انعدام الثقة 000 وأثرها في التعامل بين الناس !!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • انعدام الثقة 000 وأثرها في التعامل بين الناس !!!

      الثقة بين الناس *** انها احدى الركائز التي تجمع بين الناس في كافة التعاملات التي تحصل بينهم ** فأذا وجدت الثقة النابعة من الأخلاص شعر الفرد بنوع من الضمان لأي مبادرة قد يقدم عليها أتجاه الآخرين ** ولكن ومع التطورات التي حدثت في المجتمع اصبحت الثقة بين الناس شبة مفقودة ** لأن العلاقة التي اصبحت تجمع بين الناس هي علاقة استغلال ** فالشخص الذي يطلب المساعدة من زميله تلمس منه العون في مسألة حياتيه نجد هذا الشخص ينظر بعين الريبة في هذا الطلب وتراوده الشكوك حول صحة أدعاءاته فيما يطلب $$t ** وهل سوف يفي بوعده اتجاه زميله الذي مد له يد العون ** أن مثل هذا الموقف لاشك لم يأتي من فراغ وأنما نتيجة تراكم خبرات مرت بهذا الشخص جعلته لا يثق في نوايا الآخرين أتجاهه ** فأذا تعمقنا في هذه المسألة من كل جوانبها نجد البعض يتجاهل معنى الثقة والوفااااء بالوعد ** متظاهراً أن هذه المسألة فيها نوع من الشطارة والذكاااء 000 والشاطر الذي يكسب في الأخير ** ويرمي بضحيته بعد أن يأخذ ما يحتاج من العون أو المساعدة 000 لا يدرك للمؤثرات التي تنتج من انعدام هذه الثقة 00 ولا يدرك ايضاً لمعنى العون في هذه الأيام التي تنعدم فيها المساعدة من الآخرين ومن أقرب الناس اليه 00 ولا يدرك أن الله رقيبه في أعماله التي تسئ للآخرين ولشخصه ولأسرته ولمجتمعه من خلال تصرفاته .|y

      ** (( هل التطورات الحياتية لها دور في انعدام الثقة بين الناس ؟))$$6
      ** (( وما الآثار السلبية لأنعدام الثقة بين الناس على حياتهم ؟))$$t


      اختكم للابد 000 الفوفلــــــــــــــــــــــة $$e|e
    • السلام الله عليكم

      تحية لكى أختى الفولة

      طبعا لا شك فية الحياة تعلم ألانسان مدى صدق أو كذب ألانسان أو الصديق الذي يمكن بشكل دورى يكون معاة

      طبعا سنوات العمر هي المحك الحقيقى الاثنين للتعرف ببعضهم العض وبالتقرب أكثر وأكثر فهنا نسبة كبيرة جدا حتى تكون منعدمة فى الوثوق بهذا الصديق لكن بحدود

      لا مانع فى أن يقرضة فهنا يكون القرار هل هوا قرار صدر مأة بالمئة اأم مجاملتا

      والحق عمرة ما يروح

      أما بالنسبة لتأثير المجتمع فطبعا نعم لما يتعرض لة الفرد من المجتمع للمواقف الحياتية وخاصة فى عصرنا هذا كل انسان منشغل فى همومة ومشاكلة والمجتمع واسع وبة معادن الناس على أشكال كثيرة جدا

      يا تراء أى معدن من الناس يستحق الثقة هوا ألانسان المؤمن بالله تعالى يخاف ربة ويشعر بمعانة الاخرين ويرد الشى اللذى أقترضة أو تسلفة لصاحبة حق قدرة بيكون فى تظر الناس أنسان محترم ويفى بوعدة

      أنعدام الثقة بين النس لها عوامل جما

      الخوف من عدم وفى الوعد

      الخوف من بعض الناس من الغدر

      الخوف او عدم الثقة فى الشخص اللذي يستلف المال من أستغلالة فى ما لا يرضى الله تعالى كا المحرمات

