سجل حضورك مع صورة او شعر او حكمة

    • أيها الليل كفانا منك هجرا وعذابا
      وجفاءً وصدوداً واغترابا واكتئابا
      إن لي قلبا خفوقا شفة الحب فذابا
      كان لي في الأفق بدراً يرتدي الغيم نقابا
      كان في الآفاق نوراً يرعش الزهر الطرابا
      كان في الأنداء عطراً كان في الماء أنسيابا
      كان في الأوتار لحناً كان في السمع ربابا
      كم سألت البدر عنة ليته يوماً أجابا
      وسألت الزهر عنة فتناسى وتغابى
      فسألت النجم لكن أخطئ النجم الحسابا
      فأجاب الليل عنة هاهنا كان فغابا
      سوف نحيا يا حبيبي في الهوى سحرا مذابا
      وسنبقى في المروج الخضر أنغاما عذابا
      نملئ الدنيا غراما وحديثا مستطابا
      ان للحب رجوعا في هوانا ومئابا
      وشبابي ما شبابي آه من ينسى الشبابا
      حين كنا نقطع الروض مجيئا وذهابا
      ونغني للعصافير فتزداد اقترابا
      لا تقل لي يا حبيبي ان قلبي عنك تابا
      كلما ولى شبابا خلق الحب شبابا
      وإذا أوصد بابا فتح الفردوس بابا
      وفؤادي ما فؤادي ذاق في الحب أمره
      أنا من قد مات مشتاقا علية ألف مره
      انا سر في ضمير الحب قد أعلن جهره
      انا طير ظل وكراً ليس يدري مستقرة
      ******************
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • سأسأل عنك الندى بالزهور

      وأسأل عنك نسيم السحر


      وابحث بين لئالى النـدى


      أفتش عنك ترى ما الخبر


      وأبقى أردد لحن الوفـاء


      بهمس عذوب شجي الوتر


      وحتى يلوح الصباح الجميل


      بفجرٍ يضاهى ابتسام الزهر


      سأطلب صفحاً يعيد الهناء


      لقلبي المهيض فهل يفتقـر


      ترى ما دهاك حبيبي الحنون


      أتنكر عهداً متين الـذكر


      سأرحل عنك بعيداً بعيـد


      وأغمر روحي طوال العمر


      و أنسى وتنسى هوانا الجميل


      وينسى الزمان بديع الصور


      و أطوي الضلوع على خافقي


      وأبكى القضاء وأنعى القدر


      . . . . . . . .


      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • يا ليلُ من يفني عنانك كيفما

      اه.. كيفما يبغي تكون

      يا ليلُ مَن يوليك بالاصباح في حق مبين

      انشاك ربك راحةًً يا مسكناً كل العيون

      يا مؤنس العُباد في سحر وقد.. رفعوا الانين

      كم رتل الآيات عبدٌ حائر ريب المنون

      جأرو الي رب الورى بآري الخلائق أجمعين
      سالت دموعه على الخدين من خوفِ مكين

      ما اعجب الليل الذي خضعت لسطوته الجفون

      ما زال يؤنسني .. فما يهتز من حسِ قميل

      أوحى اليا بألف معناً لم اكن فيها ضنين
      فحديثه الصمت العميق
      وصخبه هذا السكون

      كم فت افكار صمت موغيلٌ عبر السنين

      كم فجر الابداع في قلبٍِ انتوى فيه حزين

      يا ليل يا مستودع الاسرار يا موج الضنون

      كم مقلةٍ خافت دياجير الظلام المستكين


      حسبته اشباحاً وراحت… ترتجي فيه المُعين

      ….لم تدري ان الفجر يطرده امام الناظرين



      يا ليلُ يا .. بحر السكون ماذا طويت من القرون
      كم امةٍ ودعتها .. صارت حكايا او ضنون


      لم يبقى منها شاهدٌ وبقِيت آلاف السنين
      تتلو كتاب وجودنا .. في طيهِ سر دفين
      في طيهِ عِـبر وآيات تردد كل حين
      طوراً تلاقي ُمعرضاً او يهتدي فيها الفطين
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • بكيت ليلي وعيون الليل تبكيني
      سريت لين القدم ذابت مواطيها
      احسب طريقٍ لفابي هو يوديني
      وضاعت دروبي وتاهت بي خطاويها
      عمر الشقاء ما رحم ضعفي يعنيني
      شابت عيوني ولا جفت سواقيها
      بكثر العطايا عجزت ارفع موازيني
      بعيون خلقٍ فنا عمري بياديها
      اجمع حطامي وزود الشوق حاديني
      اتبع هجوسٍ تعثر بي معانيها
      ليت الليالي قبل تدبر تخاويني
      يم الطفولة نرجع بعض ماضيها
      اشتقت همسات ابوي الي تناديني
      لمسة حنانه جروح القلب تشفيها
      اشتقت احكي همومي له يواسيني
      اشتقت نبرة عتابه ( من يبكيها )
      اشتقت ضمة يدينٍ حيل تغنيني
      عما خسرته من الدنيا وما فيها
      اشتقت لأفراح قلبٍ كان تحييني
      وعيني هنيه على شوفة غواليها
      سكنت حلم الأماني وارسم فيني
      في غفوةٍ حققت روحي امانيها
      احتجت اقول لبقايا الليل خليني
      بجفون حلمك سنين العمر ما بيها
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • نامت الاشواق في عيون السهارى

      غابت الاحلام من ليل الحيارى

      و انتهت قصه الاحزان في قلوب الاحبه

      انتهت و كل قلب ارتاح و اتهنى في دربه

      الا انت يا قلبي متى ترتاح ؟؟

      موعود في حبك اسى و جراح

      و نامت الاشواق في عيون السهارى

      غابت الاحلام من ليل الحيارى

      دارت الايام و تبدل هنانا

      غابت الافراح عن قصه هوانا

      وش صار مني؟ وش غير الاحوال ؟؟

      ما كان ظني تتبدد الآمال!!

