سجل حضورك مع صورة او شعر او حكمة

    • دورات الايام والاحداث مشكوره
      منها الرجل يستفيد ويكسب الخبره

      اتعلمه بالرفيق اللي حمى دوره
      واتعلمه بالرفيق اللي حفر قبره

      الكفو يحمى المواقف فوق مقدوره
      لا حتاجه اللي من الدنيا نفذ صبره

      ولا الردي لو يغش الناس ديكوره
      لا كبرت المشكله مايعرف الدبره

      الطيب كايد ماهو بالصوت والصوره
      يبغى شجاعن يطول وطايلن شبره

      ناسن بفعل الوفاء والطيب مخبوره
      وناسن كسير الزمن ماعندها جبره

      لكن تبقى بيوت العز معموره
      لا زارها الرجل يلقاها على خبره

      وبيت الردى ماعليه الناس مجبوره
      يقصر ظلاله لو ان البيت وش كبره
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • “وكنتَ تزلّ مراتٍ
      وكنتُ لكلّها أعذر
      وكنتَ تغيبُ أيّامًا
      وكنتُ أصرُّ أن أحضر
      فلمّا قلّ بي صبري
      وضاق الكونُ في صدري
      تعمّدتُ الغيابَ عسـى
      تعودُ بوجهك الأنضر
      ولكن طالت الأيّام
      وخالط ذهنيَ الأوهام
      فأرمقُ هاتفي شوقًا
      وأرجو أنني أصبر
      فلم تحضر ، ولم تسأل
      وليس يهمّ لو أرحل
      حزنتُ لأنّني بالحبّ
      من أعطى ومن بادر
      فغبتُ بدونِ أن أرجع
      فجرحُ كرامتي أوجع
      وقلبي بداخلي يبكي :
      أحنُّ إليكَ .. هل تشعر ؟”
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • سُروريَ أنْ تَبقَـــــى بخَيرٍ وَ نِعْمَةٍ
      وإنــــــي مـــن الدنيا بذلـــكَ قانعُ
      فما الحبّ إنْ ضاعفتــــهُ لكَ باطلٌ
      وَلا الدّمعُ إنْ أفنَيْتُهُ فيـــــكَ ضائِعُ
      وَغَــيرُكَ إنْ وَافَـــى فَمـــا أنا ناظِرٌ
      إليــــهِ وَإنْ نادَى فمـــا أنا سامِــعُ
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • ما ليْ أَحِنُّ لِمَنْ لَمْ أَلْقَهُمْ أَبَدَا
      وَيَمْلِكُونَ عَلَيَّ الرُّوحَ والجَسَدَا

      إني لأعرِفُهُم مِنْ قَبْلِ رؤيتهم
      والماءُ يَعرِفُهُ الظَامِي وَمَا وَرَدَا

      وَسُنَّةُ اللهِ في الأحبَابِ أَنَّ لَهُم
      وَجْهَاً يَزِيدُ وُضُوحَاً كُلَّمَا اْبْتَعَدَا

      كَأَنَّهُمْ وَعَدُونِي فِي الهَوَى صِلَةً
      وَالحُرُّ حَتِّى إذا ما لم يَعِدْ وَعَدَا

      وَقَدْ رَضِيتُ بِهِمْ لَوْ يَسْفِكُونَ دَمِي
      لكن أَعُوذُ بِهِمْ أَنْ يَسْفِكُوهُ سُدَى

      يَفْنَى الفَتَى في حَبِيبٍ لَو دَنَا وَنَأَى
      فَكَيْفَ إنْ كَانَ يَنْأَى قَبْلَ أن يَفِدَا

      بل بُعْدُهُ قُرْبُهُ لا فَرْقَ بَيْنَهُمَا
      أزْدَادُ شَوْقاً إليهِ غَابَ أَوْ شَهِدَا!

      أَمَاتَ نفسي وَأَحْيَاها لِيَقْتُلَها
      مِنْ بَعدِ إِحيَائِها لَهْوَاً بِها وَدَدَا
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • ..

