يا أخت روحي ...أنا من أنا ؟

    • أسألك يالله: أن لا تحرم وجه ( أمي ) #وأم من يقرأ من الجنة ♥
      I don't know how I can forgive u ,after everythin u have done ? u was ment to be my best mate not a best mate who stabs u in the back after everythin !!
    • ﻏﻴّﺮ إﺳﻢ ﺃﻣﻪ .. ﻓﻲ تلفونه !
      ﻭﻛﺘﺐ " ﺍﻟﻠﻬﻢ إﺭﺯﻗﻬﺎ ﺍﻟﺠﻨﺔ "
      ﻭﻛﻠﻤﺎ ﺍﺗﺼﻠﺖ ﺩﻋﺎ ﻟﻬﺎ.

      ( أعجبتني الفكره )

      خلونا نطبقها " تستاهل الوالده "♥
      I don't know how I can forgive u ,after everythin u have done ? u was ment to be my best mate not a best mate who stabs u in the back after everythin !!
    • كان العتب هادي مثل رش المطر ،.
      كان العناق أدفى من أنسام الهجير !

      البارح .. فراقك على بالي خطر ،.
      و أنا من البارح و أنا ماني بـ خيـر !
      I don't know how I can forgive u ,after everythin u have done ? u was ment to be my best mate not a best mate who stabs u in the back after everythin !!
    • آلوحَدة المؤلمَهّ
      أجمَل بَ كَثيّر مَنْ
      الناس التافِهة ,
      لَيس هُناكَ أبشّع مَنْ أنْ تعَيشّ
      داخِل مُجتمَع ينتظَر سُقوطَكَ
      لَ يتشمَت بكَ
      I don't know how I can forgive u ,after everythin u have done ? u was ment to be my best mate not a best mate who stabs u in the back after everythin !!
    • قبل تصديق فكرة ما تأكد من قوة حجتها فعندما يقبل العقل فكرة ما سواء كانت صائبة
      أو لا يبدأ باستنباط الأفكار الداعمة لها
      I don't know how I can forgive u ,after everythin u have done ? u was ment to be my best mate not a best mate who stabs u in the back after everythin !!
    • يمكنك الشفاء من زلة القدم...لكن قد لا يمكنك الشفاء من زلة اللسان
      I don't know how I can forgive u ,after everythin u have done ? u was ment to be my best mate not a best mate who stabs u in the back after everythin !!
    • اللهم اغفر لكل ميّتٍ اندرس ذكره فلم يعد يدعو له داعٍ ،، واجعل استغفارنا أنيساً له في قبره ..
      I don't know how I can forgive u ,after everythin u have done ? u was ment to be my best mate not a best mate who stabs u in the back after everythin !!
    • “ اللهُم اشفِ من اتعبهُ مرضه
      وتأخر شفائهُ وكثُر دائه
      وقل دوائه
      وأنتَ عونهُ
      وشفاؤه يا من غمر العباد بفضله
      وعطائه إشفِ عبادك المرضى “
      I don't know how I can forgive u ,after everythin u have done ? u was ment to be my best mate not a best mate who stabs u in the back after everythin !!
    • عليك أنّ تتمسك ' بِ الاحترام ' كَمبدأ راسخ في ذاتِك ۈليس
      شيء تستخدمہُ ب إنتقائيہ حسبْ ما توُاجھہ منْ الناس . *

    • لا تقول أني نسيتك

      كلمات / عمووووووووو

      غناء الفنان حارث الشمسي + الخليل :)






      دعني اشكي لك همومي والألم

      كلمات / عمووووووووو

      غناء الفنان حارث الشمسي


    • [SIZE=+0]


      .,
      فانيهه !
      مهمآ طالت ( ) *
      ساعتها و ايآمها ‏​- ۈ شهورها ‏​ۈ سنينهَا
      [ اللهمَ أحسن خاتمتنا فيهاا ♡̷̷̷̷ <3

      [/SIZE]


      و صــآرت النــــآس تقفي بعــد م تـــآخذ غرضهــآ~


    • سأكــون كــ عابرة طريق
      لا أكترثَ ، للأحد يحاول أن يعكر صفوة
      فكري،
      بعد اليوم
      ولكنَ يصعبَ على أن أكونَ شديدة فـي تعاملي مع الأخرين
      ما النتيجة التي سأجنيها من تصرفــي هذا
      سوى ،العتابَ
      لما فعلته .

