هي وهو والذكريات وعالمٌ ليس له وجود ! _ !

    • هي وهو والذكريات وعالمٌ ليس له وجود ! _ !


      [ATTACH=CONFIG]136251[/ATTACH]

      لم يعد له وجود
      للحُب قصص وراويات ..وله بداية ونهايات ..
      عندما يبدأُ جميلاً قليلاً ما ينتهي بالجمال والسعادة..
      وعندما يبدأ تفور منه الأماني لتخلق حكايات ..
      جراءة تحطم أمامها كل القيود وتقرب المسافات ..
      وعشقٌ يبدأ في لحظة وينتهي ويدوم ..
      ليخُبرنا عن العشق والفقد والمتاهات ..
      ويبقى النهشُ فينا بآلم تلك الذكريات ..
      يوم أن رحل ..كانت النهاية ..
      ولكن بالنسبة لها كانت البداية ..
      عَشقت روحاً أحبتها ورفضتها ..
      أعطته كل الأهتمام وخالفت كل القوانين ..
      فقط لتبقى معه دون غيرهـ ورغم كل ذلك ..
      أختار الأولى لتبقى الثانية مجرد ورقة ..
      لم يحالفه الحظُ فيها فكانت النهاية ..
      عندما يبكي الكثيرون نتألم لبكائهم ..
      وترانا نحكم بما لم تشهده العين وتسمعه الأُذن ..
      فهي إذن تبقى كقراءات ..
      عندما نخترع الكذبة نحب تصديقها ..
      لأنها كانت كذبة حقيقية في يومٍ ما ..
      نرفض المعقول ونصدق ما نراه مقبول ..
      لأن النتيجة الحتمية لتلك العلاقة مفروضة ..
      وتلك النهاية بلا شك لمن خُذل مرفوضة ..
      ونعيش محلك سِر ولأسباب عادة ما تكون وهمية ..
      أما لأننا جُبناء لا نستطيع الأستمرار ..
      أو لأننا نخشى السقوط مجدداً ومن جديد نتألم ..
      ونسينا بأن الحياة تعليم وتعُلم وبأن التجربة خير برهان وشاهدٌ ودليل ..
      نتوهـ في عالم من أختيارنا ومن أنتقائنا ..
      تعلمنا من التجربة أخطاء ..
      وجهلنا بأن تلك الأخطاء كانت لتصويب الأمور ..
      غباء فهمٍ لا ترتقي به عقول الجهلاء ..
      لأن المعروض فيه قلبٌ تسبب في الأعياء ..
      وعقلٌ يندب جروح الذكريات المؤلمة ..
      ونسينا بأننا نحن من يجب أن يصيغ تلك القوانين ..
      وبأن الحياة جميلة عندما نراها نحن جميلة ..
      وبأن غاية الجمال تُستخلَصَ من بؤرة الألم ..
      وبأن الروح تبقى وتدوم وتتغير وتتجدد ..
      بعكس من قال بأن الجسد يبقى بدون روح ..

      الصور
      • images (15).jpg

        6.55 kB, 224×224, تمت مشاهدة الصورة 566 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]136295[/ATTACH]
      وقليلٌ ما هُم وقليلٌ من يستطيع الوقوف بعد السقوط ..
      وكثيرٌ من يرفضُ أن يبقى مقيداً بتلك النهايات ..
      ورغم كِثُر من أعيته المشاعر وتوهته الحروف ..
      إلا أن القليل من ركن إلى أوهامه وتعطلت أحلامه ..
      يوم أن نسي بأن عزة النفس جبارة ..
      وبأن كرامة المرء بلا شك فوق كل المشاعر ..
      توهان أستغرق سنين وأستنفذ أشواقاً وحنين ..
      وهي بين كل تلك الترددات تعيش حياة بائسة ..
      تخفي نظرتها الحزينة وتبدي أبتسامتها السقيمة ..
      وبينها وبين من تعيش أمراض وسرٌ دفين ..
      وإلى متى ؟
      فالسنين تطوى والمشاعر بالأحزان تتقوى ..
      لتأكل منها وتقتات والقلب ينزفُ في سُكات ..
      ترفض الخروج من عالمها الذي تقوقعت فيه ..
      وكأن الظُلمة تحيي فيها تلك المشاعر الميتة ..
      ونست بأن الظُلمة تميت فيها تلك الأنوار ..
      ودائماً رغم كل الخيارات تتردد وتحتار ..
      تُمد لها الأيادي لتنتشلها ولكنها ترفض ..
      لأنها ضعيفة ولكنها لا تعترف بضعفها ..
      حزينة وبكل شجاعة تعترف بحزنها ..
      وكأنها تستجدي رحمات الآخرين ولكن في ماذا ؟
      في قصة أنتهت منذ زمن بعيد ..
      وفي قلب أحب غيرها وعاش سعيد ..
      من يرى تنمرها يسئ فهمها فهو يراها
      متكبرة ومغرورة ومتسلطة ..
      ولكن لو دخل إلى حياتها وفتش في قلبها ..
      لبكى معها من شدة ما تعاني وتقاسي ..
      كلامي ليس تعزية لها ولا علاج ..
      ولكن فرصة للخروج من تلك الحياة ..
      بأمل ٍ جديد يعيد لها شئ مما فات ..
      لتستمر ولتظهر كما كانت قبل كل ذلك ..
      ذات القلب الجميل والوجه المنُير ..