      و تغيب شمسك عن سما حبي

      و يحتار قلبك و ينجرح قلبي

      و نامت الاشواق في عيون السهارى

      غابت الاحلام من ليل الحيارى

      يا ساكن الوجدان

      لا تترك الاحزان

      تلعب بأيامي

      قلبي معك مظلوم

      دايم و انا محروم

      حتى في احلامي

      البعد خلا دموعي تزود

      ما كن بيني و بينك عهود

      و نامت الاشواق في عيون السهارى

      غابت الاحلام من ليل الحيارى
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • يا ندامى الحب سُمار الهوى سكبوا لي السهدَ في ذاك الشراب
      ارقوني أجرع السقم وبي صفرة الكأس وأوهام الحباب
      كلما تقبل أيام المنى تنجلي النعماءُ عن ذاك السراب
      وترى أياميَ الحيرى على عرسها الضاحك أحزان الضباب
      *** ***
      لم أقيدك بشيء في الهوى أنت من حبي ومن وجدي طليقْ
      الهوى الخالص قيد وحده رب حر وهو في قيد وثيقْ
      مزّقت كفيك أشواكُ الهوى وأنا ضقت بأحجار الطريقْ
      كم ظميٍ يرتوي وغريق مستعين بغريقْ
      *** ***
      يا ليالي العمر ما سر الليالي البطيئات المملات الطوالِ
      مسرعات مبطئات ولها خفة الموت وأثقال الجبالِ
      كاسفات البال عرجاء المنى عاثرات الحظ شوهاء الظلالِ
      عجباً للعمر يمضي مسرعاً للمنايا بسلحفاة الملال (؟!)
      *** ***
      يا قمارى الروض في أيك الهوى جفّتِ الورضةُ من بعد النديمْ
      حل بالأيك خريفٌ منكرٌ وظلال قاتماتٌ وغيومْ
      ماتت الروضةُ إلا طائفاً من هوى حي على الذكرى يقومْ
      فإذا أنكر ما حل بها فر يبغي سربَه بين النجومٍْ
      شاهت الدنيا وجوهاً ورؤىً وتولاها سهومٌ ووجومْ
      يا عذارى الحسن في ظل الصبا كل حسن بعد ليلاي دميمْ
      يا نعيم العيش في ظل الرضا آه لو أعرف ما طعم النعيمْ
      أنكر الجنةَ قلبٌ ضجرٌ أبدي النار موصول الجحيمْ
      *** ***
      طالما موهتُ بالضحك فما غيَّر التمويهُ رأياً لك فيا
      كلما تنظر في عيني ترى سريَ الغافي ومعناي الخفيا
      وترى في عمق روحي زهرةً قد سقاها الحزنُ دمعاً أبديا
      ويراه الناسُ طلا وترى أنت دمعاً غائماً في مقلتيا
      *** ***
      يا فؤادي ما ترى هذا الغروبْ ما ترى فيه انهيار العمرِ؟
      ما ترى فيه غريقاً ذا شحوبْ ينلاشى في خضم القدرِ؟
      ما تراها اتأدتْ قبل المغيبْ ورمتْ من عرشها المنحدرِ
      لفتةَ الحسرةِ للشط القريبْ قبل أن تسقط خلف النهرِ...
      يا فؤادي قاتل اللهُ الضجرْ وعذابي بين حل وسفرْ
      ما ترى قنطرةً من بعدها راحة ترجى وبال يستقرْ
      ذلك الجرح وما أفدحه ما عليه لو إلى السلوى عبرْ
      قد طواه اليوم في بردته وأتى الليلُ عليه فانفجرْ
      *** ***
      مرَّ يومي فارغاً منك ومن أملِ اللقيا فما أتعسَ يومي
      أنت يومي، وغدي أنت، وما من زمان مرّ بي لم تكُ همي!
      آهِ كم أغدو صغيراً، حاجتي لكَ كالطفل إلى رحمةِ أمِّ
      ولكم أكبر بالحب إلى أن أغتدي مستشرقاً آفاق نجمِ
      أي سرٍّ فيك إني لست أدري كل ما فيك من الأسرار يغري
      *** ***
      خطرٌ ينسابُ من مفتر ثغر فتنة تعصف من لفتة نحرِ
      قدر ينسج من خصلة شعر زورق يسبحُ في موجةِ عطرِ
      في عباب غامض التيار يجري واصلاً ما بين عينيك وعمري
      *** ***
      ذات ليلٍ والدجى يغمرنا أترى تذكر إذ جزنا المدينةْ؟
      كلما روعت من نار شجٍ حر ما يصلى تلمست جبينَهْ
      بيدٍ شفافة مثل الندى الرطبِ تعيد النار بردا وسكينه
      أيها الآسي لناري هذه ما الذي تصنع بالنار الدفينه؟
      أخيالاً كان هذا كلُّهُ ذلك الجسر الذي كنا عليه؟
      والمصابيح التي في جانبيه ذلك النيل وما في شاطئيه؟
      وشعاع طوفت في مائه وظلالٌ رسبت في ضفتيه
      وحبيب وادع في ساعدي ووعود نلتها من شفتيه؟
      رب لحن قص في خاطرنا قصةَ الحادي الذي غنّى سهادَهْ
      وكأن الصمت منه واحدةٌ هيأتْ من عشبِها الرطبِ وسادَهْ
      ها أنا عدت إلى حيث التقينا في مكان رفرفت فيه السعادَهْ
      وبه قد رفرف الصمتُ علينا إنَّ في صمت المحبين عبادَهْ
      رفرف الصمتُ ولكن أقبلتْ من أقاصي السهلِ أصداءً بعيدَهْ
      تتهادى في عبابٍ ساحرٍ مرسلٍ للشطِّ أمواجاً مديدَهْ
      كم نداء خافت مبتعد تشتهي أذنُ الهوى أن تستعيدَهْ
      عاد منساباً إلى أعماقها هامساً فيها بأصداءٍ جديدَهْ
      *** ***
      رفرف الصمتُ ولكن ها هنا كل ما فيك من الحسنى يغني
      آه كم من وتر نام على صدر عودٍ نومَ غاف مطمئنِ
      وبه شتى لحون من أسى وحنينٍ وأنينٍ وتمني
      رقد العاصفُ فيه وانطوتْ مهجةُ العودِ على صمتٍ مرنِ...
      *** ***
      هذه الدنيا هجيرٌ كلُّها أين في الرضاء ظل من ظلالكْ
      ربما تزخر بالحسن وما في الدمى مهما غلت سر جمالكْ
      ربما تزخر بالنور وكم من ضياء وهو من غيرك حالكْ
      لو جرت في خاطري أقصى المنى لتمنيتُ خيالاً من خيالك
      *** ***
      أنا إن ضاقت بي الدنيا أفئْ لثوانٍ رحبةٍ قد وسعتنا
      إنما الدنيا عبابٌ ضمنا وشطوطٌ من حظوظٍ فرقتنا
      ولقد أطفو عليه قلقاً غارقاً في لحظة قد جمعتْنا
      كلما تترى المعاني أجتلي خلف معناها لأسرارِك معنى
      *** ***
      ما الذي صبك صباً في الفؤادْ ما الذي إن أقصِه عنيَ عادْ
      طاغياً يعصفُ عصفاً بالرشادْ ظامئاً سيان قرِب وبعادْ
      ساهر العينين موصول السهادْ ما الذي يجري لهيباً في الرمادْ
      ما الذي يخلقنا من عدم ما الذي يجري حياةً في الجمادْ
      *** ***
      كم حبيب بعدت صهباؤه وتبقت نفحةٌ من حببِهْ
      في نسيجٍ خالدٍ رغم البلى عبث الدهرُ وما يعبث بِهْ
      ما الذي في خصلة من شعرهِ ما الذي في خطه أو كُتبِهْ
      ما الذي في اثرٍ خلَّفه من أفانين الهوى أو عجبِهْ
      ما الذي في مجلس يألفه عقد الحبُّ عليه موعدَهْ
      ربما يبكي أسى كرسيُّهُ إن نأى عنه وتبكي المائدَهْ
      ربما نحسبها هشتْ إذا عائدٌ هش لها أو عائدَهْ
      ربما نحسبها تسألنا حين نمضي أفراق لعدَهْ؟
      *** ***
      كم أعدت لك ستراً في الخفاء وتوارت عن عيون الرقباء
      كم أعدت نفسها وانتظرت واستوت موحشة تحت السماء؟
      وهي لو تملك كفا صافحت كفَّك الحلوةَ في كل مساء
      وهي لو تملك جوداً بذلت كل ما تملك كفٌّ من سخاء
      *** ***
      رب كرم مده الليل لنا فتواثبنا له نبغي اقتطافَهْ
      وعلى خيمته أسوده عربي الجود شرقي الضيافَهْ
      وجد العرس على بهجته وسناه دون ورد فأضافَهْ
      ثم وارت يدَه جنيةٌ وطوته بأساطير الخرافَهْ...
      *** ***
      أرج يعبق في أنحائه حملته نحو عرشينا الرياحْ