      وفي ألاخير الثقة تتولد مع الزمن ومع ألاختلاط مع مختلف الجنسيات والاشخاص

      تحياتى أختى الفوفلة

      أخوكم فصول
    • ** (( هل التطورات الحياتية لها دور في انعدام الثقة بين الناس ؟))
      لا اعتقد ذلك وها انعدام الثقة يعتبر من تطوارت الحياة الثقة هي اساس التعامل
      بين الاشخاص اي انها ترتكز حسب طبيعة الشخص
      ** (( وما الآثار السلبية لأنعدام الثقة بين الناس على حياتهم

      بكل اختصار تصبح الحياة بدون قيمة

      وشكرا
      كان ظل المـــوت
      مرميـــا امامي
      خفــــت
      :confused:
      ان اعثر
      او
      ان اسبــــــــــقه
      :(
    • [TABLE='width:100%;'][CELL='filter: shadow(color=sandybrown,direction=135);']
      الصدق أصبح مع التطورات التي حدثت في المجتمع اصبحت الثقة بين الناس شبة مفقودة ..
      وتجد قليل من الفئه يتبادلو العلاقة بين الطرفين000 ومثل ذكرتي فالشخص الذي يطلب المساعدة من زميله تلمس منه العون في مسألة حياتيه نجد هذا الشخص ينظر بعين الريبة في هذا الطلب وتراوده الشكوك حول صحة أدعاءاته فيما يطلب . بافعل أختي ينظر له بعين الربيه والمفروض من الانسان أن لا يأخذ له بعين الربيه او ما شبه
      ذالك .اصبحت الثقة بين الناس ليست بالامر السهل لأنها تحتاج الى إعادة نظر في سلم القيم المعتمد في هذا العصر الذي تغلبت فيه المصالح وعدم الثقة على الصدق والحب.. واصبح التنافس والحسد والجشع والعدوانية قيماً سائدة فيه تسيّر السلوك الانساني وتشكل اساساً للعلاقات .
      ولو كان أساس التعامل بين الناس في الحياة الاجتماعية الشك أو سوء الظن لم يسلم صديق لصديقه، ولم تسلم الحياة الاجتماعية للناس، وعلى العموم، فان قاعدة الوثوق والتوافق فيما بين الناس أَساس الحياة الاجتماعية. ولابد من هذه القاعدة في حياة الناس ومن دونها تتعطل عجلة الحياة الاجتماعية في كل المجالات.
      ومساحة الدين في حياة الإنسان كلها مساحة الثقة. ومن دون عامل الثقة تتعطل علاقة الإنسان بالدين، ويتعطل دور الدين في حياة الإنسان. فان الدين هو الثقة بالانبياء فيما يوحى إليهم من الله تعالى من الغيب. والغيب مما لايمكن أن يناله الإنسان بالمشاهدة والتجربة واللمس فلا محالة ينحصر طريق الايمان بالغيب بالانبياء وأَساس ذلك كلها الثقة بالأنبياء. وقد عدّ الله تعالى الايمان بالغيب الأساس الأول في هذا الدين ....
      شكرا لك أختي على هذا الموضوع له من الاهميه ..
      [/CELL][/TABLE]
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام
    • هلا وغلا

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:فصول

      [B]السلام الله عليكم

      تحية لكى أختى الفولة

      طبعا لا شك فية الحياة تعلم ألانسان مدى صدق أو كذب ألانسان أو الصديق الذي يمكن بشكل دورى يكون معاة

      طبعا سنوات العمر هي المحك الحقيقى الاثنين للتعرف ببعضهم العض وبالتقرب أكثر وأكثر فهنا نسبة كبيرة جدا حتى تكون منعدمة فى الوثوق بهذا الصديق لكن بحدود

      لا مانع فى أن يقرضة فهنا يكون القرار هل هوا قرار صدر مأة بالمئة اأم مجاملتا

      والحق عمرة ما يروح

      أما بالنسبة لتأثير المجتمع فطبعا نعم لما يتعرض لة الفرد من المجتمع للمواقف الحياتية وخاصة فى عصرنا هذا كل انسان منشغل فى همومة ومشاكلة والمجتمع واسع وبة معادن الناس على أشكال كثيرة جدا