      زواية مظلمة:
      لزمان ، دور كبير فــي حال الأنسانَ فـي الحاضر.


      زواية أخرى:
      وأنا ماضي هو سبب تغيري
    • مما راق لي في العيد :)


      الله أكبر ... اصرخ ... أجهر ... بسم الله


      الله أكبر ... ليس هنالك ما نخشاه ..


      صوتاً بالصرخة يروى ...في القرآن بلا تأؤيل




      يا عالم الشر ... لن نصرخ وامعتصماه ...


      إنا سننصر ... ونعيد لطه مسراه ...




      والان أكثر ... دوى للصرخة معناه ...


      يا كل منكر ... صرختنا ,, ستزيل طغاه ...


      ولكم مولاى ولنا مولاى ...


      تشهد آيات التنزيل ...




      فلتصرخ بالصوت الأعلى ... لا تحيا مهاناً وذليل ..


      وأسلك درب الرسل الاولى .. ابراهيم واسماعيل ...

      الله أكبر ... اصرخ ... أجهر ... بسم الله


      الله أكبر ... ليس هنالك ما نخشاه ..


      صوتاً بالصرخة يروى ...في القرآن بلا تأؤيل

      موتاً لك يا أمريكا .. موتاً مع اسرائيل ..






    • يارب هل عذراً يبيض وجنتي


      إلا جميل الظن فيك وأدمعي


      يارب ملء العين حجم جريرتي
      وله صدى كالرعد ملء المسمعي


      لما عصيتك لم يكن عقلي معي


      حتى صحوت وكدت أقطع اصبعي



      عظمت فما شيء يحيـــط بـــها
      سوى حلم الإله وعفوه المتوقع


      أنى اتجهــت أكــاد أسمـع لعنتي
      في عمق نفسي والجهات الأربع


      يا ليت أمي لم تلـــدني كي أرى
      شـؤم الذنــوب وليتها لم ترضع


      ربــي أتقبلـني إذا أقلعــت عــن
      ذنب أصــول جــذوره لم تقلــع


      ربي أترحمني وخبث خطيئـتي
      لتخبــث النهــر النقــي المنبــع


      يا رب إن أطمعتني بالعفــو لـن
      يبقى من الفجـــار من لم يطمع


      أنا مستحــق منك كـل عقــوبة
      حتى وإن بلغت مخيــخ الأضلع


      مهما تكن بلغــت علي بشــاعة
      لم ألفــها ممــا جنيـــت بأبشــع


      عصياني الجبـــــار حق له ولو
      يسمى صغائر أن يكون مروعي


      يا رب معتـــرف بكـل صغيــرة
      وكبيرة لكن عفـــوك مفــزعي


      يا رب لـــو آخـذتني وجزيتـني
      بالسوء سوءاً طال فيه توجعي


      هيهات ما جرمي ولو وسع الدنى
      من عفــوك اللهم قــــط بأوســـع


      يا من يحب العفــو بين صفــاته
      طال انتظار نزولـــه في أربعــي


      أنا لــو فشلـت بالابتــلاء كــآدم
      أنا مثلــه إذ أبت بعــد تســرعي


      أو أبطأ الإخلاص نحـوك خطــة
      فبحسن ظني فيك خطوة مسرع


      يا حي يا قيــوم قــــد تعبـت يــد
      لسوى جلالك سيــدي لم ترفــع


      فإذا عفوت فمحــسن عن شاكر
      وإذا بطشـــت فقــــادر بمضيـع


      يا من نهيت الناس تنهر سائلا
      أنا ذا هنا يا ذا النــوال الأوسع


      يا رب مضطــراً أتيتـك معـدماً
      ووقفت عنـد البــاب لم أتتعتع


      فإذا منحت فكـفء كل كريمـة
      وإذا منعت فأين أنقل مطمـعي


      يا رب أستـر خلتـي وكــــأنها
      عار فلست على سواك بمطلع


      إن كان ضري لا يفيدك فامحه
      أو كان نفعـي لا يضرك فانفـع


      يا رب فاغفر كل ما سارت له
      رجلي وما مــدت إليـه أذرعي


      http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&amp;v=kEsQsMpCOcs
    • أتسأليني ما الحنينْ؟