      كل عطر في ثناياه سرى كان سرّاً مضمراً فيه فباحْ
      يا لها من حقبة كانت على قِصَرٍ فيها كآماد فساحْ
      نتمنى كلما طابت لنا أن يظل الليل مجهول الصباحْ
      *** ***
      يا فؤادي العمر سفرٌ وانطوى وتبقتْ صفحة قبل النوى
      ما الذي يغريك بالدنيا سوى ذلك الوجه، وذياك الهوى
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • همُ الأحبة ُ إنْ جاروا وإنْ عدلوا ,,
      فليسَ لي معدلٌ عنهمْ وإنْ عدلوا ,,
      و كلُّ شيءٍ سواهمْ لي بهِ بدلُ
      منهمْ ومالي بهمْ منْ غيرهمْ بدلُ
      إني وإنْ فتتوا في حبهمْ كبدي
      باقٍ على ودهمْ راضٍ بما فعلوا
      شربتُ كأسَ الهوى العذرى ِّ من ظمأٍ
      و لذَّلي في الغرامِ العلُّ والنهلُ
      فليتَ شعريَ والدنيا مفرقة ٌ
      بينَ الرفاقِ وأيامُ الورى دولُ
      اهلْ ترجعُ الدارُ بعدَ البعدِ آنسة ً
      و هلْ تعودُ لنا أيامنا الأولُ
      يا ظاعنينَ بقلبي أينما ظعنوا
      و نازلينَ بقلبي أينما نزلوا
      ترفقوا بفؤادي في هوادجكمْ
      راحتْ بهِ يومَ راحتْ بالهوى الإبلُ ,,
      فو الذي حجتِ الزوارُ كعبتهُ
      و منْ ألمَ بها يدعو ويبتهلُ
      لقد جرى حبكمْ مجرى دمي فدمي
      بعدَ التفرقِ في أطلالكمْ طللُ
      لم أنسَ ليلة َ فارقتُ الفريقَ وقدْ
      عافوا الحبيبَ عنِ التوديعِ وارتحلوا
      لما تراءتْ لهمْ نارٌ بذي سلمِ
      ساروا فمنقطعٌ عنها ومتصلُ
      لا درًَّ درَّ المطايا أينما ذهبتْ
      إنْ لمْ تنخْ حيثُ لا تثنى لها العقلُ
      في روضة ٍ منْ رياضِ الجنة ِ ابتهجتْ
      حسناً وطابَ بها للنازلِ النزلِ
      حيثُ النبوة ُ مضروبٌ سرادقها
      و طالعُ النورِ في الآفاقِ يشتملُ
      و حيثُ منْ شرَّفَ اللهُ الوجودَ بهِ
      فاستغرقَ الفضلَ فرداً مالهُ مثلُ
      محمدٌ سيدُ الساداتِ منْ مضرٍ
      سرُّ السرارة ِ شمسٌ مالهُ طفلُ
      شواردُ المجدِ في مغناهُ عاكفة ٌ
      و ريفُ رأفتهِ غصنُ الجنى الخضلُ
      تثنى عليهِ المثاني كلما تليتْ
      كما استنارتْ بهِ الأقطارُ والسبلُ
      بحرٌ طوارقهُ بٌّر ومكرمة ٌ
      بدرٌ على فلكِ العلياءِ مكتملُ
      ما زالَ بالنورِ منْ صلبٍ إلى رحمٍ
      منْ عهدِ آدمَ في الساداتِ ينتقلُ
      حتى انتهى في الذرى منْ هاشمٍ
      وسما فتى ً وطفلاً و وفيَّ وهوَ مكتهلُ
      فكانَ في الكونِ لا شكلٌ يقاسُ بهِ
      و لاَ على مثلهِ الأقطارُ تشتملُ
      به الحنيفة ُمرساة ٌ قواعدها
      فوقَ النجومِ و نهجُ الحقِّ معتدلُ
      و منهُ ظلُ لواءِ الحمدِ يشملنا
      إذا العصاة ُعليهمْ منْ لظى ظللُ
      و إنهُ الحكمُ العدلُ الذي نسختْ
      بدينِ ملتهِ الأديانُ و المللُ
      يا خيرَ منْ دفنتْ في التربِ أعظمهُ
      فطابَ منْ طيبهنَّ السهلُ والجبلُ
      نفسي الفداءُ لقبرٍ أنتَ ساكنة ُ
      فيهِ الهدى و الندى و العلمُ و,, و العملُ,,
      أنتَ الحبيبُ الذي نرجو عواطفهُ
      عندَ الصراطِ إذا ما ضاقتِ الحيلُ
      نرجو شفاعتكَ العظمى لمذنبنا
      بجاهِ وجهكَ عنا تغفرُ الزللُ
      يا سيدي يارسولَ اللهِ خذْ بيدي
      فيك لِّحادثة ٍ مالي بها قبلُ
      ((قالوا نزيلكَ لايؤذى و ها أناذا
      دمي وعرضي مباحٌ والحمى هملُ ))
      و ذا المسمى بكَ اشتدَّ البلاءُ به
      فارحمْ مدامعهُ في الخدِّ تنهملُ
      و حلَّ عقدة َ همٍ عنهُما برحتْ
      و اشرحْ بهِ صدرَ أمْ قلبها وجلُ
      و صلْ بمرحمة ٍ عبدَ الرحيمِ ومنْ
      يليهِ لا خابَ فيهِ الظنَُ و الأملُ
      صلى و سلمَ ربي دائما ً أبدا ً
      عليكَ يا خيرَ منْ يحفى وينتعلُ
      و الآلِ و الصحبِ ما غنتْ مطوقة ٌ
      و ما تعاقبتِ الأبكارُ و الأصلُ
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • لَعَّلَ الله يَجْمَعُنا قريباً
      فَنَصْبَحْ فى مُكالَفَةِ العِناقِ
      وأخْبِرَكُمْ بِأعْجَبِ ما جَرىّ لى
      وما لاقَيْتُ من ألمِ الفراقِ
      وأشفى مُهِجَتى وَنَظْراً إلَيْكُمُ.
      لأنَ القلب أصبحَ فى إشْتِياقِ
      وَخَبَأتُ لَكُمْ حديثاً فى الفُؤادى
      سأخْبِرَكُمْ بِهِ عند التَّلاقى
      وأعْتُبِكُمْ على ما كان مِنْكُمُ
      عِتاباً يَنْقَضى والوِدُ باقى
      متى الأيام تَجْمَعُنا التَّلاقى
      ويَجْمَعُ شَمْلُنا بعد الفُراقِ
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • سادَتى رقّوا لقلبى موجعِ
      موجعُ قلبى فرقوا سادتى
      دمعتى تجرى عليكم دائما
      دائما تجرى عليكم دمعتى
      مهجتى ذابت غراماً فيكمُ
      فيكمُ ذابت غراماً مهجتى
      سكرتى من خمر وجدى بكمُ
      بكمُ من وجد خمرى سكرتى
      راحتى فقد اصطبارى عنكمُ
      عنكمُ فقد اصطبارى راحتى
      قصتى فى شرح حالى كُتِبت
      كُتِبت فى شرح حالى قصتى
      عبرتى قد أغرقتنى بالبُكا
      بالبُكا قد أغرقتنى عَبرَتى
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • أتهجرنا و أنت لنا حبيب
      وهذا سيدى شئٌ عجيب
      أيا باهى الجمال تصد عنا
      وتُمْرِضُنا و أنت لنا طبيب
      و تطلع فى سماء الحسن بدراً
      وفى أهل البها أنت الخطيب
      إذا ما كنت بدرأً حين تبدو
      فمالك عن منازلنا تغيب
      أيا عطشاً وهذا الماء جنبى
      و عندى فى الحشا نارٌ لهيب
      أيا شوقى و يا وجدى و حزنى
      و يا بُعدى ومن أهوى قريبُ
      دعوت الله يأخذ منك حقى
      و ينصر عبده وهو المجيب
      و يرميك الغرام بكل سهمٍ
      كما ما فيك من حسنٍ عجيبُ
      ولكنى ندمت على مقالى
      وأرجو أن سهمى لا يصيبُ
      و قلبى كاذبٌ لو كان يدعو
      وأرجوه بأن لا يستجيبُ
      وكم فى الناس من حسنٍ ولكن
      لكلِ كان فى الدنيا نصيبُ
      وليس النفس تهوى كل شئٍ
      ألذ العيش ما تهوى القلوبُ
      سألأت أحبتى ما كان ذنبى
      لعلى سادتى منه أتوبُ
      و بالحالِ أحرقوا بالنارِ قلبى
      أجابونى و أحشائى تذوبُ
      إذا كان المحبُّ قليل حظ
      فيرمى بالسهام و لا يصيبُ
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • كـــــيف تقسو وتغادر؟؟
      كيف تنسى حبــنا كيف تكابر ؟!
      تبتعد ترحل بعيدا" عن حياتي ..
      حاملا" ذكراك مع خيبة مسافر !!
      لاتلمني ياعـــــــذابي
      فحنيني ..
      يكتب الذكــــرى
      على سطر الخواطر
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • صباح الخير من بدري أمانة شلها يا طير
      وصحي اللي نوى هجري وقل له يا صباح الخير
      ومن همي وآهاتي تبلغ له تحياتي وأشواقي اليه ياطير
      وقل له يا صباح الخير

