اللعشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا ق

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اللعشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا ق

      ايا معشر العشاق با للله اخبروا =======اذا حل عشق با بلفتى كيف يصنع

      يداوي هواه ثم يكتم سره =========ويخشع في كل لا مور ميخضع

      فكيف يدارى ةلهوى قا تل لغشى======وفى كل يوم قلبه يتقطع
      اذا لم يجد صبرا لكتمان سره =======فليس له شيء سوى الموت انفع
      سمعنا واطعنا ثم متنا فبلغوا =======سلامي على من كان للوصل يمنعو
      ------------------------
      قاهر الصحراء--ملا حظه القا ئل القصيده هو لا صمعي ما ذا كرك اشا عر ـــــــــشكرا
    • السلام عليكم

      اخي العزيز قاهر الصحراء ..
      مشاركتك جميله جدا .. ورائعة .. واهلا بك معنا دائما

      لكن أخي العزيز اسمحلي ان اقول قصة الابيات وكيف انا احفضها .. لان بها اختلاف بسيط ..
      هذه الابيات حوار بين اثنين لا اذكرهما بالتحديد ..
      المهم ان الاول .. شاب عاشق لكنه صدم بقصة حب لا اذكر تفاصيلها ..
      والثاني شاعر متمرس ..

      كان الاول هائم .. من اثر الحب والعشق .. لا يدري ما يفعل ..
      وكتب على صخرة هذا البيت :
      ألا ايها العشاق أخبروني = إذا حل عشق بفتا كيف يصنع
      ومضى في طريقه ..
      فمر الشاعر المتمرس على الصخرة وقرأ البيت الذي عليها .. فرد ببيت كتبه يقول :
      يداوي الهوى ثم يكتم سره = ويصبر في كل اموره ويخضع
      ومضى في طريقه
      ثم عاد الاول ( العاشق ) وقرأ الرد .. ثم كتب بيتا اخر يقول فيه :
      فكيف يداوي الهوى وهو = في كل يوم قلبه يتقطع
      ثم مضى ..
      وعاد الشاعر وقال له :
      إذا لم يجد صبرا لكتمان سره = فليس له عندي سوىالموت انفع
      ومضى وهو لا يدري ما سيحدث ..
      عاد الشاب العاشق وقرأ البيت الاخير للشاعر ..
      ثم قال :
      سمعنا فأطعنا فمتنا فبلغوا = سلام إلى من كان للأمر يمنع
      ووجد الشاب ميتا بقرب الضخرة


      هذه قصت الابيات على ما اذكرها لك .. فمن يزيد ويصحح فله الجزاء الحسن
      أخي العزيز قاهر اسف للتلاعب في صفحتك هذه ..



      مع تحـــــــ كونان ــــــــــياتي
      :cool: :cool: :cool: