رسائل متبادلة

    • لا تقــــــــل أنــــــــا طيـــــــــب فالكـــــــل طيبيــــــن ! و لا تقـــــل أنـــــا متعـــــــب فالكـــــل متعبيــــــن !
      و لا تقــــــــل أنــــــــا حـــــــزين فالمؤمنيــــــــن مصابيــــــــــن ! بـــــــل قــــــل فقـــــــــط الحمـــــــد للـــــــــــــــه
      صباحــــــــاً ومســــــــــاءً ، ليخــــــــف أنينــــــك و تضمحــــــــلّ أوجاعــــــــــــك و تقــــــل أمطــــــــــار

      دموعــــــــــك فالدمــــــــــــــوع الحقيقيـــــــــة هــــــــي التــــــــــي ذرفـــــــت مــــــــــــن خشـــــــــية اللــــــــــــــه
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • “أعـــتقد فـــى أن الـــطفولة هــى مــرحلة وســـطى مـــا بـــين الـــملائكة والـــبشر.”
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • وان ضــاقت عــليك الأرض بــمآ رحُــبت.. فـــاخرج وانـــظر الســمآء كيــف رُفعِــت !! أمـــا علـــمت ان رافعـــها قــادر علــى تــفريج الــكروب وان عــظمت

      ♥♥
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • أصعــــــب انـــــــــواع المقاومــــــــة،
      عندمــــــــــــا تقــــــــــاوم نفســــــــــك.
      .عندمــــــــــا يريــــــــــد قلبـــــــــك شيئــــــــــا وعقلـــــــك يمنعــــــــه ..
      . عندمـــــــــا تكـــــــــون لديــــــــك رغبــــــــــة قويــــــــة بالبكـــــــــــاء..
      لكنـــــــــــــك تبتســــــــــم لتحمـــــــــــي كبريائــــــــــــك..
      عنــــــــدما تشعـــــــــــر برغبــــــــة فــــــــي الإنفجـــــــــار..
      وتقـــــــــول : لا،بأعلـــــــــى صوتــــــــك ..
      لكنــــــــــك تفضـــــــــل ان تنفجــــــــر فــــــــــي اعمـــــــــق اعماقــــــــك..
      كـــــــي لاتـــــــــؤذي مــــــــــــن حولــــــك..
      عنـــــــــــدما تشتـــــــــم الحيــــــــــاة....
      لأنهـــــــــا حرمتـــــــــك مـــــــــــن أعـــــــز النـــــــاس..
      فتقــــــــــــول لــــــــــــك الحيــــــــــــاة:إصمــــــــــــــت
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • "أمـــر غـــريب مــحير، كـــل الـــعودات تـــتم لـــيلاً، وكـــذلك الأعـــراس والـــهموم واللـــذة والاعـــتقالات والـــوفيات وأروع الـــمباهج. اللـــيل أطـــروحة نـــقائض."
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • "لا أدري هـــل أبـــدو غــريب الأطــوار عــندما أجــد مـــتعة اســـتثنائية فــي الـــجلوس وحـــيداً، والـــتجول وحـــيداً، والـــسفر وحـــيداً. . وحـــين أتـــناول طـــعامي وحـــيداً فـــي زاويـــة مـــعتمة بـــمطعم هـــادئ يـــخلو مـــن الـــرواد"
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • كــن مع اللـه_ تكـن الدنيــا كلهـا بيــن يديـك

      افتح يديك ودع الدمـع _ يتغلغـل_ واهتـف بصـوت

      اعياه التعـب وقـل يا رب مـالـي احـداً سـواك
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • عنـــدما يعتـــــــادون علــــى :
      عطــــــــــائك , حُبــــــــــك , اهتمامــــــــك , وَ خوفـــــــــــك !
      اعتــــــــــادوآ انــــــــك القـــــــــوة التــــــــــي منهــــــا يستمــــــــدون قوتهـــــــــم !!!

      ﻵيريدون أن يفقــــــــــدوآ ' عطائــــــــــك '
      ...تفــــــــــــرح وَ تعتقـــــــد انهـــــــــــــم يحبونـــــــــــك !
      وَ يعشقونـــــــــــك لدرجــــــــــة أنهــــــــم لا يستغنـــــــون عنــــــــــك !!