      بالحمد نبدأ كل فعل طيب ..
      ثم الصلاة على ابن عبد منافِ

      بقر لعمران وبعض نسائه ..
      وموائد الأنعام بالأعرافِ

      يارب أنفلني بتوبة يونس ..
      هود ويوسف طاهرا الأطرافِ

      بالرعد إبراهيم خاف بحجره ..
      والنحل أسرى للكهوف يوافي

      وبمريم العذرا وطه بعدها ..
      أكرم بكل الأنبيا الأشرافِ

      للحج يرنو المؤمنون لنوره ..
      والذكر والأشعار فى إلحافِ

      والنمل تقصص والعناكب حولها ..
      والروم يا لقمان وهن تلافِ

      لم يسجد الأحزاب من سبأ ولم ..
      يَحْنِ الوجوه لفاطر الأسلافِ

      يس والصافات صاد والزمر ..
      يا غافر فصلت لي أوصافي

      وتشاوروا فى زينة من زخرف ..
      بدخانهم وجثوا على الأحقاف

      ومحمد بالفتح جاء مبشرا ..
      فى حجرة ألقى عليه بقافِ

      بالذاريات الطور أشرق نجمه ..
      قمرا من الرحمن ليس بخافِ

      ‍وقع الحديد ببأسه فتسمعوا ..
      فى الحشر يمتحن الورى ويكافى

      بالصف صف المؤمنون لجمعة ..
      وأخو النفاق لغبنه متجافى

      قد طلق الأخرى فحرم ربه ..
      ملك الجنان عليه دون خلافِ

      قلم به حقت معارج ربنا ..
      نوحا كذاك الجن فى استشرافِ

      وتزملت وتدثرت لقيامةِ ..
      الإنسانِ تدعو المرسلات عرافِ

      نبأ عظيم زاد فيه نزاعهم ..
      عبسوا له متكوري الأعطافِ

      وتفطرت أجسامهم من هوله ..
      طففوا المكيال فى إسرافِ

      وانشقت الأبراج بعد طوارق ..
      سبح فإن الغاشيات توافى

      فجر تألق فى البلاد وشمسه ..
      نورا من بعد ليل فى اختلافِ

      أضحى الضحى فاشرح فؤادك ..
      دائما بالتين واقرأ ذاك قدر كافِ

      بالبينات تزلزلت عادية ..
      بقوارع ألهت عن الإسفافِ

      بالعصر جاء يهمز فيله ..
      وقريش فى صخب وفى إسفافِ

      من يمنع الماعون ينحر نفسه ..
      والكفر ولى بعد نصر شافى

      تبت يدا من لا يوحد ربه ..
      فلق الصباح وجاد بالألطافِ

      عذ بالإله من الوساوس وادعه ..
      يغفر لناظم هذه الأصدافِ

      ثم السلام الطيب المتواصل ..
      على خير الأنام وسيد الأشراف
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • ورَدتُ إلى دارِ المَصائبِ، مُجبَراً،
      وأصبحتُ فيها ليس يُعجبني النّقلُ
      أُعاني شروراً لا قِوامَ بمثلِها،
      وأدناسَ طَبعٍ لا يُهَذّبُهُ الصّقلُ
      سَحائبُ للسّقيا، وسُحْبٌ من الرّدى،
      ونَبتُ أُناسٍ، مثلَ ما نَبَتَ البقل
      وللحيّ رزقٌ ما أتاهُ بسَعيهِ،
      وعَقلٌ، ولكن ليسَ يَنفَعُهُ العقل
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • ضَاقَتْ بِهِ مِنْ بَنِي الإِنْسَانِ أَحْضَان..
      فَـرَاحَ يَبْـكِيْ عَسَـى تُؤْويـهِ جُـدْرانُ.!
      يااا لَلـطُّفُـولَـةِ تَسْتَـجْدِيْ سَـعَادَتَـها..
      مِـنْ الـحِـجَـارةِ لَـمَّـا صَـدَّ إِنْسَــانُ.!
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • و ارتاع قلبي.. إذ رأيتك هكذا
      سالت دموعي يا جعلت فداه..

      و بكيت أكثر لم يعد بي طاقةٌ..
      أنا لا أطيق عليك مكث الآه!

      أوّاه من هذا الشحوب بوجههِ..
      أوّاه من أوجاعهِ.. أوّاه..

      يا ليتني أفديه مما نابهُ..
      يا ليتني كنت الحياةَ دواهْ..

