(( الكيد )) 00 وسلبياته في المجتمع !!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • (( الكيد )) 00 وسلبياته في المجتمع !!!

      $$tالكيد عند الكبار شائع فليس عجيباً أن يكيد الموظفون لزميل لهم يكون نشيطاً 00 يتهمونه اتهامات اخلاقية أو مالية 000 ولا أن تتهم الموظفات زميلة يغرن من نجاحها أو جمالها اتهامات مؤذية نفسياً وبدنياً حتى ولو لم تثبت 000 هذه ابسط أمثله للكيد الشخصي الذي قد يكبر ليطيل أمه 0000 وكيد الأطفال وان كان مستغرباً في هذه الفئة العمرية الا انه موجود أو نقدر نقول ( موروث) وقد يؤدي الى مآس في غياب أهل متفهمين أو يشدون على أيادي أولادهم مهما سببوا لغيرهم من الأذى والأسى 000 هذا ما يدركه كثير من الآباء والأمهات حينما يتعاملون مع أهالي أقرانهم في المدارس 00 وخذوا هذا المثال لطفل مشاكس لأساتذته يتفوه بكل ما هو عيب يضرب هذا وذاك من التلاميذ |y اما الثاني يكذب على أهله دائماً بسبب ضغطهم المستمر عليه كي يكون متفوقاً وهو لا يملك الأرادة ولا الامكانات فيوهمهم بأنه بارع في صفه يأخذ أعلى العلامات 000 ولا مانع لديه من التزوير يخطط بكل دقة يسرق نتائج زملائه 000 يمحو ويبدل حتى اذا ما اكتشف امره اختلق قصصاً لها أول وليس لها آخر 000 يتهم فيها زملائه تهماً صعبة تضع الأهل في حيره من أمرهم لا يعرفوا الحق من الباطل 00 حتى في يد قااااضي اولاد خبير 000 ولا يخلو عالم البنات من أمثلة مشابهة لاسيما حين يبدأ نضج بعضهن مبكراً 000 في غياب رقابة واعية على الأصحاب والقنوات الفضائية والانترنت 000 فيبدأ دس السم في الدسم البريء 000 لترى أطفالاً مساكين لا يعرفون من شؤون الدنيا غير الدراسة واللعب البريء |y وقد وقعوا في فخ زميلاتهن 00 لهذا لم نعد نستغرب أي تصرف ماكر من بعض الأطفال الذين يكذبون ويلصقون التهم بغيرهم ويعرقلون مسيرتهم نفسياً أو جسدياً 000 وقد يسرقون كتبهم أو يلوثونها 0000 الخ من التصرفات المشينة #h والأدهى بعد كل ذلك أن يقف الأهل متفرجين أو مشجعين فأولادهم كما يدعون مخلوقات بريئة ناعمة يأكل القط عشاءها 000 ولوا نظروا الى أيديهم لرأوا المخالب الطويلة التي لا تزال تحمل بعضاً من جلود زملائهم وهذا يُحملنا عبء مراقبة أطفالنا قبل أن نظلم الآخرين وقبل أن يكبر الكيد في قلوبهم 0000 والسؤال الذي يطرح نفسه كيف نربي أبناءنا بنبذ هذه الآفة السيئة ؟|y$$6


      [MARQ=LEFT]الفوفلـــــــــــــــــــــة!!![/MARQ]
    • سلام الله عليكم

      أهلين وسهلين فيكى يا فوفلة

      صراحة الواحد يمسك ولدة من صغيرة ويعلمة الاصول طبعا من جميع نواحيها الدينية والاسرية والمجتمع

      ينير لة طريقة الى الامام طريق فية عقبات ومحن سوف تواجهة بلا شك فى حياتة العامة مع الاختلاط مع الناس

