سجل حضورك مع صورة او شعر او حكمة

    • إخفض جناحك للأنام تفز بهم
      إنّ التواضع شيمة الحكماء
      لو أعجب القمر المنير بنفسه
      لرأيته يهوي إلى الغبراء
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • يا ربِّ حِـرتُ بتَـفْصيلي وإجمَالي..
      وأوهَـنَ الخَصمُ بالبُهتَان أفعَالي..
      يا ربِّ يا سَامعَ الشَّكوَى إليكَ عَلَى..
      نَقْصِي وَوِزْريَ أشكُو سُوءَ أحْوَالي..
      فرِّج بلُطفِكَ كَربِي واحمِنِي كَرَماً ..
      وارفَع بفَضلِكَ مِقدَاري وَأَقْوِالي..
      وَاكشِفْ هُمُوماً دَهَتني ما لَها أحَدٌ ..
      سِواكَ يا خَالقِي يا عَالمَ الحَالِ..
      يسِّرْ أمُوري وكُنْ عَوني عَلَى زَمَني ..
      واحلُل عِقَالي وسَهِّلْ كُلَّ آمَـالي
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • عندما كنا صغارا
      لم نرالروح العليلة

      ما عرفنا الغل يوما
      لم نجد قط سبيله

      وكبرنافحملنا
      الهم أحمالا ثقيلة

      ليتنا في قلب طفلٍ
      كي نرى الدنيا جميلة
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • أسائلُ نجمَ الليل لما بدا ليا
      إلامَ سيبقى الصبُّ بالشوق باكيا!

      سهرت الليالي لا أنام معذَّباً
      كأنيَ قد وُكِّلت للنجم راعيا

      غريبٌ أنا لولا اصطباري وما أرى
      بذكراكِ من طيفٍ لمتُّ بدائيا

      أضمِّدُ جرحَ القلب في ليل غربتي
      بقولٍ من (المجنون) زاد اشتياقيا

      (وقد يجمعُ الله الشتيتين بعدما
      يظنَّان كلَّ الظنِّ ألا تلاقيا)
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • نحن في الرحمة والود جسد
      يُسهر الأعضاء عضوٌ ما رقد

      أمتي في كل قطرٍ تشتكي
      أين أعضاؤك يا هذا الجسد

      شظف العيش عليهم كله
      ولنا في دورنا كل الرغد

      أيها الآمن في أوطانه
      إن إخوانك من غير بلد

      أيها المسرور في خلانه
      بعضنا ما نام من طول الكمد

      أيها الإنسان إنسانٌ هنا
      أسمَعَ الكل ولم ينطق أحد

      عجباً من غابة مملوءة
      بالنعامات وما فيها أسد

      آه يا ربي إليك المشتكى
      عَـظُمَ الخطب وأنت المستند

      مكةٌ ترنو إلى الأقصى وفي
      مقلة الأقصى من الحزن رمد

      أين من يمكث فينا نفعه
      زبدٌ قومي وما يجدي الزبد

      لم نعد صفاً على أعدائنا
      كل حزب صفَّ صفاً وانفرد

      قد قُـتلنا بسكاكين الهوى
      واحتسبنا ما لقتلانا قـوَد

      ونفاق وشقاق وهوى
      لم يدعْ في جَـلِدِ القلب جَـلَد

      بأسنا أصبح فيما بيننا
      كلنا إن أبصر المال أسد

      ليتني إذ أحتسي من زمزمٍ
      أغسل العالم من خُبْثِ الحسد

      ربِّ أعداؤك عاثوا فانتصر
      ربِّ من غيرك للعبد سند

      رفعوا آلهةً مغلوبةً
      وانتصرنا “قل هو الله أحد‘‘
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • أصيحُ والطيرُ من حولي مهاجرة
      قفي أقاسمْكِ أحزاني وأنّاتي


      أنا المتيَّم كاد الشوق يقتلني
      يا طيرُ هل عندكم طبٌّ لعلاّتي؟!


