كيف كان..والى اين صار( سبحان مغير الاحوال)

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • كيف كان..والى اين صار( سبحان مغير الاحوال)


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=sandybrown,direction=135);']
      هذه القصه سمعتها في احدى اشرطة المحاضرات الدينيه التي تتكلم عن الموت واحببت ان انقلها لكم للعضه والعبر والاستفاده.(ارجو ان تقرؤوهاا..لانها قصه تقشعر لها الابدان..يقول الشيخ المتحدث....
      [/CELL][/TABLE]


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=sandybrown,direction=135);']
      نحن مجموعة من الشباب وكان من بيننا صبي عزيز يحيي لنا السهرات ويجيد العزف على الناي حتى تطرب عظامنا..والمتفق عليه عندنا ان سهرة بدون محمد..سهره ميتة لا انس فيها..مضت بنا الايام على هذه الحال ثم كانت بداية الاحداث الساخنه... كانت البدايه يوم ان جاء محمد الى الجامعة وقد تغيرت ملامحه وظهرت عليه آثار السكينة والخشوع ..فجاء صاحبه يحدثه..وقال: يامحمد ماذا بك.؟ ماذا حدث لك؟
      [/CELL][/TABLE]


      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=sandybrown,direction=135);']
      كان الوجه غير الوجه...فرد عليه محمد بلهجة عزيزة فقال:لقد طلقت الضياع والخراااااااااب....!!!!....لقد طلقت الضياع والخراب!! لقد طلقت الضياع والخراب..!!..واني تائب الى الله ..فذهل الشاب وقال له وهو يحاوره:على العموم عندنا اليوم سهرة لا تفوت..وسيكون لدينا ضيف تحبه انه المطرب الفلاني..فرد عليه محمد:ارجو ان تعذرني فقد قررت ان اقاطع هذه الجلسات الضائعة..فجن جنون هذا الشاب فقال له محمد:اسمع يافلان كم بقي من عمرك..ها انت تعيش بقوة بدنيه وعقليه وتعيش حيات الشباب ..فالى متى ستبقى مذنب غارق في المعاصي..لما لا تغتنم هذا العمر..في اعمال الخير والطاعات..
      [/CELL][/TABLE]



      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=sandybrown,direction=135);']
      وواصل محمد العظه..وتناثرت منه باقات من النصائح الجميله..من قلب صادق..من محمد التائب..يافلان الى متى ..لا صلاه لربك اما تدري انك قدتموت اليوم او غدا..كم من مغتر بشبابه وملك الموت عند بااابه منتظر فراغ شهره..كم من غارق في لهوه وانسه وما درى انه قد دنا وقت غروب شمسه الا تدري ان وراءك حساااب.؟؟؟...و ..و..و....
      [/CELL][/TABLE]

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=sandybrown,direction=135);']
      ويقول هذا الشاب تفرقنا على ذلك وكان من الغد دخول شهر رمضان المبارك..وفي ثاني ايامه ذهبت الى الجامعة لحظور محاظرات السبت..فرايت الشباب قد تغيرت وجوههم..فقلت:مابالكم ما الذي حدث.؟؟..قال احدهم..:محمد بالامس خرج من صلاة الجمعة..فصدمته سياره مسرعه..(لا اله الا الله) توفاه الله..وهو صام مصلي الى الله ..ما اجملها من خاتمه حسنه..فكم من الناس تموت وقطرات الخمر تسيل من فمه..والعياذ بالله..وكم من الناس من يتوفاه الله وهو واقع في احضان الفاحشة او الرذيلة..نسأل الله العفو والعافية..
      [/CELL][/TABLE]

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=sandybrown,direction=135);']
      قال الشاب صلينا عليه في عصر ذالك اليوم وهلينا عليه التراب وكان منظر تدمع له العيون وتتعظ له القلوب ..فوقف الشاب على قبره صاحبه
      ف(........................

      مع خالص تحيااااااتي
      البرنسيسه
      [/CELL][/TABLE]

    • شكرا لكِ أختي على نقل هذه القصة

      كم من غافل وساهٍ لاهٍ لا يدري ان أجله قد حان وأنه سختم له بخاتمة السوء .. نسأل اله السلامة

      والحمد لله الذي أنقذ محمدا صاحب القصة من الضلال والضياع وختم له بخاتمة حسنة طيبة

      ألا فلنسأل الله حسن الخاتمة

      وعلينا أن لا نغتر بدنيانا وصحتنا وقوتنا ولنبادربالتوبة