      وروح ياطير بلغ للحبيب رسالة حب باقي من سنين
      كتبها القلب من دمعي الصبيب ومن سهدي وشوقي والحنين
      وأشرح له سبب سقمي وأوصف له ضنى جسمي
      ولا تنسى تزيد يا طير تقل له يا صباح الخير

      برود الصبح ذكرني بلقيا هاجري ياطير
      ومن يا طير يسمعني اذا جيت أشتكي للغير
      كتمت الشكوى في صدري ولما ضاق بي صبري
      توسلتك تروح يا طير تقل له يا صباح الخير

      وهات ياطير من خلي جواب
      يخفف بعض ما بي من شجون
      ويطفئ حر نار الالتهاب
      وما قاسيت من سبه يهون
      وقل لي كيف أحواله
      ومن غيري على باله
      وبالرجعة تزيد يا طير
      تقل له يا صباح الخير
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • سمعتُ صوتاً هاتفاً في السحَر
      نادى من الغيب غُفاةَ البشر
      هُبوا املأوا كاس المنى قبل أن
      تملأ كأسَ العمرِ كفُّ القدر
      لا تُشغلِ البال بماضي الزمان
      ولا بآتي العيشِ قبل الأوان
      واغنَمْ منَ الحاضرِ لَذّاتهِ
      فليسَ في طبعِ الليالي الأمان
      غداً بظهرِ الغيب، واليوم لي
      وكم يخيبُ الظنُّ في المُقْبلِ
      ولستُ بالغافلِ حتى أرى
      جمالَ دنيايَ ولا أجتلي
      القلبُ قد أضناه عشقُ الجمال
      والصدرُ قد ضاق بما لا يُقال
      يا رب هل يرضيك هذا الظمأ
      والماءُ ينسابُ أمامي زلال
      أولى بهذا القلب أن يَخْفِقا
      وفي ضرامِ الحبِّ أن يُحرَقا
      ما أضْيَعَ اليومَ الذي مرَّ بي
      من غير أن أهوى أو أعشقا
      أفِق خفيفَ الظلِّ هذا السحَر
      نادى دعِ النومَ وناغِ الوتر
      فما أطالَ النومُ عمراً ولا
      قصرَ في الأعمارِ طول السهر
      فكم توالى الليلُ، بعدَ النهار
      وطالَ بالأنجُمِ هذا المدار
      فامشِ الهوَينا، إنَّ هذا الثرى
      من أعينٍ ساحرةِ الإحْوِرار
      لا توحِشِ النفسَ بخوفِ الظنون
      واغنمْ من الحاضر أمنَ اليقين
      فقد تساوى في الثرى راحلٌ
      غداً وماضٍ من ألوف السنين
      أطفئ لظى القلب بشهدِ الرضاب
      فإنما الأيام مثل السحاب
      وعيشنا طيفُ خيال ، فنلْ
      حظَّكَ منه قبل فوتِ الشباب
      لبستُ ثوبَ العيش لم أُستَشرْ
      وحرتُ فيهِ بين شتَّى الفِكرْ
      وسوفَ أنضو الثَّوبَ عني ولمْ
      أُدرِكْ لماذا جئتُ أينَ المفر
      يا من يحارُ الفهمُ في قدرتِكْ
      وتطلبُ النفسُ حمى طاعتكْ
      أسكرني الإثمُ ولكنني
      صحوتُ والآمال في رحمتِكْ
      إن لم أكن أخلصتُ في طاعتِك
      فإنني أطمعُ في رحمتك
      وإنما يشفع لي أنني قد
      عشتُ لا أُشرِكُ في وحدتِكْ
      تخفى عن الناسِ سنى طلعتِك
      وكلُّ ما في الكونِ من صنعتك
      فأنتَ مجلاهُ وأنت الذي
      ترى بديعَ الصنعِ في آيتك
      إن تفصلِ القطرةَ من بحرها
      ففي مداهُ منتهى أمرِها
      تقاربتْ يا ربُّ ما بيننا
      مسافةُ البعدِ على قدرها
      يا عالمَ الأسرارِ عِلْمَ اليقين
      وكاشفِ الضرِّ عن البائسين
      يا قابلَ الأعذار عدنا إلى
      ظلِّكَ فاقبلْ توبةَ التائبين
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • أشرقت شمس الصباح
      غرد الطير وراح
      يطلب الرزق الوفير
      ناهجا نهج الكفاح
      نهج طلاب سمو
      برقي للفلاح
      يطلبوا العلم بجد
      سطروا أحلى نجاح
      وارتقوا في همة
      لا يذقون ارتياح
      همهم كيف الوصول
      للعلا وللصلاح
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • عطشان .. اسمع يا نهر
      عمر الصحاري والجفاف
      عمري انا ما مر على عمري مطر
      عطشان لدموع الشتا
      مشتاق للون الخضر .. عطشان اسمع يا نهر
      صبري عزف .. صبري نزف
      انا النخيل .. وانا ارتجافات السعف
      ناديتك بصوت العطش
      ياللي ما تسمع نشف
      شوقي لوّح لك وقف .. ترابي لوّح لك وقف
      والصمت في صرخه اعترف
      من اين ارتوي؟؟
      والدنيا صحرا وبس
      النار تحتي .. وفوقي عين الشمس
      الشتا .. في الصيف اختفى
      والغيم .. ما عنده وفى
      وانا العطش بيتي
      ونسيمي عاصفه
      عطشان .. لدموع الشتا
      مشتاق .. للون الخضر
      عطشان
      اسمع .. يا نهر
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • اذكـري يـوم التلاقي وادركي
      انكِ للـعـين مرآها
      سليه طرف لم يـنــم ..وروح انتِ مغذاها
      وادركي حاجة احساسي .. فلست أؤمن بالسؤال
      قولا إن لم تشعري
      كان يوماً في حياتي أوقد الشوق لذاتي

      اكتفــيت بالنظر كان لي خـــير سبيل
      مضيت فـي عصر المحال اقتفي أثرك سؤال
      شاءت الأقدار يوماً أن تكوني لي منال

      يا صحوبه لا تمل قد غلب عليهـا الدلل
      تكتسي زهو المفل في محياها اكتمل
      ما فتن ثقل الرجال
      ادعي صبراً ومــا للصبر في جوفي مكان
      واحترق شوقاً وهل يدان ظرفــانا هـذا الزمان
      في غيـــابك لم أجد للنفس غير الإنتظار
      ولم أكن اعتاد حسباً وقت إلا حين غبتي
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • أشوف الزين ناوي على السفر
      عسا ربي يحفظه بالمسير
      عسا ما يطول الغيبة شهر
      ويتركني على نار السعير
      رعاك الله يا نور البصر
      تجي وتروح بوقف الضمير
      غيابك يوم يالغالي دهر
      بغيابك يدعي الخاطر كثير
      أخاف يشاغلك غيري بشر
      وتنسا من يحيك يستجير
      وانا عالعهد ياقي مستمر
      محال القلب يرضى بحب غير
      مليك الروح يا عالي القدر
      أنا لك في الهوا دايم أسير
      أبي تذكر حبيب ينتظر
      تعود ورجعتك عالقلب خير
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • تفهمك ناس وناس (مايفهمونك)...

      وتتبع لناس وناس تتبع (خطاويك)...

      ناس تفكر همهم (يسعدونك)...

      وناس تفكر كيف تقدر (تبكيك)...