      يا تراء أى معدن من الناس يستحق الثقة هوا ألانسان المؤمن بالله تعالى يخاف ربة ويشعر بمعانة الاخرين ويرد الشى اللذى أقترضة أو تسلفة لصاحبة حق قدرة بيكون فى تظر الناس أنسان محترم ويفى بوعدة

      أنعدام الثقة بين النس لها عوامل جما

      الخوف من عدم وفى الوعد

      الخوف من بعض الناس من الغدر

      الخوف او عدم الثقة فى الشخص اللذي يستلف المال من أستغلالة فى ما لا يرضى الله تعالى كا المحرمات

      وفي ألاخير الثقة تتولد مع الزمن ومع ألاختلاط مع مختلف الجنسيات والاشخاص

      تحياتى أختى الفوفلة

      أخوكم فصول
      [/B]



      هلا اخوي فصوووول 00 اشكر مرورك الكريم وأرائك القيمة في هذا الموضوع 00|a ولا شك اخوي كما تفضلت ان الثقة تتولد مع الزمن ومع الاختلاط 00 ولكن انعدامها يشكل من السلبيات الشئ الكثير 00 واذا الفرد زرع في نفسه حب الاستقامة في جميع اعماله لكانت هناك من الامور التي تهدف الى استمرار هذه الثقة بين الناس رغم المتغيرات الحياتية التي تبرز وجودها من خلال الاستغلال المتواصل بين الافراد 00


      |eتحيااااااتي *** الفوفلة $$e
    • اختي الفوفلة$$e
      موضوعك مهم للغايه وانا صراحة اتوافق مع رأي المشرف عاشق الريم فمسأله الدين لها دور كبير في غرس الثقة في قلوبنا فمعضم الناس يركضون وراء دنيا فانية ولا يهمهم مسألة الثقة المهم الوصول الى هدفهم ولو كان عن طريق استغلال الصديق او الاخ او.............
      |y لذا نجد الخوف يعم على الجميع من كثر ما نسمع عن تجارب الاخرين واخيرا اشكرك على موضوعك ووفقك الله
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=purple,strength=3);']



      الثقة تعتبر من أهم الركائز الأساسية التي تبنى عليها الحياة
      وذلك لما تخلفه من أثار ايجابية بالمجتمع كأنتشار المحبة
      والألفة و المودة بين البشر وهي تعتبر أحد الخصال الحميدة
      التي يتميز بها المؤمن وهي جزء و عنصر مهم خصوصا
      بين الأزواج التي دائما فقد الثقة تؤدي الى الشكوك و الغيرة
      القاتلة و غيرها من الأمور التي قد تؤدي في النهاية الى
      مالا تحمد عقباه بين الزوجين و كذا هو الحال في أي أثنين
      تربطهما علاقة سواء بين المدرس و طالبه أو الموظف و مديره
      أو بين الصديق و صديقه أو بين الجار و جاره ..... إلخ

      ان العلاقات بين أثنين لابد وأن تحدث بها بعض الزلات
      فنحن في النهاية بشر و طبعا الخطأ وارد ولكن لا يجب
      علينا ان نكرر الخطأ و أن نكون صريحين ونعترف بالخطأ و
      وأن نعتذر من الطرف الأخر وذلك حتى لا نفقد
      ثقة الأخرين بنا و هذا ما ينتج عنه الكراهية و الحقد و الضغينة
      وغيره من الأمور ولا نستغل تسامح الطرف الأخر وردا على سؤالك
      عزيزتي الفوفلة بالتأكيد التطورات الحياتية تلعب دورا كبيرا
      في فقد الثقة بين أي اثنين وذلك لأن الثقة هي اساسا العلاقة بينهما
      و طريقة تعاملهما مع بعض ودائما تكون تختلف من شخص لأخر
      طبعا لسلوكه و طريقة تعامله مع الأخرين

      و من الأثار السلبية لأنعدام الثقة بين الناس في حياتهم كثيرة جدا منها :
      الكراهية
      الحقد
      الضغينة
      الغيرة

