تعرف على SARS. او الالتهاب الرئوي الحاد وطرق الوقايه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تعرف على SARS. او الالتهاب الرئوي الحاد وطرق الوقايه

      الله يبعدنا عن هذا المرض الخطير آمين يا رب العالمين

      أهلين وسهلين بأهل الاسرة والطب على شاشة الساحة المتألقة بكل يوم موضوع وثوب جديد

      تحياتى للكل



      لا شك ان العديد من الناس يتساءل عن طبيعة المرض الغامض الذي بدأ يقض مضاجع العالم من بداية شهر فبراير/ شباط الماضي، والتي عجز حتى الآن الطب عن ايجاد العلاج الواقي "للمرض الرئوي الحاد"، او ما يسمى SARS.

      ولكن سنحاول من خلال هذا الموضوع اجابة عدد من الأسئلة التي تدور في بال الكثيرين، وذلك حسب ما اوضحة الأطباء:

      ما هي أعراض المرض؟

      تتمثل الأعراض الرئيسية المتلازمة للمرض الرئوي الحاد في ارتفاع درجة حرارة المريض (لتصل إلى أعلى من 38 درجة أو 100.4 فهرنهارت) يرافقها سعال جاف، وضيق تنفس، أو مشاكل في التنفس. وتظهر صور الأشعة مؤشرات على حدوث تغيرات متلازمة مع ذات الرئة.

      وتتضمن الأعراض الأخرى المحتملة، الصداع وتشنج العضلات وفقدان الشهية والتوعّك والتشوش الذهني والطفح الجلدي والإسهال.

      كيف تنتقل عدوى المرض؟

      يظهر المرض معديا بشكل أقل من الأنفلونزا، ويعتقد الخبراء أنه ينتشر خلال الاتصال القريب بشخص المصاب، على غرار التواصل بين أفراد العائلة، أو بين الطبيب والمريض المصاب.

      ولكن على أية حال، فإنه لا يزال من غير المعلوم ما هو نوع الفيروس أو البكتيريا المتسببة في المرض.

      ويركز العلماء على عائلة الفيروس الناتئ، التي تتسبب في الإصابة بأمراض الرشح الشائعة، كما يتم بحث الاحتمالات الأخرى.

      وتقدر فترة الحضانة للفيروس من لحظة الإصابة وحتى ظهور الأعراض بنحو يومين إلى سبعة أيام.

      كيف يعالج المرض؟

      لا يزال العلاج الأفضل لهذا المريض غير واضح للأطباء بعد. فلم تظهر عقاقير المضادات الخاصة بالفيروسات وكذلك المضادات الحيوية اي تأثير، رغم أن بعض المرضى المصابين في هونغ كونغ أظهروا استجابة مبشّرة لخلطة من العقاقير التي قدمت لهم مثل "رايبافيرين وستيريودس."

      ما الذي يمكن فعله للوقاية؟

      يمكن للمرض أن يكون خطيرا، ولكن جزء من الاقتراب مع مريض مصاب لا يعتقد أنه معد بشكل كبير حينما يتم أخذ احتياطات بسيطة.

      ويقول خبراء الصحة إنه من المهم ذكر القواعد الصحية الشخصية في المنزل ومكان العمل مثل غسل الأيدي بالصابون السائل والتنشيف بالمحارم ذات الاستخدام لمرة واحدة.

      كما أن إبقاء النوافذ مفتوحة ووضع الكمامات الواقية يمكن أن يساهم في الوقاية من انتقال العدوى.

      هل السفر آمن؟

      نصحت منظمة الصحة العالمية المسافرين المتجهين الى هونغ كونغ ومحافظة غوانغ دونغ جنوب الصين تأجيل سفرهم، إذا لم يكن لديهم ضرورة لذلك .

      في حين قال مسؤولو الصحة في كل من الولايات المتحدة وكندا إن على المسافرين أخذ مسألة تأجيل سفرهم بعين الاعتبار - إلا عند الضرورة- إلى مناطق خطرة مثل هانوي بفيتنام وهونغ كونغ أو غواندونغ أو سنغافورة.

      وأوصت المنظمة الدولية الأشخاص الذين لديهم أعراض المرض، وينوون السفر إلى مناطق مصابة البحث عن عناية طبية بشكل مباشر، وإبلاغ المشرف على علاجهم في السفر الحالي.

      كم حالة تم رصدها؟

      منذ أول شهر فبراير/ شباط 2003 وحتى السادس من إبريل/ نيسان، تم تسجيل 2416 حالة إصابة بالمرض.