      لاتشتري من حاولوا (يخسرونك)...

      ولاتخسر اللي فكر بيوم (يشريك)...

      مافيه أجمل من حبيب (يصونك)...

      ولافيه أقسي من قريب (يعاديك )...

      أكبر خطأ نسيان من (يذكرونك)...

      وأعظم وفاء ذكرك لشخص (ناسيك)...

      أكبر عناد تخون شخص (يخونك)...

      وأجمل أمل حب جديد (يناديك)...

      أصعب سؤال اللي تجيبهـ(ضنونك)...

      وأكبر غباء أنك تغير(مباديك)...

      أتعس حياه تعيش والحزن (لونك)...

      أكبر قهر لاصار ناس (يبونك)...

      وأنت تبيهم بس حظك لعب(فيك)..
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • ياليتني ( طفل ) لآمنه بكى .. عادي .....!
      ماله سوى الدمع .. لآمنه زعل ( دبره ) ....!!




      لكن .. ( كبير ) و توهـّـق والعمر غادي
      كل مابكى .. قالوا الباقين .. ( وش كبره ) ....!!




      وش كبره يبكي على من راح وينادي
      ماكنه اللي عطته أيامنا .. ( خبره ) .....!!




      كبير ذنبي .. بكيت و جوّكم ( هادي ) ..
      و آسف على القلب .. يوم انه نفذ صبره ......!!




      لكن ( خفوقي ) ليآمن ضاق فـ بلآدي !!
      ماينعذل لو يقول ان موطنه ( قبره ) .....!!
      ؛
      ؛
      ؛
      ؛
      ؛
      ؛
      ؛
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • ﺿﻌﻴﻒ ﺍﻧﺖ ﻳﺎﻗﻠﺒﻲ.....ﺍﻣﺎﻡ ﻫﻮﺍﻙ ﺗﻌﺼﺎﻧﻲ
      ﺩﻣﻮﻉ ﺍﻷﻣﺲ ﻗﺪ ﺭﺣﻠﺖ ﺗﻌﻮﺩ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻷﻋﺎﻧﻲ
      ﻭﺗﻬﺪﺭ ﻣﺎﺑﻘﻲ ﻣﻨﻲ....... ﺗﺠﻤﺪ ﻓﻲ ﺷﺮﻳﺎﻧﻲ
      ﺿﻌﻴﻒ ﺍﻧﺖ ﻳﺎﻗﻠﺒﺎ..... ﺍﻣﺎﻡ ﻫﻮﺍﻙ ﺳﺠﺎﻧﻲ
      ﺗﻨﻄﻖ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺻﻤﺘﻮﺍﻭﺗﻘﺮﺭﻧﻲ ﺍﻧﺎ ﺍﻟﺠﺎﻧﻲ
      ﺷﻄﻮﻃﺎ ﻣﻨﻚ ﺃﺧﺮﺳﻨﻲ ﺗﺤﺪﻱ ﻣﻨﺔ ﺍﻧﺠﺎﻧﻲ
      ﺿﺮﻳﺮﺍ ﻛﻨﺖ ﺗﻨﻈﺮﻧﻲ ﻋﻠﻴﻼ ﺑﻴﻦ ﺍﻛﻔﺎﻧﻲ
      ﻗﺮﻳﺐ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻳﺸﺒﻬﻨﻲ ﻭﺍﺷﻘﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﺑﻜﺎﻧﻲ
      ﺗﻘﻴﺪ ﻣﺎ ﺳﻴﻨﻘﺬﻧﻲ ﻭﺗﺒﻄﺊ ﺳﻴﺮ ﺃﺯﻣﺎﻧﻲ
      ﺿﻌﻴﻒ ﺍﻧﺖ ﻳﺎﻗﻠﺒﺎ ﻋﻤﺎﻩ ﺍﻟﺸﻮﻕ ﺍﺷﻘﺎﻧﻲ
      ﺗﻨﺎﺩﻱ ﻣﻦ ﻫﻤﻮﺍ ﺻﻤﻮﺍ ﻭﺗﻨﺰﻉ ﻣﺎ ﺑﺎﻣﻜﺎﻧﻲ
      ﻭﺗﻌﺠﺰ ﻋﻦ ﺗﺠﺎﻫﻠﻬﻢ ﻭﺗﺴﺄﻝ ﻣﺎﺫﺍ ﺍﺑﻘﺎﻧﻲ
      ﺣﻨﻮﻧﺎ ﻛﻨﺖ ﺗﺤﺴﺒﺔ ﺳﻔﻴﺔ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻳﻠﻘﺎﻧﻲ
      ﻭﺍﻳﻘﻈﻨﺎ ﻋﻠﻲ ﺷﻚ ﻳﺪﻣﺮ ﻋﺪﻝ ﻣﻴﺰﺍﻧﻲ
      ﻟﻴﻨﺒﺖ ﺟﺮﺡ ﻣﻦ ﺭﺣﻠﻮﺍ ﻳﺬﻛﺮﻧﻲ ﺑﻤﻦ ﻛﺎﻧﻮﺍ
      ﻭﻣﻦ ﻏﺪﺭﻭﺍ ﻭﻣﻦ ﺧﺎﻧﻮﺍ ﻭﺗﺒﻘﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺗﻨﻌﺎﻧﻲ
      ﺻﺮﺍﺥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻮ ﻓﻲ ﻧﺤﻴﺒﺎ ﻣﻨﻚ ﻣا ﻜﻔﺎﻧﻲ
      ﺳﺘﻤﺤﻲ ﻓﻴﻪ ﺫﻛﺮﺍﻳ ﻭﺗﺆﺛﺮه ﻭﺗﻨﺴﺎﻧﻲ
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • أنا مِـن تُرابٍ ومـاءْ

      خُـذوا حِـذْرَكُمْ أيُّها السّابلةْ

      خُطاكُـم على جُثّتي نازلـهْ

      وصَمـتي سَخــاءْ

      لأنَّ التُّرابَ صميمُ البقـاءْ

      وأنَّ الخُطى زائلـةْ.

      ولَكنْ إذا ما حَبَستُمْ بِصَـدري الهَـواءْ

      سَـلوا الأرضَ عنْ مبدأ الزّلزلةْ !

      **

      سَلـوا عنْ جنونـي ضَميرَ الشّتاءْ

      أنَا الغَيمَـةُ المُثقَلةْ

      إذا أجْهَشَتْ بالبُكاءْ

      فإنَّ الصّواعقَ في دَمعِها مُرسَلَهْ!

      **

      أجلً إنّني أنحني

      فاشهدوا ذ لّتي الباسِلَةْ

      فلا تنحني الشَّمسُ

      إلاّ لتبلُغَ قلبَ السماءْ

      ولا تنحني السُنبلَةْ

      إذا لمْ تَكُن مثقَلَهْ

      ولكنّها سـاعَةَ ا لانحنـاءْ

      تُواري بُذورَ البَقاءْ

      فَتُخفي بِرحْـمِ الثّرى

      ثورةً .. مُقْبِلَـهْ!

      **

      أجَلْ.. إنّني أنحني

      تحتَ سَيفِ العَناءْ

      ولكِنَّ صَمْتي هوَ الجَلْجَلـةْ

      وَذُلُّ انحنائـي هوَ الكِبرياءْ

      لأني أُبالِغُ في الانحنـاءْ

      لِكَي أزرَعَ القُنبُلَـةْ!
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري

    • [/td]
      [/tr]
      [/table]
      وضعوني في إنـاءْ


      ثُمّ قالوا لي : تأقلَـمْ

      وأنا لَستُ بماءْ

      أنا من طينِ السّمـاءْ

      وإذا ضـاقَ إنائـي بنمـوّي

      ..يتحطّمْ !

      **

      خَيَّروني

      بَيْنَ مَوتٍ وَبَقاءْ

      بينَ أن أرقُـصَ فوقَ الحَبْلِ

      أو أرقُصَ تحتَ الحبلِ

      فاخترتُ البقـاءْ

      قُلتُ : أُعـدَمْ.