      وغيرها من الأمور التي في النهاية تؤدي الى خراب المجتمع بالتأكيد
      لأن المجتمع الاسلامي مجتمع مترابط و متماسك و هو العلاقة بين
      الناس في المجتمع وكما قال المصطفى (ص) " المؤمن للمؤمن كالبنيان
      يشد بعضه بعضا إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر و الحمى "

      |a|a|a

      شكرا لكي عزيزتي على هذا الموضوع المتميز كعادتك لما يحويه من نقطة
      مهمة قد تكاد تكون منعدمة بين البشر في هذه الايام لما يسعى اليه أغلب الناس
      من المصالح الدنيوية التي أثرات تأثيرا جذريا في فقد الثقة بين الأطراف
      ولكن الحمد لله رب العالمين ما زالت الأمور على ما يرام و الثقة ما زالت
      موجودة رغم ندرتها


      [/CELL][/TABLE]
    • اهلييييييييييييييييييين

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:جبل الشيبة

      اشكرك الاخت نوفلة على هذا الموضوع الجميل وانا اضم رأي مع رايك بهذا الموضوع


      حياك الله اخوي جبل الشيبة 000 يسعدني مرورك 000 ونتمنى استمرار الثقة النابعة من الاخلاص وصدق المشاااعر للجميع وان تكون النية بالاعمال الصالحة متواجدة خالية من الاستغلال. 000 اختك الفوفلة $$e
    • ياأختي الغاليه الفوفلة 00 اشكرك لطرح هذا الموضوع الممتاز وهو من واقع الحياه 00
      صح الثقه انعدمت بين الناس 00
      الطيبه راحت 00 بين الناس00
      الناس تفكر بالمصالح 00
      عطني اعطيك 00
      يخاف هو اذا منحك المعلومات بعدين تنقلب عليه 00
      وتطلع عليه طلعه 00
      هو يحب يحتفظ بهذه المعلومات حقه بس لانه خايف تاخذ هذه المعلومات وترميه رميه 00
      وهذا غلط 00 يمكن انته صح عندك هذه المعلومات بس ماطورتها 00
      يمكن هذا الشخص ايضا اذا اخذ منك هذه المعلومات يقوم بتطويرها وان يستفيد منها00
      وبعدين مفروض انته من تعمل خير ماتنتظر منها حسنه 00
      عمل خير لوجه الله 00
      والباقي على الله 00
      فيه ناس معقدين في هذه الامور 00 عندهم حب التملك 00
      يبي يملك هذا الشي لنفسه مايحب احد يشاركه فيه 00
      يخاف احد ياخذ الكرسي الي عليه 00
      صاير مثل الي يكش الذباب عن تاكل الي عنده 00#i
      المفروض هذا الشخص ياخذ دوره ويودي الي عليه 00
      وبعدها يطلع من هذا الدور ويمسك الدور لغيره يمكن هو هذا الي جاء بعده يطور العمل الي كان يقوم به 00
      هذه سنة الحياه دوران 00
      اما اليوم لا 00 يمسك بهذه المعلومات بكل قواه وبضروسه 00 ويحارب عليها تقول حرب 00#i
      على العموم هذا طبع الانسان 00
      حب التملك 00
      والناس موكلها وحده 00
      يختلف شخص عن شخص 00
      واخيراً وليس باخر اشكرك اختي الطيبه والي انا اعجبت بكتابتك الممتازه والروعه 00
      انشاء الله دوم في التقدم ومزيد من الافكار الطيبه والزينه 00

      اخوك للابد :
      >>> أمــ الحــب ـير<<<
    • حياااااك الله000 صررررررررقوع

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:المصـــــ دامخ ـــــرقع

      ** (( هل التطورات الحياتية لها دور في انعدام الثقة بين الناس ؟))
      لا اعتقد ذلك وها انعدام الثقة يعتبر من تطوارت الحياة الثقة هي اساس التعامل
      بين الاشخاص اي انها ترتكز حسب طبيعة الشخص
      ** (( وما الآثار السلبية لأنعدام الثقة بين الناس على حياتهم