      والحالات فى تزايد مستمر يوم بعد يوم لكن تعرفوا فية تحفظ من جهة أعلامية

      الله يبعدنا جميعا عن هذا المرض

      تحياتى القلبية للكل

      أخوكم فصول
    • مرحبااااا

      ياهلا بفصول وين هالغيبة عن ساحة الأسرة ؟؟؟؟

      وشكراً من الأعماق على هذا الموضوع الذي فعلاً نحتاج أن نعرف عنه الكثير والكثير وأنت ما قصرت ...
      أتمنى لك التوفيق ولا تحرمنا من مواضيعك الرائعة والمفيدة

      و أسأل الله لي ولكم الأجر والثواب....

      الهدى|e
    • سلام الله عليكم

      تحية صباحية مسائية عليكى وعلى كل اللى بالساحة المعطرة بشذى مواضيعهم

      موجود يا مشرفتنا كما قلتى الحاضر الغائب |a

      ان شاء الله بيكون لنا وقفات أسرية وطبية قريبا

      والله حصلت الموضوع شيق ويستحق النشر فى الساحة لما لة من دور كبير وعلى الاقل نعرف ويش هذا المرض

      مع العلم انة كل يوم نسمع عنة فى جميع وسائل الاعلامية

      الله يبعدنا عن شر هذا المرض

      ومشكورة يا مشرفتنا على مرورك

      تحياتى لكى

      فصول
    • اشكر فصول على طرح هذا الموضوع ليعرفوا الناس عن خطره
      ومن خلال الموضوع يتضح لنا ان احد اسباب المرض هو عدم النظافة
      وقال الرسول صلى الله عليه وسلم (....فنظفوا افنيتكم ولاتتشبهوا باليهود)
      لله الحمد على نعمة الاسلام الذي يحثنا على النظافة لكي نكون بعيدين عن هذه الاوبئة والعياذ بالله
      مرة اخرى اشكر طارح الموضوع
    • انا سمعت خبر يا شباب واتمنى ما يكون صحيح
      هو ان هالمرض وصل للخليج وتم العثور على 6 حالات لهذا المرض في السلطنة !!!
      الله يجيرنا من هالامراض واتمنى من كل قلبي ان هالخبر ما يكون صحيح

      ولكم تحياتي .
    • سلام الله عليكم

      ويسعد صباحكم

      مشكور يا أبوا نور على تعليقك على الموضوع

      صحيح النظافة من الايمان ونحن كا مسلمين يستوجب علينا النظافة من جميع نواحيها

      نظافة المشرب والماكل ونظافة البدن ونظافة الملبس

      والله يبعدنا عن جميع الامراض ما تسمى بأمراض العصر

      تحياتى اخى لك

      فصول
    • صباح الخير يا سنوب

      مشكور على مرورك

      صراحة ممكن تكون فى السلطنة من بعض الحالات ويتم التستر عليها

      ومثل مال أشارت مشرفتنا الهدى نتمنى ان يكون هذا الخبر غير صحيح دون الحول بأنتشارة

      تحياتى للجميع

      فصول
    • الألتهاب الرئوي يأخذ ابعاد خطيرة



      الالتهاب الرئوي

      يأخـذ ابعادا خطيـرة




      الاقنعة الواقية اصبحت عنوانا مميزا في شوارع هونغ كونغ

      سلطات هونغ كونغ تقيم مخيمات حجر صحي لمحاصرة المرض، ومنظمة الصحة

      العالمية تتهم الصين بانتهاج سرية غير مبررة حياله


      امام انتشار وباء الالتهاب الرئوي الغامض الذي اخذ ابعادا خطيرة على

      الصعيد العالمي، قررت السلطات في هونغ كونغ الثلاثاء اقامة مخيمات للحجر الصحي

      لحاملي الفيروس الذي امتد الى استراليا بعد العديد من البلدان الاخرى

      وكانت السلطات الصحية الفرنسية انضمت الاثنين الى دول عديدة تنصح بعدم السفر الى

      الصين وهونغ كونغ كما دعت الى تأجيل السفر الى المناطق الاخرى المعنية بالاعراض

      التنفسية الحادة التي تسببت حتى الان بوفاة 62 شخصا واصابة حوالي 1700 آخرين في العالم

      وعلى الجبهة الطبية اعلن مصدر مقرب من منظمة الصحة العالمية ان المنظمة تشتبه في ان

      يكون تعايش حيوانات مزرعة وسكان في جنوب الصين وراء الوباء الذي ظهر في

      تشرين الثاني/نوفمبر في منطقة كانتون

      وقال المصدر ان "منظمة الصحة العالمية تعمل على نظرية قائلة ان الفيروس نشأ في

      مزارع بجنوب الصين. ففي بعض المناطق باقليم غوانغدونغ (كانتون) يعيش الناس

      وسط الحيوانات --الخنازير والدجاج والبط في كل مكان

      وفي هذا الصدد اكد المتحدث باسم منظمة الصحة في المقر الاقليمي للمنظمة في

      مانيلا، بيتر كوردينغلي، "في هذه المرحلة لا يمكننا ان نؤكد بان هذا هو السبب لكنه بالتأكيد

      امر نبحثه في الاطار العام"، مضيفا ان منظمة الصحة لا تزال تنتظر الضوء الاخضر من

      السلطات الصينية للتوجه الى كانتون

      واتهمت الصين بانها تنتهج سياسة السرية ازاء هذا المرض.

