سجل حضورك مع صورة او شعر او حكمة

    • الدمعه اللي بـ الصُدف
      مثل اللألـيئ بـ الصَدف
      نادر تشوف الدمعه اللي تنتظـر موعد حبيب
      فيها فرح مع خوف ..! فيها شوق مع موقف غريب
      أتخيلك في الموعد المقبل .. ولا ادري بس متى ..؟
      فيها أريج الورد .. لا غنـى وعزف
      والموج .. لا طرز خـزف
      ..~ فوق الشطوط اليانعه
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • وعدك متى ؟
      الصيف ولى والشتاء ..
      وانا على الوعد القديم ..
      على رصيف الوقت ..
      ولهان يتيم ..
      لا قلت باكر صار امس ..
      وتمر بي شمس و شمس ..
      ارعى قمر ..
      ليل وقمر ..
      شط البحر ..
      اكتب حروفي نثر ..
      اكتب حروفي شعر ..
      يقبل ولا راح ..
      راح البحر يمحي السطر ..
      بنشدك علمني متى وعدك متى ؟
      هذي الليالي زغردت ..
      حتى ورق زهر الخريف توردت ..
      اتخيلك لا جاء الوعد واحنا جميع ..
      خصلات شعرك بس يوم تمردت ..
      الصيف هو ويا الشتاء ..
      وفصل الخريف صاروا ربيع ..
      ارعى قمر ..
      ليل وقمر ..
      شط البحر ..
      اكتب حروفي نثر ..
      اكتب حروفي شعر ..
      يقبل ولا راح ..
      راح البحر يمحي السطر ..
      بنشدك علمني متى وعدك متى ؟
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • وادورك في خدود الزهر
      في الليـل .. في عيـون القمر
      و أدورك في نبض قلبي الجديد .. كل ما لمحتك بعيد
      واسأل عليك الصبر ..؟
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • ذكرتك ..
      والزمان غروب ..
      ذكرتك ..
      والمكان الشط بالصدفه
      ذكرتك ..
      والعيون تذوب ..
      دمع من حنيني ماستر خافي
      ذكرتك ..
      يوم شفت الشمس غابت..والقمر ينساب من شرفه
      ذكرتك ..
      والنجوم تلون لحاف السماء وتعاتب الجافي
      ذكرتك ..
      نصف قلبي هم شوق..وهم حبك ما خذ نصفه
      ذكرتك ..
      كل مافيني حنين ودمعتين وكفي الدافي
      ذكرتك ..
      ماذكرت إلا عيونك..والجبين..وكل ماأعرفه
      ذكرتك ..
      مانسيت إلا جروحي..والأنين..ودمعي الصافي
      أنا أول عزاي أني..حملت العاشق اللي مانسى حلفه
      وأنا آخر عزاي إنك..نسيتيني وأنا طيفك معي وافي
      تلوم اللي تفانى في طريق ما لقى في آخره ولفه
      إلا منه بكى كل الندم في حجر عينه غصب ينشافي
      أروح ولا طرت حنيت مثل مضيع يركض على حتفه
      ولا ناديتها كسر حنيني جوف صدري مثل مجدافي
      يبيك اللي عيونه ماقوت تحمل قليل من بعض عطفه
      يبيك اللي مشالك..أو مشابك..أو مشى في سكتك حافي
      يبيك اللي إذا شافك..تلعثم بالكلام وينصعب وصفه
      يبيك اللي يشوفك شمس والدنيا ظلام ودفتره طافي
      أنا قلت إزعلي خليني أشوف الحنين وش مدى نزفه
      أنا ماقلت خليني أقول من الوفا..يالله ياكــــافي
      أموت..وماأعود أتذكرك ..
      والمشكلة طيفك ملا الغرفة
      وأموت وماأعود أنساك ..
      ياحبي..القديم..الصادق..الوافي
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      ساعة صفا حلوة جميله تكفي المحب لو هي قليلة وتشفي النفس العليلة ياسعد من لاقى خليلة بعد المشقات الطويلة يسعد بها القلب الحزين


      زين المحيا قد بدالي في طلعتة مثل الهلالي غنيت له من قلب سالي لحن الهوى وانسر حالي والروضة الخضرا تلالي بالورد والياسمين