      من شدة الحب الذي في خافقي..
      الحال هذا فيك لا أقواه..

      قلبي قليل الصبر في وجع الذي
      أحببتهُ حتى تعود قواه..

      فإذا مرضتَ إذا تعبتَ.. فإن لي
      قلبًا شغوفًا لا يكف دعاه..

      ألبسه يارباه أثواب الهنا..
      و لتشفه رباه يا رباه..

      لا ذقت يا ماء العيون و نورها..
      إلا ارتياح القلب في نجواه..

      يا من أحبك كن بخير إنني..
      إن طبت طابت للمحب حياة
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • ‏أيها الشّاگي الحزين المُگتئب!
      أيها الباگي لوضع مُضطرب..!
      أيها الباحث عن نبع السعادة بالِلعب!
      أفلا أكون لك الدليل على الطريق بِلا گذب.!
      لاتبتعد عن من يقول لعبده..
      في محگم التنزيل: {واسِجْـــدِ وَاقًتْــرَبّ}
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • وعَاتَبَ الشمسَ في عليائِها..القمرُ
      ماذا اعتراكِ ؟..وهل أودت بك النظر

      تغادرين الدُنا ليلاً..فيُحُزنُنــــــي
      أتهجرين ؟ وأنتِ السمعُ والبصرُ

      يا فتنة الكون..عـــودي إنني وَجِـلٌ
      أخشى المَحَاقَ..إذا ما مسّكِ الضررُ

      يا آية المبدع الخلاّق.. لا تدعي
      حُباً بأحزانه الأشواقُ..تستَعــرُ

      عــودي.. فما في الدُّجَى خِلٌ يسامرني
      إلا المحبّونَ.. والآهاتُ.. والسّهرُ

      سَئمتُ غـَدرَهُمُ..فالشاة ُما وثِقـَت
      بالذئب يوماً..وما أردانهُ طُهرُ

      إن جنّ ليلي..فأعراسٌ على بَذخٍ
      والورد..هاماته تـُلوى..وتنتشر

      لو أن أوزانه خبزٌ..لسُــرّ بها
      ذاك اليتيمُ..وذاك الجائعُ الصبِرُ

      لو أن أسنانه تِبرُ..يُشادُ بـِهــــا
      صرحُ العلومِ لأغنى النورُ..مُفتقِرُ

      تـُرمى القذائف ليلاً..حين هدأتِهم
      فالأم فاتحةٌ..والطفل يحتضر

      والحق أعول..قد جفّت مناهله
      والبيت يزعق فيهم ناعبُ الطّير

      أهوى السكينة في ليل تـُضاء بهِ
      شموع حقٍ..بها الأخلاقُ تزدهرُ

      عودي.. فإني رأيت الكون فارقه
      صَفاءُ ضوؤكِ ..والألوانُ..والصورُ

      يا دفقة َ الضوءِ..لولاكِ لأغرَقني
      ليلٌ بهيمٌ..فلا فجرٌ ..ولا قمرُ

      يا نبعةَ الخير ِ..لولاكِ لأرّقـَني
      حزنٌ دفينٌ .. فلا نايٌ ولا وترُ

      وأصغتِ الشمس للعُتبى..وأسعدها
      ذاك المتيّمُ..من ماجت به الغيَر

      وأفهمته..بأن الليل مركبه وعِرٌ..
      وراكبه عند السُرى حذِر

      وأن في الليل..أقلاما مسهّدة
      بها الحضارات سارت..نفحها عطرُ

      وأن في الليل عُبّادا..مشاعرهم
      شفّت..وخافت إلهاً..ناره سُـعَـرُ

      وأن في الليل..طلابًا بجدّهمُ
      باتَت معارجهم ترقى..وتنتشر

      وأن في الليل..أُمـّاً بات سامرها
      نجم السماء.. وطفلا داؤه خطرُ

      وأن في الليل..أنـّاتٌ لذي سقم ٍ
      وبات منقذِه..تشتاقه السُرر

      ما الليل إلا لِباس .ذاق راقده
      طعم الحياة..وإن ضجّوا..وإن بَطروا

      وعادت الشمس..تجري وهي سابحة
      في فلك مبدعها..من أمره قدرُ

      وعادت الشمس ُصبحاً..وهي مشرقة ٌ
      وسرّها..أنه قد عاتَب القمر.
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • اتذكر عندما ابتسمت يوما وانت تتحدث

