دندنات من مخلفات الذاكرة



    • اتجنب الزحام

      خوفا من العقول الفارغه ان تتلاعب بمشاعري
      ولو بكلمه
      .....ولو بكلمه
      ........ولو بكلمه
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...
    • علـى جاّنب الرصيف تساّقط أوراق الأشجـار شيئـا فشيئـا..فتتبعثر هنـا وهناك..


      فيصبح الطريق ممتلئ بالأوراق..تأتي تلك الريـاّح الهادئه بكّل هدوء تحملهـا بعيدا بعيدا إلى أن ينتهي بهـاّ الأمر...
      تزيد الرياّح من سرعتهـا..إلى أن يصبح الوضع مخيفـاّ...اّجلس هناك ف ذلك الكّرسي أقراء كتابي المفضل...
      أرى مظلات
      ملونه


      بألوان زاهيه تمر بسرعه اّمام عيني..واّرى ذلك الشاب يركض إلى بيته وتلك الأم الحنونه قد حملت طفلها ف حضنهـا...
      زكأنها تريد إخباءه عن اّنظار الجميع..
      !


      فتركض إلى سيارتها مسرعه تحمله معهـا...قطرة من المطر سقطت علىّ صفحه من صفحاّت كّتابي..

      فأنظر إلى الأعلـى وإذا بي اّرى السمأء تمطر فيتزايد المطر شيئا فشيئا...الجميع إختباء ف منزله أمام المدفئه وأصوات الأطفاّل تتعالى...يمرحـون...

      قرب النافذه ويهتفون...."
      مطر’مطر,مطر

      http://www.goodlightscraps.com/conte...ps/rain-10.gif


      "...والرياّح تتطرق على الأبواب والنوافذ بكّل قوتهـا.......

      ولكّن مـا زلت جالسه ف ذلك الكّرسي أتئمل بإستعجـاب مـا الذي حدث فجأءه؟
      ؟



      حينهـا أقف فأحمل مظلتي معي...وقطراّت المطر تتطرق على سطح مظلتي من كل جأنب..فأواصل طريقي إلى منزلي.....وعلامـاّت التعجب تلازمني...
      !



      .
      .
      بِقَلَمْ الرَّآئِعَهْ [
      آندثآر]




    • كل شيء كان جميلا
      كلهم...
      كان يشرب من ماء المطر



      الموت

      والميلاد

      والزهر

      والنهر



      فجأة !!
      توقف المطر
      وبقى
      أثر !!




      ​
      http://img.qwled.com/i/9ace32570023e...67e7e39bd2.gif


      لٍ المُبدِعْ " وقعُ المَطرْ "
    • كرسي فارغ ونافذة خجولة


      ونور شحيح وشمس باردة
      وجدار رمادي وأنا
      كلها ترنيمة خالدة لوحدة أزلية



      *




      تتساوى في أعين اï»·عمى صباحات الشتاء
      فعصاه لاتخبره أن هذا الصباح يبدو أكثر كآبة
      من أمسه
      هكذا هي الذاكرة المرهقة
      لاتلتفت لانتكاسات البداية
      ولاتلتفت للوسيلة التي تعنى بالنهاية

      وهكذا أنا منذ أن تخلصت من شذوذ المشاعر
      لم أعد أفرق بين الحنين والضياء والرغبة والبوح
      والضجيج و الهدوء

      لِ سَيِّدِ الْحَرْفِ الْمُبْدِعْ :
      قَيْصَر

    • كِنتْ أحلمْ بالسعآدة وقلَبْ صآدقْ وطَرحة

      بيضآ

      لونهآ سُكر زيآدة وبيتْ أبيضْ أصَفى منْ لونْ

      الحليبْ


      وحديقةة مَزروعة أمآنيْ وتفآصِيلْ ونجومْ
      أقطفهآ وتتحولْ إلىْ

      شرآيط
      لهآ لونْ المغيبْ

      أمَسكهآ وأربطْ بطرفهآ نجمتينْ وأتخيلْ إنه للغيمآتْ
      تنبتْ ليْ مثلْ اليدينْ تأخذنيْ بعييدْ ولكِنْ كنتْ أدركْ بأنه حلمْ

