موضوع طرح على التلفاز،ولأهميته أراني اطرحه عليكم. يا ترى لو حدث لكم نفس الموقف فماذا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • موضوع طرح على التلفاز،ولأهميته أراني اطرحه عليكم. يا ترى لو حدث لكم نفس الموقف فماذا

      بسم الله الرحمن الرحيم

      موضوع ما طرح في يوم من الأيام على التلفاز بعنوان"الخطوبه الناجحه"، أكيد البعض منكم ام يشاهد الموضوع
      فالموضوع تناول عدة نقاط،وانا سوف أذكر جزء منه.
      فالنقطة الأولى: كانت، إذا مثلا الشاب الخاطب اكتشف في فترة خطوبته ان خطيبته كانت لها علاقه غراميه سابقه مع شاب قبله. فماذا تكون ردة فعله؟؟؟؟
      والعكس إذا هي اكتشفت في هذه الفتره، ان خطيبها كانت له علاقه غراميه مع فتاة تسبقها، فماذا تكون ردة فعل المخطوبه؟؟؟؟

      بالطبع، فقد كانت هناك أجوبه مختلفه لهذا السؤال,
      ولكن ما أدهشتني ان معظم الأجوبه كانت تقف في حياز الشاب، وضد الفتاه.
      لذا أجد نفسي أن أطرح عليكم هذا السؤال، وأتمنى الإ جابه عليه من الشبلب والشابات؟

      أما النقطه الثانيه من الموضوع فسوف أذكرها لاحقا.

      :
    • النقطه الثانيه من الموضوع

      بسم الله الرحمن الرحيم


      استكمل ما بدأت به، بالنسبه للنقطه الثانيه فكانت: وهو إذا أعجبت فتاه بشاب ما، فماذا تفعل؟؟؟
      هل تصارحه بذلك، أم تكتم إعجابها به؟
      والله لما سمعت هذا السؤال، تدرون شو كانت ردة فعلي؟؟؟
      أتتني ضحكه، وضكت. تدرون ليش؟؟؟
      لأني أحسست إنه سؤال صعب وااااايــــــد ومحرج.
      يا ترى لماذا؟؟؟
      تعالوا بنا إلى مجتمعنا، وما هي نظرة المجتمع؟؟
      فواقعنا نحن يختلف عن الغربيين، والذي لا يفضَل للفتاه بأن تصارح الشاب، وتقول له أنا أحبك.
      طبعا كانت هناك آراء مختلفه لهذا السؤال..
      فالبعض قال من الأفضل ان تكتم الفتاه إعجابها بالشلب، وذلك استنادا إلى نظرة المجتمع.
      اما البعض فذكر أن الفناه من حقها أن تحب(مثلها مثل الشاب) وذلك بأن للفتاه أحاسيس ومشاعر مثل الشاب تماما
      ولكن تختلف عنه في إنها لا تصارحه مباشره، ولكن تلمح له بطريقه غير مباشره.

      المهم من ذلك كله، أنتم لو صار معكم نفس الموقف فماذا تفعلون يا فتيات،، وأنتم يا شباب بماذا تنصحون فتياتنا
      أن يفعلن لو حدث لهن ذلك ، وانت ايها الشاب لو أعجبت بك فتاه فماذا تفضل ان تفعل هي؟؟

      سلامي للجميع
    • نجمة البحر
      صراحة او مرة يفوتني موضوع مثل هذا نوقش في التلفزيون
      انا من الناس لي تتابع البرامج الشيقة وخاصة اذا كانت في مثل الحب :) وربعه

      اجابة سؤالك
      بصدق انا راح اكون انسان واقعي واتفهم الامر بسهولة بعد ما تجي البنت هي بنفسها وتخبرني عن لي صار لها سابقا بس ما تجي تقولي بعد ما يتم الزوج وبعد فترة طويلة المفرض تصارحني اثناء ايام الزواج الاولي او فترة الخطوبة
      ولا صراحة اذا اكتشفت هذا مصادفة صدق بزعل شوية بسر ارجع واتفهم الامر
      لانه اذا .... انا ما قلتلها عن مغامراتي هي راح تكمت شيء صار في الماضي
      وثاني شيء كيف تبغي من الشاب او الفتاه ان تفضح نفسها/نفسه
      والله سبحانه وتعالى ستر
      هذا لي راح يتم من صوبي
      ملاحظة هنا يعتمد وين كانت العلاقة مبنية بنسبة للبنت لي راح اخطبها ولي كان معها

      اذا كان هناك اي اسئلة نجاوبها

      تحياتي
    • بداية اشكر اختي الكريمة نجمة البحر على طرحها لهذا الموضوع وبالفعل لقد فاتنا البرنامج ، بالنسبة للمكاشفة والمصارحة بين الخطيبين فاعتقد بانها لا بد ان تكون قبل ليلة الزفاف لان المصارحة قبل عقد القران احيانا لن تكون ولذلك لعدم وجود علاقة بينهما من قبل ولم يتعرفا على بعض الا عندما اتى اهل الخطيب لخطبة الفتاة ،، والمصارحة قبل الزفاف اجدها ضرورية حتى يتعرف كل منهما على ماضييهما ، ولكن لا اعتقد بانه يوجد من يكشف اسراره للاخر الا القليل منهم ، وبعد الزواج يكتشف الطرفان ماضي كل منهما فيحدث احيانا ما لا تحمد عقباه ( الطلاق ) .

