طارق عزيز أكد للأمريكيين نجاة صدام من القصف

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • طارق عزيز أكد للأمريكيين نجاة صدام من القصف

      اعلن مسؤول اميركي ان نائب رئيس الحكومة العراقية السابق طارق عزيز قال للمحققين الاميركيين ان صدام حسين كان حيا على الاقل في الاسبوع الاول من شهر ابريل.
      وقال هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته ان "طارق قال. نحن لا نعلم الى اي حد. لا نعلم ما هو صحيح. ولكنه قال ان صدام كان حيا في ابريل، في الاسبوع الاول من ابريل".
      ومن جهة اخرى، نقلت صحيفة "يو اس اي توداي" عن مسؤول في البنتاغون قوله اليوم الاثنين ان عزيز قال للمحققين انه شاهد صدام حسين حيا بعد جولتين من القصف كان المستهدف فيهما وذلك في 20 مارس وفي السابع من ابريل.
      وكان الجنرال تومي فرانكس قائد قوات التحالف الاميركية البريطانية في العراق اعلن الاحد بانه لا يوجد اي دليل حديث على ان الرئيس العراقي السابق صدام حسين لا يزال على قيد الحياة.
      وردا على سؤال حول مصير الديكتاتور العراقي المخلوع اجاب الجنرال فرانكس "لا اعرف ولم ار اي شيء مؤخرا يقنعني بانه على قيد الحياة".
      واضاف الجنرال فرانكس ان نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز الموجود في ايدي قوات التحالف منذ يوم الجمعة اظهر انه "متعاون وثرثار" اثناء استجوابه.
      وقال "ما لا نعرفه هو حقيقة كل هذا وهذا سيأخذ وقتا ولكنه حاليا يبدو متعاونا".
      ورفض الجنرال فرانكس قول ما اذا كان عزيز قد زودهم بمعلومات عن اسلحة الدمار الشامل التي تتهم واشنطن العراق بحيازتها.
      وقال "لن ادخل في تفاصيل ما كشفه لنا لاننا لم نقرر بعد مايجب ان نصدقه من عدمه".

      بوش: أمريكا ستكون "صديقا مخلصا" للعراق
      على صعيد آخر وفي دياربورن بالولايات المتحدة اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم الاثنين ان العراق سيصبح ديموقراطية وان واشنطن ستصبح "صديقا مخلصا" للعراقيين.
      وقال بوش امام مجموعة من العرب الاميركيين في ولاية ميتشيغن "سيكون هذا الامر رحلة متعبة ولكن العراق سيجد في الشعب الاميركي على طول الطريق صديقا مخلصا".
      وجاءت كلمة بوش في ختام طاولة مستديرة مع ممثلين عن الجالية الاسلامية في المنطقة بحضور عدد كبير من وسائل الاعلام الشرق اوسطية. واحتجت وسائل الاعلام الاميركيية كي تتمكن من المشاركة فيها.
      وقال بوش في كلمته ان الولايات المتحدة "لا تنوي فرض نموذج حكومتنا او ثقافتنا" ولكنها ستسهر على ان يقوم النظام العراقي الجديد "بحماية حقوق الجميع".
      واضاف "سواء كنتم سنة او شيعة او اكرادا او كلدانيين او اشوريين او تركمانيين او مسيحيين او يهودا او مسلمين. لا يهم ايمانكم فالحرية هبة من الله لكل شخص في كل امة". ولاقت كلمته ترحيبا قويا في صفوف الحاضرين.
      وقال ايضا "يوما بعد يوم تتحسن حياة المواطنين في العراق بالرغم من ان هناك الكثير الذي يجب عمله
      ".