في معنى الصلاة على محمد (صلى الله عليه وآله)

    • في معنى الصلاة على محمد (صلى الله عليه وآله)

      جعلت مسألة الصلاة على النبي وآله ( صلوات الله عليهم أجمعين ) من افضل الذكر وأعظمهُ ثواباً كما ورد في قوله تعالى: (إنّ الله وملائكته يصلّون على النّبيّ يا أيّها الّذين آمنوا صلّوا عليه وسلّموا تسليما) وهذا الخطاب يشكل أمراً وجوبياً في المقام أي أن مسألة الصلاة تبقى حية في عالم الثبوت والإثبات. حيث قال الإمام الكاظم (عليه السلام) يوم سئل عن ذلك المعنى: بأن صلاة الله رحمة من الله، وصلاة الملائكة تزكية منهم له وصلاة المؤمنين دعاء منهم له.
      وقد ورد معناها في اللغة من الصلة أي الوصل، أو اللأم أي الجمع بين الشيئين، أو الوصلة بمعنى وصل الشيء بالشيء بواسطة. وبهذا يصبح المعنى بأن الله تعالى أعطى نبيه وأهل بيته (صلى الله عليه وآله) هذه المنقبة بمقتضى العصمة التي اختصوا بها دون غيرهم أي (محمد (صلى الله عليه وآله) وعترته الطاهرة أهل بيته) من هنا انبعثت صلتنا مع الرسول الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله) بقولنا (الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا أبي القاسم محمد وعلى آله وأصحابه المنتجبين ولعنة الله على أعدائهم إلى يوم الدين).
      لأن الله تعالى جمع فيهم من العناية الإلهية دون غيرهم كما ذكر ذلك في القرآن .
    • اللهم صلي على محمد واهل بيته الطيبين الطاهرين
      أغنى النساء أنا لستُ ثرية بما أملك ثرية لأنّك تملكني أحلام مستغانمي أغنى الرجال أنت لست لأنك ثرياً بما تملك ثريٌ لأنك تملكني .. هكذا احببت صياغتها اكثر dabdoob :)
    • اللهم صلي وسلم على محمد وآله وصحبه الطيبين الطاهرين وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين

      أخي الصاعقة

      أما عصمة الأنبياء والمرسلين فنحن نؤمن بها ، ولا شك فيها وأما غيرهم من البشر فلا ثم لا فهم ليسوا بمعصومين
      وكل بني آدم خطأ وخير الخطائين التوابون
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=green,strength=4);']
      اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد

      عن عبد الرحمن بن عوف عن النبي عليه الصلاة والسلام قال :
      " جائني جبرائيل ، وقال يامحمد لا يصلي عليك أحد الا صلى عليه سبعون الف ملك ، ومن صلت عليه الملائكه كان من اهل الجنه "

      روي عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال :
      "ان انجاكم يوم القيامة من اهوالها ومواطنها أكثركم علي صلاة"

      عن انس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
      " ما من دعاء الا بينه وبين السماء حجاب حتى يصلي على النبي عليه الصلاة والسلام ، فاذا صلى عليه يخرق ذلك الحجاب ويدخل الدعلء ، واذا لم يفعل ذلك رجع دعاؤه "
      [/CELL][/TABLE]