      بالنسبة للنقطة الثانية " اعجاب الفتاة بالشاب ": فلو اخذنا الموضوع من جانب الدين والعادات والتقاليد نجد انه عيب على الفتاة ان تصارح من احبت بحبها ، ولكن في وقتنا الحالي فالشباب والفتيات يتعرفون على بعض قبل كل شيء بحكم الزمالة في الدراسة او العمل او ما شبه ، ومن وجهة نظري بان على الفتاة المحترمة عدم البوح للشخص الذي احبته وانما تخبر احد اهلها من الاناث او صديقاتها او من تجده مقرب الى من تحب حتى يجس نبض الطرف الاخر فربما لم يكن هو يبادلها نفس المشاعر واتجاه قلبه الى واحدة اخرى .

      تحياتي : اخوكم / هاري 12
    • اختي نجمة

      اود ان اضيف تعليقا بسيطا على ما سبق
      بالنسبة الى المصارحة بين الخطيبين عن تجارب الماضي لا اضن ان لها اي فوائد سوى زرع بذرة الشك بينهما . لذالك من الافضل نسيان التجارب السابقة اذا كانت لم تتعدى المعقول والنصيحة موجة للطرفين وبالنسبة لموضوع مصارحة الفتاة للشاب فلا تعليق عندي

      ولكم الشكر
    • ما في داعي في الحالتين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

      اسمحوا لي بطرح رأيي الخاص في الموضوع.

      بالنسبة للنقطة الأولى وهي المصارحة بين الطرفين، فهي إن حدثت فيجب أن يكون ذلك قبل الزواج بطبيعة الحال حتى يكون كل شيء على نور كما يقال.
      ولكني شخصياً أرى بعدم جدوى مثل تلك المصارحة أولاً من باب الستر وطي صفحة الماضي، خاصة في ظل الندم والتوبة على ما فات، ثانياً لأن كل طرف مهما حاول أن يبدو متفهماً فإنه لن يتمكن من نسيان ماضي شريكه، خاصة الرجل، ولن يستطيع بالتالي أن يتعامل مع زوجه بالثقة المطلوبة بين الزوجين، وستكون النهاية بطبيعة الحال الخلافات التي قد تنتهي بالطلاق.

      أما النقطة الثانية فإنني أقف ضدها على طول الخط، ليس لأنني أنكر على الفتاة حقها في الشعور بالحب واختيار الشخص الذي تتمنى الارتباط به، ولكن لأننا نعيش واقعاً لا يستوعب بمثل تلك الممارسات ولا يتفهمها أصلاً، ولن تجني الفتاة في حال إقدامها على مثل هذه الخطوة إلا النظرة السلبية التي تتهمها في تربيتها وأخلاقها، فالرجل الشرقي مهما حاول أن يبدو متفهماً إلا أنه في النهاية رجل اعتاد على المبادرة في حياته، ولا أظنه سيتقبل أن تأخذ منه الفتاة هذا الدور دون أن يصفها بالجرأة و (....)، والرجال غالباً لا يحبون الارتباط بهذا النوع من الفتيات.

      طبعا لا أستطيع أن أعمم رأيي في النقطتين، وربما يكون هناك استثناءات، ولكنني لا أنصح أي فتاة بالمجازفة لأن الاستثناءات لا يعتمد عليها.
    • كــلام غيــر منطقي

      يا شباب,
      خلونا من حاجة إسمها واقع ما واقع. إحنا شو ضيعنا غير الإنخداع بالواقع وإعتقادنا أن الواقع هو التحضر.
      وبعدين لو رجعنا للواقع لكنا لاحظنا أن الواقع اللي إحنا نعيشة اليوم كله مستورد من الخارج. واقعنا يا شباب, ولازم ننتبه لهذه النقطة زين, واقعنا صار يعارض ثقافتنا ويعارض مبادئنا فـي الحياة لانه مملوء بأفكار غير أفكارنا, أفكار غربية تحمل ثقافات الغرب.
      بخصوص النقطة الأولـى: فـي رأيي حياء البنت هو سلطانها. البنت من حقها تحب, بس ما من حقها تكون علاقات مع الشخص اللي هيه تحبه, وما من حقها تتعلق بشخص شافته وعجبها وما تعرف مشاعره هوه نحوها.
      الشرع عطاها حق إختيار الزوج بنفسها بعد ما تشوف المتقدم لخطبتها. انوثتها وفطرتها راح تحرك مشاعرها نحو الشخص اللي يتقدم لخطبتها( على سنه الله ورسوله) من دون غراميات أوروبية أو مصرية. وإحنا مثل ما نشوف في مجتمعنا, كثير أزواج ما عرفوا بعضهم إلا أيام الخطبة وعايشين متهنين وسعيدين في حياتهم الزوجية.
      وبعدين إذا صار ان البنت عجبها واحد, وحبته بس هوه ما يعرف ولا يدري وبعدين هوه تزوج وهيه تزوجت. فما من مصلحتها أنها تصارح زوجها أو خطيبها بالموضوع حتى ما يصير سوء فهم بعدين.
    • وانتي نجمه يا نجمة السماء والبحار