      وَ عنــــــــــــد حزنــــــــــك وَ ضعفــــــــك تتطلـــــــع لـ يعطونـــــــك مـــــآ كنــــــــت تعطيهــــــــم . .

      وَ لكــــــــن تنتظــــــــــر
      وَ تنتظــــــــــــــــــر
      وَ تنتظــــــــــر
      أتَــــــــــــــــــوو لكـــــــن . . !

      ليـــــــــــس خــــــــوفاً عليـــــــــــــك !
      وَ لا لـــــــــ مشاركتـــــــــــــــــك حزنـــــــــــك !
      وَ لا لـــــــــ يقفــــــــــــــوآ بـــــــــ جانبــــــــــــــك !

      لكـــــــــــن . . لـ يعاتبونـــــــــك '
      وَ يطالبونــــــــــــك بـ اهتمامـــــــــــــــك !

      نآسيـــــــــــــــن إنــــــــــــك " انســــــــــــــان " قـــــــــد تضعــــــــف وَ . . .
      تحتــــــــــــاج مــــــــن يعطيـــــــــــك اهتمامـــــــــــــه وَ حُبـــــــــــــــــــــه !
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • ما أجملها من براءة ،،
      مهندس مساحة يقوم بأخذ أبعاد وارتفاع مناسيب الأرض والأطفال يتجمعون ظنًا بأنه يقوم بتصويرهم )
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • إيـــــــاك وتجريـــــــح الأشخــــــــــاص ، وكـــــــــــن سليــــــم اللســـــــــان ،طيـــــب

      الكــــــــلام ، عــــــــــذب الألفــــــــــاظ ، مأمـــــــــون الجـــــــــــانب
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • الصمـت العـاصف يحملنـي خلـف الأبـواب

      فـأرى الأيـام بـلا معنـى

      وأرى الأشيـاء.. بـلا أسـباب
      ...
      خـوف وضيـاع فـي الطـرقات

      مـا أسـوأ أن تبقـى حيـا..

      والأرض بقايـا أمــوات
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • العلاقـــــــــه بينـــــــــــك وبيـــــــن النـــــــــاس كالعلاقــــــــه بينــــــــــك وبيــــــــن الرمـــــــــــال فـــــــاذا امسكتهـــــــا برفــــــــق فستظــــــل بيــــــن يــــــــــــدك واذا ضغـــــــط عليهـــــــا فســــــــوف تقــــع مـــــــــن بيــــــن اصابعـــــك و لا يبقــــــــى منهـــــــا الا القليـــــــــــل
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • قـــلوبنا بـــسيطه كـــالفقراء تـــسعدهم كـــسره خـــبز ونـــحن تــــسعدنا كـــلمه طــــيبه !
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • [*] سألت أم ما هي الحياة ؟