      بكل اختصار تصبح الحياة بدون قيمة

      وشكرا


      #dهلا اخي المصرقع دامخ 00 اشكرك على هذا المرور وعلى ارائك القيمة 00 صحيح ان الثقة هي اساس التعامل بين الناس 00 ولكن لا تخلوا ايضاً من التطورات الحياتية لأن النيه تحكم صاحبها والطمع أسير كل واحد والشخص اللي ايمانه قوي يقدر يتحكم في هذا الآفة وهذا يرجع طبعاً للشخص والى التغييرات التي طرت على هذا الشخص لأن بهذا تغيرت حياته من كل نواحيها فأما أن يواصل مشواره مثل أول كالعادة00 وأما أن يتأثر لمغريات الحياة ويطمع بالمزيد مما ولا شك يفقد وبدون احساس تلك الثقة التي بناها من خلال اسلوبه الجيد الذي يتعامل به مع افراد المجتمع المحيطون به .

      اختكم للابد 000 الفوفلة $$e
    • هلا وغلا

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:عاشق الريم *

      [TABLE='width:100%;'][CELL='filter: shadow(color=sandybrown,direction=135);'][B]
      الصدق أصبح مع التطورات التي حدثت في المجتمع اصبحت الثقة بين الناس شبة مفقودة ..
      وتجد قليل من الفئه يتبادلو العلاقة بين الطرفين000 ومثل ذكرتي فالشخص الذي يطلب المساعدة من زميله تلمس منه العون في مسألة حياتيه نجد هذا الشخص ينظر بعين الريبة في هذا الطلب وتراوده الشكوك حول صحة أدعاءاته فيما يطلب . بافعل أختي ينظر له بعين الربيه والمفروض من الانسان أن لا يأخذ له بعين الربيه او ما شبه
      ذالك .اصبحت الثقة بين الناس ليست بالامر السهل لأنها تحتاج الى إعادة نظر في سلم القيم المعتمد في هذا العصر الذي تغلبت فيه المصالح وعدم الثقة على الصدق والحب.. واصبح التنافس والحسد والجشع والعدوانية قيماً سائدة فيه تسيّر السلوك الانساني وتشكل اساساً للعلاقات .
      ولو كان أساس التعامل بين الناس في الحياة الاجتماعية الشك أو سوء الظن لم يسلم صديق لصديقه، ولم تسلم الحياة الاجتماعية للناس، وعلى العموم، فان قاعدة الوثوق والتوافق فيما بين الناس أَساس الحياة الاجتماعية. ولابد من هذه القاعدة في حياة الناس ومن دونها تتعطل عجلة الحياة الاجتماعية في كل المجالات.
      ومساحة الدين في حياة الإنسان كلها مساحة الثقة. ومن دون عامل الثقة تتعطل علاقة الإنسان بالدين، ويتعطل دور الدين في حياة الإنسان. فان الدين هو الثقة بالانبياء فيما يوحى إليهم من الله تعالى من الغيب. والغيب مما لايمكن أن يناله الإنسان بالمشاهدة والتجربة واللمس فلا محالة ينحصر طريق الايمان بالغيب بالانبياء وأَساس ذلك كلها الثقة بالأنبياء. وقد عدّ الله تعالى الايمان بالغيب الأساس الأول في هذا الدين ....
      شكرا لك أختي على هذا الموضوع له من الاهميه ..
      [/CELL][/TABLE]
      [/B]


      هلا وغلا عاشق الريم 000 فلا شك اخي العزيز ان انعدام الثقة لهي خسااارة من الدرجة الاولى للفرد فهي وكما وضحنا تحدد شخصية كل واحد في المجتمع فبها تتركز امور لما لها من الاهمية والتي لا يستغنى عنها البعض ولكن اذا فقدت شئ منها ستحاصرك السلبيات التي تنتج من هذه التصرفاااات فثقتك بنفسك مرتبطة بالتطورات الحياتية المحيطة بك 00 ونتمنى ان لا تنعدم هذه الثقة من الجميع 00 اكرر شكري على مرورك الكريم وحياك الله

      اختك الفوفلة $$e
    • أشكر أختي الأستاذة الكريمة( الفولفة ) على هذا التوجه المفيد .. كما أعزز شكرى إلى جميع أخوتي الأساتذة المعنيين بالأمر والذين ساهموا بآرائهم وتعبيراتهم المختلفة .. ولكني أجدني أدخل في صلب الموضوع بلا مقدمات .. وسوف أطرح تعليلات ذلك من خلال السياق .. ولعلّي أستطيع أن أصل الى الهدف المرجو ..