      مُستحيلْ
      ^^


    • أحدهم قدَ شآرفتَ حيآتهُ علىْ الإنتهآءَ
      وَ الآخرُ قدَ فنيَ منهآ تمآمـآ

      الإثنآنَ قدَ مآتآ
      وَ لكنَ الأولَ أبصقَ تحتَ اللحودَ
      وَ الآخرَ تطأُ قدمآهُ أرضَ الفنآءَ

      وَ غيرهمَ منَ يستظلونَ بآلتعآسةَ
      وَ يؤنسونَ منَ الأقدآرَ حفناً جآفةَ



      الطوآرئَ
      :
      صآحبُ الغرفةِ 55 يحتآجُ

      للتبرعُ
      بآلدمِ حآلـآ

      غُرفةُ العمليآتَ
      :
      يؤسفنيْ أنَ أقولَ أنهُ

      بحآجةِ
      إلىْ دمِ بنفسِ
      فصيلتهَ لأنهُ قدَ فقد كميةَ كبيرةَ منهُ أثنآءَ عمليتهَ
      َ

      الإسعآفَ
      :
      وجههُ ذآبل ويبدوَ أنهُ قدَ فقدَ الكثيرَ
      منَ دمآئهَ نحتآجَ

      لمتبرعَ
      حآلآ

      المشفىْ
      :
      عذرآ لمَ نحصلَ علىْ فصيلةَ الدمَ [

      O
      ]
      نحتآجُ

      لمتبرعِ
      حآلآ و إلآ فإنهُ سيسيرُ معَ الأقدآرَ


      وَ منَ جآنبِ آخرَ
      :
      عذرآ لمَ نستطعَ مسآعدتهُ
      وَ قدَ فآرقَ الحيآةَ

      آهِـ ثمَ آهِـ ثمَ آهَـ

      أبُ يرحلَ إلىْ المنفىَ
      أمُ حنونةُ تهجرُ إلىْ المضآجعَ
      وَ طفلُ آخرُ يبكيْ بألمِ لآذعَ !!


      ..


      وَ عندَ إنحسآرِ الدجىَ
      كفنتُ أحلآميَ الشعثآءَ
      مآ عآدتَ الأنآ هيْ أنآ
      أرغبُ بآلحيآةَ
      وَ لكنَ الحيآةَ تفينيْ إلىْ الفنآءَ

      يلحفنيْ سردآبُ الخوفَ
      ثغريْ متقوسُ بحزنَ
      وَ عينآيَ قدَ شآبتَ الوجعَ
      خديْ ملطخُ ببقآيآ دموعِ ميتةةَ
      هههـ حتىْ الدموعُ بآتتَ تنفرُ منيْ
      و رآئحةُ الموتِ النتنةَ بآتتَ هيْ الصديقُ
      المخلصَ الذيْ لآ يتوقفُ عنَ زيآرتيْ

      أريدُ أنَ أصرخَ ، أريدُ أنَ أحيآ
      وَ لكنَ الأسبآبَ ترفضنيْ وَ القنآعآتَ تمنعنيْ
      أريدُ لأحلآميَ أنَ تعبرَ مسآلكَ الحيآةَ
      أريدُ لدعوآتيْ أنَ تنفثَ فيْ السمآءِ

      وَ لكنَ الحظوظ تكرهنيْ
      وَ تَسُمُنيْ فيْ كلِ يومِ
      بِسمٍ تقشعرُ منهُ الأبدآنَ

      مللتُ منَ دموعيَ الفآجرةَ
      مللتُ منَ إنتظآريْ لطيفِ مقبرتيْ
      مللتُ منَ التفكيرِ أننيْ عآهةُ علىْ
      بردةَ مجتمعيْ مآ عآدتَ لتستسآغَ

      آروونيْ ، أسقوونيْ ، ألحفونيْ وَ زملوُآ شخصيَ قبلَ الفنآءَ

      أحلآميْ بسيطةَ أريدُ فقطَ
      أنَ أتلذذ منَ خمرِ الحيآةِ وجدآ

      وَ لكنَ هيهآتَ هيهآتَ أنَ تكنَ
      مآ دآمتَ رآئحةُ المشآفيْ تزملني فيْ
      كل لحظةَ وَ منَ كل جآنبَ