      الصور
      • images (18).jpg

        3.61 kB, 282×179, تمت مشاهدة الصورة 327 مرة
      • images (11).jpg

        7.55 kB, 176×286, تمت مشاهدة الصورة 273 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]136296[/ATTACH]
      عندما عزفت سيمفونيتها لم تُتقن العزف ..
      وخرجت بلحنٍ أدمى قلبها ..
      وكتبت كلماتها بحبر الدم ..
      لم تختار أن تعيش تلك الاضطرابات ..
      ولم تشأ أن ترتل تلك المقامات ..
      ولكن كانت في ساعتها عطاءات ..
      أبيح لها أن تختار دون دراية ..
      فأستباحت كل مشاعرها دون تريث ..
      سمحت لقلبها أن يبعث بمشاعرهـ ..
      وأطلقت العنان لفكرها للخيال الجامح ..
      وعندما أتت الصدمة مات قلبها ..
      بينما عقلها لا يزال يعيش الخيالات ..
      رأت في حضورهـ قلبٌ ومفتاح ..
      قلبٌ يعي ما تعاني وتقاسي ..
      ومفتاحٌ يفتح تلك الأبواب الموصدة ..
      بقفول نكران الذات وتحدي الحياة ..
      وكانت المفاجأة حين لم يفتح ولا باب ..
      لأنها تخاف فألزمها خوفها البقاء وحيدة ..
      وعن الآخرين بعيدة ..
      تدعو بدعاء خفي ومناجاة تقي ..
      أن يكون يومها أفضل من أمسها ..
      وأن يكون صباحها أجمل من ليلها ..
      ومع أنها فطنة ذكية واعية ..
      ومثقفة وجميلة ومطلعة على أمور الحياة ..
      وبأستطاعتها أن تحل مشاكل الآخرين ..
      إلا أنها لا تستطيع حل مشكلتها ..
      ولا الولوج إلى عالمها الخاص بها وحدها ..
      لذلك هي حزينة من الداخل وسعيدة من الخارج ..
      لذلك فهي قوية من الخارج وضعيفة من الداخل ..
      الصور
      • images (4).jpg

        8.99 kB, 225×225, تمت مشاهدة الصورة 307 مرة
      • images (7).jpg

        4.37 kB, 257×196, تمت مشاهدة الصورة 273 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]136297[/ATTACH]
      كانت أحلام وتحولت إلى أوهام ..
      وفرحة غامرة تبدلت إلى حزنٌ دامس ..
      وقصة مشوقة أنتهت بنهاية مخوفة ..
      وتبدلت تلك الكينونة لكينونة أخرى ..
      وتغير ذلك الإنسان إلى إنسان أخر ..
      تراها تحتج بالقدر وبأن ليس منه مفر ..
      وتارة تحتج بالمشاعر ..
      وبأنها من جعلها تغامر ..
      ومرات تقول بأن الحظ عاثر ..
      وأحياناً تلقي اللوم كل اللوم عليه ..
      وبأنه لم يكن صادق في حبه ..
      وأراهـ توهان في توهان في توهان ..
      هي مجرد قصة أنتهت كأي قصة ..
      مهما كانت نهايتها سعيدة أو حزينة ..
      فإن كان القدر خيرها ولكن فعلها سيرها ..
      وإن كانت المشاعر ولكن لها قلب
      يستطيع أن يتحكم وفي أي وقت تغادر ..
      وإن ظنت أنه الحظ فأين الحظ من الشاطر ..
      وأن ألقت اللوم عليه فهو ..
      قدرها وحظها ومشاعرها ومن كانت ترنو إليه ..
      المسألة تتعدد في أكثر من أمر ..
      بداية من الحسبة وأنتهاءاً بالنسبة ..
      كان عليها أن تختار ووجب لها أن توازن ..
      كان عليها أن تعطي بمقدار وأن تكتال بقسط ..
      أحياناً أقول نحتاج لبعض التنازلات في حياتنا ..
      حتى نستمر وتستمر بنا الحياة ..
      فليس كل ما يتمنى المرء يجد ولا ما يهواهـ ..
      أذاً يجب علينا أن نرضى بالقليل ونشكر ..
      وأن نتحمل ما يصير مهما كان ونصبر ..
      ولا يعقل أن نكون الوحيدين من لامس شعورنا ..
      كل ذلك الفقد والنزف والحزن ..
      فلماذا أستمرت حياتهم وتجددت عواطفهم ؟
      ولماذا نحن بقينا كما نحن لم نتغير ؟

      الصور
      • images (8).jpg

        5.18 kB, 172×254, تمت مشاهدة الصورة 295 مرة
      • 1362236697699.gif

        97.37 kB, 568×332, تمت مشاهدة الصورة 412 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • مجموعة احساس كتب:

      [B][B]يسعد صباحك اخي الفاضل
      درر الحرو تواجدت هنا
      شكري وتقديري لشخصك
      [/B][/B]


