دعــــــــــــوة للــــشــعــر والــــــشـــعــــــراء"

    • غفى بي بعدما أقبل لقاك وموعد كذاب

      ونادى في سماء نوحي قهر بعدك وأتعابك

      تذوب بصوتي المُتعب ملامح وجهك الجذاب

      ويصحى بي ألم يذبح جنين الصبر وأبدابك:

      حبيبي غيبتك تدمي عروق الدمع بـ الأهداب

      يصد الدمع بعيوني أسى يذرف وأنتابك

      يبعثرني الحزن وأنطر يجي مع جيتك اغراب

      على حروة لقاء بجمع حنين الحي وأغتابك

      ويقتلني أنين الناي وأسهى بلحنك المرتاب

      وأردد لك أهازيج الغياب المر وأحيابك

      أوصي غيمتك تمطر على زرع بصدري ذاب

      ويبعث صوتك الغافل جثث ذكراك بغيابك

      أبحفظ داخلي وجه حضر بين القصيد وغاب

      وأبحفظ كلمة شدت عروق القلب وأعجابك

      (أنين الليل) من صوتك تعب طفل الحنين وشاب

      غرير وطحت في صدره ذنوبه تطرق أبوابك

      يمر ريح المطر وأذكر مع صوت الرعد غياب

      وأجمع في يدي هالريح، أتووه أدور ثيابك

      هنا بـ أبقى على صدر الورق حبر وشعر جاب

      تباريح الخفوق ودمعة سالت من أسبابك
      وَصَبْرِي صَبَرَ بَحّارَه بغوآ فِي أَلِيم مَحارَه غَشّاهُم مَوَّجَ كَآن مَن الغَضِب أُغْضِب وَكانُوا لِلهُلاك أَقْرَب لَوْلا كَثَّرُوا التَسْبِيح