      من الطبيعي جداً أن يشعر الأنسان بشيء من الأسى تجاه الأخرين ومن خلال تلكم تجده يفقد ثقته مع الآخر ، فعندمايواجه مأساة ما .. في حياته او في طريق حياته سواء أكان سفر بعيد او قريب .. أو أصيب بحزن إثْر موقف معين / كالجراحة او وفاة شخص عزيز .. فإن هذا الحزن سوف يؤثر عليه بصورة مباشرة او غعير مباشرة سواء أكانت تلك التأثيرات وقتية او دائمة . وزربما يتفرق من خلالها أكتئاب ( لا قدر الله ) وأغلب الحالات الأكتئاب _ كما أعلم _ أسبابها حزن .
      فالثقة في النفس اولا ثم الثقة في الآخرين ثانيا .. السؤال كيف ..؟؟؟؟
      فاليأس .. يجردنا من حبنا وعواطفنا ..
      القلق ... يعذبنا ويحولنا قلنا إلى خوف .
      الأضطراب .. يبعدنا من التفكير الصحيح ..
      التشاؤم .. يعطينا الصورة السيئة لنظرتنا في الحياة .
      كل اولئك امور قد تجردنا حتى من عواطفنا تجاه من نحبه او من نعتز به ، بل وربما تفقدنا ثقتنا فيه ..
      فلو كان لديك خادماً وأوصيته بأن يوقظك من النوم في السابعة .. ولكنه نسى في اليوم الأول .. وجاءت اليوم التالية ، فنام ولم يصحى إلا بعد السابعة والنصف ,, وجاءت الأخرى وتعلل بأنه مريض ، فأي ثقتك سوف تكون بينك وبينه ..!
      لو قيل لك أن رجل كان حكيماً لكن أختل توازنه فصار يُهذي ويثرثر ، ويقول أحياناً كلاماً غير متوقع .. وذلك لأسباب جلطة او خرف او مرض .. وشاع بين الناس أن الحكيم أصيب بخرف ما .. فأي ثقة تلك تكون بينك وبينه ..
      وعلى مستوى الساحة .. لو علمت أن ( مسؤولاً ) حاقداً وكان هذا الرصد مسبقاً قبل أن تتعرف عليه .. فأي ثقة تُتم بينك وبينه طالما الخلفيات السلبية أمامك ( كالمرآة ) .
      إذا شعرت بفقدان القيمة الذاتية / المعنوية / الأجتماعية .. فأي ثقة تبقى بينك وبين الآخر ..
      إن الشعور بالذنب من أي طرف كان ... ولو مجرد أسباب واهية او صغيرة فإن المريض سوف يشعر بالحزن زيمكن يقوده إلى الأكتئاب .. ويقوده أيضاً إلى فقدان الثقة ..
      فلو قلنا أن شخص يتعالج مع طبيب عادي ، ولكنه يرى أن الثقة بينه وبين هذا الطبيب متبادلة ، لأي كانت تلك الأسباب .. فمجرد ما يرشده الطبيب إلى عمل ما .. سوف يقوم بنفس راضية وسوف تكون الحالة النفسية عالية وسوف يشفى بسرعه فقط لمجرد وجود الثقة لا غير ..!!
      لو سمعت أن هذا المستشفى كل من يأتيه لأستئصال ورم ما .. يموت .. وأُصبت بورم ( حميد ) ويمكن إستئصاله من عيادة صغيرة ، وذهبت إلى هذا المستشفى ، فإنك إحتمال أتن تصاب بأذى كبير نتيجة المعلومة المسبقة التي تسربت قبلا ًً ..
      أذكر أن مستشفى معين ، قام بإجراء عمليات عالمية ، ولكنه تسربت أن كل من يدخل هذا المستشفى يخرج ميتاً فكل من يموت به ، نتيجة خلل فني بالأطباء ، الناس فهموا هكذا ، فلو لا سمح الله وحملت معك مريضك الذي يشرف الأن على الموت او هو في النزع الأخير ( ثم مات هذا المريض بنفس المستشفى ) فإن عدم وجود الثقة سوف تكون هي نفس النتيجة ..
      بالنسبة للفردية ، أن الناس قائمون على المادية ، ومادام الناس تفكيرهم وجود مصلحة معينه فإن الثقة سوف تنعدم بطريق غير مباشر شيئاً فشيئاً ..
      فلو قلنا أن في الكون مجرات وهنك حياة وأن الكون يدخل في منظومة كذا وكذا .. سوف يأتي الكثيرون ويقولون أن هذا الأنسان علماني / او كافر ، الناس هنا لا يؤمنون بالعقل / لا يؤمنون بالفلسفة . فأكيد أن الثقة سوف تكون منزوعه ..!!!!
      أكتفي بهذا القدر .. وسامحوني على الأطالة ( إن وُجدت ) .
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    • هلا وغلا 00 فيك

