إعلامية تتحدى السرطان أمام الكاميرات

    • إعلامية تتحدى السرطان أمام الكاميرات

      إعلامية تتحدى السرطان أمام الكاميرات






      في حدث غريب من نوعه تجرأت الإعلامية الفلسطينية ميساء أبو غنّام وظهرت أمام عدسات الكاميرات "بلا شعر" بعد أن أصيبت بمرض السرطان الذي تسبب علاجها منه في تساقط شعرها الأسود الجميل، وقد حاولت استبداله بباروكة لفترة قصيرة جداً، لكنها قررت أن تتحدى المرض وتظهر من دون الباروكة، وقد شاركت في أحد البرامج التلفزيونية لتتحدث عن تجربتها مع المرض بكل قوة وجرأة وكيفية تحديها له والإصرار على استمرار حياتها بشكل طبيعي، وتحدي نصائح الأطباء الذين حذروها من قيادة السيارة والتزام الراحة، لكنها قادتها وباشرت بتوصيل أبنائها إلى المدرسة بنفسها، وثابرت على تجهيز احتياجات منزلها وأطفالها من دون الحاجة لمساعدة من أحد أو الاستعانة بخادمة. مثبتةً صمودها وشجاعتها وقدرتها على قهر المرض وتحديه، كما دعت النساء والرجال للمشاركة في حملات دعم مرضى السرطان.

      ****