      فقالت : انها ضحكة طفلي
      [*] سألت نسر ما هي الحياة ؟
      فقال: إنها حق للقوي دون الضعيف
      [*] سألت نحله ما هي الحياة؟
      فقالت: إنها قطعة سكر
      سألت المطر ما هي الحياة؟
      فقال : قطعة ارض جرذاء تنتظر قطراتي بشوق ولهفه
      سألت الشمس ما هي الحياة ؟
      فقالت : مكان مظلم ينتظر طلوع الفجر لأمده بنوري
      سألت الانسان ما هي الحياة ؟
      فقال : مأساة يجب ان اعيشها الى النهاية
      جئت أسأل نفسى • ما هى الحياة ؟
      فقالت لى: إنها رجاء وأمل وطموحات وأهداف ..
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • الحياة رحلة بدأت بصرخة مدوية وتنتهي بصمت مطبق
      وبين الصرخة والصمت
      (الحصاد)
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • كُـــنْ كـــإشرآقةِ الــشمسْ تـــزيحُ بـــنورهآ الــمتفآئلْْ غـــيومَ الــــتشآؤمـ والإضـــطرآبْ..
      حـــدّث الـــنآسْ بــــنعمْ الله وأعـــطيآته
      خـــففْ عـــنهمْ ألـــمَ الـــحيآةْ بـــتوجيهِ أنـــظآرهمْـ إلــىْ وجـــههآ الـــمشرقْ ..
      وأبـــرزْ لــهمْ أفـــضآلْ الله الـــتيْ تـــفوقْ الـــحدْ وآلـــعدْ ..
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • الـــسعادة لا تـــرحل ؛
      إنـــما هــي تــقرعُ أبــــواب قَـــلوبنا كـــل يـــوم ، وتـــنتظر مـــنّا فــــتحهُ
      بـــ ابتسامة رضـــا ، إرادة ، صَـــبر ، وتُــوكُلّ عَــلى الله
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • للـــبُسطاءِ قـــلوبٌ لا تـــفهمُ الـــكِبر ، وعـــيونٌ لا تـــبصر الـــقُبح ، ووجـــوهٌ لا تـــعرف الـــظّلام
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • الــمؤمن بــشره فــي وجــهه .. وحــزنه فــي قــلبه .. أوســع الــناس صــدرًا .. وأخــفى نــفسا .. زاجــرًا عــن الــشر .. آمــرًا بــكل خــير .. لا حــقود .. ولا حــسود .. ولا مــرتاب .. ولا ســباب .. ولا مــغتاب .. يــكره الــرفعة .. ويــبغض الــسمعة .. طــويل الــهم .. حــليف الــصمت .. عــزيز الــوقت .. لا مــتفاخر .. ولا مــتكبر .. ضــحكه تـــبسم .. واســتفهامه تــعلم .. ومــراجعته تــفهم .. لا يــعجل .. ولا يــضجر.. ولا يــجهل .. قــليل الــمنازعة .. جــميل الــمراجعة .. عــدل إن غــضب .. رفــيق إن طــلب .. خــليص الــفضول .. راض عــن مــولاه .. مــخالف لــهواه .. يُــمسي بــإشفاق وخــوف .. ويُــصبح بــرجاء وعــفو ورحــمة *
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • أصـــــــــــحاب القلـــــــــوب البيضــــــــــاء ●▪●

      يتمسكــــــــــون بالبدايـــــــــات بإصـــــــــرار
      ويرفضـــــــــــون النهايــــــــات برعــــــــــــــــب
      لا يستوعبـــــون واقــــــــع الفــــــــراق سيعــــــــاً
      يتحايلـــــــــون علــــــــــــى الواقـــــــــع بحلــــــــــم
      ...ويتحايلــــــــــون علـــــــــــى الحلـــــــــم بالوهـــــــم
      ولهـــــم علـــى خارطـــــة الأحـــلام مساحـــــات شاسعـــه
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • إن كان حزني تكفيراً عن ذنوبي فـ يا رب أنعم عليّ بالأحزان.
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • الــكبرياء : هــو أن تتقــمص دور المكتفــى وأنت فــى أمـــس الــحاجه!
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • نـــزهتي الـــمفضلة أن أذهب إلـــى قــلب إنـــسان اَخـــر, أتـــظلل فـــى صـــداقته و أرتـــوي بــــكلماته, وســـفريتي الـــمحببة أن أبـــحث عــــن روح مـــؤنسة لا عـــن بـــلد جـــديد.
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • “أرغـــب أن أعـــيش بـــيومٍ لا وجـــود لــفكرة أُفــكر بــها، ولا شــعور أشــعر بـــه، ولا كــلام أقــوله. ذلـــك الــيوم الـــذي أُحــس فــيه وبــشكل حــقيقيّ .. بـــالخفّة.”
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • “لـــم يـــعد الـــصابرون هـــم الـــناس الـــذين يـــصبرون عــلي الـــشدائد فـــي ســـبيل تـــغيير واقـــعهم .. بـــل اصـــبحوا هـــم الـــناس الـــساكتين الــــذين يـــنتظرون تــــغيير واقـــعهم بـــطول الـــسكوت ...”
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • قـــيل لأعـــرابية: مـــا الـــجرح الـــذي لا يـــلتئم؟
      قـــالت: حـــاجة الـــكريم إلـــى لــــئيم ثـــم يـــرده …

      قـــيل لـــها: فــــما الـــذّل ؟
      قـــالت: وقـــوف الـــشريف بـــباب الـــدنيء ثـــم لا يـــؤذن لـــه
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • أعـــرف رجـــلاً كـــان يـــقول فــي دعـــائه : اللهـــم اغــفر لـــكل مــن لا يـــجد مـــن يـــدعو لـــه ،اللهــم اجـــعلني بـــمثابة ولـــدٍ صـــالحٍ لـــه !