      فاخنقـوا بالحبلِ صوتَ الَببَّغـاءْ

      وأمِـدّوني بصمـتٍ أَبَـديٍّ يتكلّمْ !
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • كن كالمطر أينما وقع نفع
      نعم كالماء
      واسع الصدر والأفق
      ألا ترى أنه لايميز حين يتساقط بين
      قصور الأغنياء وأكواخ الفقراء...!
      بين حدائق الأغنياء وحقول الفقراء...!



      كن ليناً كالماء
      يسكب في أوعية مختلفة الأشكال والأحجام والألوان
      فيغير شكله دون أن يبدل تركيبه...!



      نقياً كالماء
      ألا ترى أن البحر طاهر مطهر لايغيره شيء
      لو رميت حجرا سيتكدر سطحه لبرهات ..
      لكن سرعان ماسيعود لما كان عليه..!



      حكيماً كالماء
      ألاترى أنه اذا اشتد الحر تبخروانطلق نحو السماء
      وحين يبرد الجو ويلطف يتكاثف ويعود الى الأرض
      في قطرات المطر...!



      صبوراً كالماء
      ألا ترى كيف تندفع الأمواج نحو الصخورتارة تلو الأخرى
      يوماً تلو اليوم أسبوعاً تلو الأسبوع وقرناً بعد قرن
      حتى تترك آثارها في الصخر الأصم...!



      ودوداً كالماء
      ألا ترى كم هو لطيف ذلك الندى الذي يظهر كل صباح
      يداعب أوراق النباتات الخضراء
      ويجري بين نسيم الصباح بخفة...!



      ومتواضعاً كالماء
      ألا ترى أنه ينزل من أعالي السماء
      فوق السحاب
      ويختبئ في أعماق الأرض ...!
      قال تعالى (وجعلنا من الماء كل شيء حي)



      تأمل في خلق الله .. وخذ العبر
      لتأخذ من كل شيء خَلَقُه الله درساً مفيداً من هنا وهناك ..
      فهل نستطيع ذلك ؟؟
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • لحظه ! لا تبادلني النظر
      ابعد سهوم الهوى عن خافقي
      من زمان و أنا يذبحني النظر
      ياخذ اللي من أفراحي بقي

      قصتي في الحب ما مرت بشر
      الهوى و العشق شيب مفرقي
      كم أخذ مني ولا كذب خبر
      كل شي راح مدري وش بقي

      عنك يالمحبوب يا نور القمر
      دور قليبي و دور ما لقي
      انت غض العود و النسمه زهر
      وأنا متعود أكون المشتقي

      يا دقيق العود قلبك من حجر
      خاف من ربك أنا قلبي شقي
      لا تقول اليوم نعشق بالنظر
      لا و لا تجرح و جرب نلتقي

      لا لا تبادلني النظر
      العيون السود تجرح خافقي
      من زمان وأنا يذبحني النظر
      ياخذ اللي من أفراحي بقي
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • أي قاتلي رفقا بقلبي فالهوى
      ارداه حـبًـا والـعـناء يـسود ُ
      أتـرك هـواك يزين الأحلام لي
      فـسراب وصـلك مجهدٌ وبعيدُ
      أتـريد تـوبة عـاشق مـن حبه
      والـحب روح تـشتهي وتـريدُ
      وتـهاجر الآمال خلف مواجعي
      لـجزيرة فـيها الـحبيب عـميدُ
      فارفق فديتك ان روحي تبتغي
      قـلـبا يـحنّ وبـالحنان يـجود ُ
      أنت البنفسج والذي من عطره
      فـاح الـنسيم وفاح منه العودُ
      لـحـن أنـا لـلعاشقين مـرتّلٌ
      والـحرف قيثار الهوى ونشيد
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • اغضب ..فإن الله لم يخلق شعوبا تستكين