      موضوع فعلا رائع
      ولكن لكي نتحدث عنه ونجعله في ساحة نقاشنا يجب أن نراعي عدة أمور وضوابط

      لأن مجتمعنا يختلف عن المجتمع الاوربي والغربي ويمكن يختلف كثيرا حتى عن الدول العربيه المجاوره

      فالمجتمع الخليخيجي يربي بناته على الحياء والعفه والفتاه الخليجيه يكون صعبا عليها التصريح بامور الحب والغرام بسبب البيئة التي تربت فيها وهذا في حد ذاته ليس بالامر السيء

      وأما تصريح الفتاه بحبها لشخص أرى أن هذا ربما يكون أمر لابأس به إذا تأكدت أن هذا الشخص غير مرتبط
      وليست له أي علاقه مع غيرها والتصريح يكون عن طريق إخبار أحد قريباته بمعنى أنها لاتذهب معه ولاتحاثه بنفسها فإن هذا مما يزيد من قدرها عند كل شاب

      وأما الحكم على ما اذا كان هناك علاقه سابقه فهذا الامر يحدده الموقف نفسه ولايمكن الحكم عليه من بعيد
      لأن الشخص لايمكن أن يدرك الان جميع جوانبه

      فالفتاه التي تعيش الحياء واقعا تكون هي بغية أغلب الشباب لأن حياء المرأة شيء جميل وإن كان للاسف بداء يختفي بعض الشيء
      ________
      بيد العفاف أصون عزّ حجابي $$f وبعصمتي أعلو على أترابي
      وبفكرة وقادة وقريـــــــــــحة$$f نقّادة قد أكمـــــــــــلتُ آدابـــــــي
      ما ضرني أدبي وحُسن تعلمي$$f إلابكوني زهـــرةالالبابـــــــي
      ما عاقنـــي خجلي عن العليا ولا$$f سدلُ الخمار بلمتي ونقابي

      مع تحياتي الصادقه لكم جميعا يا أحبابي في الله

      $$f المـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهــــــــــــــــــــاجــــــــــــــــــــــــــــــــ4ـــــــــــــــــــــــــر$$f
    • قبل كل شيئ أريد أن أنبه أن مجرد الخطوبة ـ واللفظ الصحيح لها ( الخطبة ) ـ لا تبيح للخطيبين أن يتحدثا مع بعض أو يلتقيا في خلوة دون محرم ، لأنهما أجنبيان على بعضهما ولم يعقد قرانهما بعد ، فلا يجب أن ننخدع بالأفلام الغربية أو المصرية .
      أما إذا كان المقصود بالخطبة ( الملكة ) أي أن يكون عقد القران قد تم لكنه لم ينقل زوجته إلى بيته فنعم لأنها حينئذ تكون زوجته شرعا يباح له منها ما يباح للرجل من زوجته ، فالحذر الحذر من أن ينجرف مجتمعنا العماني الأصيل المتمسك بتعاليم دينه الحنيف إلى مثل تلك الأمور الخطيرة الهدامة .
      أما بالنسبة للموضوع المطروح في أخبار الفتاة أو الشاب كلٍ لقرينه بعلاقاته الغرامية السابقة ، فنقول : استتروا بستر الله ، ولا ينبغي لشخص ستر الله عليه أن يفضح نفسه خاصة عند شريك حياته ، وإلا أصبحت الحياة نارا وعذابا ومشاكلا وبعدها الطلاق لا محالة ،
      هذا من جهة ، ومن جهة أخرى فإنه ما كان لمسلم أن يوقع نفسه في شيئ من تلك الأمور الغرامية التي هي في حد ذاته مدعاة إلى الفاحشة والسقوط في الرذيلة والمحرمات فينبغي التنبه لذلك .
      أما بالنسبة للفتاة إذا تعلق قلبها بشاب فهل تخبره بذلك ؟ فأولا تسأل نفسها لماذا تعلقت به وما الذي أحبته فيه ؟
      فعل الأمر مجرد نزوة أو مزلق شيطاني أو لأجل وسامته أو ماله أو منصبه أو .. من ىالأمور الدنيوية الفانية فهذا لا ينبغي ، اللهم إلا أن يكون لصلاحه وتقواه أو لسلوكه الحسن أو انضباطه أو لرأفته وحلمه أو لمرؤته ونبله أو ..
      لكن أعود وأقول لا يجوز للفتاة أن تنظر إلى الرجال إلا لضرورة .
      وإذا أحبت الشخص لأخلاقه الفاضلة وليس لأجل شهوة أو أمر دنيوي فلتتحسس خبره هو من أحد من أهله من النساء أو تخبر أحد أقاربها من محارمها من الرجال ليبحثوا في أمره ،
      وعذرا فأنا مستعجل