      ممتنٌ جداً لحضورك صفحتي ولتواجدك ..
      جميل أن يحضرنا المحبون من كل مكان ..
      من بعيد ومن قريب .. شاكر لك ذلك عزيزي ..
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]136291[/ATTACH]
      هل يُعذبُكِ أن لا يكون متواجد معك ..
      هل يغضبك أن يتواجد مع غيرك ..
      هل يحزنك لأنه أختارها ولم يختارك ..
      لماذا تسمحين لظله بالتواجد بقربك ؟؟
      لماذا تدعين ذكرياته تهاجم حياتك ؟؟
      تتسللين إلى عمق الذكريات تحاولين أستعادته ..
      في حين أنه لم يعد له وجود !
      أختار حياته وعاشها كأن شيئاُ لم يكُن ..
      فلماذا لا تفعلين مثله ؟
      تسمحين لغضبك بأن يتملك ذاتك ..
      وتتمسكين بقشة أمل قد تغرقك ..
      مع أن الحياة أعطتك أشياء كثيرة ..
      تحتاجين لجلسة مصارحة مع نفسك ..
      لا تندبي حظك ولا تبكي على حالك ..
      لأن حظك أجمل من حظوظ الكثير ..
      ولأن حالك أفضل من حال آخرين ..
      هي حالة مرضية مؤقتة فلا تجعليها مزمنة ..
      وشفاء مقدر له الحصول إن أردت ذلك ..
      أبتسمي للحياة لتبتسم لك من جديد ..
      تنفسي الهواء العليل كنسيم الصباح ..
      تنفسي بعمق وأغمضي عينيك ..
      وأقنعي نفسك بأنك إنسانة أخرى ليست أنثى الأمس ..
      إلغى بعض الحسابات وليسقط من حسابك ..
      أحذفي بعض الملفات وليكن ملفه من ضمنهن ..
      أنت ِ الأن أنثى في أول بداية عمرها ..
      لم تختبر الحب ولا تعي معنى العشق ..
      لم تلتقي بأحد ولم ترى صورة رجل يستحق ..
      وعندها ستركضين كالخيلِ الجامحة لتسابقي الريح..
      وستنشدين أغاني جميلة من ألحانك ..
      وكلمات من وحي فكرك الخصب ..
      وخيالات لم يعُهد لها مثيل في حياتك ..
      هي ذهبت معه ومع ذكرياته ولم تعد ..
      ولكنك أنت ِ موجودة بما تملكين وبما بقى معك ..
      فلا مجال للوساوس اليوم أنتهت مع الأمس ..
      كانت أدران تساقطت يوم أن سبحت في نهر الحياة ..
      وها أنت ِ اليوم بصورة جديدة تطهرت من الماضي الموحل ..

      الصور
      • تنزيل.jpg

        9.99 kB, 189×267, تمت مشاهدة الصورة 322 مرة
      • images (5).jpg

        5.32 kB, 276×183, تمت مشاهدة الصورة 313 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • ورد
      سأمكثُ هنا زمناً لسبب ما!!!!
      و!!! ليقيني بأنني سأشبع ذاتي العطشى بعذب حرفك واحساسك

      ارونا العذوبة فأنغامك جدا راقية تُغسل الروح بعذوبه

      لك كل الورد
      ]. . . . . . . الحَكآيَآ شُوقْ . . وَ الشُوَآهِدْ " أَمْكِنهَ "
      وَ ـ الوُجِعْ ذِكْرَى / مَآ تَشْرَحْهآ تفَآصِيَلْ ] ] !
      ]
    • خنجر مغروز بعد غدر
      ووجع مسموم الطرف
      ينساب ألمه بين خلايا جسمي
      وتتوه الأماني لما كان جميل
      بداية صفحتي حبٌ عسجديّ الأسطر
      ومنتصفها شوق سرمدي
      ونهايتها سم فاتك أزليّ
      ما عساي أفعل بنبضٍ حقيقي
      ومشاعر صدق تأبى الاّ المضي
      كيف لي أن أمزق صفحات الكتاب !
      وهو واجهة الكتاب واهدائه اليّ
      سأوقد مدفأت قلبي
      وسأشعل أخشاباً من نبضات
      وأرمي كل الكتاب لا الصفحات
      سأرميه بقسوة
      دون النظر الى احتراقه
      سأرميه وأحرق حسّه دون رحمه
      علّ الوريد يرى الراحة
      وأغمض عيني عن الماضي برمش الحاضر





      ورد المحبه . راقت لي ساحة النزف هنا
      تحيتي لروحك$$9
      "وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون" :
    • جميع الخواطر جميله ..
      لكن تعقيبي على الخاطرة الاولى ليست كلمات متناغمه متناسقه
      بل كأنها تحتوي حكم حقيقيه وواقعيه ..
      لامست وجداني ..ايقظتني من بعض الامور كنت اتغافل عنها
      جعلت في قلبي امل .. وايضا تركت بداخلي حزن بما تحتويه من حقائق كنت ادركها ولكن اتجاهلها وازعم بداخلي لا اتقبلها .. ولكن كلمات بعض شئ كمثل صفعة اتلقاها…

      تقديري لبوحك .. حقيقه النص اذهلني
      لا يـجـب أن تـقـول كـل مـا تـعـرف ..ولـكـن يـجـب أن تـعـرف كُـل مـا تـقـول[SIGPIC][/SIGPIC]
    • -طاب يومكَ بكل خير-
      أخي الكريم
      قمة الأناقة والأبداع

      هكذا كما عاهدتنا
      -ورد المحبة-
      تصوراتَ جميلة
      عزفتَ على أوتار جميلة
      من عازف ماهر
      أطربتَ كلماته سامعية
      هكذا أنت
      وفقك الله لكل خير
      :)


