كيف تتصرفين إذا ارتفعت درجة حرارة طفلك

    تم تحديث الدردشة في نسخة الأندرويد والأيفون لذلك يرجى تحديث البرنامج في هواتفكم

    • كيف تتصرفين إذا ارتفعت درجة حرارة طفلك

      لا شك أن ارتفاع حرارة الطفل المريض هي أحد أشكال دفاع جهاز المناعة ضد أحد الميكروبات أو الفيروسات التي تعرض لها الطفل ولذلك يجب ان ألا تنزعج الأم لدرجة كبيرة بل عليها اتخاذ الاحتياطات اللازمة وهي‏:‏
      ‏*‏ متابعة ارتفاع الحرارة بصورة مستمرة عن طريق ميزان الحرارة‏.‏
      ‏*‏ عدم التسرع في إعطاء الطفل الأدوية الخافضة للحرارة‏.‏
      ‏*‏ إذا استمر ارتفاع درجة حرارة اكثر من‏24‏ ساعة فعليك بالتوجه بطفلك فورا إلى الطبيب المعالج‏.‏
      ‏*‏ إذا كانت هناك أعراض مصاحبة لارتفاع درجة حرارة طفلك مثل القيء أو الإسهال‏..‏ أو طفح جلدي يفضل استدعاء الطبيب في المنزل‏.‏

      ما هي الخطوات التي يجب اتباعها لتخفيض حرارة طفلك؟
      ‏*‏ خففي ملابس طفلك‏..‏ إن كثرة الملابس لا تساعد طفلك على التخلص من الحرارة الزائدة‏..‏
      ‏*‏ الحرص على تناوله كميات كبيرة من المياه والسوائل‏..‏ لتعويض الجسم عن الفاقد منه أثناء ارتفاع الحرارة
      * إذا كان صغيرك لا يستطيع ان يطلب المياه فأعرضي عليه الماء بصورة متكررة
      *إذا كان طفلك يصاب بالجفاف بصورة سريعة هناك محاليل خاصة بالجفاف في الصيدليات‏.‏
      ‏*‏ ضعي طفلك في حمام حرارته تنخفض درجة أو درجتين عن درجة حرارة طفلك‏‏ لمدة لا تزيد على ربع ساعة‏..‏
      ‏*‏ احرصي على عمل كمادات على الرأس إذ ان حوالي‏80%‏ من الحرارة في جسم الأطفال ترتكز في الجزء الأعلى من الجسم وبالتحديد في الرأس‏..‏
      ‏*‏ أعطي له مخفضا للحرارة بعد إذا كانت حرارته فوق‏38‏ درجة مئوية‏
    • صحة الطفل

      أخي الكريم :
      أوافقك الرأي في أن الأم ينبغي أن تاول علاج إبنها إذا ما ارتفعت درجة حرارته ..
      فكما هو معروف أن الطفل سريع التأثر بتغيرات الجو حوله ، مما قد يسبب ارتفاع في درجة حرارة جسمه ..
      وعلى الأم أن لا تهول الأمر خاصة إذا ارتفعت بشكل بسيط ..فتحاول اتباع الخطوات التي ذكرتها في حديثك السابق ، بعدها تراجع الطبيب المختص ..

      لكن نلاحظ أن بعض الأمهات بمجرد ارتفاع درجة حرارة الطفل تأخذه إلى أقرب عيادة خاصة لإعطاءه حقنة مهدئة .. وهذا خطألا زالت تقع فيه الكثير من الأمهات ذلك لأن الطبيب في تلك العيادة غالباً يكون غير مختص في طب الأطفال مما قد يصيب الطفل بمضاعفات من جراء العلاج السريع ..
      وهنا أدعو كل أم إلى تثقيف نفسها في كل ما يخص الطفل لتكون واعية ومتابعة لنموه بشكل سليم .
    • مشكور اخي عاشق عمان علي المعلومه المفيده

      كما اشكر الاخوان الذين تواصلوا في الموضوع

      و لكن لي اضافه بسيطه و هي ان علي الام التاكد دوما من تواجد ادويه مخفضه للحراره سواء شراب او تحاميل للاطفال متوفره و غير منتهيه في المنزل و ان تحفظها بطريقه سليمه كما عليها التاكد دوما من تاريخ الانتهاء للصلاحيه و ان لا تستخدم ادويه مخفضه للحراره التي سبق فتحها من مده طويله

      و ان علي الام ان لا تستهين باصابه طفلها بالحراره و لا تهملها لان هذه الحراره ما هي الا مظهر من الاعراض لالتهاب مصاب به طفلها

      كما انه يجب الانتباه ان بعض الاطفال قد يصاحب الحراره لديهم رعشه قويه و احينا ابيضاض للعين و في هذه الحاله علي الام التوجه بالطفل باقصي سرعه الي العياده لما لها من اثار ضاره علي الطفل

      كما ان الحراره العاليه قد تسبب حول في العيون للطفل او مرض الروماتيزم في عضلات القلب او غيره من الامراض المستديمه فعلي الام ان تكون حريصه من هذه الناحيه

      و ان افضل و اسرع ما يخفض الحراره هو استخدام الكمادات البارده ( ليست المثلجه) علي اعلي الجبهه او استخدام البانيو لعمل حمام كامل للطفل

      تحياتي