      طبعا الاهل او الفئة الجديدة من الجيل الجديد لهم نظرة خاصة

      بعضم لا يهتم همة شغلة وبس أولادة لا

      البعض همهم السفر كل الاوقات وهمل الاسرة وتحميل الام عبء ثقيل

      الاسرة هي نواة المجتمع ولا أسرة تقول فقت على يد واحدة

      يجب على اليدين ان ينغمرسا معا لتحقيق ما هوا أفضل

      تحياتى أختى على موضوعك

      فصول
    • هلا وغلا فيك

      هلا وغلا اخوي فصول 000 اشكرك اخوي على المرور فالمشكلة تكمن في الكبار قبل الصغار لان الكيد او بمعنى اصح الحسد هو من اقبح الخصال التي تصيب الانسان وتنكد عليه عيشته 00 وفي عصرنا الحاضر يقوم الكيد او الحسد بدور خطر ذي اهمية بالغة 00مما يجعل بعض الأمة يكره بعضهم الآخر ويتمنون لهم الشقاااء فالحاسد خلقه اللؤم ولذته الوشاية بين الناس والوقيعة والدس بينهم قال تعالى (( ولا تتمنوا مافضل الله به بعضكم على بعض للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن واسألوا الله من فضله ))000 اخي فصول اذا الاهل اقتدوا بالقناعة في امور حياتهم ورضوا بما قسما الله لهم من النصيب وشكروا نعمة الله التي انعمها عليهم لكانت هناك المواعظ والقدوة الحسنة التي يتحلى بها أبنائهم في حياتهم العملية والعلمية .


      تحياااااااتي 00اختك الفوفلة
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=purple,strength=3);']
      دائما عزيزتي الفوفلة تتحفينا بمواضيع حساسة و غاية في الأهمية خصوصا عندما يتعلق الأمر بالأبناء و الطفولة ... تلك المرحلة الحساسة من العمر و التي تتطلب الكثير من التركيز و العناية لأن الاطفال بشكل عام لا يعون ما يفعلون فتجد أغلب تصرفاتهم أما تكون موروثة من قبل أباءهم أو مقتبسة من خلال ما يشاهدوا من حولهم و يحاولون تقليده أين كان فهم لا يفرقون بين الخير و الشر أو النافع و الضار و من هنا يأتي دور الأباء في التربية و النصح و الارشاد و غيره من أجل تنشئتهم بالطريقة السليمة

      |a|a|a

      و عودة الأن الى سؤالك المطروح :
      كيف نربي أبناءنا بنبذ هذه الأفة السيئة؟؟؟

      الكيد هو خصلة سيئة معروفة منذ قديم الأزل و قد ذكرت في القرأن الكريم في أكثر من موضع ففي سورة يوسف تم توضيحها بشكل أكبر من خلال قصة يوسف مع أخوته وألأحداث المتوالية من جراء الكيد له و أيضا ذكرت في القرأن بالنسبة للمرأة و كيدها العظيم ... وهناك الكثير من الاسباب التي ممكن أن تؤدي الى الكيد بين الافراد منها مثلا:

      1- الغيرة الزائده و المفرطة سواء في الزوجية وخصوصا ذلك الذي متزوج بأكثر من واحده أو العمل أو في المعاملة بين ألبناء ولذلك ديننا الاسلامي الحنيف أمرنا بالعدل و المساواة في كل هذه الأمور و ذلك لما سيلعبه الكيد في خلق التفرقة و زرع البغضاء و غيرها من الأمور

      2- ويمكن أن تكون عادة سيئة متة و في هذه الحالة يجب على الاصدقاء هنا التدخل بالنصح و الارشاد وبالطريقة المناسبة و الاقناع حتى لا يصل ذلك الموروث الى الابناء و الاحفاد و يتوالى الارث السئ هذا و طبعا النتيجة ليس فقط الابناء و الاحفاد بل سيصل الى خراب المجتمع ككل

      3- عدم العدل و المساواة سواء بين الابناء او في العمل أو الزواج كما ذكرت وهذه من أشد الامور التي يجب الحذر منها و خصوصا في المنزل و أمام الابناء

