أب لايريد ابنه ان يصير مطوع (( ملتزم )) .. قصه واق

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أب لايريد ابنه ان يصير مطوع (( ملتزم )) .. قصه واق


      أب لايريد ابنه ان يصير مطوع (( ملتزم )) .. قصه واقعيه

      يقول المحفظ ( المطوع ) يقول كانت عندي جلسه في احدى المساجد يقول

      ودخل علينا شاب كان يجلس بيده مصحف كأنه يريد الحضور معنا وكان مستحي يقول

      فجأته يوما قلت له اوتحب ان تشاركنا قال انا احب القرآن اتمنى ان اشارككم

      يقول وفعلا دخل الشاب وعمره 15 عاما يقول صار من انشط الشباب في حفظ

      القرآن وصار من افضلهم يقول حتى جاء اليوم الذي بدأ يغيب يقول فجأته يوما

      وتمشيت معه عند البحر قلت له مالذي جرى لك مالذي حدث فقال الشاب (( انه

      ابي )) ابي لا يحب الملتزمين ابي لا يحب اهل القرآن يقول يوم من الايام اكتشف

      اني معكم في جلسات القرآن تعرف ماذا صنع يقول كنت على العشاء ودخل

      في ليله من الليالي معبسا مغضبا يقول ودخل فجلس يقول ولم يتجرأ احد منا

      على الكلام فقال لي يافلان (( سمعت انك تمشي مع المطاوعه)) فقلت له نعم يا

      ابي يقول فإذا به يأخذ ابريق الشاي يقول فرماه في وجهي يقول ولم اجد الا

      حضن امي تحتضنني يقول ومرت الايام وانا اصبر حتى يقول حتى جائني اليوم

      الذي كنت فيه على العشاء يقول للتو أردت الاكل فقال لي يافلان قم ولم تأكل

      معي يوما من الايام على سفره واحده يقول فمشيت يقول فلما مشيت دفعني

      يقول سقطت على الارض يقول عمري 15 عاما يقول وانا اقول (( سوف اكبر

      ياابي وسوف ارد لك الضربه ضربتين وسوف افعل فيك كما تفعل فيني الان ))

      يقول فقلت له يافلان هذا ابوك والبر مطلوب مهما فعل الاب فإنه اب مهما فعل

      فإن فضله كبير ويقول فصبرته وقلت له سوف ازور اباك غدا ويقول وفعلا جئت

      باليوم الثاني طرقت الباب ويقول وفتح الباب ابوه يقول لم ابدأ بالكلام حتى

      قال لي ربما انت الذي تحفظ ولدي قال له نعم قال ان رأيت ابني معكم يوم من

      الايام (( كسرت رجلك التي تمشي عليها )) يقول فلما اردت الذهاب بسق في

      وجهي ثم ذهبت يقول فقلت في نفسي لقد فعل برسولنا اكثر من هذا فصبر

      لست افضل منه يقول انقطع الابن عن الجلسات ومرت السنين ومرت الاعوام

      يقول وفي ليله من الليالي صليت العشاء وبعد الصلاه جائني رجل كبير يقول

      فسلم علي نظرت يقول فإذا هو ابو الشاب فيقول فنظرت الزجه تغير يقول قال

      اريد ان اجلس معك وقلت له كيف فلان يقول (( فبكى)) قال تعرف فلان لقد تغير

      تعرف على شله من الشلل اصبح لايأتي إلينا الا في منتصف الليل عيناه اصبحت

      حمراوتان وجه تغير جسمه قد صار نحيفا يقول بدأ يرفع صوته علي يقول

      اتصدق يوم من الايام لما بدأت اهدته حتى لايذهب مع اصحاب السوء وقع

      فالمخدرات والرذيله لما هدته تعرف ماذا فعل قال ماذا صنع يقول (( ضربني

      بيده )) قال هل تصدق ابني يضربني ابني يضربني يقول لما انتهى من حديثه

      قلت له ماذا تريد قال اريده ان يرجه معكم الى الجلسات قلت له يافلان (( هذا

      زرعك وهذا حصادك اجني حصادك اليوم على ما زرعت يداك )) ثم قلت له لابأس

      سوف احاول ببنك ولكن هذا ماجنته يداك (( مشى الطاؤوس يوما بغتيالن فقلد

      شكل مشيته بنوه قال علام تغتالون قالو سبقت به ونحن مقلدوه وينشأ ناشئ

      الفتيان فينا على ماكان عودهو ابوهو )) ... ان شاء الله تعجبكم وانتظر
      تعليقاتكم


      تحياتي

      جبال_عمان
    • اخي ..جبال_عمان
      اشكرك على هذه القصه ..المؤثره حقاً .. واتمنى الاستفاده منها وناخذ العبر .. واكتفي ما انقله لكم هذه العباره ..
      ( هذا زرعك وهذا حصادك اجني حصادك اليوم على ما زرعت يداك )

      اكرر شكري وامتناني .. والله الموفق ..