      وأنا الذي أحيا به


      كالماء، آلاف السنينْ

      من عصر نوحٍ


      كانت الأمواج تعصِفُ بي


      وكانت فرحتي في الغَابرينْ


      وتبِعتُ مُوسى


      والحكيم رفيقنا


      والتِّين والزَّيتونِ


      والبلد الأمينْ


      ولأجل هِيلينا تركت مراكبي


      لأخِيل يُحرقها


      لأحظى بالثمينْ


      وعلى هدير الزِّيرفي الهيجاء


      كانت صرختي


      تنعي كُليب العَاقرينْ


      وبكيتُ صخراً


      عندما نادت به الخنساء


      عند عُكاظ


      في شعرٍ حزينْ


      ونَهَرت قَيساً


      كيف يصرعُه الهَوى


      ورأيت ليلى للعقِيلي تستكينْ


      وعلى حُدود الصِّين واجهت الرَّدى


      وشَهِدتُ جِنكيزاً يُسطِّرُ ما يُشينْ


      وأتيت غاندي والسَّلامُ يلفهُ


      والجُوع يصنعُه أميرَ الزَّاهدينْ


      ورأيتُ أرضي والسِّلاح يَهُدها


      ونصحتُ قومي بالجِهادِ،


      ولم أُعينْ


      أنا شاعرٌ يا حُلوتي


      قد عاش في مأساةِ من سَبقوه


      من زمنٍ دَفينْ


      عُمري دهوراً


      كيف لا


      وأنا وأشعاري عَبَرنا


      في شِعاب العَالمينْ


      ترك الحَنينُ علامةً في دفتري


      وأتتْ كتاباتي تُؤرخ للأنينْ


      وحدي أهيِمُ على المدى


      أقْـفـو السَّعادةَ


      والأسى


      في كعب رجلي كالقرينْ


      خانوني الأصحاب


      والأحباب عافوني


      وحاصرني الأعادي في العَرينْ


      ما عُدت أحمِل من حياتي


      غير ثوبٍ مُنهكٍ


      وعصاً وسجاداً ودينْ


      والذكرياتُ المؤلماتُ


      وحاضراً أعمى


      يقود خُطاه شيطانٌ لَعينْ


      يا حلوتي إن خانك الأصحاب


      أو هجَرَ الحبيب


      فكم هُجرْتُ ولم أَلينْ


      أو عِشتِ وحدة عاشقٍ


      فأنا السَراب بعينه


      لا شيء في عُمري يَقينْ


      لا تسألي مثلي


      فإني لم أعد أحيا


      سوى روحاً تُحيط بخائفينْ


      ناضلتُ كُـلَّ القَاهرين


      ولحِقت بعض الصَّالحين


      وأموت في وضعٍ مُهينْ


      والناسُ تنساني


      وتذكرُ ما عداي


      ولا يظلُّ من الرَّباب سوى الرَّنينْ!!


      لا تسأليني ما الحنينْ


      فلربما عايَشتِه يوماً


      ولكني أُنادمه سنينْ


      وتأملى تلك الرُبى


      والطير يصْدح في وجوه الضاحكينْ


      والورد يفتح خدَّه للكائنات


      لتستقي منه المَعينْ


      لا تنظري للغيم والأصقاع،


      والصَّحراء خليها


      لحُزن القَانطينْ


      من يُبصرون الشَّوك في الأزهار


      لا يرجون من دُنياهمُ


      خيراً مبينْ


      فإذا إدكرتِ رِسالتي


      لا تنقُـلي عني سوى


      أنّي على حُزني مكينْ


      لا تقطفي مني اليباب


      ولا تسيري سيرتي


      وتحصني حِصناً حصينْ


      مَنْ زارَ أطلال الهوى


      ومضى بها


      حَمِد الإله على خيامِ العاشقينْ!!