      فتعجبت من تلك الابتسامه وسالتني عن تلك الابتسامه

      ولم اجب عليك وقتها امعنت النظر في عيناك

      وتسائلت ما الشي الذي فعلته لارزق بصحبتك
    • ‏خلك معي في هـ الشتاء ولا تغيب
      ‏محتاج لك والشوق طرفه مآ غفى

      ‏ودي بشوفك من بعيد او من قريب
      ‏وأن ماحصل شوفك ترا صوتك دفى
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • يقولون " الذي كاره يلاقي للفراق اسبآب "
      وانا والله مآ فـ ايدي عذر من شآن يجفيني !
      تصنّع له من حروف الالم مليون نآب ونآب
      لجل يكسر مجآديف العذر في " فعلة ايديني "
      يقول الآه في صدري بنت لك في خفوقي بآب
      لجل ترحل عن ضلوعي عسى بعدك يداويني
      زرع في حبنا ورده ربت بالشوك يومه غآب
      وكل ماجيت ابقطفهآ تأذيني .. تأذيني
      عقب ماعمّر احلآمي اشوف الحلم بإيده ذاب
      رجيت الله ولا حلمٍ بعد فرقآه ينهيني !

      ورحلت وفي يدي قلبٍ على كثر الوله منصآب
      وتركت لخطوتي كلي .. لأي درب توديني !
      اذا مر الهوى وجابه أطيّر بالخفوق اسراب
      تناديله على " وصلي " وعلى وصله تمنيني !
      تنآدينا الأمآكن وينكم ؟ هو ليه يا أغراب ؟!
      وتخنقني اجآبآتٍ عقيمه تدمع بعيني !
      وأرد آقول ..............................
      هو كآره ولآقي للفراق أسبآب
      وأنا والله مافـ ايدي عذر من شآن يجفيني !
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • اصعب اللحظات فقد الإتزان
      بين قلبي و بين عقلي مشكلة
      العقل برر صواديف الزمان
      و قلبي اللي شاف بك مستقبله
      جيت ادور من دفا همسك حنان
      يا حياة الروح اتعبني الوله
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • قبل الفراق ..
      كنت انتظرها والثواني شوق
      وقلبي يقول ..
      هل ياترى اعتب عليها .. والا هالمره اسامح ..
      ليه ماارضى عليها .. قبل تفضحني الملامح

      يوم الامل .. ماجت على ميعادها
      ويوم الالم .. جتني على ميعادها
      جتني على كف العناء .. تقول وينك يالهناء
      انسى هوانا اليوم ... وانساني انا ...

      ---

      ياسنينها باقي ..
      في صفحة أيامي الم ...
      وياحبها الباقي ..
      في غربة الذكرى وهم

      ليه العتاب .. دام الخطاوي حلم في درب السراب
      كان الغياب .. أصدق مشاوير اللقى كان الغياب

      ياليلها المجروح ...وكل الطريق جروح ...
      من يوم ودعتك .. ماعاد باقي روح ...

      ---

      جيتك لاتجين .. ياذكريات السنين
      جيتك أعيد قصة الماضي ولحظات الحنين
      وآه يالحنين .. ذابت البسمه على الثغر الحزين ...
      وانطفى ضي اللقى وعيا يبين

      ياليلها المجروح ...وكل الطريق جروح ...
      من يوم ودعتك .. ماعاد باقي روح
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*