      طولُ المسافةِ إن أشقى بعاشقكم
      فالشوق أطولُ من طولِ المسافاتِ


      سأقطع البيدَ لو مشياً على قدمي
      آتٍ إليك وإن طال النوى آتِ


      يموتُ أهلُ الهوى بالشوقِ إن ظعنوا
      وإن أبيتَ فهم أنصافُ أمواتِ
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • يا عالم الغيبِ! ذنبي أنتَ تعرفُه
      وأنت تعلمُ إعلاني.. وإسراري


      وأنتَ أدرى بإيمانٍ مننتَ به
      علي.. ما خدشته كل أوزاري



      أحببتُ لقياكَ حسن الظن يشفع لي
      أيرتُجَى العفو إلاّ عند غفارِ ؟
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • يَا حَائِرَ النَّفْسِ، صُنْهَا دُوْنِ اِتعاسِ وارْفقْ بشهْقَتِهَا من حرِّ أنفاسِ واضْبطْ هواها وجَاهِدْ كَي تخلِّصَها مِنْ ظُلمِها الذَّاتَ قبْلَ الظُّلْمِ بالنَّاسِ
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • الحمدُ للّهِ في فرحٍ ، وفي حَزَنِ ،
      الحمدُ للّهِ في سرٍّ ، وفي عَلَنِ ..
      الحمدُ للّهِ حمدًا تُستطَبُّ بهِ ،
      جراحُنا ، وبها يغدو الفؤاد غني :”
      الحمدُ للّهِ ، كم سلّت ، وكم واستْ ،
      وكفكفتْ أدمعَ المكروبِ بالمحنِ :”
      الحمدُ للّهِ فاضتْ ملءَ أضلعِنا ،
      أعدادَ ما مرَّ من خَلْقٍ مدى الزّمنِ ..
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • أيا ليلُ أسعِدْ فؤادَ المنيب
      بعفو من الله عند السحرْ

      وطهرهُ بالدّمع إنّ الدموع
      تبشِّرُ بالخير مثل المطرْ
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • عٱدُ تدّرَي ..
      يّۆمَ المَطِرّ ، ۆشش تمنيتّ
      ٱنيّ أجمّعَ ڳلَ ححبٱت ٱلمّمَمّطر ،
      ؛ ۆ ٱبنيّ لّنننٱ ( بيتَ )

      ٱخخترتَ لّڳ :
      - غرَفھہْ بَرَدّ ، ۆ رَدّھَ ﺑ َ/ رَيححھہْ غييمَ
      - مندّيلَ منَ خخيط آلبلَلَ ،
      مَ يفضضحَ دّمۆعيّ ٱذٱ رَحتِ ۆ بڳيتَ ،

      [*] ڳنتَ ٱبيّ ألِمّ السمّمَمّا
      ۆٱرڳضض مثلَ : لّهفھہْ ططفلَ ،
      يقططفَ منّ ٱزهٱٱرَ ٱلرَصصيفّ ،
      ٱرڳضض ﻟشباڳڳ معيّ ڳلّ المّططرَ ،
      ۆ ڳلَ ٱلخخطىّ لّبيتڳ ظظمَا” ،

      [*] ڳنتَ ٱبيّ ٱلبسس : سحاببببھہْ
      ٱنڳسسر فيہْٱ الّبرييق ، ۆ ٱججيڳ

      ٱسحبھہْا .. ، علىّ وجھہْ الططريق
      ترَۆيّ مۆٱۆيلَ الّسسفرَ

      . . [ نايّ ۆ سھہْر ] . .

      تغسسلَ ججرۆحَ الّمَلح ،
      منْ عّيين الَغريييق . .
      . . ڳنت ٱبيڳ !!
      . . ۆ ڳنت ٱبيڳ !!
      . . ۆ ڳنت ٱبيڳ !!

