طمس العقول العمانية

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • طمس العقول العمانية

      بسم اله الرحمن الرحيم
      العقليات المنسية
      إخواني هذه الفكرة كانت تشغل فكري لسنوات وأحببت اليوم أن أطرحها عليكم لأخذ آرائكم
      ألم يفكر أحدكم ما مصير العقول التي تتخرج من الثانوية العامة منذ السبعينات .
      هذه العقول التي دفنت و انطمست ملامحها في وظائف مكتبية أو فنية أو عسكرية من غير أن نستفيد منها الاستفادة المثلى ( في الغالب الأعم).
      مثال على ذلك (على سبيل المثال لا الحصر):
      الطلبة الحاصلون على معدلات عالية تأهلهم للدراسات العليا.....
      سيقول البعض إنهم حصلوا على تعليم أكاديمي عالي وشهادات ووظائف في الدولة أو الشركات و.....و.....
      ولكن دعونا ننظر إلى هذا الموضوع من وجهة نظر مغايرة...وعليكم بالحكم
      المثال الأول كليات العلوم والهندسة والزراعة....حيث يدرس الطالب العلوم النظرية و التطبيقية التي ليس لها تطبيق في واقع بلادنا ..... وينتهي الأمر بهم إما موظفين وراء مكاتب أو معيدين في الجامعة (مقيدين؟؟؟) أو يعملون عملا فنيا بعيد عن مجال تخصصهم ..... وكل هذا يؤدي إلى ضياع معظم العلم الذي سهروا على تحصيله وتكون كل إمكانياتهم العقلية محصورة وغير مستغلة......
      وكمثال آخر كليات التربية والتعليم حيث المواد التربوية الغير مطبقة ...التوزيع الغير عادل لمناطق العمل والعمل مع طلبة غير مهتمون بالدراسة ليأسهم من الحصول على الوظائف في المستقبل و.....
      ومثال آخر الكليات الفنية أو التقنية حيث الدراسة المختلطة والضغط النفسي والعمل تحت إمرة الجالية الهندية
      والمثال الرابع هو الطامة الكبرى ألا وهي طلاب الطب هؤلاء الذين حصلوا على أعلى المعدلات ......
      خلال دراستهم لسبع سنوات يعانون من ضغوطات نفسية كثيرة تدمر العقل والنفس وتأكل الأخضر واليابس من أحلى أيام العمر...
      ويعانون من الاختلاط الذي يشوه معنى الحياء...
      يعانون من سيطرة وقسوة واستهزاء الأجانب...
      يعانون من إحباطات نفسية متكررة مثل الرسوب ظلماً وهم كانوا قمة التفوق...
      تشغل عقولهم بالدراسة وتنحى عن الحياة الاجتماعية والثقافية والسياسية
      وأثناء عملهم لديهم مناوبات لمدة 36 ساعة متواصلة تنهك العقل والجسم والنفس.. وتدمر حياتهم الاجتماعية..... وينتهي الأمر بإهدار لتلك العقول التي يعدها البعض من صفوة العقول العمانية ...
      والأمثلة كثيرة ......
      وسأنهي حديثي بتساؤلات:
      1- أين ذهب العلم الذي درسناه في كل السنوات الماضية؟
      2- لماذا لا يكون توزيع الأعمال والتخصصات حسب القدرات العقلية وليس المجموع الكلي في الثانوية فقط؟
      3- هل العقول العمانية عاجزة عن مواكبة التقدم والعلم التخصصي في مجالات الأبحاث مثلاً.
      وأنا في انتظار التعليقات الهادفة لإثراء الموضوع.....
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
      شكراً أخي العزيز على هذا الموضوع الرائع والجميل الذي يبحث ربما يمكن القول في أخطر مشكلة نواجهها ...
      حيث نلاحظ أنه يوجد طلاب تظهر عليهم ملامح العبقرية منذ دراستهم في المراحل الإبتدائية في المجالات المختلفة ولكن مع مرور الزمن نلاحظ إختفاءها ..فمن المسؤل ؟؟
      نلاحظ أن البعض من هذه مظاهر العبقرية يموت قبل ماينتهي الطالب من الدراسة في المرحلة الثانوية, وبعضها يستمر معه لبعد هذه المرحلة ويموت بعد فتره والسبب عدم الإهتمام بهذه الفئات من قبل المجتمع بشتى مؤسساته
      ومن قبل المسؤولين في بعض الجهات الحكومية...
      ونرى أيضاً أنه لايوجد لدينا مؤسسة بالفعل مهتمة بهذه العقول إلا واحدة ودورها محدود فقط وهي النادي العلمي ...فالمفروض يكون هناك ولو حتى شركات تساعد على تشجيع هذه العقول وتبنيها.