      و اذا اتبعنا ما تم ذكره سابقا من أمور و خصوصا في المنزل و وزنا الأمور بميزان سليم مع تربية سليمه بين الابناء و زرع المحبة و الالفة بينهم على نحو حب لأخيك ما تحبه لنفسه فليس فقط سنتجنب الكيد أو الحسد بل سننشئ مجتمعا مثاليا ناجحا بكل المقاييس

      |a|a|a

      شكرا لك عزيزتي على طرحك هذا الموضوع الحساس بشأن الكيد و لي عودة لاحقا حسب نوع المناقشةو ننتظر منك مواضيع اخرى متميزة كالعادة
      [/CELL][/TABLE]



    • مرحبا فوفلة وتشكرين على الموضوع المهم

      الكيد في كل واحد فينا ويتفاوت من شخص لآخر حسب طبيعه الشخص اذا كان عدواني او لا

      والتربية والتنشئة الصالحة والتقيد بتعاليم دينا الحنيف تحد من هذه المشكلة عند الأطفال خاصة

      فاذا كان الاهل عندهم عدوانية في تصرفاتهم فكيف بيصلح الاولاد خاصة اذا كان عندهم استعداد للانحراف

      هذه مشكلة خطيرة وآثارها سلبية وخطيرة على المجتمع

      يعطيك العافية فوفلة وتحياتي لك |e
    • اشكرك على المرور

      اشكر مرورك الاخ ماااااااكس 99 00 اتفق معك في ان المساواة في المعاملة بين الابناء في المنزل من قبل الوالدين هو الاساس في التخلص من خصلة الكيد الذميمة فاذا احس الابناء ان الوالدين لا يفرقان بينهم في المعاملة فانه لا شك سوف تثمر هذه المعاملة في ازالة العداوة والبغضاء من نفوس الابناء 000 واذا ما انتقلنا الى مستوى اكبر وهو المجتمع من خلال مؤسساته المختلفة وخاصة المدارس فاذا احس الطلاب بان المعلمين يسعون الى تحقيق العدالة بينهم دون التفرقه بينهم في المعاملة 000 فان ذلك ولا شك سوف يخلق نوع من المحبة والألفة بينهم 00 وهذه المعاملة سواء كانت من الاسرة او من مؤسسات المجتمع اذا صاحبها نوع من التكامل من هذه الفئات سوف تساعد في غرس المحبة والوئام بين افراد المجتمع .


      تحيااااااتي 000 الفوفلة $$e
    • هلا وغلا فيك

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:بنت الجهوري




      مرحبا فوفلة وتشكرين على الموضوع المهم

      الكيد في كل واحد فينا ويتفاوت من شخص لآخر حسب طبيعه الشخص اذا كان عدواني او لا

      والتربية والتنشئة الصالحة والتقيد بتعاليم دينا الحنيف تحد من هذه المشكلة عند الأطفال خاصة

      فاذا كان الاهل عندهم عدوانية في تصرفاتهم فكيف بيصلح الاولاد خاصة اذا كان عندهم استعداد للانحراف

      هذه مشكلة خطيرة وآثارها سلبية وخطيرة على المجتمع

      يعطيك العافية فوفلة وتحياتي لك |e


      هلا اختي الغالية بنت الجهوري 000 يسعدني مرورك الكريم 00 فلاشك اختي فعلاً انها مشكلة كبير ة تواجه مجتمعنا 00 والمفروض ان يقتنع الانسان بما يصادفه في حياته من خير 00 ويؤدي واجبه مع عدم المقارنة بين حاله ومن هو اسعد منه حظاً بل ينظر الى من هو دونه ليدرك فضل الله عليه قال رسول الله (ص):- (( اذا نظر احدكم الى من فضل عليه في المال والخلق فلينظر الى من هو اسفل منه ممن فضل عليه )) 00 وهذا كما تفضلتي ناتج من التربية في المقام الاول ومن واجب الاسرة التوعية التامة للأبناااء لكي تكون لهم القدوة الحسنة التي يحتذوا بها في حياتهم المستقبلية .

      اختكم للابد == الفوفلة $$e