    • يومٌ ويومانِ


      وما في خَافِقـي غيرُ الألمْ


      أرنُو لمحمَولي


      لعلَّ رسالةً تَنأىَ بِهَمْ


      قبلَ المنامِ وبعدَهُ


      وبِكُل ساعاتِ النَّدمْ


      وتذُوبُ آمَالي رُويداً


      مثلَ شمعٍ


      كم أنارَ لها


      وأمتَعها


      وأحرَقني


      وأصبَح كالعَدمْ


      ***


      يومٌ ويومانِ


      وثالثُهم يمرُّ بلا حَياةْ


      لا الكونُ في عيني


      كما كَانَ


      ولا تِلك الجِهاتْ


      البحرُ يرنُو لي بحُزنٍ


      والغيومُ


      تمدُ لي طَوقَ النجاةْ


      وحبيبتي غابتْ


      وعن أُفقي تلاشتْ


      ثم خَلّتني


      وباعَتني


      وباعَت كل ماضي الذكرياتْ


      ***


      يومٌ ويومانِ


      يمُرانِ كدهرٍ في سُكونْ


      الدمعُ يغسلُني


      وآهاتي تضيقُ بها السُّنونْ


      أبكيِكِ يا قمري


      وأبكي ما مضىَ


      من كُلِّ لونْ


      وأغيب عَن رُشدي


      وتُعلنُ حسرَتي


      في خافِقي "موتي"


      وتَخلُفُني على عَرشي


      وصِيفاتُ الظُنونْ!


      ***


      يومٌ ويومانِ


      وأنتِ ولا هُنا!


      وكأنكِ شِئتِ الغِيابْ


      ما كانَ أغنَاكِ فؤادي


      سُقتِهِ نَحو العَذابْ؟


      ماذا فَعَلتُ بكِ


      لترمِيني ببحرٍ مِنْ سَرابْ


      والله أنِّي ما عَشِقتُكِ!


      أو كَرِهتكِ


      غيرُ قلبي


      ذابَ فيكِ


      ومااااااتَ فيكِ


      وأنتِ من فتَحَ الكِتابْ


      ***


      يومٌ ويومانِ


      خُذي ما شِئتِ


      وأعطِيني الأمانْ


      ما عُدتُ أقدرُ


      أن أعودَ لواقِعي


      أو أَنْ أُأمِّـنَ للزّمانْ


      الهَمُّ باتَ عباءَتي


      والقهرُ زَادي


      والأَسى رَبُّ المَكانْ


      لا أُسرتي


      لا صُحبَتي


      لا رِفقَتي


      لا شيءَ في بَالي


      سوى حُزني


      وطَيفكُ يا جِهانْ!


      ***


      يومٌ ويومانِ


      ولا يَبقى مِنْ الذِّكرىَ


      سِوى جُرحٌ عتِيقْ


      لو شِئتِ لا تَمضي


      وعيشِي في حَياتي


      كالبَريقْ


      إنْ ساءَلوك الناسُ


      عني


      لا تُناديني عَشيقْ


      لا


      لا تَقولي جُنَّ بي


      وبرِقّتي


      وبرَوعَتي


      قُولى لهم


      أنّي مُجردُّ عابرٍ!


      قولي: صَدِيقْ!


      ***


      يومٌ ويومانِ


      وما أقسَى ليالي الانتِظارْ


      أُحصِي الثَّواني،


      والدقائقُ في دَمي


      بُركانُ نــــاااارْ


      يأتي نَهارْ، يمضي نهارْ


      بمحطةٍ الأوهامِ أنتظرُ القَرارْ


      أشتَاقُكِ ..


      وأُعلِّم الأيامَ أشواقِي


      ويومٌ بعدَ يومْ


      الوردُ يذبُل في يَدي


      والقَلبُ يدهَسهُ


      القِطارْ!!