    • كيف لي أنسى ؟؟؟

      لقد أحتل مسكني

      وعاش بين قلبي وروحي

      وتغذا من قطرات دمي

      كيف لي انهي حبه؟

      كيف ابداء من جديد؟

      فهو ساكن بالوريد

      فبني له قصرا من الحديد

      ابتسم وداخلي بركان وألم

      اسافر وأنا مسجونه بعالم الحزن

      أبكي اتوجع وبهمس اناديه

      أعلم بأنه بين احضانها

      ولكن رغبة الحب تشدو بي إليه

      هو معها يلامس اوجاعها

      وأنا تزداد الألامي ويختل توازني

      هي يمازحها ويلاطفها ويداعب ثغرها

      أنا احترق شوق وغيرة وندم

      أنساه وأحاول في دفنه

      لكن أتجرع سمه كالدواء في كل ليله

      أقاسي طعم الحياة بجانب ذكرياته

      اعلم أنه لن يعود حتى بعد وفاتي

      لايريد ذكرياتي ويرفض أيضا خيالي

      لايحب ذاتي ولكن يعشق تعذيب فيني

      يعشق أن أحبة وأرفض كل البشر

      لكي يزداد وسامة وسعادة

      يظن بأنه الفارس الوحيد

      وهو الشجاع ورومنسي وجاذب نساء

      يظن صاحب نفوذ وبيده كل القيود

      يستطيع تلاعب بالنفوس ويملك الفلوس

      وكل نساء برهن يده عاشقات له

      يحركهن كيف ما يشاء

      يظن سهل الحصول على مايريد

      فكان مدلل بين قلب ابويه

      فكان الوحيد يملك وسامة

      فظن بيديه كل شي

      فهود يحطمني يستلذ بتحطيم

      كيف لي انزعه من ذات؟

      كيف لي ازلزله قبل يزلزلني ؟



      ورد المحبة دائما تسمو
      بروائعك المميزه بأسلوبك ذوقي

      بحروفك راقية دائما مبهر بكتاباتك سحرية

      دمت بود اخي الغالي ورد
    • أصآآآيل كتب:

      ورد
      سأمكثُ هنا زمناً لسبب ما!!!!
      و!!! ليقيني بأنني سأشبع ذاتي العطشى بعذب حرفك واحساسك

      ارونا العذوبة فأنغامك جدا راقية تُغسل الروح بعذوبه

      لك كل الورد


      إنما هو من نابع من صفاء قلبك وجميل خصالك ..
      وإنما هي كلمات أتمتم بها لأجلو شيئاً مما في الخاطر ..
      ولأسبح بعيداً نحو فضاء لا يستطيع الوصول إليه إلا من
      كان قريباً من حرفي ليتناغم معه بروح شفافة وقلب ذاق
      طعم الإحساس .. شكراً لحضورك الآلق .
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)


    • [ATTACH=CONFIG]136292[/ATTACH]
      عندما ظنت بأنها ملكت العالم وبأن السعادة تحيط بها من كل مكان ..
      جاءت من تغير تلك الفكرة وتخرب المكان وتظهر سطوتها كأنثى قاهرة ..
      أتت بأسلوب يقارع كل الأساليب ليندب حظ أمرأة صادقة بعثرتها المشاعر ..
      في البداية كانت غيرة وأنتهت بألمٍ وحيرة وشتات أمر ضيق أنفاسها ..
      هناك تأكدت بأن الأحلام تبقى أحلام وبأن الأماني ما هي ألا خيالات ..
      وبأن الحقيقة هي ما يظهر أمامك وبأن العطاء يأتي منفرداً بنفسٍ صافية ..
      رأت صورة الحقيقة وفتشت في قلبها من جديد لعلها تجد شي أخر ..
      وحركت بنات أفكارها لترى أين كانت وأين أنتهى بها الحال وما العمل ..
      كان ذكائها الغير عادي سبب لنجاحها في شتى المجالات الأخرى ..
      ولكن وللأسف !!
      لم تستطع التحكم في قلبها فكثيراً ما كانت تخونها ذاكرتها لتعيدها إلى الوراء ..
      فما الذي تحتاج إليه ..
      قلب ضائع أم فكر حائر أم ذاكرة تخون أم سنين لا تطوى أم قلب مجهول يقف في الطريق ..


      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • بنت البادي العز كله كتب:

      جميل

      كلمات جميله .....جدا



      سلمت الانامل :)


      وسلم قلبك أيتها الجميلة بجمال روحك ..
      وجودكم هو ما يسعدني وحروفي رهن
      لأشارتكم بارك المولى في أيامكم ....
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • روح الأخوه كتب:

      خنجر مغروز بعد غدر
      ووجع مسموم الطرف
      ينساب ألمه بين خلايا جسمي
      وتتوه الأماني لما كان جميل
      بداية صفحتي حبٌ عسجديّ الأسطر
      ومنتصفها شوق سرمدي
      ونهايتها سم فاتك أزليّ
      ما عساي أفعل بنبضٍ حقيقي
      ومشاعر صدق تأبى الاّ المضي
      كيف لي أن أمزق صفحات الكتاب !
      وهو واجهة الكتاب واهدائه اليّ
      سأوقد مدفأت قلبي
      وسأشعل أخشاباً من نبضات
      وأرمي كل الكتاب لا الصفحات
      سأرميه بقسوة
      دون النظر الى احتراقه
      سأرميه وأحرق حسّه دون رحمه
      علّ الوريد يرى الراحة
      وأغمض عيني عن الماضي برمش الحاضر





      ورد المحبه . راقت لي ساحة النزف هنا
      تحيتي لروحك$$9



      روح الأخوة ..

      للحياة تصريف أخر..وللقلب شجون وأحلام ..
      الكثير منا من يحب أن يعيش الآلم رغم قدرته
      على تخطيه مع وجود الدواء الذي يشفي الجراح ..
      ولكن تأبى النفس إلا أن تهيم في خيالات الأمس وأحلام الماضي..
      وكأن المكتوب في هذه الحياة حُبٌ واحد وقلبٌ واحد لا غير ..
      وحيث تتجه السعادة نسلك درباً أخر معاكس ..
      فقط لأننا نسينا هناك بعضاً من الأماني التي تعلق القلب بها ..
      فيقودنا الإشتياق نحو جرفٍ لا نعرف كنهه ولا مخاطرهـ ..
      ولكننا نذهب إليه بنفس ٍ مطمئنة وقلب سدل عليه الستار ..
      وعقل ما عاد يملك من الأمر شئ فهو بين تردد وحيرة ..
      وتارة نمزق الكتاب وأحياناً نلقي بظلال الذاكرة في البحر ..
      فما نلبث اليسير حتى نرقع ذلك الكتاب ونسبح في بحر الظلام ..
      محاولين أستعادة ما يمكن أستعادته متأملين أن نجد شيئاً من الأمل ..
      القوة هي بترك الضعف جانباً والصمود يكون بعدم النظر للوراء ..
      وبأن جمال الحياة يمكن في الوقوف بعد السقوط ..
      جميل حرفك والأجمل وجودك هناك روح الأخوة ..

