الطالبة وظاهرة الإعجاب

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الطالبة وظاهرة الإعجاب

      الطالبة وظاهرة الإعجاب

      لقد لوحظ في الفترة الأخيرة أنه انتشر في أوساط الفتيات داء يسمى بداء الإعجاب، قام سوقه على غفلة، ساعد على ذلك قصور في التربية عند بعض الفتيات، فأصبحت الفتاة بين فكين أحدهما الفراغ والآخر قصور في التربية مما نشأ عنه مثل هذه الظاهرة.
      الإعجاب هذا الداء العضال، داء سري في أوساط الفتيات؛ ففتك بأغلى ثروة تملكها الأمة، تلك الثروة التي هي نصف المجتمع، وهي أيضاً تربي النصف الآخر، إنها الأمة كلها.
      بدأ عند بعض الفتيات باسم الحب في الله، وتطور حتى وصل عند البعض إلى عشق وغرام، ذلكم هو داء الإعجاب: وهو الحب الشديد الذي يصاحبه محبة وشغلاً مع حبيبه، يظهر هذا الداء بوجهه القبيح فيخدش جمال الحب في الله ويفتك به، وإرضاء لنفسها ومحاولة لإسكات صوت الضمير، ونداء الفطرة لديها، ومنعاً لتطاول الناس عليها؛ أطلقت عليه اسم الحب في الله بهتاناً وزوراً.
      صارت عن طريقه وبه لا تحضر فلانة درساً حتى تحضر فلانة، تعتذر هذه فتعتذر هذه، به هذه مشغولة والأخرى كذلك ولابد.
      الزي واحد، والمشية واحدة، والتفكير واحد، وطريقة الكلام واحدة، هما نفسان بجسد واحد، شتان بين مشرق ومغرب.
      إن الحب في الله يا أمة الله اسم لصفاء المودة، وهو إيمان وعبادة، وإيثار وتضحية بل هو عقيدة ونور ورغبة وصبر وطهارة عن عقل وتبصر، وقوة إرادة يقرب من الفضيلة؛ هذا هو الحب في الله.
      والقصص والحوادث التي تدل على انتشار هذه الظاهرة بين الفتيات إنتشار النار في الهشيم كثيرة جداً وإليك هذه القصة القصيرة:
      طالبة في أحدى المدارس حضرت يوماً للمدرسة، وقد ربطت ذراعها بقطعة قماش، وحين تساءلت الطالبات عن سبب ذلك، قالت لهن: ستعلمن ذلك بعد أيام، ولما حضرت في يوم من الأيام وقد أزالت تلك اللفافة إذ تظهر تلك المفاجأة، قد نقشت اسم من أعجبت بها على ذراعها عن طريق الكي بالنار . فلاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

      لنا لست من رجال المتشددين بل احببت طرح هذا الموضوع من المناقشة واذا كان هناك سهو في الكتابة او التعبير فارجو المذرة
    • الى الامام دائماااا

      |eهلا وغلا فيك اخي ابراهيم 000 |aدائما تفاجئنا بهذه المواضيع القيمة والهادفة التي تمثل الشئ الكثير للمجتمع العربي والمحلي بصفة خاصة 00 فالحب لله مفقود في هذا الجيل000 للنطق كلمة (( الحب لله )) سهل لكن الفعل لا يطبق لأنه ينظر له نظرة التعقيد نظرة الألتزام بأمور تحبس حريتهم في الحياة نظرة للكلمة بما تحمل من المعنى الثقيل ويكونوا غير جديرين بحمل هذا اللقب 00 وبالتالي يتجهون الى الحب الثاني حب العشااااق حب الأعجاب بالتغيرات الحياتية التي تبرز مع ظهور كل جيل جديد وتتجدد في نظرهم للافضل ومع هذا لا يدركون مدى الضرر الذي سينتج من ذاك الحب الذي اختاروه لسهولة معناه وخفة حمله لأنه يحمل معه التأثير المؤقت الذي يتمتعون به لفترة من الزمن قبل أن يتلاشى منهم رويداً وهم لا يدركون هذا التلاشي الذي يتجه نحوهم الا بعد الصرخة الكبرى وهي صرخة (( الندم )) 000 فكثير اخي الكريم تجد من هذا الاسلوب في الاعجاااب الكثير لما له من التفنن في ممارسة هذا الاعجاب من خلال الامور التي ذكرتها والتي هم لا يزالون يستمروا في مواصلة تلك الاساليب بأحدث الطرق المتطورة التي تستخدم في هذا الزمااان المليئ من الغرائب والعجائب التي تطوق كل من اتخذ هذا الاعجاااب الفريد من نوعه مساااار له لتحقيق رغباته وفضوله الذي يتعايش معه مثل انفاسه ولا يدرك لهذا الاعجااااب يجره الى عالم غير العالم الذي يعيش فيه الآن 00 وهذا النوع من الاعجاب هو تولد من زمن الانحراف الذي يواجه المجتمع لأن الرقابة معدومة والمسؤولية الأولى لهذا الموضوع تقع على الأهل ومن ثم للاشخاااص المحيطون بهذا الفرد الذي عشق هذا النوع من الاعجاااب 00 نتمنى ان تختفي هذه الآفة السيئة من شباب وبنات هذا المجتمع 00 والله يوفقك الجميع للخير والصلاح .

      اختكم للابد 000 الفوفلة $$e
    • فعلا ظاهره غريبه وعجيبه على مجتمعنى....
      وأعتقد أن سبب لأول هو الفراغ وتأتي تربية لأسره في المقام ثاني وتقليد الغرب وغيرهى من لأسباب...
      نسأل الله الهدايه وحسن الخاتمه.....
      مشكور أخوي على الموضوع وتسلم|e
    • الى اخوي العزيز : ابراهيم





      اشكرك على الموضوع اللي طرحته ....وبصراحة موضوعك مهم ومهم زيادة عن اللزوم ؟ وانا اؤكد كلامك وابصم عليه بالعشرة ....حيث لاحظت هذه العادة بين كثير من الفتيات في الاونة الاخيرة .... ولكن ما الحل في نظرك ؟

      الرجوع الى الدين الاسلامي ؟
      كيف يرجعن الى الدين الاسلامي وهن من الاساس لا يعرفن الدين الاسلامي ؟




      تعرف ان هناك فتاة اضربت عن الاكل فقط لان حبيبتها لا تريد ان تأكل لان نفسها منسدة عن الاكل او مب جوعانة ..... عنبوة هاذي حاله ؟
      اجوع نفسي بس عشان اربيعتي او بمعنى اصح حبيبتي ما تريد تاكل ؟

      انزين عرفناك تحبينها لكن مب بهذا الشكل ....؟
      اعذب نفسي بالجوع ..... عرفنا ان هناك المؤازرة والصداقة لكن مب الى هذا الحد ؟
      تصدق احياناً احس ان وراء هذا الاعجاب بننصدم باشياء اكبر واعظم ....؟


      يا ليت وحدة من هاذول البنات يقرا الموضوع وتحس بنفسها .... ولو اني اعرف ان الاحساس عندهن توقف لانه مخصص لشيء واحد وهو الحب لبعضهن البعض ؟






      اتمنى لهن الصلاح يارب العالمين
    • جزاك الله خير أخي على الموضوع الجميل الذي انتشر بين اوساط البنات المسلمات العفيفات بكثرة والله المستعان .
      ولكن لو ان كل فتاه رجعت لربها وحافظت على وقتها وربت نفسها على الإنشغال بمعالي الآمور لما حدث ذلك وأسأل ربي أ، يقينا شرور الشياطين.