      وُ مَ لّقيتَ ﺂلٱ ، ممُمطر.
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • وأنت تعد فطورك
      “فكر بغيرك"
      [لا تنس قوت الحمام]
      وأنت تخوض حروبك
      "فكر بغيرك"
      [لا تنس من يطلبون السلام]
      وأنت تسدد فاتورة الماء
      "فكر بغيرك"
      [من يرضعون الغمام]
      وأنت تعود إلى البيت بيتك
      "فكر بغيرك"
      [لا تنس شعب الخيام]
      وأنت تنام وتحصي الكواكب
      "فكر بغيرك"
      [ثمة من لم يجد حيزا للمنام]
      وأنت تحرر نفسك بالاستعارات
      "فكر بغيرك"
      [من فقدوا حقهم في الكلام]
      وأنت تفكر بالآخرين البعيدين
      "فكر بغيرك"
      [قل: ليتني شمعة في الظلام]
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • طرتُ من شوقي إليكِ
      فمتى يرتاح قلبي ؟
      و متى أمسي قريرا
      حين ألقاكِ بدربي
      مرّ من عمري سنينا
      و أنا مأسـورَ حبي
      و بكائي و حنيني
      و ابتهالاتي لربي

      تقتُ و الله مراحا
      في ربا تيك الديار
      تقتُ سُكناها لصدري
      بعد ضيقٍ و افتقار
      تُقت لقياها غريبًا
      أشعثا بالحبّ ثار
      تقت واشوقي مكانا
      فيهِ تاريخ أنار

      لستُ أدري هل بعمري
      من بقايا كي أراها ؟
      كحلت عيني دموعي
      و اكتسى قلبي سناها
      و أجيل الطرف فيها
      مغرمٌ يرنو لقاها
      ربّ هبني منك فضلا
      شق في نفسي نوَاها
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • ورأيتُ حلْماً أنني ودّعتُهم
      فبكيتُ من ألم الحنين وهم معي !

      مُرٌّ عليّ بأن أُودّعَ زائراً …
      كيف الذين حملتُهم في أضلعي !؟
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • أودعهم ..
      وكنت أظنُّ أن البُعد يُنْسي
      مضوا ومضى الزمان ومانسيتُ
      أودِّعهم إذ ارتحلوا وإني
      لمودِعهم بقلبي ما حييتُ !
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • ينفع نصير أحباب ؟
      و أتنفّس : آحبك
      للمغفرة أبوااااب
      لا صرت انا ذنبك
      حنا الفقارى اغراب
      أغنيني بـ قربك
      دامي فقير أسباب
      كيف أشتري قلبك ؟
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • انا بي نار وسط الجوف تشعل
      واردد ونتي في كل ساعة
      لا تغرك ضحكتي ولا أسلوبــــــــــــــــي أعرف أعزاز النفوس من الرديـــــــــــه كم وفوا لي ناس وكم ناس اغدروا بـــي كم كسبت بطيب نيه سوء نيـــــــــــــــــه
    • ورب أخ وفيت له بحقٍ .. ولكن لا يدوم له وفاء
      أخلاء إذا استغنيت عنهم .. و أعداء إذا نزل البلاء
      يديمون المودة ما رأوني .. ويبقى الود ما بقي اللقاء *

      .
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      خانك الطرفُ الطّموحُ أيها القلب الجموح

      لدواعي الخير والشر ،دنوٌّ ونزوح

      هل لمطلوبٍ بذنبٍ ،توبةٌ منه نصوح؟

      كيف إصلاحُ قلوب إنّما هنَّ قروح؟

      أحسن الله بنا أن الخطايا لا تفوح

      فإذا المستور منا بين ثوبيه فضوح

      كم رأينا من عزيز طويت عنه الكشوح

      صاح منه برحيل طائر الدهر الصدوح

      موت بعض الناس في الأرض على بعض فتوح!