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:بسمة حزن

      [B]اختي الفوفلة$$e
      موضوعك مهم للغايه وانا صراحة اتوافق مع رأي المشرف عاشق الريم فمسأله الدين لها دور كبير في غرس الثقة في قلوبنا فمعضم الناس يركضون وراء دنيا فانية ولا يهمهم مسألة الثقة المهم الوصول الى هدفهم ولو كان عن طريق استغلال الصديق او الاخ او.............
      |y لذا نجد الخوف يعم على الجميع من كثر ما نسمع عن تجارب الاخرين واخيرا اشكرك على موضوعك ووفقك الله
      [/B]



      |eهلا وغلا بسمة حزن 00 اشكرك على المرور 00|a لا شك عزيزتي الكثير ينظر الى مسألة الثقة الى نظرة الاستغلال 00 المصالح تكون هدفهم في الاستمرار انعدام الثقة 00 ولا يدركون أن شخصيتهم تكمن في هذه الثقة التي تجاهلونها 00 ولا يدركون التأثير الذي ينتج من خلال تصرفاتهم هذه في اسرتهم في المجتمع المحيط بهم 00 لأن قلوبهم خاليه من الايمان ولا يفرقون بين الصح والغلط 00 فالثقة تعزيز للنفس من مغرايات الدنيا وتنشأه لشخصية مرموقة تكون محبوبة في المجتمع 00 وهي الهدف الاسمى الذي يبتدي به في مشوار حياته المستقبلية .

      الفوفلــــــــــــــــــــــــــــــــــة$$e
      [/COLOR
      ]

    • *بسم الله الرحمن الرحيم*

      |u
      هلا اختي الفولفلة وبركتِ على الموضوع القيم $$j

      بالنسبة لأسئلتك

      هل التطورات الحياتية لها دور في انعدام الثقة بين الناس ؟
      هذا مما لا شك فيه .. ولقد اصبح فتعاملنا الآن بالأغلب مع الالكترونيات
      كي لا ننصدم بواقع مُر كهذا :(


      وما الآثار السلبية لأنعدام الثقة بين الناس على حياتهم ؟
      كما قال (دامخ المصرقع) تصبح الحياة بلا معنى .


      هذا ولج أطيب تحياتي ..
      عطر الندى ..$$e
    • حياااااااااك الله

      |eهلا وغلا اخي امير الحب 00 |aاشكرك على المرور وعلى ابداء رأيك في هذا الموضوع 00 فكما قلت الناس انعدمت منهم الثقة 00 لأن الحساس بمشاكل الغير تلاشى واصبح الاستغلال هدفهم ومما لا شك فأن البعض يسعى الى الارتقاااء بهذا الثقة التي يحرص على الاستمرار بالتقيد بها رغم مغريات الحياة من حوله 00 والحمد لله أن الدنيا بخير والكثير ينعم بهذه الثقة المتبادلة بين الجميع .

