بــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وبحــرــــــــــــد ر(( قصيدة للأديب المتنبي))

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • بــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وبحــرــــــــــــد ر(( قصيدة للأديب المتنبي))

      وفاؤكما كالربع أشجاه طاسمه **** بأن تُسعدا و الدمع أشفاه ساجمه

      و ما أنا إلا عاشق كل عاشق ****أعقُّ خليلـيه الصفيين لائمـه

      و قد يتزيا بالهوى غير أهله **** ويستصحب الإنسان من لا يلائمه

      بليت بلى الأطلال إن لم أقف بها **** وقوف شحيح غاب في الترب خاتمه

      كئيبا توقاني العواذل في الهوى **** كما يتوقى ريض الخيل حازمه

      قفي تغرمي الأولى من اللحظ مهجتي **** بثانية و المتلف الشيء غارمه

      سقانا و حيانا بك الله إنما **** على العيس نور و الخدور كمائمه

      و ما حاجة الأضعان حولك في الدجى **** إلى قمر ما واجد لك عادمه

      إذا ظفرت منك العيون بنظرة **** أثاب بها معيي المطي و رازمه

      حبيب كأن الحسن كان يحبه **** فآثره أو جار في الحسن قاسمه

      تحول رماح الخط دمن سبائه **** و تسبى له من كل حي كرائمه

      و يضحي غبار الخيل أدنى ستوره **** و آخرها نشر الكِباء الملازمه

      و ما استغربت عيني فراق رأيته **** ولا علمتني غير ما القلب عالمه

      فلا يتهمني الكاشحون فإنني **** رعيت الردى حتى حلت لي علاقمه

      مُشِبُّ الذي يبكي الشباب مُشِيبُهُ **** فكيف توقيه و بانيه هادمه

      وتكملة العيش الصبى و عقيبه **** و غائب لون العارضين و قادمه

      و ما خضب الناس البياض لأنه **** قبيح ولكن أحسن الشعر فاحمه

      و أحسن من ماء الشبيبة كله **** حيا بارق في مفازة أنا شائمه

      عليها رياض لم تَحُكْها سحابة **** و أغصان دوح لم تغن حمائمه

      و فوق حواشي كل ثوب موجه **** من الدُّر سمط لم يُثَقِّبه ناظمه

      ترى حيوان البر مصطلحا به **** يحارب ضد ضده و يسالمه

      إذا ضربته الريح ماج كأنه **** تجول مذاكيه و تدأى ضراغمه

      و في صورة الرمي ذي التاج ذلة **** لأبلج لا تيجان إلا عمائمه

      تقبل أفواه الملوك بساطه **** ويكبر عنها كُمُّهُ و براجمه

      قياما لمن يشفي من الداء كيُّه **** ومن بين أذني كل قَرم مواسمه

      قبائعها تحت المرافق هيبة **** و أنفذ مما في الجفون عزائمه

      له عسكرا خيل و طير إذا رمى **** بها عسكرا لم يبق إلا جماجمه

      أجِلَّتها من كل طاغ ثيابه **** و موطئها من كل باغ ملاغمه

      فقد مل ضوء الصبح مما تُغيره **** و مل سواد الليل مما تزاحمه

      و مل القنى مما تدق صدوره **** و مل حديد الهند مما تلاطمه

      سحاب من العقبان يزحف تحتها **** سحاب إذا استسقت سقتها صوارمه

      سلكت صروف الدهر حتى لقيته **** على ظهر عزم مُئيَدات قوائمه

      مهالك لم تصحب بها الذيب نفسه **** و لاحملت فيها الغراب قوائمه

      فأبصرت بدرا لايرى البدر مثله **** و خاطبت بحرا لايرى العِبر عائمه

      غضبت له لما رأيت صفاته **** بلا واصف و الشعر تهذي طماطمه

      و كنت إذا يممت أرضا بعيدة **** سريت فكنت السر و الليل كاتمه

      لقد سل سيف الدولة المجد معلما **** فلا المجد مخفيه و لا الضرب ثالمه

      على عاتق الملك الأغر نجاده **** و في يد جبار السماوات قائمه

      تحاربه الأعداء و هي عبيده **** و تدخر الأموال وهي غنائمه

      و يستكبرون الدهر و الدهر دونه **** و يستعظمون الموت و الموت خادمه

      و إن الذي سمى علي لمنصف **** وإن الذي سماه سيفا لظالمه

      و ما كل سيف يقطع الهام حده **** و تقطع لَزْبات الزمان مكارمه

      * **** أود أن أشكر شكر خاص للتشجيعي:

      * الهوى مشرفة الساحة الأدبية على

      * والشكر أيضا للكونان

      *وأيضا للرفيق الخاطرة

      *وشموع القدس

      ،،،، وبيقية الأعضاء.
    • السلام عليكم

      أهلا بك من جديد اخي العزيز النهروان ..
      اشكرك على القصيدة الرائعة واستمرارك بالمشاركة معنا ..
      المتنبي .. شاعر السيف والقلم .. من عمالقة الشعر العربي .. ولن نوفيه حقه مهما قلنا ..

      واعفوا لك شكرك الذي وجهته لي .. كلنا نشجع بعضنا .. وهكذا نستمر بالعطاء ..


      مع تحــــ كونان ــــياتي
      $$f $$f $$f $$f
    • المتنبي

      واختيار موفق جدا جدا جدا

      فالمتنبي غني عن كل كلمة مدح بحقه ......

      عيد بأية حال عدت ياعيد **بمامضى ام لأمر فيك تجديد
      أما الأحبة فالبيداء دونهم**فليت دونك بيدا دونها بيدُ
      ......((المتنبي))


      ..