      اغضب .. فإن الأرض تـُحنى رأسها للغاضبين

      اغضب .. فإن الريح تذبح سنبلات القمح

      تعصف كيفما شاءت .. بغصن الياسمين

      اغضب.. ستلقىَ الأرض بركانا

      ويغدو صوتك الدامى نشيد المُتعبين

      اغضب فإن حدائق الزيتون

      لا تؤوى كلاب الصيد

      لاتنسى دماء الراحلين

      الرض تحزن

      حين ترتجف النسور

      ويحتويها الخوف ..والحزن الدفين

      الأرض تحزن حين يسترخى الرجال

      مع النهاية.. عاجزين

      اغضب فإن قوافل الزمن الملوث

      تحرق الأحلام

      فى عين الصغار الضائعين

      اغضب .. فإن العار يسكـُنـُنا

      ويسرق من عيون الناس

      لون الفرح

      يقتـُل فى جوانحنا الحنين

      ارفض زمن العهر

      والمجد المدنس تحت أقدام الطغاة المعتدين

      اغضب .. ففى جثث الصغار

      سنابل تنمو ..وفى الأحشاء

      ينتفض الجنين

      اغضب ..فإنك إن ركعت اليوم

      سوف تظل تركع بعد آلاف السنين

      اغضب ..فإن الناس حولك نائمون

      وكاذبون

      وعاهرون

      ومنتشون بسكرة العجز المهين

      اغضب إذا صليت

      أو عانقت كعبتك الشريفة

      مثل كل المؤمنين

      اغضب .. فإن الله لا يرضى الهوان لأمة

      كانت - ورب الناس- خير العالمين

      فالله لم يخلق شعوبا تستكين

      **********************

      اغضب إذا لاحت أمامك

      صورة الكهان يبتسمون والدنيا خراب

      والمدى وطنٌ حزين

      ابصـُق على الشاشات

      إن لاحت أمامك صورة المُتـنطعين

      اغضب إذا لملمت وجهك

      بين أشلاء الشظايا

      وانتزعت الحلم كى يبقى

      على وجه الرجال الصامدين

      اغضب إذا ارتعدت عيونك

      والدماء السود تجرى

      فى مآقى الجائعين

      اغضب إذا لاحت أمامك أمة مقهورة

      خرجت من التاريخ.. باعت كل شئ

      كل أرض .. كل عِرض .. كل دين

      اغضب ولا تترُك رُفاتك

      جيفة سوداء كفنها عويل مُودعِـين

      اجعل من الجسد النحيل قذيفة

      ترتج أركان الضلال

      ويُـشرق الحق المبيناغضب ولا تسمع احد 2

      اغضب .. فإنك إن تركت الأرض عارية

      يُـضاجعها المقامر .. والمخنث .. والعميل

      سترى زمان العُـهر يغتصب الصغار

      ويـُـفسد الأجيال جيلا .. بعد جيل

      وترى النهاية أمة .. مغلوبة

      مابين ليل البطش . والقهر الطويل

      ابصق على وجه الرجال

      فقد تراخى عزمُهم

      واستبدلوا عز الشعوب

      بوصمة العجز الذليل

      كيف استباح الشرُ أرضك

      واستباح العُهر عرضك

      واستباح الذئبُ قبرك

      واستباحك فى الورى

      ظلمُ الطـُغاةِ الطامعين

      اغضب إذا شاهدت كـُهَّان العروبة

      كل محتال تـَخـفـَّى فى نفق

      ورأيت عاصمة الرشيد

      رماد ماض يحترق

      وتزاحم الكـُهَّان فى الشاشات

      تجمعهم سيوف من ورق

      ************************

      اغضب كـَـكـُـلِّ السَّاخطين

      اغضب .. فإن مدائن الموتى

      تـَضجُّ الآن بالأحياء .. ماتوا

      عندما سقطت خيول الحـُـلم

      وانسحقت أمام المعتدين

      اغضب إذا لاحت أمامك

      صورة الأطفال فى بغداد

      ماتوا جائعين

      فالأرض لا تنسى صهيل خيولها

      حتى ولو غابت سنين

      الأرض تـُـنكر كـُـلَّ فرع عاجز

      تـُـلقيهِ فى صمت .. تـُـكـفـِّـنـُـه الرياح

      بلا دموع .. أو أنين

      الأرض تكره كل قلب جاحد

      وتحب عـُـشاق الحياة .. وكل عزم لا يلين

      اغضب .. وحاصر طـُـغمة الجُرذان فى بغداد

      لا تسمع صُراخ العاجزين

      انشر شراعك

      فوق دجلة والفرات

      فإن للأنهار أسرارا

      وللتاريخ سِحرا لا يبين

      فالأرض تركع تحت أقدام الشهيد وتنحنى

      وتـُـقبِّـل الدم الجسور

      وقد تساقط كالندى

      وتسابق الضوءان

      ضوء القبر .. فى ضوء الجبين

      وغدا يكون لنا الخلاص

      يكون نصر الله بـُشرى المؤمنين

      اغضب .. فإن جحافل الشر القديم

      تـُـطل من خلف السنين

      واسأل ربوع القدس عن أمجادها

      واسأل ثراها عن صلاح الدين

      ما بيننا ثأرٌ طويلٌ فى رُبى حطين

      اغضب .. ولا تسمع سماسرة الشعوب

      وباعة الأوهام .. والمتآمركين

      اغضب ولا تسمع أحد

      اغضب .. فإن بداية الأشياء

      أولها الغضب

      ونهاية الأشياء آخرها الغضب

      والأرض أولىَ بالغضب

      سافرت فى كل العصور

      وما رأيت .. سوى العجب

      شاهدت أقدار الشعوب

      سيوف عارٍ من خشب

      ورأيت حربا بالكلام

      وبالأغانى .. والخـُطب

      ورأيت من سرق الشعوب

      ومن تواطأ .. من نهب

      ورأيت من باع الضمير

      ومن تآمر .. أو هرب

      ورأيت كـُهانا بنوا أمجادهم

      بين العمالة والكذب

      ورأيت من جعلوا الخيانة

      قـُدس أقداس العرب

      ورأيت تيجان الصفيح

      تفوق تيجان الذهب

      ورأيت نور محمد

      يخبو أمام أبى لهب

      فأغضب .. فإن الأرض يـُحييها الغضب

      *************************

      اغضب.. ولا تسمع أحد

      قالوا بأن الأرض شاخت .. أجدبت

      منذ استراح العجز فى أحشائها

      نامت .. ولم تنجب ولد

      قالوا بأن الله خاصمها .. وأن رجالها

      خانوا الأمانة .. واستباحوا كل عهد

      الأرض تحمل .. فاتركوها الآن غاضبة

      ففى أحشائها .. سُخط تجاوز كل حد

      تـُخفى أساها عن عيون الناس

      تـُنكر عجزها

      لا تأمنن لسخط بركان خمد

      لو أجهضوها ألف عام

      سوف يولد من ثراها

      كل يوم ألف غد

      اغضب.. ولا تسمع أحد

      اسمع أنين الأرض

      حين تضم فى أحشائها عطر الجسد

      اسمع ضميرك .. حين يطويك الظلام

      وكل شئ فى الجوانح قد همد

      أرض النبوة تستغيث

      وفى العراق جحافل تعوى

      وإيمان صمد

      والنائمون على العروش

      فحيح طاغوت تجبّر .. واستبد

      لم يبق غير الموت

      إما أن تموت فداء أرضك

      أو تـُباع لأى وغد

      مت فى ثراها

      إن للأوطان سرا ليس يعرفه أحد

      إن أخرجوا بغداد من صلواتها

      سيكون عار المسلمين إلى الأبد

      إن تنصروا الرحمن ينصركم .. وهذا ما وعد
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا ---
      وأحرقنا قصائدَنا وأسكتنا أغانينا...
      ولم نعرف لنا بيتا من الأحزان يؤوينا ---
      وصار العمر أشلاء ودمّر كلّ مافينا ...
      وصار عبيرنا كأسا محطّمةً بأيدينا ---
      سيبقى الحب واحَتنا إذا ضاقت ليالينا
      إذا دارت بنا الدنيا ولاحَ الصيف خفّاقا ---
      وعادَ الشعرُ عصفورا إلى دنيايَ مشتاقا...
      وقالَ بأننا ذبنا ..مع الأيام أشواقا ---
      وأن هواكِ في قلبي يُضئ العمرَ إشراقا ...
      سيبقى حُبُنا أبدا برغم البعدِ عملاقا ---
      وإن دارت بنا الدنيا وأعيتنا مآسيها...
      وصرنا كالمنى قَصصا مَعَ العُشّاقِ ترويها ---
      وعشنا نشتهي أملا فنُسمِعُها ..ونُرضيها...
      فلم تسمع ..ولم ترحم ..وزادت في تجافيها ---
      ولم نعرف لنا وطنا وضاع زمانُنا فيها...
      وأجدَب غصنُ أيكتِنا وعاد اليأسُ يسقيها ---
      عشقنا عطرها نغما فكيف يموت شاديها ؟
      وإن دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا .. ---
      وجاء الموت في صمتٍ وكالأنقاض يُلقينا ...
      وفي غضبٍ سيسألنا على أخطاء ماضينا ---
      فقولي : ذنبنا أنا جعلنا حُبنا دينا
      سأبحث عنك في زهرٍ ترعرع في مآقينا ---
      وأسأل عنك في غصن سيكبر بين أيدينا
      وثغرك سوف يذكُرني ..إذا تاهت أغانينا ---
      وعطرُك سوف يبعثنا ويُحيي عمرنا فينا
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • ستجربين حبيبتي.. ستجربين
      ستجربين الحب بعدي.. والحنين
      وستحلمين بفارس غيري
      هزيل الحلم مكسور الجبين
      وسترحلين
      على جناح الصبح عصفورا كموج البحر
      لا يدري جراح المتعبين
      وأظل في الأنقاض أجمع بعض أيامي
      أدور العمر تحرقني دموع الحائرين
      ما زلت أبحث في ظلام الناس
      عن زمن بريء الصبح
      يهدي التائهين
      ما زلت أسكب
      حزن أيامي دموعا
      في بطون الجائعين
      ما زلت أحلم بالزمان الآمن الموعود يحملنا
      إلى وطن عنيد الحلم مرفوع الجبين
      وغدوت أحلم ها هنا وحدي
      قد كنت مثلي ذات يوم تحلمين
      * * *
      ما زلت أحلم أن يعود العش
      يؤوي الطير في ليل الشتاء
      فالعش يهجر طيره
      والطير في خوف المدينة
      يدفن الأحلام سرا في العراء
      أترى يفيد الحلم في زمن الشقاء؟
      ما زلت ألمح في ظلام الصبح شيئا كالضياء
      لا تحزني من ثورتي
      فلقد قضيت العمر
      بحارا يفتش عن رفيق
      وظننت يوما
      أن في عينيك مأوى للغريق
      فأتيت أبحث في ربى عينيك
      عن زمن أعانق فيه سراب الأمان
      زمن يعيش الحلم فيه
      بغير خوف.. أو هوان
      أصبحت في عينيك تذكارا
      سطورا.. ضل معناها الزمان
      * * *
      ستجربين حبيبتي.. ستجربين
      سيجيء بعدي عاشق يروي الحكايا..
      ينزع الأزهار من صدر الربيع
      يلقي عليك عبيرها المخنوق في ليل الصقيع
      ويبيع صبحا بالغروب
      ويدندن الأوهام كالزمن الكذوب
      وأظل في حلمي أذوب
      فالحب عندي أن يصير الصبح صبحا
      يمسح الأحزان عن كل القلوب
      ألا أصير حقيقة عرجاء
      في زمن لعوب
      وأظل رغم اليأس
      أنثر حلمنا المهزوم في كل الدروب
      * * *
      ستجربين حبيبتي.. ستجربين
      وستحلمين بفارس غيري
      هزيل الحلم مكسور الجبين
      مازال حلمي
      رغم طول القهر مرفوع الجبين
      قد كنت مثلي ذات يوم.. تحلمين
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • ماذا تبقى من أرض الأنبياء