      مآ عدتُ اليومَ أتحملَ
      فقطَ هلَ لكمَ
      "

      أنَ تتبرعوآ ليْ بدمآئكمَ
      "
      فلترُ منهُ لنَ ينقصكمَ عيشآ

      أروونيْ قبلَ الرحيلَ
      وَ أسقوآ ثغريْ المتقوسُ بإبتسآمةِ للعيشَ
      لتلحفنيْ هوآدةَ روحَ
      تسكنُ محآجرِيْ الملوثةَ
      وَ تضفيْ علىْ ملآمحيْ شيئُآ منَ الأملَ


      ..


      صرخآتُ إمرئِ موجوعَ
      طغتَ عليهِ طيوفَ القبورَ

      وَ لتسآرعوآ فيْ إنقآذهِ قبلَ الفنآءَ
      فمنَ يدريْ لعلكَ تبصقُ لهُ أملآ بآلبقآءَ
      وَ لتبآدروآ فيْ إرجآعِ طيفِ الحيآةَ علىْ ملآمحَ شخصهمَ


      ..
      بقلمَ /
      الجُوريْ ..~ (رآقت لي ) ^^

    • مرور راااائع سهم الغدر ابدعتي ..

      التقطي اجمل المقتطفات راقت لي كثير ...

      اتمنى ان تزيد بصماتك هنا لانني فعلا تشوقت للمزيد....
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...
    • سهم الغدر .. كتب:

      أحدهم قدَ شآرفتَ حيآتهُ علىْ الإنتهآءَ
      وَ الآخرُ قدَ فنيَ منهآ تمآمـآ

      الإثنآنَ قدَ مآتآ
      وَ لكنَ الأولَ أبصقَ تحتَ اللحودَ
      وَ الآخرَ تطأُ قدمآهُ أرضَ الفنآءَ

      وَ غيرهمَ منَ يستظلونَ بآلتعآسةَ
      وَ يؤنسونَ منَ الأقدآرَ حفناً جآفةَ





      الطوآرئَ
      :
      صآحبُ الغرفةِ 55 يحتآجُ

      للتبرعُ
      بآلدمِ حآلـآ

      غُرفةُ العمليآتَ
      :
      يؤسفنيْ أنَ أقولَ أنهُ

      بحآجةِ
      إلىْ دمِ بنفسِ
      فصيلتهَ لأنهُ قدَ فقد كميةَ كبيرةَ منهُ أثنآءَ عمليتهَ
      َ

      الإسعآفَ
      :
      وجههُ ذآبل ويبدوَ أنهُ قدَ فقدَ الكثيرَ
      منَ دمآئهَ نحتآجَ

      لمتبرعَ
      حآلآ

      المشفىْ
      :
      عذرآ لمَ نحصلَ علىْ فصيلةَ الدمَ [

      O
      ]
      نحتآجُ

      لمتبرعِ
      حآلآ و إلآ فإنهُ سيسيرُ معَ الأقدآرَ


      وَ منَ جآنبِ آخرَ
      :
      عذرآ لمَ نستطعَ مسآعدتهُ
      وَ قدَ فآرقَ الحيآةَ

      آهِـ ثمَ آهِـ ثمَ آهَـ

      أبُ يرحلَ إلىْ المنفىَ
      أمُ حنونةُ تهجرُ إلىْ المضآجعَ
      وَ طفلُ آخرُ يبكيْ بألمِ لآذعَ !!


      ..