      سيصير المرء يوماً جسداً ما فيه روح

      بين عيني كل حيّ علم الموت يلوح

      كلنا في غفلةٍ، والموت يغدو ويروح

      لبني الدنيا من الدنيا ،غبوقٌ وصبوح

      رحن في الوشي و أصبحن عليهنَّ المسوح

      كل نطاح من الدهر له يوم نطوح

      نح على نفسك يا مسكين إن كنت تنوح

      لتموتن و لو عمرت ما عمر نوح
      __________________
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      سهرتُ والليلُ أمسى للورى سكنا
      فمن يدلُّ على أجفاني الوسنا؟!
      أرعى كواكِبها حتى إذا أفِلتْ
      ألقيتُ للطيرِ في تحنانها الأذنا
      واسألِ الحبَّ عن روحي وعن بدني
      فلا أرى لي لا روحاً ولا بدنا
      وما نظرتُ لأعضائي وقد بليتْ
      إلا حسبتُ ثيابها فوقَها كفنا
      يا من يعزُّ على نفسي تدلّلـه
      كم ذا أكابدُ فيكَ الذلَّ والوهنا
      دروا بما بي ولولا الدمعُ كانَ دما
      لما تظنوهُ إلا عارضاً هتنا
      وربَّ ذي سفهٍ قد هبَّ يعذلُني
      فقالَ أنتَ الفتى المضنى؟ فقلتُ أنا
      وهل أخافُ على سرِّ الهوى أحداً
      وقدْ خلقتُ على الأسرارِ مؤتمنا
      فدع غرامكَ يطويني وينشرني
      ودعْ عذولي يطوي جنبهُ الضغنا
      من كان مثلي لم يحفلْ بمثلهمُ
      ومن أحبَّ استلانَ المركبَ الخشنا
      كأنما الحسنُ أمسى فيكَ مجتمعاً
      فأينما نظرتْ عيني رأتْ حسَنا
      وإن تكنْ للعاشقينَ فما
      يزالُ أمرُ الهوى في ما بيننا فتنا
      فاسأل محيّاكَ كم أخجلتَ من قمرٍ
      وسل قوامكَ ذا المياسِ كم غُصنا
      وكم يبيعكَ أهلُ العشقِ أفئدةً
      وأنتَ لا عوضاً تعطي ولا ثمنا
      فيمَ اقتصاصكَ في قلبي تعذبني
      وما جنيتُ ولا قلبي عليكَ جنى
      أما كفاني ما ألقاهُ من زمني
      حتى أغالبَ فيكَ الشوقَ والزمنا
      إني وإياكَ كالمنفيِّ عن وطنٍ
      أيُّ البلادِ رأى لم ينسهِ الوطنا
      وما أطافَ بقلبي في الهوى أملٌ
      إلا بعثتَ عليهِ الهمَّ والحزنا
      ليهنكَ اليومَ أني ممسكٌ كبدي
      وإنها قطعٌ تجري هنا وهنا
      وفي الجوانحِ شيءٌ لستُ أعرفهُ
      لكنْ أهل الهوى يدعونهُ شجنا
      يبيبتُ ينبضُ قلبي من تقلّبهِ
      حتى إذا ذكروا من هاجهُ سكَنا
      فهلْ رثيتَ لمن لو بثَّ لوعتهُ
      معَ الصباحِ لأبكى الطيرَ والفننا
      وهل تعللنا يوماً بموعدةٍ
      وإن تكن لا تفي سرّاً ولا علنا
      أو أن نفسي على كفيكَ لانحدرتْ
      ولو دفنتُ لما باليتَ من دُفنا
      وذو الشقاوةِ مقرونٌ بشِقْوَتهِ
      أنّى تقلبَ جرتْ خلفهُ المحنا
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      ‏ما كنتُ أجزي بمال الأرض حبهمُ
      هم الهوى كيف أجزي الحب بالحُللِ !؟
      حقٌّ عليّ بأن أرعى مودّتهم
      لو أنه في يدي أسكنتُهم مُقَلي .
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      ما ضرَّ قلبك لو رحمتَ فؤادي
      أين العهود وأين منك ودادي

      أفنيتُ نفسي في هواك ولا أرى

      أحدا سواك بمقلتي وفؤادي

      أفنيتُ أياما خلتْ ولياليا

      فإذا شكوتُ يضلُّ فيك رَشَادِي

      وإذا غفوتُ على الأسرّةِ في الدجى

      أيقظتُ فيك عواطفي ورُقادي

      ما كنتُ أحسبُ قبل هجرك أنَّ لي

      قلباً يذوبُ صَبَـابَةً لِبِعَادِي
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      أصعب من الفرقآ خيوط النهآية ..