    • قالتْ: لقدْ فاجَأتَني


      وترَكتني في عِزِّ قِصَّتنا


      وقَرَّرتَ الرَّحِيلْ


      وقَهَرتَني


      وقَهَرتَ قَلبي


      آآآآهِ لو تَدري بِهِ


      يا أيُّها الرَّجُلُ النَّحيلْ


      يا مَنْ وَهبتُكَ سَاعةً


      مِنْ عُمرِ رُوحي


      كُنتَ أنتَ بِها كَفيلْ


      لتُعيدَ أشجَاني


      وتُوقظ ثَورةً


      خَمدَت بأحلامي


      فتُشعِلُها شَعِيلْ


      أيقَضتُها


      ومَنحتُ نَفسي


      فُرصَةً


      أشتَاقُ فيها للغَرامِ، ولم أُطِيلْ


      وتَركتُ أَحلامِي لتَصنَعها لَنا


      عُرسَ الرِّياحِ على تَبارِيحِ النَّخيلْ


      ومَضَيتُ فِيكَ ولمْ أُفكِّر سَاعةً


      مِنْ أينَ تَأخُذني،


      إلى أينَ السَّبيلْ!!


      واليَومَ تَرحلُ


      عَنْ سَمائي


      غَيمَةً عَبَرتْ


      وعُصفُوراً تَنقَّلَ في الخَميلْ


      وكأنَّ حُبَّكِ لي عِبارَاتٍ


      تُوزِّعها على أَزهارِ قَلبي


      بالأَصيلْ


      وكَأنَّني سَأمُوتُ إنْ غَابتْ عُيونُكَ


      عَنْ عُيونِي


      أو سَيكسِرُنِي الرَّحيلْ


      لا تَنتَظرْ مِني الخُضُوعَ فإنَّ لي


      قَلبٌ إذا مَا قالَ


      أَثبَتَ بالدَّليلْ


      أنا لنْ أُسَامحَ ما حَييتُ


      فحِكمَتي:


      ما عَاشَ مَنْ يِحيا ذَلِيلْ!!


      ***


      فأَجبتُها: لا تَظلمِيني أنَّما


      أبدو بِصُورةِ قَاتلٍ وأنا قَتِيلْ


      لا تقتُليِني مَرَّتينِ،


      أَمَا عَلِمتي قِصَّتي!!


      أوَ لمْ تكُونِي لِي خَلِيلْ؟؟


      عُودِي لقَلبِكِ سَائِليهِ فإنَّهُ


      يَدري بِصِدق مَشَاعِري، ولها يَميلْ


      وتَأمَّلي


      ماضِي الصَّدَاقةِ بينَنا


      وتَذَكري حِرصِي


      وإِحسَاسي النَّبيلْ


      كَمْ ضَحكَةٍ


      عَبرَتْ بثَغرينَا


      وكَمْ نَادمتِ أشعَاري


      وكُنتِ بِها نَزِيلْ


      واليَومَ تُنكِرُني عُيونُكِ


      بَعدَما شَبِعَتْ


      مِنْ الأنظَارِ في الشَّهرِ الفَضِيلْ


      لا تَستَبِدي


      لا تُخَلِّي كِبرياء الحُسنِ


      يُعمِي نَاظِريكِ عَنْ الدَّلِيلْ


      كُونِي مَحَلِّي


      وأنظُري: مَاذا جَنَيتُ


      وَحَكِّمِي مَنْ شِئتِ


      في هَذا السَّبيلْ


      في بَائِسٍ


      عَاشَ الأَسَى


      ومَضَى أمَامَ النَّاسِ يَزعُمُ أنَّه


      رَجُلٌ جَليلْ


      لا شَيء يَكسِرُ حُلمَهُ


      غيرَ التي رَحَلتْ


      وَخلَّتْ فَوقَهُ هَمَّاً ثَقيلْ


      لما رأكِ أَحَسَّ أنَّ ضَميرَهُ


      صَاحٍ


      وأنَّ لِربِهِ الشُّكر الجَزيلْ


      أَحْييتِهِ، وسَقيتِهِ كأسَ السَّعادةِ،


      رَشفَةً بنسِيمِ رِقَّتكِ العَليلْ


      دَلعُ الكَلامِ، ورِقَّةُ الألفَاظِ


      والسِّحرِ الذي يَأتي بِطَعمِ السَّلسبيلْ


      حُسنٌ يكادُ يَقُولُ للشَّمسِ أغرُبي


      فأنا أقُومُ مَقامَكِ، وأنا بَديلْ


      عَطفٌ يلُفُ الكَونَ في أحضَانِهِ


      ويُلملمُ الأشجَانَ في الليلِ الطَّويلْ


      سَقَطَ الجَليلْ!!


