دعوى شرعية / طلاق للضرر واستحالة العشرة وعدم الانفاق ( صيغة جديدة )

    • دعوى شرعية / طلاق للضرر واستحالة العشرة وعدم الانفاق ( صيغة جديدة )

      محكمة ........... الابتدائية
      الدائرة الشرعية


      فيما بين :
      1- ............................................................. ( مدعية)
      ويمثلها مكتب للمحاماة والاستشارات القانونية
      =======================================================================
      ضد

      1- ........................................................ ( مدعى عليه )
      وعنوانه
      ======================================================================

      الموضوع /دعوى طلاق للضرر واستحالة العشرة وعدم الانفاق


      فضيلة الشيخ / رئيس المحكمة الابتدائية ............................ الموقر
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      بكل الاحترام والتقدير ونيابتا عن المدعية بموجب سند الوكالة المرفق نتشرف بتقديم صحيفة دعوى شرعية وذلك على النحو التالي :
      ( مرفق صورة من الوكالة مستند رقم 1)
      الوقائــــــــع

      أولا : المدعية زوجة المدعى علية بالعقد الصحيح الشرعي ودخل بها وعاشرها معاشرة الأزواج ولا تزال على عصمته وطاعته حتى الآن
      ( مرفق صورة من عقد الزواج مستند رقم 2).
      ثانيا : وحيث أن المدعى علية أساء عشرة المدعية إساءة تستحيل معها العشرة بين زوجين وذلك على النحو التالي :
      1- سبق للمدعى علية أن طلق المدعية وقضت المحكمة بإثبات ذلك الطلاق ولكن المدعى علية قام بمراجعة المدعية
      ( مرفق صورة من حكم الطلاق مستند رقم 3)

      2- وبعد مراجعة المدعى علية للمدعية أصبح كثير الضرب والإيذاء للمدعية وكأنة قام بمراجعتها لينتقم منها.
      3- المدعية تتمتع بمكانة اجتماعية ووظيفة مرموقة والمدعى علية قام بالتعرض لها في مقر عملها وأمام زملائها وقام بإهانة كرامتها الأمر الذي أضرت فيه المدعية إلى التقدم بشكوى إلى الادعاء العام ومازالت الشكوى محل تحقيق من قبل الادعاء العام .
      ( مرفق صورة من محضر الشرطة مستند رقم 4)

      4- المدعى علية أرسل إلى المدعية رسائل مهينة من هاتفة المحمول واتهمها في شرفها وعرضها .
      5- المدعى علية مدمن خمر وسيء السير والسلوك وممتنع أيضا عن الإنفاق على المدعية وصغارها الأمر الذي دعاها إلى التقدم بدعوى شرعية تطالب فيه المدعى علية بالإنفاق عليها وعلى صغارها .
      ( مرفق صورة من صحيفة دعوى النفقة مستند رقم 5)

      6- المدعى علية غير أمين على المدعية نفسا ومالا ولم يوفيها عاجل صداقها كما أنة قام بالاستيلاء على مصاغها الذهبي .

      ثالثا : وحيث أن المدعية طلبت من المدعى علية بتطليقها وديا للضرر واستحالة العشرة وعدم الإنفاق فرفض بدون وجه حق أو مسوغ شرعي الأمر الذي دعي المدعية لإقامة هذه الدعوى بغية القضاء لها بالطلبات الواردة يزيل هذه الصحيفة .



      الأسانيد الشرعية و القانونية


      من الحقوق المشتركة بين الزوجين أن يحسن كل منهما معاشرة الآخر ويحاول جهد طاقته دفع الضرر عنه لتهنأ الحياة بينهما لقوله تعالى " ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف " لان قيام كل منهما بحقوق الآخر قياماً صحيحاً يؤدي إلي الدوام والبقاء وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال في حجة الوداع:
      " أن لكم من نسائكم حقاً وان لنسائكم عليكم حقاً "