      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • صدى الأحساس كتب:

      جميع الخواطر جميله ..
      لكن تعقيبي على الخاطرة الاولى ليست كلمات متناغمه متناسقه
      بل كأنها تحتوي حكم حقيقيه وواقعيه ..
      لامست وجداني ..ايقظتني من بعض الامور كنت اتغافل عنها
      جعلت في قلبي امل .. وايضا تركت بداخلي حزن بما تحتويه من حقائق كنت ادركها ولكن اتجاهلها وازعم بداخلي لا اتقبلها .. ولكن كلمات بعض شئ كمثل صفعة اتلقاها…

      تقديري لبوحك .. حقيقه النص اذهلني


      صدى الأحساس..
      أهنئك على ما تملك من أحساس جميل مرهف ..
      جعلك تقرأها بطريقة مختلفة تماماً عن غيرك ..
      عندما نقرأ بقلوبنا يختلف فهمنا عن الذي يقرأ
      بقلب ٍغائب جزئياً يتأثر عاطفياً ولكن بنحو بسيط ..
      ولذلك تكون قرائته للنص قاصرة عن فهمه ..
      ومهما حاول أن يولف ويألف تلك الكلمات تجده
      لا يستطيع ولذلك كانت هي قراءات مختلفة متابينة ..
      الجميل أن نعيش بعضاً من تلك الكلمات ..
      ولو أضطررنا لأن نؤلفها كسيناريو وكمشهد
      نكون نحن الممثلين فيه مع شخصيات أخرى نعرفها
      جيداً ونستطيع أن نحكم عليها من تلك المشاهد ..
      الجميل أن نقرأ بأحساس صادق كأحساسك أيها الجميل ..
      تقديري لوجودك ولكلماتك الجميلة ..
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • عندما نريد الشئ نريدهـ بقوة و نمسك عليه لدرجة أننا قد نخشى عليه الكسر ..
      وفي الوقت الذي نظن بأننا قبضنا عليه وبأنه لن يغادرنا مهما صار وحصل ..
      نفاجئ بأن الغلطة كانت منا نحن فلقد أساء فهمنا وضخمنا كبرياءه دون أن ندري ..
      وحين يرى مكانه في قلوبنا وبأننا نريدهـ دون غيره مهما كانت الظروف وشديدة ..
      يأتي عندنا اليقين بأننا أقوى من كل شئ وبأننا سنواجه أي شئ مهما عظُم ..
      وبأن التضحية من أجله لا تقاس بشئ فهي كشرب الماء البارد بأستمتاع ..
      ولكن تأتي النتيجة معاكسة لأي واقع تصورناه وحلمٌ تعلقنا به ..
      وكأنها غلطة في الحساب لنعيد القسمة والضرب والجمع دون جدوى ..
      فنبحث من جديد ونعيد الحساب مرة أخرى ولكن لا نخلص إلى شئ ..
      ليس لأن الحب كان من جانب واحد وليس لأن الإختيار كان خاطئ ..
      لا ولكن لأن الحب الصادق لم يكن مدروس فقط أتباع أعمى للمشاعر ..
      لم تكن فكرة وليست الغلطة نظرة ولا حتى كلمة ألهبت ما في الجوف ..
      ولكنها أمنية مشلولة تسببت بوخز في القلب ترك أثراً وألماً لا ينتهي ..
      وحين يتسائل من حُرم عن ما يجده الأخرين من دونه يتحسر ويندم ..
      والكل يبحث عن السبب دون أن يدري بأنه هو من كان السبب !!
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • أقسى السقوط
      سقوط حب القلوب
      لانه يولد قلبا مكسورا
      لا يقوى على لملمت فتاته
      ،،
      التضحية لأجل الحب
      تخوننا في دراسة النتيجة
      وجدوى النهاية كيف تكون!!
      لا يبقى إلا أن ننتظر نتيجة
      غير معروفة ، ولا مضمونة
      لم يبقى إلا أن نترك الحب

      التجربة تكفى بإن تعلم القلب
      بإن غادر و حافظ على
      نبضك حتى لا تمزقه التجارب
      فيلفه السواد ، ويصبح نبضه
      ألم يطعن الروح !!

      ..
      تحية لحروفك كلمات جميلة
      صمتا أحرفي
    • رأفة كتب:

      أقسى السقوط
      سقوط حب القلوب
      لانه يولد قلبا مكسورا
      لا يقوى على لملمت فتاته
      ،،
      التضحية لأجل الحب
      تخوننا في دراسة النتيجة
      وجدوى النهاية كيف تكون!!
      لا يبقى إلا أن ننتظر نتيجة
      غير معروفة ، ولا مضمونة
      لم يبقى إلا أن نترك الحب

      التجربة تكفى بإن تعلم القلب
      بإن غادر و حافظ على
      نبضك حتى لا تمزقه التجارب
      فيلفه السواد ، ويصبح نبضه
      ألم يطعن الروح !!