      مَا عَادَ بينَ النَّاسِ إلا عَاشقاً


      يَجرِي ورائكِ كالهَبيلْ


      يُرضِي غُروركِ


      مَادِحاً ما شِئتِ


      لا يَلوِي عَلى شَيءٍ


      ويَفرحُ بالجَمِيلْ


      يَا طِفلةً شَبَّتْ عَلى الحَلوى


      عَلى السَّلوى


      عَلى سَلبِ المشَاعِرِ بِالصَّميلْ(1)


      مِنْ أجلِ عَينيْكِ


      تَسَاقطَ!


      لمْ يعُد في وَزنِهِ


      في رَهطِهِ


      إلا دَخِيلْ!


      أعطَاكِ أحلَى مَا لديهِ


      ولمْ يَجد مِنكِ الهَوى


      إلا أَقلَّ مِنْ القَليلْ


      مَاضِيهِ أصبَحَ صَفحَةً


      بَيضَاءَ تَقرأوهَا عُيونِكِ


      تَنتَقي غِلاً غَليلْ


      لتُقيمَ حُجَّتَها عَليهِ


      وتَستَلذُ بِذبحِهِ


      مَعَ كُلِّ تَلميحٍ وَبِيلْ


      كَمْ مَرةٍ أَعطَاكِ دَفَّتَهُ


      فكُنتِ كَمَنْ يقُودُ بهِمةٍ


      نَحو الرَّحيلْ


      كَمْ قَال: لا تَقسِي


      فَكُنتِ كَلَبوَةٍ


      مِنْ نَفسِهَا غَارتْ


      ومِنْ كُلِّ الفّصِيلْ


      أَعيَاهُ حَالُكِ بعدَما


      كَانَتْ عُيونِك رَوضَةً غَنَى


      وهَمستُكِ هَدِيلْ


      فَأرادَ أنْ يَحيا بِذكرَاكِ (الجَمِيلةِ)


      وانقَضَى يا حُلوَتي الزَّمَنُ الجَمِيلْ!!


      لا تَقهَري


      أَنتِ التي عَلَّمتِه مَعنَى "الأنَا"


      فَأتَاكِ مِنْ هَذا القَبِيلْ


      وأَجَادَ وَصفَتَكِ عَليكِ


      فَلا تَقُولِي خَائِنٌ


      ماَ تِلكَ أَخلاقُ العَميلْ!


      (خَيْبَاتِهِ) تِلكَ التي عَانَيتِها


      أَنتِ التي وَظَّفتِهَا


      أَنتِ الكَّفِيلْ


      (وَقَفَاتِهِ) أَنتِ التي وقَّعتِها


      واليَومَ تنشُرُها يَداكِ


      عَلى الغَسِيلْ!!!


      كُنتِ اِنتَصرتِ لَهُ


      ورَاعَيتِ الذي قَدْ كَانَ بينَكُما


      مِنْ (الوَصلِ) النَّبِيلْ


      كُنتِ اتَّصَلتِ بِهِ


      وعَالجتِ الأَسى


      ومَنَحتِهِ عُذراً


      ولو عُذرَ البَخيلْ


      لَوْ كَانَ حُبَّكِ صَادقاً ما بِعتِهِ!!


      كَانَ انبِهَاراً


      ليسَ إلاَّ يا أَسِيلْ


      مِنْ أَجلِكِ الأَسماءَ بَعثَرَها،


      ولمْ يَحفَى بمَاضِيهِ،


      وَجَاءكِ مُستَقيلْ!


      مَاذا بَذَلتِ لَهُ؟


      سِوى كِبرٍ يُنغِّصُ عَيشَهُ


      وكأنَّهُ عَبدٌ ذَليلْ!