      وَ عندَ إنحسآرِ الدجىَ
      كفنتُ أحلآميَ الشعثآءَ
      مآ عآدتَ الأنآ هيْ أنآ
      أرغبُ بآلحيآةَ
      وَ لكنَ الحيآةَ تفينيْ إلىْ الفنآءَ

      يلحفنيْ سردآبُ الخوفَ
      ثغريْ متقوسُ بحزنَ
      وَ عينآيَ قدَ شآبتَ الوجعَ
      خديْ ملطخُ ببقآيآ دموعِ ميتةةَ
      هههـ حتىْ الدموعُ بآتتَ تنفرُ منيْ
      و رآئحةُ الموتِ النتنةَ بآتتَ هيْ الصديقُ
      المخلصَ الذيْ لآ يتوقفُ عنَ زيآرتيْ

      أريدُ أنَ أصرخَ ، أريدُ أنَ أحيآ
      وَ لكنَ الأسبآبَ ترفضنيْ وَ القنآعآتَ تمنعنيْ
      أريدُ لأحلآميَ أنَ تعبرَ مسآلكَ الحيآةَ
      أريدُ لدعوآتيْ أنَ تنفثَ فيْ السمآءِ

      وَ لكنَ الحظوظ تكرهنيْ
      وَ تَسُمُنيْ فيْ كلِ يومِ
      بِسمٍ تقشعرُ منهُ الأبدآنَ

      مللتُ منَ دموعيَ الفآجرةَ
      مللتُ منَ إنتظآريْ لطيفِ مقبرتيْ
      مللتُ منَ التفكيرِ أننيْ عآهةُ علىْ
      بردةَ مجتمعيْ مآ عآدتَ لتستسآغَ

      آروونيْ ، أسقوونيْ ، ألحفونيْ وَ زملوُآ شخصيَ قبلَ الفنآءَ

      أحلآميْ بسيطةَ أريدُ فقطَ
      أنَ أتلذذ منَ خمرِ الحيآةِ وجدآ

      وَ لكنَ هيهآتَ هيهآتَ أنَ تكنَ
      مآ دآمتَ رآئحةُ المشآفيْ تزملني فيْ
      كل لحظةَ وَ منَ كل جآنبَ

      مآ عدتُ اليومَ أتحملَ
      فقطَ هلَ لكمَ
      "

      أنَ تتبرعوآ ليْ بدمآئكمَ
      "
      فلترُ منهُ لنَ ينقصكمَ عيشآ

      أروونيْ قبلَ الرحيلَ
      وَ أسقوآ ثغريْ المتقوسُ بإبتسآمةِ للعيشَ
      لتلحفنيْ هوآدةَ روحَ
      تسكنُ محآجرِيْ الملوثةَ
      وَ تضفيْ علىْ ملآمحيْ شيئُآ منَ الأملَ


      ..


      صرخآتُ إمرئِ موجوعَ
      طغتَ عليهِ طيوفَ القبورَ

      وَ لتسآرعوآ فيْ إنقآذهِ قبلَ الفنآءَ
      فمنَ يدريْ لعلكَ تبصقُ لهُ أملآ بآلبقآءَ
      وَ لتبآدروآ فيْ إرجآعِ طيفِ الحيآةَ علىْ ملآمحَ شخصهمَ


      ..
      بقلمَ /
      الجُوريْ ..~ (رآقت لي ) ^^




      راقت لي اكثر ...

      معبره
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...


    • احببتك اكثر مما ينبغي , واحببتني اقل مما استحق ..!


      مقتطفات من الروايه
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...


    • " أتدري يا عزيز.. أنا على قناعة بأن النساء خلقنَ من سكّر.. النساء لسنَ إلا مخلوقات في غاية الحلاوة.. لذا من السهل إذابتهن..
      لكن المرأة/ السكر حيت تذوب.. لا تعود كما كانت يا عزيز.. بل تختفي و تتلاشى وكأنها لم تضف يومًا طعمًا حلوًا إلى رجل..”
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...

      تم تحرير الموضوع 2 مرة, آخر مرة بواسطة العزف القديم ().



    • “قد تتحول الصداقة إلى حب يا عزيز .. لكن الحب لا يتحول إلى صداقة إلا إذا تدخلت المعجزات”
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...

      تم تحرير الموضوع 1 مرة, آخر مرة بواسطة العزف القديم ().



    • أتعرف بأنك أصبحت تكتب مثلما تتحدث!..أأصبحت تشبهني بعدما انتهي كل شئ؟
      يقال بأن العشاق يتشابهون في ذروة الحب يتشابهون
      يتحدثون بالطريقة ذاتها
      ينظرون الي الامور من خلال المنظار نفسه
      لكنك لم تكن يوما شبيها بي
      تزعم الان بأننا كنا متشابهين
      لكننا اصبحنا
      ولم نكن
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...