      الليل ياسمار ساهر ساهر على نغم المزاهر وكل شي بالليل ساحر والبدر ظاهر والزواهر وزحل وعطارد وزاهر سبحان رب العالمين
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      النخلُ باسقةُ الجبين...
      والوجدُ يمضي في مواجعِ خطوها مُرّ السنين..
      لا فجرَ في الأرضِ السليبة... لا حنين..!!
      والأرضُ تزهر بالعنا..
      وبكل صلدِ الصخر.... تمنحنا الأنين...
      النخلُ باسقةُ الجبين ..
      من أين تنبثقُ الرؤى..؟؟!
      من أين تأتينا المُنى..؟!!
      لا وقتَ يا قلمي... لنرحلَ في تخومِ الوصف..
      تشحذنا الأمانيّ..
      نحو بستانٍ تجلّتْ في نواحي دربهِ..
      نخلٌ تسامقَ في الفضاء..
      وتفرّعتْ جنبَاتُها نحو السماء..
      هي أربعٌ.... ليستْ من العجبِ العُجاب...
      فالشوقُ أنّبتها..
      فبنتْ من الآمالِ أشرعةَ المدى..
      ومضتْ تعانق في شموخٍ..
      صفحة الآفاق... تمتشق السحاب...!!
      ما زلتُ يا قلمي....
      أسافرُ في المدى المفتوح..
      في وضح النهار..
      ما زلت أرحل في مدى الأكوانِ... في جنح المعانيّ..!!
      والرؤى الخضراءُ تنشدُني تعالْ...
      أنا لستُ إلا شاعراً...
      قد جاء تحدوهُ آمالٌ كبار...
      ورأى في النخلِ.. عنوانَ التحديّ والصمود..
      ورأى في مدهَا كلَ ما أمَّل..
      من قادمٍ يشدو على الآفاقِ.. مَبسمُهُ الحنون..!!
      إني أتيتُ أراقبُ النخلَ الذي ساوى.. بطلعتهِ الخيال..!!
      وأرى الحياةَ تدبُ من عمقِ الجذور....
      إلى مطاولةِ الزمان..!! وأرى الفروعَ تسامقتْ...
      تُهدي إلى الآفاقِ كل الوجدِ والمجد..
      وكل النورِ تنثُرهُ على شطِ القِفار..
      وأرى في سدرةِ الأشواق..
      حادينا إلى النصر المؤزر..
      يا كل أوجاعِ العراجين... يا سعفَ الأمانيّ...
      يا كل أنداءِ الظلال..
      عذراً ... باسقاتِ الطلعِ .. في الزمنِ الجديب..
      عذراً إذا ما جئتُ تحدوني مواجعنا...
      وتثخنُ في الجراح ...
      فلأنني... قد جئتُ... لكن...
      في فؤادي يصدحُ الألمُ المضرّجُ بالنواح...
      وتعيد لي شدوي على أيكِ الخضيرة..
      أشتهي دفءَ الموانئَّ ....
      حين تمتشقُ الصواريّ.. كل أشرعةِ الرياح..
      والآن أنثرُ كل ما عندي..
      وأمعنُ في الرحيلِ.. إليكِ ...
      يا دوحةََ النخلِ التي...
      لم تزلْ تُلقي على أوجاعنا..
      درس الكفاح..
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      كل ما دار الهوى شرقي وهب … رجّع بطيب الثرى عبقٍ عليل
      وان تصلّب بالشمالي أو غرب … فاح بن واقحوان وشاع هيل
      يرفل البلبل بجنحانه طرب … والنخيل يهزها الشوق وتميل
      يا نخيل الخير يا فخر العرب … والزمان اللي عطا مجد ونخيل
      يا ملاذ قلوبنا وقت التعب … يا ذرانا يا دفانا والظليل
      من جريدك غارت بيوت القصب … وازفنت شمس الضحى عرش المقيل
      إنت اللي للبقا كنتي السبب … نعمة من مالك الملك الجليل
      يا (حصان الزور) خيّالك لعب … لو تشوفه عاسف بجماح خيل
      ويا كنوز التمر كنزك ما نضب … لك مرد الضل جيل بعد جيل
      جنتبين أرزاق من تين وعنب … من يقول الأمس بأفضاله بخيل
      ما على البترول لو ولّى عتب … عندنا في كل وقت له بديل
      والرطب لو يوزنونه بالذهب … راجح بقدره وفي حقه قليل
      لولو جادت به الصحرا عجب! … له مذاق سايغ يشفي العليل
      للبرد يشبه وبعضه للّهب … كل ما لذ وحلى جاله مثيل
      من تراب أرضي ومن ماها شرب … ومن شفقها والهجاير والأصيل
      التراب اللي لنا جاد ووهب … كبرياء وقايد حر نبيل
      فارس شهم على العليا وثب … رد للصحراء كرمها والجميل
      الجواد اللي له المجد انتسب … واقف مثل النخل للمستحيل
      يكتب التاريخ عنه وما كتب … وتتعب رطاب القوافي بالرحيل
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      يا ترانيــم تهـادت في الأصيل
      ذكرتنــي بالعهــود السالفـات
      والنسيـم يحـف أطراف النخيل
      حافـلات بالعــذوق ومرطبـات
      ف الغتـل ما بيـن هاذيك الظليل
      والمسـاكن عـرش تبدو زاهيات
      يفرحـون إذا لفـا ضيــف نزيـل
      يكـرمونـه والنفـوس معـززات
      ذيـك أيام مضـــت مع حلــم ليل
      يا نديمـي والليــالي في فـوات
      من معانيهـم ترى الزاد الفضيــل
      وبالفضل نالوا أعالي المكـرمات
      كم هفت نفسي إلى حلـــو المجيل
      ما هقيــت أن الأمانـي مدبـرات
      يا خليـلـي يا نديمـــي استخيـــــل
      وطـرنا وياك باحلـى الأمسيـات
      لا كـــدر لا هـم لا أمـــــــر عضيـل
      طابت السـاعات بازكى الذكريات
      هامت الذكرى بدجــــى ليـل طويل
      واستباحت من شجـوني الخافيات
      يا حبيـب به انــــــا دايــم شغيـــــل
      هل تعود ابنا الليـالي الحالمـات
      قل عسى يرجع لنا الوطـــر الأصيل
      وأنـت عنـدي والأماني مزهرات
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      سألتُ الطَّريقَ: لماذا تَعبتْ ؟