      الفوفلـــــــــــــــــــــــــــــــــــة $$e
    • حياااااااااك الله

      |eهلا وغلا اخي امير الحب 00 |aاشكرك على المرور وعلى ابداء رأيك في هذا الموضوع 00 فكما قلت الناس انعدمت منهم الثقة 00 لأن الأحساس بمشاكل الغير تلاشى واصبح الاستغلال هدفهم ومما لا شك فأن البعض يسعى الى الارتقاااء بهذا الثقة التي يحرص على الاستمرار بالتقيد بها رغم مغريات الحياة من حولهم 00 والحمد لله أن الدنيا بخير والكثير ينعم بالثقة المتبادلة بالاخلاص وحب التعاون المتبادل بين الجميع .

      الفوفلـــــــــــــــــــــــــــــــــــة $$e
    • اهلييييييييييييين بالمرتاح

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
      هلا وغلا اخي المرتاح |a
      #dاشكرك على المرور وابداء رأيك في هذا الموضوع 000 نقاش اكثر من رائع وخصوصاً في جميع نواحي انعدام الثقة من الحالة النفسية والمادية والمعنوية 000والخ 00 فانعدام الثقة فعلاً تولد اليأس والاحباط لو استمرين في مواصلتها 00 ولكن من يبادر بكسب الثقة والتحلي بمعناها يجد في نفسه العزيمة والاصرار على مواصلة اهدافه التي سعى من اجلها في بداية مشواره 00 والبعض من يتجاهل هذا المعنى ناتج من عدم تواجد الايمان وقلة المامهم بالثقافة وقلة فهمهم مفهوم الحياة من حولهم 00 ولكن بحد ذاته يعتبر انجاز لمن يحاول أن يغيير من اسلوبه لعدم ثقته بالنفسه وللاشخاص من حوله ويزرع في نفسه المبادئ التي جرفتها التغيرات التي طرأت على حياته ويحاول أن يكسب المزيد من هذه المبادئ التي سوف تعيد تكونه من جديد لما فيه الخير والصلاح لنفسه ولأسرته ولمجتمعه .

      [MARQ=RIGHT]الفوفلـــــــــــــــــــــــــــة
      [/MARQ]
    • هلا وغلا فيك

      |e|aهلا اختي عطر الندى اشكرك على المرور وعلى ابداااء رأيك حول هذا الموضوع 000 فلا شك عزيزتي الاسباب تتعدد من شخص لأخر ولكن في نفس الوقت لابد لنا من أظهار الثقة للغير ولكي نبادر بهذه الثقة ونتبادلها بين الناس لا بد من ان نتخذ العبر ونتفادى تلك الظواهر التي تجبرنا على التخلي بتلك المبادئ القيمة والتي من خلالها تكون الثقة هي الضحية الاولى لتلك المتغيرات 000 فلا بد من الأدراك بتلك الثقة التي مع الايام قد يتناساها الغير وقد تكون لهم العقدة ويبادروا في التخلص منها بقدر ما هي تجدد قوة الارادة والعزيمة والاصرار اذا الشخص بادر في الرجوع لتلك الثقة والاخذ بعين الاعتبار أن شخصيته مكونة في تلك الثقة فأما أن يحذوا الحذو الحسن أو أن يجعل نفسه ضحية لتلك المتغيرات في مسار لا يتواجد فيه الضمير بل تكثر فيه العراقيل التي قد تكون منه انسااان استغلالي لمن حوله .

      الفوفلـــــــــــــــــــــــــــــــة$$e|e
    • الفولفة ..

      شكرا على لطفك ، وثقتك في الآخرين .. وهذا دليل على أحترامك لكل مثقف ولكل مفكر ولكل صاحب رأي ابدأ رايه سواء أرضينا ام لم نرضاه لكنه يقنعنا او يقنع الآخرين .. المهم شكراً على هذه الكلمات الجميلة .
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    • مشكور وحياك الله

      |aاشكرك اخي المرتاح على هذا التواصل الاخوي من خلال مرورك في هذا الموضوع وتعقيبك الرائع الذي يجدد من تواصلنا الدائم للساحة والثقة المتبادلة جميعنا نحظى بها ونسعى الى الاستمرار فيها من اجل هدف واحد وهو ان نكون اسرة واحدة متفاهمة متحابة ومتواصلة 00 تحياتي وحياك الله 00اختك الفوفلة $$e|e