    • تظن انت بأننا قادرون علي أن نبتديء من جديد .. لكن البدايات الجديده ما هي الا كذبة ... كذبه نكذبها ونصدقها لنخلق املاً جديدا يضيء لنا العتمه
      فادعاء امكانيه بدء حياة جديده ليس سوي مخدر نحقن به أنفسنا لنسكن الامنا ونرتاح .

      حاولت اكثر من مرة أن ابتديء معك من جديد بعد كل خيبه أمل .. بعد كل محنة وكل نزوة ,,, كنت احاول لملمة اجزائي لنفتح مجددا صفحة بيضاء أخري...
      نخط عليها سطور حياتنا الجديده بلا نزوات ولا هفوات ولا كبوات .. لكننا لم نبتديء يوما من جديد ..
      كنا نمارس عاداتنا نفسها ونزاول ممارساتنا الحمقاء عينها ..
      ونستمر في حياة ندعي أنها جديده ... لها الطابع واللون والروتين القديم ذاته ..”
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...


    • “لم يتبق مني سوى القليل..
      القليل جدا وامرأه مثلي تدرك جيدا بان ما تبقى منها لن يرضي رجلا مثلك!
      لم تقبل بي حينما كنت اتنفس تسامحا وانبض مغفره”
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...


    • “نحن لا نفقد سوى
      مانخشى فقده لأننا عادة لا نشعر بفقدان مالا يشكل لنا أهمية تذكر”
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...


    • “مؤمنة أنا بأن لكل شخص فينا (تجارب) حب
      لكن في حياة كل منا (حكاية حب) واحدة لا تتكرر”
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...


    • وقفة
      عند مقاضاة الروح..؟
      بعد مدة ..هل ســ تنسى تلك الروح القضيه..؟؟

      ام
      ستطبق المقوله..
      (الظالم ينسى والمظلوم لا ينسى)

      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...
    • [TABLE='width: 100%']
      [TR]
      [TD='width: 20%, align: center'][/TD]
      [TD][TABLE='width: 100%']
      [TR]
      [TD='width: 80%'][TABLE='width: 100%']
      [TR]
      [TD='width: 100%'][TABLE='width: 100%, align: center']
      [TR]
      [TD]



      [TABLE='width: 100%']
      [TR]
      [TD='width: 100%']


      حنيني لسلواها ... حنيني لمنها

      حنيني لممشاها ... بصحبة آحمدِ

      حنيني لها تجري بها آنهر الخمر

      وما طلعةُ البدر برؤية آحمدِ


      حنيني لما فيها ... وما في لياليها
      لمحيها ليها ... بصحة آحمدِ

      لها الحلم في قلبي ... انادي الهنا ملبي

      وارنو الي ربي ... برفقة أحمدِ

      آيا ربُ بلغني ... لريانةِ الغصن

      لخلابةِ الحسن ... وصحبة أحمدِ

      حنانيكَ يا سؤلي ... برحماكَ لا فعلي

      أعني ويسرلي ... لقاء باحمدِ


      حنيني لسلوها ... حنيني لمنها

      حنيني
      لممشاها ... بصحبة احمدِ

      [/TD]
      [/TR]
      [/TABLE]
      [/TD]
      [/TR]
      [/TABLE]

      [/TD]
      [/TR]
      [/TABLE]
      [/TD]
      [/TR]
      [/TABLE]
      [/TD]
      [/TR]
      [/TABLE]

      راقت لي الانشودة
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...


    • أُريِد الذهآب إلىَ هنآكّ !
      حيث الوحده..!
      حيث لا حب ولا احد..
      حيث الانفراد والتأمل..


      ساذهب وانا محمله بتلك الذنوب الكاذبه

      ارميها
      اقلبها
      اتاملها

      ثم افرغها من داخلي بالصراخ ..
      صرخات وصرخات ..
      لن ازعجكم
      لن يقاطعني احد
      ولن اخجل من احد..

      فقط اريد الذهاب الى هناك..!
      ...ليتنا قبل البعد ناخذ لذكرياتنا صوره جماعيه ...