      وقد فتك الوباء منذ ظهوره في تشرين الثاني/نوفمبر بـ34 شخصا في الصين و15 في

      هونغ كونغ و4 في فيتنام و4 في كندا و4 في سنغافورة وشخص في تايلندا

      وفي استراليا اعلنت السلطات الثلاثاء عن اول اصابة مشبوهة بالالتهاب الرئوي الحاد بعد

      ادخال رجل الى المستشفى في سيدني يعاني من اعراض المرض لكنه شفي بعد اسبوعين

      على معالجته. وكان هذا الرجل قد عاد الى استراليا في 12 شباط/فبراير آتيا من

      سنغافورة. ولم تسجل اي حالة اخرى في استراليا

      لكن في هونغ كونغ حيث احصي اكثر من ستامئة مريض فضلا عن 15 وفاة

      منذ 12اذار/مارس، قالت السلطات انها تبحث امكانية وضع حاملي الفيروس قيد

      الحجر الصحي في مخيمات عامة للعطلة

      وسبق للسلطات ان اغلقت مدارسها وفرضت تدابير مشددة للعزلة على مجمع

      سكني حيث انتشر الوباء واصاب حوالي مئتي شخص

      وقد ينقل مئات الاشخاص من المجمع السكني الى مخيم في هونغ كونغ. وقال لي

      واه-مينغ البرلماني من الحزب الديمقراطي اثر لقاء مع مديرة الصحة مارغرت شان

      " ان "مخيما للحجر الصحي قد اعد فعلا

      ولهذه العملية سيجري اعداد اربعة مخيمات قادرة على استيعاب 1050 شخصا في الاجمال

      كذلك قررت الشركات الكبرى في هونغ كونغ اتخاذ تدابير طارئة لمواجهة الوباء حيث

      يضع معظم الموظفين الاقنعة الواقية بينما اغلقت مكاتب عديدة كما تقرر ارسال الموظفين

      الذين تظهر عليهم اعراض المرض الى بيوتهم

      وفي سنغافورة حيث احصيت 92 اصابة وضعت فرق الركبي للذكور والاناث قيد الحجر

      الصحي لدى عودتها من مباراة في هونغ كونغ. الى ذلك قرر دي.بي.اس بنك، احد

      المصارف الكبرى، تعليق جميع رحلات موظفيه للحد من المخاطر كما فرض على جميع

      الموظفين العائدين من مناطق مصابة بالوباء البقاء في منازلهم لمدة عشرة ايام

      واعلنت وزارة الصحة الصينية اليوم ان الصين ستنشر الحصيلة على الصعيد الوطني لكن

      من المنتظر ان تتوافر ارقام على المستوى الاقليمي في وقت قريب لم يكن بوسع متحدثة

      صينية تحديده بدقة بينما ترفض مكاتب صحية عدة في الاقاليم وبعض المستشفيات التحدث عن الامر

      ودعت صحيفة وول ستريت الى مقاطعة السفر الى الصين "نظرا الى رفض

      " بكين اتخاذ ابسط التدابير الصحية العامة اللازمة

      اما منظمة الصحة العالمية فعبرت من ناحيتها عن نفاذ الصبر وقالت "اثناء انتشار وباء عالمي

      على جميع اللاعبين المشاركة. واذا اختار احد اللاعبين الرئيسيين عدم المشاركة فذلك

      يمكن ان يتحول الى مشكلة خطيرة" على حد قول الدكتور جيمس ماكغاير

      احد اخصائي منظمة الصحة العالمية الموجود في بكين

      وفي آسيا ايضا اعلنت اندونيسيا رغم انها لا تزال رسميا في منأى عن الخطر انها

      اتخذت تدابير وقائية لاسيما عبر تعزيز مراقبة الزوار. كذلك لم تعلن ماليزيا عن اي

      اصابة بالمرض ونصحت بعدم السفر الى المناطق المصابة

      وقالت كمبوديا التي ما زالت في منأي ايضا انها تعاني من تراجع السياح

      بنسبة 20% بسبب الوباء والحرب ضد العراق

      وفي الفيليبين وضع 23 شخصا قيد المراقبة وهم يعالجون بعد ظهور اعراض المرض عليهم

      وامام استفحال الوضع حذرت مديرة مراكز المراقبة والوقاية من الامراض الدكتورة

      الاميركية جولي غيربردينغ عبر شبكة سي.ان.ان من ان الالتهاب الرئوي المذكور يمكن ان

      ينقل عبر الهواء ما يجعله اكثر قابلية للعدوى عما يعتقد بينما كان المسؤولون الصحيون