    • “ولا تحسبنَّ الحزن يبقى فإنه
      ‎شهاب حرقٍ واقدٌ ثم خامدُ
      ‎ستألفُ فقدان الذي قد فقدته
      ‎كإلْفكَ وجْدان الذي أنت واجدُ
      ‎على أنه لابدّ من لذْع لوعة ٍ
      ‎تهبُّ أحايينا كما هبَّ راقد
      ‎ومن لم يزل يرعَى الشدائد فكره
      ‎على مهلٍ هانت عليه الشدائدُ
      ‎وللشرِّ إقلاعٌ وللهمِّ فَرْجَة ٌ
      ‎وللخير بعد المُؤيسات عوائدُ.”
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • فقيرٌ أنا
      غير أنّ النجومَ
      تنامُ وتصحو
      على إصبعي
      ولستُ وسيمًا
      ولكنّني
      أكونُ وسيمًا
      وأنتِ معي!
      لا تقرئيني
      من خلالِ ملامحي
      إنّ الملامحَ لا تضيءُ
      صفاتي
      بِي كبرياءُ الآلفينَ جِراحهم
      والمُثقلينَ
      بحكمةِ السّنواتِ
      الجالسين
      على رمادِ قلوبهم
      والواقفينَ
      بحافّةِ المأساةِ
      الهابطينَ
      إلى جحيمِ نُفوسهم
      والصاعدينَ
      إلى اكتشافِ الذاتِ
      السّائرينَ
      إلى بعيد بعيدهم
      والمُبحرينَ
      بغير طوْقِ نجاة
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      مافي الصدود لمن يهواك مزدجر
      فاكفف فإني كما أذنبت أعتذر
      لا تكثر اللوم وارغب في معاتبتي
      وانظر إلى مقلة تذرافها مطر
      وانظر إليّ بعين مابها رمد
      ولايخنك إذا عاينتني النظر
      انظر تجد رجلاً جلداً أضر به
      عويله وبرى أجفانه السهر
      قد تظهر البسمة الغراء ملء فمي
      وخلفها موقد بالحزن يستعر
      إذا رأيت شفاه الحر باسمةً
      في غير وقت ابتسام فهو ينصهر
      أظل أعزف أنغامي على وتر
      من الحنين فيشكو لوعتي الوتر
      ويسمع القمر الحيران أغنيتي
      فينثني مقبلاً نحوي وينحدر
      أخبره ياليل أني بت منفرداً
      أرعى الكواكب ولتخبره ياقمر
      لو أن قلبك أمسى بعضه حجراً
      لرق يوماً ولكن كله حجر
      هبني أسأت أما للعفو هيمنةً
      على فعالك إن أدوى بها الضجر
      فاحذر تردي محب أنت قاتله
      فليس في كل حين ينفع الحذر !
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      قالوا ابتسم لتعيش
      فابتسمت عيونك للطّريق
      وتبرأت عيناك من قلب يرمّده الحريق
      وحلفت لي إنّي سعيد يا رفيق
      وقرأت فلسفة ابتسامات الرّقيق
      الخمر والخضراء والجسد الرّشيق
      فإذا رأيت دمي بخمرك
      كيف تشرب يا رفيق
    • جديدة


      ٓ

      و الحال ..؟
      غرقٌ على أرق..
      قلقٌ على ورق..
      و الذكرى تَجُر في البال قبساً
      تُسعِر القلب ولا تحترق ..


      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      مادرت بي .. ماسألت عني .. ولا قالت وراه ..؟
      ليش عنـا غاب .. وش اللي مشغله .. وش بس خذاه
      ..
      مابقـى للذكرى في دنيايا شـي
      مادرت عن حالي ميت ولا حي
      ماغلطت قالت ترى غـالي علي
      وانا قلبي في هـواهـا .. عاش يتمنى رضـاهـا
      ..
      كيف تترك للندم باقي حيـاتي
      وان نـار الحيّـره تتحكم في ذاتي
      ولا ليل السهد يتسلى بـ أهـاتي
      كن حظ قلبي معاها .. ينكوي بلوعـة جفاها
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      مرت الأيـام وقلبي ما قسـى ,, كل شيٍ في حيـاتي اتنسـى
      الا إن انسـى هوايـا
      كم عليّـا مر من صبح ومسـا ,, وانـا أتمنـى عسـى
      ~ تلتقي مـره معايـا

      تبتعد عني وفي بعدك خطـا ,, والحيـاة يافاتنـي أخذ وعطـى
      من البدايـه للنهايـه
      دام حبك في فؤادي قد سطـى ,, كوّن لي فرش وغطـى
      ~ لا تخلي الهجر غايـه
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      قلبي يبي وقت .. لو الوقت ما طاعـه
      و عيني تبي شمس .. لو الشمس تعميّهـا
      ~
      و نفسي مثل باقي الأجواد طمّاعـه
      تبي تجدد على الفرحـه لياليهـا
      ~..
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*