      ..
      تحية لحروفك كلمات جميلة


      رأفة
      كلام جميل ومعقول ومدروس ..
      تبقى هناك إشارات ذات حس قوي ..
      وتبقى هناك قراءات تحتاج إلى رشد وتمعن ..
      وتبقى هناك خطوات مدروسة ..
      عندما يتبع القلب تلك الإشارات دون تلمس
      للأفكار فهناك المخاطرة ..
      إذا لا يكون شئ على حساب شئ أخر ..
      أحياناً نضطر للتضحية بالحب من أجل شئ أسمى منه ..
      والسقوط في حد ذاته ممتع إن لم نخسر معه أشياء ثمينة ..
      لأننا نكون قد تعلمنا منه درسنا الأول في مدرسة الحُب ..
      والحُب ليست تجربة أو أختبار للمشاعر والأحاسيس ..
      بل هو أسمى من ذلك بكثير لأنه حياة خلود ..
      المهم أن تصدق النوايا ولا تصدق إلا بالبرهان ..
      وكثيراً ما تكون نهاية الحب وخيمة وتتكبد الخسارة ..
      ولأسباب بسيطة جداً كبرياء غبية +رفض للتنازل ..
      أما بقية الأسباب التي تخرج عن نطاق الإرادة ..
      فلا نملك معها من الأمر شئ سوى الرضوخ والأستسلام
      ولا يكون الرضوخ والأستسلام إلا بعد التضحية للفوز بقلب
      من حب والحاصل في هذا الزمان أختي رأفة ..
      الفهم الخاطئ لمعنى الحب ..
      للأسف كلهم يتمتعون بهذه الكلمة ويترنمون بها ويتغنون ..
      ويعذبهم الأشتياق ويتقلبون في البعد والفراق ..
      دون أن يجدوا المعنى الحقيقي والفهم الصائب للـــ حُ ب ..
      وجودك هنا أثرى المتصفح ..
      ممتنٌ بعمق البحار لجمال حضورك ..
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • مبدع أخي ..
      لا أعلم ماذا أقول بعدما قرأت بعض من نصوصك هنا ..

      غير انك فعلا مبدع وتمتلك حسّ جميل وذوق
      رائع في انتقاء الكلمات ..

      اتشرف أن أقرأ لك
      $$eالحيـاة أمـل من فقـد الأمـل فقد الحيـاة $$e
    • فاقدة الغوالي كتب:

      -طاب يومكَ بكل خير-
      أخي الكريم
      قمة الأناقة والأبداع

      هكذا كما عاهدتنا
      -ورد المحبة-
      تصوراتَ جميلة
      عزفتَ على أوتار جميلة
      من عازف ماهر
      أطربتَ كلماته سامعية
      هكذا أنت
      وفقك الله لكل خير
      :)





      من يملكون عذب الأحساس ..
      يقرأون بتلذذ ويستطيبون الكلام ..
      أن كانت أحرفي تنال أعجابكم ..
      فليس لأني أتقن لغة العزف ولكن ..
      لأنكم تملكون قلوباً طيبة وجميلة ..
      وجودك هنا أجمل من كل الحروف ..
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • ورد المحبة كتب:

      رأفة
      كلام جميل ومعقول ومدروس ..
      تبقى هناك إشارات ذات حس قوي ..
      وتبقى هناك قراءات تحتاج إلى رشد وتمعن ..
      وتبقى هناك خطوات مدروسة ..
      عندما يتبع القلب تلك الإشارات دون تلمس
      للأفكار فهناك المخاطرة ..
      إذا لا يكون شئ على حساب شئ أخر ..
      أحياناً نضطر للتضحية بالحب من أجل شئ أسمى منه ..
      والسقوط في حد ذاته ممتع إن لم نخسر معه أشياء ثمينة ..
      لأننا نكون قد تعلمنا منه درسنا الأول في مدرسة الحُب ..
      والحُب ليست تجربة أو أختبار للمشاعر والأحاسيس ..
      بل هو أسمى من ذلك بكثير لأنه حياة خلود ..
      المهم أن تصدق النوايا ولا تصدق إلا بالبرهان ..
      وكثيراً ما تكون نهاية الحب وخيمة وتتكبد الخسارة ..
      ولأسباب بسيطة جداً كبرياء غبية +رفض للتنازل ..
      أما بقية الأسباب التي تخرج عن نطاق الإرادة ..
      فلا نملك معها من الأمر شئ سوى الرضوخ والأستسلام
      ولا يكون الرضوخ والأستسلام إلا بعد التضحية للفوز بقلب
      من حب والحاصل في هذا الزمان أختي رأفة ..
      الفهم الخاطئ لمعنى الحب ..
      للأسف كلهم يتمتعون بهذه الكلمة ويترنمون بها ويتغنون ..
      ويعذبهم الأشتياق ويتقلبون في البعد والفراق ..
      دون أن يجدوا المعنى الحقيقي والفهم الصائب للـــ حُ ب ..
      وجودك هنا أثرى المتصفح ..
      ممتنٌ بعمق البحار لجمال حضورك ..



      كثير من الاشياء نستطيع دراستها
      باستثناء الحب!!

      رغم الدراسة ولكن تخفق
      الظنون و تسقط التبريرات
      ونبقى رهيني مشاعر تجبر قلوبنا
      على الالتصاق بأرواح أخرى!!

      لا يسقط الحب إلا ألم صادق
      ولا يجبر الحب إلا حب صادق

      وكلهما صعب!!

      الحب مازال مغلف بشفرات صعبة الفك!!