      فقالَ بحُزن: من السَّائرِين

      أنينُ الحَيَارى ، ضَجيجُ السُّكارى

      زُحامُ الدُّموعِ على الرَّاحلِين

      وبينَ الحنَايا بقَايا أمانٍ ،

      وأشلاءُ حُبّ وعُمرٍ حزينْ

      وفوقَ المضَاجِع عطرُ الغوانِي ،

      وليلٌ يُعربِد في الجَائِعين

      وطفلٌ تغرّب بينَ الليالي ،

      وضَاع غرِيبًا معَ الضَّائعِين !

      وشيخٌ جَفاهُ زمانٌ عقِيم ،

      تهاوَت عليهِ رمالُ السِّنين

      وليلٌ تُمزِّقُنا راحتاهُ ،

      كأنَّا خُلِقنا لكي نَستكِين !

      وزهرٌ تَرنَّح فوقَ الرَّوابِي ،

      وماتَ حزينًا على العاشقِين

      فمن ذا سيرحمُ دمعَ الطَّريـقِ

      وقد صارَ وحلًا من السَّائِرين !

      همستُ إلى الدَّربِ: صبرًا جميلًا

      فقال: يئستُ من الصَّابرين !
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      أنآدِينِي . !
      تعَبْ فجِ‘ـَرِ الزِمَـآنْ اللّي رِحَ‘ـَلْ وِينّي . . ؟
      وِتَمطِرِ دمعَة بـ [ عِ‘ـَيني ] وِ أنَا أتحرِاڪْ . . !
      ذِبَلِ وِجہ السِنينِ اللّي نسَانِي هِنَاڪْ

      تعَبتْ أصبِرِ

      ……………. تعَبتْ أسهرِ
      تعَبتْ غِ‘ـَيابْ
      تعَبتْ مِنِ الدُرِوِبْ اللّي { نسُوِهَا أحِ‘ـَبابْ

      ـــــــــــ علَىا طَارِي نِسُوِهَا أحِ‘ـَبابْ
      ــــــــــــــــــــــ غَدينَا ڪِنّنا أغرِابْ !
      غَدا حتَىـا الجِ‘ـَفا عَادَه
      وِقهوِة وِقتِنَا صَارِتْ ثقِيلَہ حِ‘ـَيلِ بـ زِيادَة
      تعَبْ وِينِڪْ . . ؟
      جسُوِرِ الصَدْ تتمَادىـا وِ تبنّي حِ‘ـَاجِزِ التَوِديعِْ
      وِيفرِضِ وِقتِي عِ‘ـَنادَه ,
      ـــــــــــــــ بيديِڪْ أنا بديِتْ أضيعِ . . !
      مِنْ [ زِمانْ ]ِ ‘
      إحنَىـا حِ‘ـَبيبي منّتهينِ . . !
      ………………… وِ الفُرِاقِ , إنْ ڪَانْ لہ عدّه خلّصتْ
      بيّضِ الله وٍجہ . . {نبضاتْ الحَنينِ
      ……………. عَنِ طِرِيقِ آلشُوِقِ / مايُوِمِ إنزِحَتْ

      سامِحِ وِ مَسْمُوِحْ وِ الوَاليْ يعينِ
      ـــــــــــــــ وِ مختصَرِ القُوِلْ : { القِصَہ إنتَهتْ }ِ . . !
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • جديدة

      سجل حضورك يا مواصل بالحضور
      في ساحة لمة جميع الاصدقاء
      وبادر بسلام والتحيه بلا رجوع
      في كل باب منها تاخذ لك صفا
      ابوابها مقسمة مد النظير
      فيها المعمم والمخصص للقراء
      لا تغرك ضحكتي ولا أسلوبــــــــــــــــي أعرف أعزاز النفوس من الرديـــــــــــه كم وفوا لي ناس وكم ناس اغدروا بـــي كم كسبت بطيب نيه سوء نيـــــــــــــــــه