      تَتَفَضَّلينَ عَليهِ أنَّكِ سَاعةً


      قَابَلتِهِ،


      فَمَنحتِهِ المَجدَ الأَثيلْ!!


      قَدْ كُنتِ عِطراً في يَديهِ


      وكُلَّما مَرَّ الزَّمانُ


      تَبخَّرَ العِطرُ الأَصِيلْ


      والآنَ تَبكِي هَجرَهُ!!


      أَقَتَلتِهِ؟؟


      وأقَمتِ فَوقَ رُفاتِهِ هَذَا العَويلْ!!


      مَنْ ذَا يُسامِحُ مَنْ؟


      وَمَنْ يَبكِي؟


      وَمَنْ ذَاكَ الذي صَنَعَ الرَّحيلْ؟؟؟؟



      *****************************************
      الصميل: باللهجة الدارجة اليمنية يعني العصى الغليظة التي تستخدم في العراك
    • إذا جاء التواضعُ من عظيمٍ فقد بلغ المكانة والسّيادةْ
      وإن جاء التَّكّبرُ من وضيعٍ فذاك لأنه لبِسَ البلادةْ
      وخيرُ النّاس من للنّاس يشقى ومن عرف التّعلم والعبادةْ
      ومن يُعطي لقدر النّاس شأناً ولا يرضى التَّفضل والزيادةْ
      ومن لا يدّعي ما ليس فيه ومن يلقي بموطنه السّعادةْ
      يعيش المرؤ بين الناس ظلاً ولا يدري بأن له ريادةْ
      فما صَمتُ الأُسودِ دليل ذُلٍ ولا نبْح الكلاب من القيادةْ
    • ⌣̴̨̐›̵


      رائحةَ آلمَطر تدآعببَ الهواءء الباردَ ..
      وَ جمَال آلغيوممَ تدآعببَ السمآء ..
      فَ مآ اجمَل بدآيةةَ آلعامَ هذا .. (=|<3\'
      - -̶--̶--̶-- - ˛#̴
      آموآتنآ يآ رححيمَ بِ نسيم آلجنآن آنسهم '~


    • رسالة من طفل


      ما ذنبي ؟؟!!


      ماذا اقترفت أنا ؟..

      لتدمر أحلامي ...


      وتسلبني فرحتي...

      وتغتال برائتي !!


      اترضى بذلك


      لشقيقك الصغير ؟؟


      ما ذا صنعت امي كي تتم إهنتها بتلك الطريقة المخجلة ؟؟؟


      هل كان من الضروري أن يتم هتك شرفي وكرامتي من أجل أن تحصل على حقك في الحرية ؟؟؟


      هل كان ذلك ضروري أن يتم قتل والدي وأشقائي وأقربائي لكي تنعم أنت بالحرية وانا اعيش مرارة الحرمان وقسوة الألام ؟؟؟


      الأن انا أعيش في العراء ..ألتحف الثلج والبرد كغطاء ... هل أنتم سعداء بذلك ؟؟!! وهل هذا هو الربيع الذي تغنيتم به ؟؟؟


      لم استغرب من صراخكم الحالي والذي تطالبون من المجتمع الدولي أن يقدم لكم يد العون والمساعدة وحجتكم أن الاطفال والنساء لا يجدون ما يحميهم من البرد الشديد ؟؟؟ وتأتيكم المساعدات غير القتالية ، وتظل نحن الاطفال نعاني من شدة البرد وأكثر ما يؤلمنا من البرد هو صراخكم اللعين !!


      فأتركونا لا نريد منكم شيء !!!!
    • ما بقى لي من هواك إلا الندم ..

      مركبي أوهام وبحرك من دموع ...

      يا ضياع العمر ... يا ذكرى الالم ...

      يا صدى صرخة ... تزلزلني وتروع ...

      قلبك الظالم ... وقلبي اللي إنظلم ...

      بينهم الاثنين ... عانيت بخشوع ...

      قدتني بأسم المحبة للعدم ...

      قدتلي نيران واحسبها شموع ...

      وما بقى لي من هواك إلا الندم

      جرح قلبي يعانق بخوف الضلوع ...