      و أصعب من الثنتين تفقد لك إنسآن

      إنسآن ..إيهـ إنسآن نآدر

      .. إنسآن قلبه غيم و لسآنهـ إحسآن

      إنسآن غير و كل خصلة حكآية ..

      مكسب حقيقي للشدآيد و الأزمــآن

      مستودع أسرآري كبير الوصآيآ ..

      لو خــآن وقتي و أقرب النآس مآ خان

      تشوف به حب البشر و الهدآية..

      و يشوف كل الناس أحباب و اخوآن

      أحباب واخوآن
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      اصعب سوال

      ( اصعب سؤال ) اللي جوابه للأسف مثله ( سؤال ) !!
      ما هو تفلسف !! الا موقف صار واسمع “ ثاني بيت” :
      البارحه يومه سأل : ( وش ذكـرك ذيـك الليـال ؟ )
      كان الجواب بكل بساطه : ( من متى اصلا نسيـت ؟ )
      ادري بان جمع ( الصعوبه والبساطه ) شي محـال !!
      لكنها صارت كذا ! واللـي (( اهـم )) انـي دريـت :
      ان الحيـاه فبعـد احبـابـك اذا جــف الـوصـال
      اتعيشها لو تقتنع انك خـلااص اصبحـت ( ميـت !!)
      يا صاحبـي لـو كـل شـي يمـر بالخاطـر يقـال
      مـا كانـت العبـره تولجنـي اليامنـك طـريـت ؟!
      شفني قدرت احبس دموعي بس ( دمع القاف ) سـال
      ويا كبرها ساكـت ولكـن داخـل اوراقـي بكيـت !!
      عمر الحكي ما كـان دافـي لاابتـدى بقولـة تعـال
      لجـل اتجاهـل رجفـة حروفـي اليامنـي حكيـت ..
      الحـال فـي بعـدك قسـم بالله مـا اسميـه حـال
      انوي على الضحكه واحس كلي خطا لانـي نويـت ؟!
      اتصور انك مـن رحلـت اشوفـك لجسمـي ظـلال
      لا شفته امشي ببتعد واثره معـي مهمـا مشيـت !!
      مـدام يعنـي فـي بحـرك لفرحتـي مليـون جـال
      وش فيه موجك ما ركد ؟ قربت اموووت وما رسيت ..
      يرضيك ما عـادت معـي تفـرق اذا جالـك مجـال
      لاني اقتنعت انك نهايـه وانـي ببطـي مـا بديـت !!
      صرت ( اعقد حجاجي ) اذا جابـوك باطـراف الجـدال
      وانا قبل لاقالوا اسمـك كنـي : ميـت ثـم حييـت!؟
      تعبـت اعيـش الـدور وافتـح للمعاذيـر الخـيـال
      واتخيل انـي جيـت فـي بالـك وبانـك استحيـت!!
      وتردلي كلك (( وله )) وتقول : ( كن البعد طـال ؟ )
      ومن الفرح ما عاتبك واقول : ( ياخـي مابغيـت !! )
      حتـى وانـا تخيـل حشمتـك ! لـن قلبـي لا يـزال
      يكرر اسمـك داخـل اعماقـي بنبضـه لا سهيـت..
      قلي شسوي فيـك ؟ وانـت بداخلـي اصـدق مثـال
      للحب واحساس القصيد ان عانـق الليـل وسريـت..
      ربـي يصبرنـي علـى الفرقـا مـدام الحـظ مـال
      وانت بيجيلك يوم تعرف ليـه فـي بعـدك شكيـت !!
      واذا بـلاك الله وعذبـك اشتياقـك (( بـس تعـال ))
      واقرى القصايد في غيابـك كلبوهـا بيـت … بيـت
      بتدرى ان ( اصعب سؤال ) اللي يجي رده ( سـؤال )
      لا قلتلي ( وش ذكرك ؟ ) ثم قلتلك ( متى نسيـت ؟ )
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      ما اصعب الفرقى
      على القلب الحزين
      الله يردك يا قرة العين