      يعتقدون عموما ان الاعراض التنفسية الحادة تنقل عبر الافرازات الناجمة عن السعال او العطس

      واكدت هذه المسؤولة انه يبقى معرفة الكثير حول المرض الجديد قبل التمكن من توقع الى

      اين سيقودنا كل هذا"، موضحة ان كثيرين من المرضى يشفون ولا حاجة في بعض

      الحالات لادخالهم الى المستشفى "لكن ذلك يبقى امرا يمكن ان يكون بالغ الخطورة

      وفي انتظار معرفة المزيد عن المرض استنجد بالطب الصيني التقليدي على امل ان

      يكون اكثر نجاعة من الطب الغربي في مكافحة الفيروس الغامض

      ورغم اعتراف الذين يمارسون الطب الصيني التقليدي انفسهم بانهم لا يملكون علاجا سحريا

      فان مبيعات المركبات المكونة من الاعشاب والى جانبها مبيعات الفيتامين سي تشهد ازدهارا


      تحذير لكل شخص بعدم السفر الى هذه البلدان التي تحوي هذا الوباء الخطير والله يحفظ الجميع من كل مكروه
    • مرحباااااااااا

      مشكووووورة عزيزة على هذه المعلومات عن مرض الإلتهاب الرئوي ...

      والله يحفظنا من هذه الأمراض

      تمنياتي للجميع بصحة والعافية...

      تحياااااااتي القلبية
      الهدى|e
    • الصراصير "مسؤولة" عن انتشار وباء (سارس)

      رجح خبراء صحة أن تكون الصراصير مسؤولة عن انتشار فيروس الالتهاب الرئوي الحاد المعروف اختصارا باسم (سارس) في مبنى سكني كامل بهونج كونج.

      ويعتقد الباحثون أن العدوى قد تنتقل من بيت لآخر عن طريق الصراصير.

      ويشار إلى أن حصيلة ضحايا مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) في ارتفاع مستمر.

      وطبقا لما ذكرته منظمة الصحة العالمية فإن عدد ضحايا فيروس الالتهاب الرئوي الحاد قد وصل إلى مائة وثلاثة أشخاص في جميع أنحاء العالم.

      وقد خصصت سنغافورة، التي يشتبه في أن بها مئتي إصابة، حوالي خمسين شخصا من موظفي الاسعاف التابعين للقوات الجوية للمساعدة في فحص ركاب الطائرات التي تصل من أماكن انتشر فيها السارس مثل الصين وتورونتو.

      وعلى الرغم من ذلك فإن الصين قدمت بعض الأخبار السارة حول هذا الفيروس، عندما أعلنت عن أن معدل الحالات الجديدة في مقاطعة جوانج دون، التي يعتقد أنها مركز فيروس السارس، قد تراجعت إلى أكثر من النصف الشهر الماضي.

      ولدى العلماء ثقة كبيرة في أن الإصابة بهذا المرض ناجمة عن فيروس متعلق بفيروس آخر يحدث البرد الشائع.

      وقد قام فريق من علماء جامعة هونج كونج بدراسة 50 حالة مصابة بفيروس الالتهاب الرئوي الحاد من خمسة مجموعات منفصلة.

      وأظهرت نتائج الدراسة أن تسعة من بين عشرة حالات أصيبت بالعدوى عن طريق فيروسات من عائلة كورونا. بينما لم يوجد الفيروس في أي شخص صحيح من الذين أجريت عليهم الدراسة.

      وقال العلماء الذين نشروا نتائج دراستهم على موقع دورية لانست العلمية على شبكة الإنترنت يوم الثلاثاء، إن الفيروس الذي قاموا بعزله ليس هو أحد فيروسات كورونا التي تصيب الانسان.

      مشكلة الصرف الصحي

      وجاء ذكر نظرية الصراصير على لسان نائب مدير الصحة بمستشفى ليونج باكين بهونج كونج يوم الاثنين، بينما كان يتحدث حول كيفية انتشار المرض بسرعة كبيرة في مبنى سكني في حدائق اموي في كولون، وذلك نظرا لتعرض ثلاثمائة حالة جديدة من سكان المبنى للإصابة في غضون أيام قليلة.

      وقد حيرت الحالات المصابة مسؤولي الصحة، مما جعلهم يهتمون بالأمر أيما اهتمام عن طريق حجر الحالات المصابة عن الآخرين.

      وقال ليونج: "ربما يكون الصرف الصحي هو السبب، فمن المحتمل أن تكون الصراصير هي العائل الذي يحمل الفيروس إلى المنازل."

      ويشار إلى أن العلماء لايزالون غير متأكدين من مسبب فيروس سارس أو من أسباب سهولة انتشاره|y