      ماذا تبقى من بلاد الأنبياء..
      لا شيء غير النجمة السوداء
      ترتع في السماء..
      لا شيء غير مواكب القتلى
      وأنات النساء
      لا شيء غير سيوف داحس التي
      غرست سهام الموت في الغبراء
      لا شيء غير دماء آل البيت
      مازالت تحاصر كربلاء
      فالكون تابوت..
      وعين الشمس مشنقةُ
      وتاريخ العروبة
      سيف بطش أو دماء..
      ماذا تبقى من بلاد الأنبياء
      خمسون عاماً
      والحناجر تملأ الدنيا ضجيجاً
      ثم تبتلع الهواء..
      خمسون عاماً
      والفوارس تحت أقدام الخيول
      تئن في كمد.. وتصرخ في استياء
      خمسون عاماً في المزاد
      وكل جلاد يحدق في الغنيمة
      ثم ينهب ما يشاء
      خمسون عاماً
      والزمان يدور في سأم بنا
      فإذا تعثرت الخطى
      عدنا نهرول كالقطيع إلى الوراء..
      خمسون عاماً
      نشرب الأنخاب من زمن الهزائم
      نغرق الدنيا دموعاً بالتعازي والرثاء
      حتى السماء الآن تغلق بابها
      سئمت دعاء العاجزين وهل تُرى
      يجدي مع السفه الدعاء..
      ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
      أترى رأيتم كيف بدلت الخيول صهيلها
      في مهرجان العجز…
      واختنقت بنوبات البكاء..
      أترى رأيتم
      كيف تحترف الشعوب الموت
      كيف تذوب عشقاً في الفناء
      أطفالنا في كل صبح
      يرسمون على جدار العمر
      خيلاً لا تجيء..
      وطيف قنديل تناثر في الفضاء..
      والنجمة السوداء
      ترتع فوق أشلاء الصليب
      تغوص في دم المآذن
      تسرق الضحكات من عين الصغار
      الأبرياء
      ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
      ما بين أوسلو
      والولائم.. والموائد والتهاني.. والغناء
      ماتت فلسطين الحزينة
      فاجمعوا الأبناء حول رفاتها
      وابكوا كما تبكي النساء
      خلعوا ثياب القدس
      ألقوا سرها المكنون في قلب العراء
      قاموا عليها كالقطيع..
      ترنح الجسد الهزيل
      تلوثت بالدم أرض الجنة العذراء..
      كانت تحدق في الموائد والسكارى حولها
      يتمايلون بنشوة
      ويقبلون النجمة السوداء
      نشروا على الشاشات نعياً دامياً
      وعلى الرفات تعانق الأبناء والأعداء
      وتقبلوا فيها العزاء..
      وأمامها اختلطت وجوه النساء
      صاروا في ملامحهم سواء
      ماتت بأيدي العابثين مدينة الشهداء
      ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
      في حانة التطبيع
      يسكر ألف دجال وبين كؤوسهم
      تنهار أوطان.. ويسقط كبرياء
      لم يتركوا السمسار يعبث في الخفاء
      حملوه بين الناس
      في البارات.. في الطرقات.. في الشاشات
      في الأوكار.. في دور العبادة
      في قبور الأولياء
      يتسللون على دروب العار
      ينكفئون في صخب المزاد
      ويرفعون الراية البيضاء..
      ماذا سيبقى من سيوف القهر
      والزمن المدنس بالخطايا
      غير ألوان البلاء
      ماذا سيبقى من شعوب
      لم تعد أبداً تفرق
      بين بيت الصلاة.. وبين وكر للبغاء
      النجمة السوداء
      ألقت نارها فوق النخيل
      فغاب ضوء الشمس.. جف العشب
      واختفت عيون الماء
      ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
      ماتت من الصمت الطويل خيولنا الخرساء
      وعلى بقايا مجدها المصلوب ترتع نجمة سوداء
      فالعجز يحصد بالردى أشجارنا الخضراء
      لا شيء يبدو الآن بين ربوعنا
      غير الشتات.. وفرقة الأبناء
      والدهر يرسم صورة العجز المهين لأمة
      خرجت من التاريخ
      واندفعت تهرول كالقطيع إلى حمى الأعداء..
      في عينها اختلطت
      دماء الناس والأيام والأشياء
      سكنت كهوف الضعف
      واسترخت على الأوهام
      ما عادت ترى الموتى من الأحياء
      كُهّانها يترنحون على دروب العجز
      ينتفضون بين اليأس والإعياء
      ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟
      من أي تاريخ سنبدأ
      بعد أن ضاقت بنا الأيام
      وانطفأ الرجاء
      يا ليلة الإسراء عودي بالضياء
      يتسلل الضوء العنيد من البقيع
      إلى روابي القدس
      تنطلق المآذن بالنداء
      ويطل وجه محمد
      يسري به الرحمن نوراً في السماء..
      الله أكبر من زمان العجز..
      من وهن القلوب.. وسكرة الضعفاء
      الله أكبر من سيوف خانها
      غدر الرفاق.. وخِسة الأبناء
      جلباب مريم
      لم يزل فوق الخليل يضيء في الظلماء
      في المهد يسري صوت عيسى
      في ربوع القدس نهراً من نقاء
      يا ليلة الإسراء عودي بالضياء
      هزي بجذع النخلة العذراء
      يتساقط الأمل الوليد
      على ربوع القدس
      تنتفض المآذن يبعث الشهداء
      تتدفق الأنهار.. تشتعل الحرائق
      تستغيث الأرض
      تهدر ثورة الشرفاء
      يا ليلة الإسراء عودي بالضياء
      هزي بجذع النخلة العذراء
      رغم اختناق الضوء في عيني
      ورغم الموت.. والأشلاء
      مازلت أحلم أن أرى قبل الرحيل
      رماد طاغية تناثر في الفضاء
      مازلت أحلم أن أرى فوق المشانق
      وجه جلاد قبيح الوجه تصفعه السماء
      مازلت أحلم أن أرى الأطفال
      يقتسمون قرص الشمس
      يختبئون كالأزهار في دفء الشتاء
      مازلت أحلم…
      أن أرى وطناً يعانق صرختي
      ويثور في شمم.. ويرفض في إباء
      مازلت أحلم
      أن أرى في القدس يوماً
      صوت قداس يعانق ليلة الإسراء..
      ويطل وجه الله بين ربوعنا
      وتعود.. أرض الأنبياء
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • واهديت قلبا صغيرا اليك
      يسامر قلبك.. يحنو عليه

      اودعت فيه زمانا جميلا
      وحصنت سري.. في مقلتيه

      فان جاء يوم واصبحت طيفا
      وصرت غريبا على ضفتيه

      وجاء لقلبك.. ضيف جديد
      واصبحت كالامس ذكرى لديه

      واضحى مكاني صمتا رهيبا
      حطام الاماني على راحتيه

      فرفقا بقلبي هذا الصغير
      اذا ما رايت دمائي.. عليه

      واهديت قلبا صغيرا اليك
      ليحكي لقلبك.. ما اشتهيه

      سيسال عني.. فلا تزجريه
      ويشتاق صوتي.. فلا تسأميه

      سيشفع لي ان اردت الرحيل
      ويمسك فيك.. فلا تنهريه

      يردد اسمي.. كثيرا عليك
      ويشدو بشعري.. ولن تسمعيه

      ويرسم وجهي.. على كل شيء
      ويشكو بحزن.. ولن ترحميه

      وان فرقتنا دروب الحياة
      وجاءك يجري.. فلا تنكريه

      ويوما سيبكيك عمرا جميلا
      اذا ضاع منك.. ولم تحفظيه

      سيصرخ في الناس طفل يتيم
      لقيط الاحبة.. من يشتريه؟
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري