اليكم ترجمة المقال الذي ارسله الرئيس الامريكي الى المملكه العربيه السعوديه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اليكم ترجمة المقال الذي ارسله الرئيس الامريكي الى المملكه العربيه السعوديه

      سلامي

      منقول

      اليكم ترجمة المقال الذي ارسله الرئيس الامريكي الى الممملكه العربيه السعوديه بخصوص اشتراك سعودين بالهجمات على امريكا.

      عزيزتي المملكة العربية السعودية

      توماس فريدمان

      (كاتب المقال يكتب رسالة تخيلية وكأنها من الرئيس بوش)

      :رسالة من الرئيس بوش الى الشيخ صالح آل الشيخ وزير الشوؤن الأسلامية في
      السعودية
      عزيزي الوزير: أن متأكد من أنك متعجب من أستلامك رسالة مني ففي السابق كان
      الرؤساء الأميريكيون مهتمين بالكتابة فقط الى وزراء البترول السعوديين لأننا
      كنا ننظر الى السعودية فقط كانها محطة وقود نعبئ منها ونحميها ولم ننظر اليها
      بجدية كمجتمع. ولكننا تعلمنا من أحداث 11 سبتمبر أنك أنت الوزير الذي يجب أن
      نتحدث معه لأنه وبكل أسف أشترك 15 شاب سعودي في هذه الهجمات أو بالأحرى 15
      خريجا من مدارسكم وفصولكم الدينية
      في البداية دعني أوضح شيأ : أميركا لم تقرر فجاءة أن تصبح معادية للسعودية.ليس
      هناك خطة صهيونية لتخريب علاقاتنا. أرجو منك أن لاتقع ضحية سخافات نظرية
      المؤامرة هذه . في الواقع أن هناك أعترافا واسعا لدينا بأن السعودية هي حليف
      جيد لنا وهنالك العديد من السعوديين الذي درسوا لدينا وهم موالون لأميركا.
      والأهم من ذلك هو أننا ندرك أنه من المستحيل علينا محاربة التطرف الأسلامي من
      دون مساعدة السعودية. السعودية هي حامية الأماكن المقدسة الأسلامية وقائدة
      العالم الأسلامي فهي تمول الألاف من المدارس الأسلامية والمساجد حول العالم. لن
      نتمكن من فعل أي شئ من دون مساعدتكم
      لكن ورغم كل ذلك فأنتم مخطئون تماما أذا أعتقدتم بأن ليس هنالك أي مشكلة بين
      بلدينا او أن بأمكانكم معالجة الموضوع عن طريق حملة علاقات عامة أو حفنة من
      الأجتماعات مع النخبة في واشنطون. في الواقع أنتم لديكم مشكلة مع الشعب
      الأميريكي الذي , منذ 11 سبتمبر, أصبح يخاف من مدارسكم ومن آلاف المدارس
      الأسلامية التي تمول من حكومتكم ومن مؤسساتكم الخيرية حول العالم والتي تعلم
      الأطفال أن غير المسلمين أقل درجة من المسلمين وأنه لابد من التحول للأسلام أو
      المواجهة معه
      أود أن أكون شديد الحساسية هنا. نحن لانستطيع أن نقول لكم كيف تربون أبنائكم
      ولكننا نستطيع أن نقول لكم أن هناك بضع آلاف من الأطفال الأميريكين بدون أب أو
      أم لأنه تم ضربهم بواسطة المتطرفين الأسلاميين الذين تعلموا في مدارسكم التي
      بررت جريمة القتل الجماعي بأسم الأسلام. نحن لانستطيع أن نقول لكم كيف تربون
      أبنائكم ولكننا نستطيع أن نقول لكم أنه في عالم يزداد قربا-حيث أصبحت وسائل
      الدمار الشامل أكثر توفرا للأفراد- أننا نريدكم أن تفسروا الأسلام بأسلوب يقدس
      التسامح الديني والأنتشار السلمي لدينكم. أذا لم تفعلوا ذلك فسوف تكون هناك
      مشكلة بيننا. عندها سوف تصبح السعودية في حربنا ضد الأرهاب مثلما كان الأتحاد
      السوفييتي لنا في حربنا ضد الشيوعية: سوف تصبح مصدر التمويل والعقيدة والأفراد
      الذين يهددوننا
      ما يدفعنا الى التفاؤل هو أنكم تفهمون ذلك تماما وتأخذون العديد من الخطوات
      للحد من التهييج في المساجد ووسائل الأعلام. فأنا الاحظ أن ولي العهد عبدالله
      خاطب كبار رجال الدين طالبا منهم أن "ينتبهوا الى كل كلمة ينطقون بها لأن الله
      تعالى يقول في القرآن "وجعلناكم أمة وسطا" " كذلك انا سعيد أنك أخبرت مجموعة من
      رجال الدين أنه " من المهم أن ينمو تيارالوسطية في الأسلام لأنه لو نما سوف
      تموت التيارات الأخرى" أيضا قد أثلج صدري أن أسمع أن أمام المسجد الحرام في مكة
      الشيخ السبيل قد قال أن القتل الأنتحاري هو ضد الشريعة الأسلامية. هذه الكلمات
      مهمة ونتمنى أن نراها تدخل في مناهجكم التعليمية. نحن ندعوكم أن تأتوا وتزوروا
      مدارسنا الحكومية ونرجوا أن تخبرونا أذا كان هناك كتاب واحد يتعرض للأسلام
      في عصر العولمة كيفية تعليمنا لأطفالنا مسألة استراتيجية. في التسعينات وجدنا
      أن خللا في النظام المالي لدولة قد يحدث أضرارا بالمحافظ المالية في وول ستريت
      لكن في 11 سبتمبر وجدنا أن خللا في النظام التعليمي لدولة أخرى كاد أن يدمر كل
      وول ستريت
      نحن نفهم تماما أن قضية فلسطين هي قضية مهمة للغاية بالنسبة لكم. لكن لايمكن
      لكم أن تأتوا هنا لتخبرونا أن نتتدخل في تصرفات الأسرائيليين ولاتريدوننا أن
      نتتدخل في تصرفاتكم أنتم وما تعلمون في مدارسكم عندما يأتي 15 من أبنائكم
      ليقتلوا 4000 أميركي. نحن لانريدكم أعداءا ولانريد حربا مع الأسلام. مانريده هو
      حرب داخل الأسلام ضد التطرف و عدم التسامح. نريدكم أن تكونوا صوت الأعتدال
      لجميع المسلمين لكي يسمعوا لكم. لكننا لن نستمع لكم مالم تتحدثوا بصدق مع
      أنفسكم. نتمنى لكم حظا سعيدا
      المخلص- جورج بوش - أول رئيس أميركي يريد أن يكون صديقكم وليس زبونكم فقط