      أيـــن تـــربت هـــذه الـــقلوب الـــطيبة ؟
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • بــعض الــناس تــعلم يقيــنا أنــهم يهــتمون بك ولكــنك لا تعــطهم فــرصة لأظــهار هــذا الأهتــمام
      بعــض النــاس يتــمنون لك الــرضا لترضــى ولكــنك لا تعطى فرصة لنفسك لتسمعه
      بعــض الــناس يتــمنون أن تــبدأ معهـــم حــديثاً ولكنــك تتــرفع عــن ذلك وتــؤ جلهم لوقـــت يســمح لك مــزاجكك بــذلك
      بــعض النــاس ينتــظرونك فــى كــل مــرة الــف مــرة ولكــنك تأبى أن تـــأتى وتتحجج لنفسك أنهم متاحيـــن يكفـــيك أن تشـــير ألـــيهم بـــطرف أصبعـــك فـــيأتون

      وأذا بعـــد كـــل هـــذا مـــنك. أحجمــوا عنـــك. ووجعهـــم كـــبريـــائهم
      أخـــذت عليـــهم ذلــك وأستعـــجبته واستغـــربته كـــأنه أصـــبح حقـــاً مكتســـبا لـــك فـــيهم
      يجـــب أن يـــكونوا متـــاحين لـــك دائمـــا ســـواء تحتـــاجهم أو لـــم تحتـــاجهم يجـــب أن يكـــونوا عـــلى أهـــبه الأستـــعداد لـــك

      تـُــبدىِ مشـــاكلك وأوجـــاعك عـــلى أوجـــاعهم
      تـُــبدىِ أولـــويات مـــشاعرك عـــلى حســـاب مشـــاعرهم
      مـــن هـــم ليفعـــلوا بــك ذلـــك !

      عـــلى الهـــامش :
      ننـــسى أحـــيانا أنفـــسنا كثــيراً ونعتـــبر الأخـــرين حـــق مكتــــسب لنــا
      دون أن نـــؤدى لهـــم حـــق واحـــد جـــزاءاً لأنهم:
      فقـــط فكـــرواااا بنـــا بصـــدق .
      ودعـــوا لنـــا بصـــدق .
      وبكـــوا مـــن أجلنـــا بصـــدق.
      ننغمـــس فـــى أنـــانيتنا وذواتنـــا كثـــيراً وننــسى أن بـــعض الاضــواء الخافتة الـــتى كـــان مـــن الممـــكن أن تصبـــح قمـــراً مضــيئاً لحـــياتنا لـــو أننـــا فقـــط نـــظرنا ألـــيهم بنصـــف عـــين
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • فـــى نهـــاية أمـــسيه المـــساء
      نحــاول أن نفتـــح صفحـــه جـــديدة مـــع حـــياة الغـــد
      عـــلها تـــأتينا بقبـــس
      يشعــــل بـــداخلنا رغـــبة للعــــيش والثبـــات عــلى أمـــلنا الـــذى نصنعـــه لأنفـــسنا كـــل يـــوم بـــلا استـــثناء

      فغـــداً هـــو يـــوم أفضـــل مــادام هـــو مــن عنـــد الله فهــو خـــير
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*
    • احتمال الفقر أفضل من احتمال الذل ، لأن الصبر على الفقر قناعة، والصبر على الذل ضراعة.
      لك الحمد ملء سماءٍ علت، وأرضٍ أقلّت، وماءٍ غمر.. لك الحمد ما مُزنةٌ أمطرت، وما اخضرّ زرعٌ، وفاح الزهر.*