      قالوا تصبر ..
      قلت نيراني تقيد

      قالوا تسلى ..
      قلت ما عندي سلا

      قالوا تخلى ..
      قلت لا والفين لا

      الله يجيبه ..
      إن كان لي حظ ونصيب

      من بعد غيبه ..
      يردك الله يا حبيب

      ما اصعب الفرقى
      على القلب الحزين
      الله يردك يا قرة العين
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      لا الدنيا [ دنيا ] ولا الأحباب أحبابي
      الناس واجد .. ولكن ، وين أوفاهم ؟
      الكل ( واقف ) و ناطرني على بابي
      محتار قلبي . . وتعب بالحيل ويّاهم
      واحد طموحه جروحي وحرقة أعصابي
      وواحد تمنّى يكون .. بـ قلبي أغلاهم
      ماودّي .. والله أجيهم ، شايل عتابي
      إلين شفت الغدر والحقد . . أعماهم
      دوّرت في وقت ضيقي فزعة أصحابي
      ياحر قلبي …. أدورهُم ، ولا ألقاهم !
      كلام ماهو كلام . . يصير فـ غيابي
      وإلا وجودي ، معلّمني .. من أرداهم
      شعلت [ شمعة فراق ] وكانت أسبابي :
      يمكن غيابي بـ جرح الصمت يبلاهم
      الوجه من وجه أبيض ، وإنقفل بابي
      قررت أبعِد .. عن الطعنات وأنساهم
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      ومن أحتاج غير الله ؟
      ‏وحاجتي بها يدري
      ‏ويقضيها
      ‏يقول لحاجتي كوني
      ‏يباركها
      ‏ويُذكيها
      ‏ويقذف فوقها فرحًا
      ‏ويُنميها ويُربيها
      ‏فمن أحتاج غير الله !

      ‏تموج بوجهي الدنيا
      ‏وتغلق بابها دوني
      ‏وينساني الذي أذكر
      ‏سوى ربي
      ‏أأذكرهُ و ينساني
      ‏وربي الحافظ الأكبر !
      ‏وربي طيّبٌ ربي ..
      ‏فمن أحتاج غير الله !

      ‏ولي في أضلعي جنات
      ‏معاذ الله أن تذبل
      ‏ولي بستان أذكارٍ
      ‏وأورادٍ
      ‏وإيمان أموت ولا يموت معي
      ‏سيبقى بعد أن أرحل
      ‏ألم أك غارسا ديني
      ‏سيبقى غرسيَ الأجمل

      ‏ومن أحتاج غير الله ؟!
      ‏هو الرحمنُ آمالي
      ‏برب الكون نبضاتي
      ‏وإحساسي
      ‏له صمتي و كلْماتي
      ‏له حتى التفاتاتي
      ‏وآهاتي
      ‏وأغمض أعيني لله
      ‏فمن أحتاج غير الله

      ‏ولو ضاقت بيَ الدنيا
      ‏ولو صغرت
      ‏ولو ماجت
      ‏ستبقى في يدي الدنيا
      ‏و تبقى نبضتي لله
      ‏فمن أحتاج في عمري
      ‏ولحظاتي
      ‏وأيامي
      ‏سوى ربي ..
      ‏له قلبي .. أحب الله

      ‏أحب الله حتى لو أذوق الآه
      ‏ولو يبكي بصدري القلب
      ‏يفيض الحب يا رباه
      ‏ولو زادت بلاءاتي
      ‏ولو كثرت دموع العين
      ‏ولو عشت انكساراتي
      ‏إليك أعود يا ربي

      ‏إليك أعود مضطرًا
      ‏ومنكسرا
      ‏وموجوعًا
      ‏و أرضى حينما ترضى
      ‏فلو ترضى
      ‏وتقبلني
      ‏على ما كان من ذنبي
      ‏وتقصيري
      ‏وتفريطي
      ‏يهون الحزن
      ‏ولا أحتاج غير الله ♡
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      ۆ لو ماعلى قلبك أمر ..
      { . . جبّ لي عمر !
      ۆ خل الحزن لحظه يمر . .
      ” . . ۆ آحسّ به مر بـ سلام !