      -----------------

      انها الحرب
      انها الحرب - ليس بالسيف وليس بالقنبلة النووية
      ولكن بالقبلة (القنبلة) الثقافية
      وغسل الادمغة

      هذه الحرب التي لن يستطيع من هم يدعوان انهم مثقفونا
      بالوقوف امامها

      وهناك الكثير والكثر ات في الطريق

      ولكن لن اطرح اكثر من مجرد سوال؟

      اذا كانت حقا امريكا واعوان امريكا
      يهتمون و ينظرون الي الاسلام بالنظرة انه دين سموح ودين يدعو الي الصلح والسلم
      قبل الحرب
      اذا لماذا
      لماذا
      عندما يصدر قرار من مجلس الامن ضد اسرائيل الحبيبة - تقف امريكيا او اسيادنا
      الامريكان
      معهم
      ويعتبرون استرداد الحق ارهاب

      هل من مجيب علي هذا السوال؟

      الغاضبون
      ابناء اسامة

      تحياتي


      :(
    • السلام عليكم :
      أختي العزيزه أضن أنهم هكذا يعتبرون الدفاع عن الحق والأسلام والمسلمين ارهاب في أرهاب لذلك يتهافتون ويجتمعون ضد رجل واحد ,,,
      وحسبي الله ونعم الوكيل عليهم
      شكرا جزيلا لك اختي احلى مسقط وأرجو المعذره لأنني سوف اقوم بنقل موضوعك أو مشاركاتك هذه الى ساحه هموم المجتمع بما أنها ساحه متخصصه بمثل هذه المواضيع والف تحيه لك واتمنى أن تكونين بيننا باستمرار فانا الاحظ أنك متقطعة الدخول الى ساحتنا العمانيه بين الحين والأخر ...
      أخوك مسقطاووووووي