رامسفيلد: العراق لن يحكمه رجال دين

    • رامسفيلد: العراق لن يحكمه رجال دين

      قال وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفلد إنه لن تقوم في العراق حكومة يتزعمها رجال دين على شاكلة ما هو موجود في إيران.

      وجاء هذا التصريح في الوقت الذي تزايدت فيه مخاوف واشنطن من الغالبية الشيعية في العراق، والحرية الدينية الحديثة النشأة في البلاد.

      وكانت الولايات المتحدة قد حذرت إيران مطلع هذا الأسبوع من مغبة محاولة إثارة الاضطرابات في صفوف شيعة العراق، وهو ما تعتقد أن من شأنه أن يغير مسار الديمقراطية في هذا البلد.

      ونقلت وكالة أسوشييتد برس للأنباء عن رامسفيلد قوله:" إن كنتم تتحدثون عن مشاعرنا حول قيام حكومة على شاكلة إيران، حيث قلة من رجال الدين يسيرون كل شيء في البلاد، فالجواب هو: إن ذلك لن يحدث".

      وقال إن الشعب العراقي يحتاج إلى مدة من الزمن ليقرر شكل حكومته الجديدة.

      وتتناقض تصريحات رامسفيلد مع تأكيدات سابقة لرئيسه جورج بوش، حيث قال إن العراقيين هم أهل باختيار من يحكمهم.

      مسلمون في الحكومة

      وقال بوش:"إن اختيار شكل الحكومة وقيادتها أمر بيد العراقيين. وأيا كان ذلك الذي سيقع عليه اختيارهم، فإنه لن يكون أسوأ من البؤس والتعذيب والتقتيل الذي عاشوه في ظل حكم صدام حسين".

      وكان وزير الخارجية الأمريكي كولن باول قد انضم يوم الخميس إلى النقاش الجاري حاليا حول تشكيلة الحكومة المقبلة في العراق.

      وقال إنه يجب ألا يستبعَد رجال الدين من الحكم في العراق.

      وقال باول في تصريح لقناة (العربية) الموجود مقرها في دبي إن "هناك بلدانا إسلامية تنظم انتخابات، كباكستان وتركيا. وهذا أمر حاصل".

      وقال وزير الخارجية الأمريكي متسائلا:"إذن ما الذي يمنع حكومة تستمد أسسها من العقيدة الإسلامية ألا تكون ديمقراطية".

      ويعرب بعض المسؤولين الأمريكيين عن مخاوفهم من يحاول الشيعة، وهم غالبية سكان العراق، الهيمنة على حكومة عراق ما بعد الحرب.
    • بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اشكرك اخي العزيز اسير الظلام على هذا الموضوع القيم كما انني اشاطر اخي سليل المجد الراي واقول ان الطريق الان سالك الى بقية الدول العربية فالقواعد الامريكية اصبحت تملأ جميع هذه الدول.
    • لعنة الله عليهم
      المطمع الاول حققوه
      هذا من ضمن مطامعهم وهو اختيار رئيس لهم على اسس وشروط هم يرويدون فيه ليلعبوا ويتحكموا فيه ويكون تحت سيطرة بوش اللعين

      وهاهم الان خائفون من اختيار الشعب احد رجال الدين من الشيعة ليكون حاكما لهم والين يكرهون وجود امريكا في العراق وايضا خوفا من ان يكون بعيدا عن اوامر امريكا
    • أخوتي الكرام

      يجب ان نفهم بأننا امام فلسطين ثانية ربما ستكون بنفس صورة افغانستان هم الآن بيدهم كل شي والحكومة
      ستكون امريكية بوجوه عريبة تدار بالتحكم عن بعد من البيت الابيض .

      رامسفيلد يعلم ماذا تعني حكومة اسلامية وهم لا يريدون مشكلة اخرى كأيران اتوا لينهوا كل وجوه المقاومة
      ويكسروا كل شوكة تقف في وجوههم لذلك لن يزرعوا الشوك مرة اخرى في العراق.

      عذراً اخوتي للتدخل لكن بالقلب الكثير
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:روحانيات

      أخوتي الكرام

      يجب ان نفهم بأننا امام فلسطين ثانية ربما ستكون بنفس صورة افغانستان هم الآن بيدهم كل شي والحكومة
      ستكون امريكية بوجوه عريبة تدار بالتحكم عن بعد من البيت الابيض .

      رامسفيلد يعلم ماذا تعني حكومة اسلامية وهم لا يريدون مشكلة اخرى كأيران اتوا لينهوا كل وجوه المقاومة
      ويكسروا كل شوكة تقف في وجوههم لذلك لن يزرعوا الشوك مرة اخرى في العراق.

      عذراً اخوتي للتدخل لكن بالقلب الكثير

      شكرا اخي العزيز على المشاركه
      كلامك صحيح مائه في مائه
      هم يريدون تدمير الاسلام
      كيف يقبلون بوجود حكومه اسلاميه
    • هؤلاء لا يريدون ان تقوم قائمة للإسلام أصلا فمن الطبيعي ان يكشفوا نواياهم .....
      وبعدين فلتهنأ ماما امريكا
      فانتدابها على العراق صريح ولم يواجه حتى كلمة شجب وانكار على اقل الاحوال
      وحاكمها العسكري المغرنر متربع على عرش السراب في ارض الخراب بنفس لا يكدر صفوها
      الا احتجاجات الضعفاء وصرخات الاوفياء من ابناء العراق الجريح وهؤلاء من يسعى جاهدا لتكميم
      افواههم وتقييد حرياتهم ..............
      وشلة الخونة ملتفة حول امريكا تاتمر بامرها وتنتهي بنهيها ..........
      اذا فمبارك عليها سهولة تحقيق امانيها وامالها
    • ليس خوف أمريكا الحقيقي من حكومة شيعية أو سنية، بل خوفها الحقيقي هو من وصول قيادة وطنية لدفة الحكم تعرقل المخططات والأطماع الأمريكية في العراق، وأكثر تلك القيادات كرهاً لأمريكا هي المرجعية الشيعية في العراق.