      والمضارة التي لحقت بالمدعية متعددة النواحي كثيرة الأسباب التي تقضي على ما يجب أن يكون بين الزوجين من ألفه ومحبه ولا يقتصر آثارها عليهما بل يتعداهما إلي ما بينهما من ذريه وكل من له علاقة قرابة أو مصاهرة بينهما.
      ويقول تعالى " وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فامسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف ".
      ويقول أيضا "الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان" البقرة 229
      ويقول تعالى " وان يتفرقا يغن الله كلاً من سعته " النساء 130
      ويقول عليه الصلاة والسلام" لا ضرر ولا ضرار"
      وإعمال القاعدة الشرعية " الضرر يزال " وقاعدة ارتكاب أخف الأضرار لانتفاء أشدها".
      وحيث أن العلماء أجمعوا على انه لا يجوز للزوج أن يسيء معاملة زوجته ولا أن يؤذيها بالقول أو الفعل.
      وقد جاء بنص المادة (36/4) من قانون الأحوال الشخصية العماني:
      " الحقوق والواجبات المتبادلة بين الزوجين :
      4- حسن المعاشرة وتبادل الاحترام والعطف والمحافظة على خير الأسرة ".


      وجاء بالمادة (37/5) من ذات القانون :
      " حقوق الزوجة على زوجها :
      5- عدم الإضرار مادياً أو معنوياً ".

      وقد جاء بنص المادة (101/1) من ذات القانون :
      " لكل من الزوجين طلب التطليق للضرر الذي يتعذر معه دوام العشرة بينهما ".
      وقد جاء بنص المادة 109 /ا من ذات القانون " للزوجة طلب التطليق إذا امتنع زوجها عن الإنفاق عليها أو تعذر استيفاء النفقة منة وليس له مال ظاهر ولم يثبت اعسارة................"
      ** وتقدير الضرر موضوعي أي يقدره قاضي الموضوع من ظروف الأحوال وملابسات الدعوى وحال الزوجين وما إذا كان ما يسببه الزوج لزوجته بأفعال أو أقواله أو بامتناعه ما يصل إلى درجه يستحيل معه على الزوجة العيش معه بالنظر إلي أمثالها فيفرق بينهما".
      وحيث أن مؤدى ذلك أن الشرع أوجب أن يحكم القاضي بالتطليق إذا كان الضرر أو الأذى واقعاً من الزوج دون الزوجة وان تصبح العشرة بين الزوجين مستحيلة بين أمثالهما ".
      ومن هنا يحق للمدعية إقامة هذه الدعوى
      الطلبــــات


      تلتمس المدعية من الهيئة الموقرة القضاء لها بالاتي:-

      أولا: بتطليقها من المدعى عليه طلقة بائنة للضرر واستحالة العشرة وعدم الإنفاق وأمره بعدم التعرض للمدعية في أمور الزوجية.

      ثانياً: إلزام المدعى عليه بمصروفات الدعوى وأتعاب محاماة قدرها (300 ر.ع) ثلاثمائة ريال عماني.
      محمد أحمد منصور
      محـــــام
      بالإستئناف العالي
      وعضو الإتحاد الدولي للمحامين العرب
      ومستشار قانوني
      ------------------
      تليفون رقم / 00201066096624
      ------------------------
      لا خير في فكرة
      لم يتجرد لها صاحبها
      ولم يجعلها رداءه وكفنه
      بها يعيش .. وفيها يموت
      ( المفكر المصري الكبير : توفيق الحكيم )
    • تحياتى لكل من شارك
      وكل عام وانتم بخير
      محمد أحمد منصور
      محـــــام
      بالإستئناف العالي
      وعضو الإتحاد الدولي للمحامين العرب
      ومستشار قانوني
      ------------------
      تليفون رقم / 00201066096624
      ------------------------
      لا خير في فكرة
      لم يتجرد لها صاحبها
      ولم يجعلها رداءه وكفنه
      بها يعيش .. وفيها يموت
      ( المفكر المصري الكبير : توفيق الحكيم )
    • برجاء ارفاق ذا الموضوع بالمكتبة القانونية
      محمد أحمد منصور
      محـــــام
      بالإستئناف العالي
      وعضو الإتحاد الدولي للمحامين العرب
      ومستشار قانوني
      ------------------
      تليفون رقم / 00201066096624
      ------------------------
      لا خير في فكرة
      لم يتجرد لها صاحبها
      ولم يجعلها رداءه وكفنه
      بها يعيش .. وفيها يموت
      ( المفكر المصري الكبير : توفيق الحكيم )