      ۆ جيبي لي معك ” طعم ” الفرح …
      ۆ إحساس !
      ۆ لسان !
      ۆ كلام !
      .
      .
      الليلة ياشمعه ، أنا ..
      من دون ضيّك .. مو أنا !
      من دون غيّك ماأحس ..
      إنّي هنا … ۆ إنّي هنا !
      .
      .
      الليلة محتاجك ” سما ” ..
      - بـ طيّر أنفاسي حمام !
      .
      .
      الليله :
      محتاجك ( دعا. . أمي ) ،
      ۆ طفل و .. اغنيّة !

      محتاجك أكثر ..
      - . . من ( لقا أحباب ) غابوا ..
      ۆ امنيّه !

      الليلة محتاجك حزن . . /
      “ يشبه ( حزن ) فيني ينام !
      .
      .
      الليلة محتاجك ” ملامح ناس ” ..
      غيّبهم زمن ..

      ودي اعرف لـ من هم راحوا ..
      ۆ انا باقي لـ من !؟
      ودي اعرف شلون :
      - مـ ارتاحوا ۆ انا جرحي ثمن !

      ودي اعرف شلون ماصبّوا ..
      ۆ بـ يديهم غمام !
      .
      .
      غني ليّ : يقولون الأغاني /
      ” . . هي أماني من دموع !

      غني ليّ : مُحال نموت مثل الصوت /
      ” . . مثل أية شموع !

      غني ليّ ..
      انا ماعاد عندي صوت ..
      ۆ إحساس ..
      ۆ كلام !


      غن ليّ …
      ” ودي آنام
      ” ودي آنام
      ” ودي آنام
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      “‏أعاتبُ طيفَهُ إن لم يزرني لعلّ الطيفَ أوعى للعتاب ..
      ألا ياطيفَهُ أبلغْهُ عنّي بأن الشوقَ أفقدني الصواب.
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      لأنك الله .. لا خوفٌ ولا قلقُ
      ولا غروبٌ .. ولا ليلٌ ، ولا شفقُ

      لأنك الله .. أحلامِي مبللةٌ
      ببهجةِ الصُبحِ ، يسقيها فتنبثقُ
      لأنك الله .. قلبِي كلُهُ أملٌ
      لأنك الله .. روحِي مِلؤهَا الألقُ


      هذي أزاهيرُ حقلِي منذ عرفت
      جلال وصفكَ ، روّى حُسنُها العبقُ
      لأنك الله .. أنوار الرضا أبدٌ
      النور دربٌ ، وأيامٌ ، ومُفتَرقُ
      لمّا عرفتُكَ .. صار الحُبّ أشرعتِي
      أمضِي وحيدًا .. وعُبّادُ الهوى غرقوا


      لأنك الله .. دمعِي بات نافذتِي
      نحو السماواتِ أبكِي ، ثم أنطلقُ
      لولا جلالكُ يا الله بعثرنِي
      في لُجّةِ العمرِ ليلٌ ، نبضهُ رهقُ
      لأنك الله .. لا صحراء تسحقُنِي
      أمضِي ، وفوق ظِلالِي يُمطرُ الوَدَقُ


      لأنك الله .. لن تهتزّ أوردتِي
      لأنك الله .. أشباحُ الرؤى مِزّقُ
      لأنك الله .. لن أختار لِي ملكًا
      أنت العظيمُ الذي في مُلكِه أثقُ !
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*