      جميل تحليلك سعدت به:)
      صمتا أحرفي
    • جبل مايهزه ريح كتب:

      كيف لي أنسى ؟؟؟

      لقد أحتل مسكني

      وعاش بين قلبي وروحي

      وتغذا من قطرات دمي

      كيف لي انهي حبه؟

      كيف ابداء من جديد؟

      فهو ساكن بالوريد

      فبني له قصرا من الحديد

      ابتسم وداخلي بركان وألم

      اسافر وأنا مسجونه بعالم الحزن

      أبكي اتوجع وبهمس اناديه

      أعلم بأنه بين احضانها

      ولكن رغبة الحب تشدو بي إليه

      هو معها يلامس اوجاعها

      وأنا تزداد الألامي ويختل توازني

      هي يمازحها ويلاطفها ويداعب ثغرها

      أنا احترق شوق وغيرة وندم

      أنساه وأحاول في دفنه

      لكن أتجرع سمه كالدواء في كل ليله

      أقاسي طعم الحياة بجانب ذكرياته

      اعلم أنه لن يعود حتى بعد وفاتي

      لايريد ذكرياتي ويرفض أيضا خيالي

      لايحب ذاتي ولكن يعشق تعذيب فيني

      يعشق أن أحبة وأرفض كل البشر

      لكي يزداد وسامة وسعادة

      يظن بأنه الفارس الوحيد

      وهو الشجاع ورومنسي وجاذب نساء

      يظن صاحب نفوذ وبيده كل القيود

      يستطيع تلاعب بالنفوس ويملك الفلوس

      وكل نساء برهن يده عاشقات له

      يحركهن كيف ما يشاء

      يظن سهل الحصول على مايريد

      فكان مدلل بين قلب ابويه

      فكان الوحيد يملك وسامة

      فظن بيديه كل شي

      فهود يحطمني يستلذ بتحطيم

      كيف لي انزعه من ذات؟

      كيف لي ازلزله قبل يزلزلني ؟



      ورد المحبة دائما تسمو
      بروائعك المميزه بأسلوبك ذوقي

      بحروفك راقية دائما مبهر بكتاباتك سحرية

      دمت بود اخي الغالي ورد

      نعيش أحياناً بما يسمى كذبة الحُب ..
      ليس لأن حُبنا لم يكن حقيقي في يوم من الأيام ..
      ولكن لأننا تركناهـ يغمرنا ويغرقنا دون أن تكون
      هناك أدوات للأنقاذ ولم نتمسك حينها ولو بقشة ..
      تركنا الأحلام تسلبنا كل شئ حتى الصور ..
      ولم يبقى من الترك والهجر والفراق بدٌ ولا مفر ..
      الحياة جميلة لأنها تمنحنا الكثير والحياة صعبة عندما
      تأخذنا منا كذلك الكثير وهنا نحتاج لأن نتقلب بين أمرين
      بين نعمة تستوجب الشكر وبين بلاء لا ينجينا منه إلا الصبر ..
      ولنغير عدسة الحياة حينئذ لنواصل أبحارنا نحو المنشود ..
      فهما كانت الحياة قصيرة إلا أن بحبنا ورغبتنا في العيش ..
      سنراها طويلة ولا تكاد السنين تطوى إلا وقد وجدنا ضالتنا ..
      الحُب ما هو سوى شعور واحد متجدد أمام ملايين من المشاعر ..
      أيتها الجميلة ..
      شاكر لحسن أطرائك ..ولحروفك التي نثرتها بأحساس عبق ..
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • عاشق الأمل كتب:

      مبدع أخي ..
      لا أعلم ماذا أقول بعدما قرأت بعض من نصوصك هنا ..

      غير انك فعلا مبدع وتمتلك حسّ جميل وذوق
      رائع في انتقاء الكلمات ..

      اتشرف أن أقرأ لك


      بل أنا من يتشرف لوجود كاتب مبدع مثلك يقرأ لي ..
      عاشق الأمل .. حرفك المميز وثوبك الأبيض النقي ..
      وقلبك الجميل وحضورك رائع لا أملك سوى الشكر
      والدعاء لك بالخير ..
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • رأفة كتب:


      كثير من الاشياء نستطيع دراستها
      باستثناء الحب!!

      رغم الدراسة ولكن تخفق
      الظنون و تسقط التبريرات
      ونبقى رهيني مشاعر تجبر قلوبنا
      على الالتصاق بأرواح أخرى!!

      لا يسقط الحب إلا ألم صادق
      ولا يجبر الحب إلا حب صادق

      وكلهما صعب!!

      الحب مازال مغلف بشفرات صعبة الفك!!

      جميل تحليلك سعدت به:)


      لا أخالفك فما ذكرته صحيح ..
      فرغم كل شئ يبقى هناك أشياء ..
      لا نملك أمامها سوى الرضوخ ..
      فما كل ما يتمناه المرء يدركه ..
      وليست كل الحسابات صحيحة ..
      الحظ والرزق والقدر لها نصيب ..
      شفرات الحب صعبة الفك أخالفك ..
      فالحب نظيف وشفراته واضحة ..
      ولكن المغالطات والأمور المبهمة ..
      هو ما لا نستطيع فك شفرته ومعرفته..
      الأرواح تتلاقى والقلوب لبعضها تتصافى..
      ويبقى المحرك الأهم وهوالعقل إذ يجب أن
      لا ننساق للعواطف دون أن نتبين كيف كانت
      البدايات وكيف ستكون النهايات ..
      اللعب بالحب كاللعب بالنار قد يحترق من لا
      يجيد اللعبة وقد يغرق من لا يجيد السباحة ..
      أعجبتني هذه الكلمات رأفة ..
      [B][INDENT]لا يسقط الحب إلا ألم صادق
      ولا يجبر الحب إلا حب صادق


      [/INDENT]






      [/B]
      [B][INDENT]
      [/INDENT]






      [/B]
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • ورد المحبة كتب:


      لا أخالفك فما ذكرته صحيح ..
      فرغم كل شئ يبقى هناك أشياء ..
      لا نملك أمامها سوى الرضوخ ..
      فما كل ما يتمناه المرء يدركه ..
      وليست كل الحسابات صحيحة ..
      الحظ والرزق والقدر لها نصيب ..
      شفرات الحب صعبة الفك أخالفك ..
      فالحب نظيف وشفراته واضحة ..
      ولكن المغالطات والأمور المبهمة ..
      هو ما لا نستطيع فك شفرته ومعرفته..
      الأرواح تتلاقى والقلوب لبعضها تتصافى..
      ويبقى المحرك الأهم وهوالعقل إذ يجب أن
      لا ننساق للعواطف دون أن نتبين كيف كانت
      البدايات وكيف ستكون النهايات ..
      اللعب بالحب كاللعب بالنار قد يحترق من لا
      يجيد اللعبة وقد يغرق من لا يجيد السباحة ..
      أعجبتني هذه الكلمات رأفة ..
      [B][INDENT]لا يسقط الحب إلا ألم صادق
      ولا يجبر الحب إلا حب صادق


      [/INDENT]






      [/B]
      [B][INDENT]
      [/INDENT]






      [/B]



      شكرا لك جميل

      واعجبتني هذه الكلمات

      فالحب نظيف وشفراته واضحة ..
      ولكن المغالطات والأمور المبهمة ..
      هو ما لا نستطيع فك شفرته ومعرفته..

      صمتا أحرفي
    • ورد المحبة كتب:

      نعيش أحياناً بما يسمى كذبة الحُب ..
      ليس لأن حُبنا لم يكن حقيقي في يوم من الأيام ..
      ولكن لأننا تركناهـ يغمرنا ويغرقنا دون أن تكون
      هناك أدوات للأنقاذ ولم نتمسك حينها ولو بقشة ..
      تركنا الأحلام تسلبنا كل شئ حتى الصور ..
      ولم يبقى من الترك والهجر والفراق بدٌ ولا مفر ..
      الحياة جميلة لأنها تمنحنا الكثير والحياة صعبة عندما
      تأخذنا منا كذلك الكثير وهنا نحتاج لأن نتقلب بين أمرين
      بين نعمة تستوجب الشكر وبين بلاء لا ينجينا منه إلا الصبر ..
      ولنغير عدسة الحياة حينئذ لنواصل أبحارنا نحو المنشود ..
      فهما كانت الحياة قصيرة إلا أن بحبنا ورغبتنا في العيش ..
      سنراها طويلة ولا تكاد السنين تطوى إلا وقد وجدنا ضالتنا ..
      الحُب ما هو سوى شعور واحد متجدد أمام ملايين من المشاعر ..
      أيتها الجميلة ..
      شاكر لحسن أطرائك ..ولحروفك التي نثرتها بأحساس عبق ..



      الحب ياسيدي واحة الأمان

      الحب ياورد لغة لايجيدها كل أنسان

      الحب روح انخلقت بعمق الوجدان
      الحب لم ينخلق للاحزان

      لكن حرفك يناسب من يحبون خطاء ويقفون في منتصف طريق

      دون الجزءالاخر عندما تقف مشاعرهم حزن للحبيب المغادر

      هنا هم يحتاجون لكلماتك التي كالدواء لتدفعهم للامام

      ليغيرو مشاعرهم ويبدلو افكارهم ويرسمو احلامهم واهدافهم من جديد

      ورد المحبة دائما مبدع متألق في سماء نجومية





    • [ATTACH=CONFIG]136371[/ATTACH]
      يغتالها الشوق بطعنة تمزق أوردتها الموبؤة ..
      بشغف التحدي واللامبالاة بين ما تريد وما هي فيه ..
      يزعجها أن لا تجد ضالتها بين كلمات وحروف ..
      ينغص عيشها أن تكون بدون توائم روحي ..
      تبحث في هدوء عن ما يناسب فكرها المتوحد ..
      وكأنها لا تريد صوراً مكررة وأجسام مصورة ..
      تُحلق في سماء الأبجدية بحروف سوداء مبهمة ..
      يتعبها أن تظل ساكنة والجميع من حولها متحرك ..
      جُبلت على الفهم وقراءة الأخرين بطريقة أستثنائية ..
      دون كلام مجرد نظرات والوقوف على العبرات ..
      في الوقت الذي توقفت فيه عن البحث عن فارس أحلامها ..
      بدت وكأنها فارسة تقاتل بضراوة من أجل الفوز بحياة ..
      ولا تنشد إي حياة إنما هي حياة الطبيعة الجميلة الهادئة ..
      كمن يبحث عن السلام فلا يجدهـ إلا في الظلام الدامس ..
      رغبات تخالف رغبات وأماني تحاكي أماني والنتيجة شلل جزئي ..
      فلا حراك ولا قوة مجرد محاولات يائسة تعاكس كل الرغبات ..
      وهنا تأتي لتمثل دورها ببراعة متقنة ليس لها مثيل في عالم التمثيل ..
      ضحك وفرح وسرور ومرح وعطاء لا يتخلله أي تقصير ..
      بينما من الداخل معاناة مريرة وألالام سقيمة تحطم كل شئ فيها ..
      فأي صبر ذاك الذي تتحمل وأي معاناة تلك دون أن تتأمل ..
      ومع كل ذلك قلب جريح لا يعرف الحقد ولا الحسد إنما هو ..
      جمال التواضع والعطاء والمحبة والسلام ..
      الصور
      • images (25).jpg

        5.34 kB, 201×251, تمت مشاهدة الصورة 291 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)