوتي ويلبسني..
      كما الظلماء نحسي
      وإذا الحقيقةُ تصطلي..
      ناراً تعذبني بنفسي
      لتزيد في عمر البنفسج والجوى
      وإذا الرؤى تذوي..
      ويورقُ فيَّ يأســـــــي
      ******************
      يا قلبُ هدِّئْ
      من رياح الشوق
      وامتدح ِ الــ مضى
      يا قلبُ أخفضْ
      من وجيبك وارتضي
      لا يملك المغلوبُ ما غيرَ الرضا






      سيدى الشاعر وأستاذنا الذى يضن علينا بنبضه
      المتألق فى سماء الشعر000
      قرأت ثلاثيتك البديعه للمرة العاشرة وكلما قرأت
      أجدنى فى كل مرة أمام صورة بلاغية أخرى غاية فى الروعة والإبداع 000 كلماتك ياسيدى أعجزت قلمى عن التعبير من جمالها وعذوبتها

      سيدى لا أملك إلا أن أطلب ألا تبخل علينا بجديدك لتزدان الساحة 000
      فتقبل مرورى
      ]


      اشرف500

      أيها الجميل حتى الثمالة

      أشكر بديع كلماتك وعظيم مشاعرك التي أمطرتها على نفسي الموحشة

      فصار حرياً بي أن أكون ممتناً لنقاء سريرتك وقلبك الدافئ.

      مرورك ألق, فكن قريباً.

      دمنا بكل المودة.
      في القلب حيث النبضُ والشكوى في النبض حيث الخفق والنجوى في الخفق من في الخفق إلا أنت
    • غصون يانعه
      ولكل الأطلال التي تركتها هنا .. حضرت لأتفيأ قليلا في ظلال أحن إليها ..
      ما كان أجملها من أيام ولحظات حفرت في جدران قلبي مالايمكن للنسيان أن يصل لشطآنه
      مشتاق لكم ولا تكفي..
      في القلب حيث النبضُ والشكوى في النبض حيث الخفق والنجوى في الخفق من في الخفق إلا أنت