أمواج زوجية

    • أمواج زوجية




      كل إنسان تمر به أوقات يشعر فيها
      بازدياد قدرته على التفاعل
      العاطفي مع الآخرين
      وأوقات أخرى يشعر فيها بالانسحاب والفتور .
      وعادة ما يكون
      هذا التفاوت في قدرة الإنسان على التفاعل
      عاطفيا طفيفا، لا يلاحظه الأشخاص الذين
      يحيطون به .
      ،/
      لكن الزوجين وبحكم العلاقة الحميمة بينهما
      قد يشعران
      بنوبات الفتور والانسحاب تلك، وقد يسيئان
      تفسيرها ويجهلان كيفية التعامل
      معها
      مما يؤثر سلبا على العلاقة بينهما .
      ،/
      وتختلف دوافع الرجل عن دوافع
      المرأة في فترات الانسحاب تلك،
      فالرجل يحب الاستقلال وعندما يجد نفسه
      قد أوغل
      في الاعتماد العاطفي على زوجته يبتعد عنها قليلا
      ليؤكد استقلاله فلا يصارحها
      بمشاعره كالسابق،
      وقد يبدي تجاهها بعض البرود والجفاء ويكسل قليلا عن أداء
      واجباته
      ولكنه سرعان ما يعود إلى سابق عهده في التفاعل مع زوجته.
      فإذا فهمت
      المرأة هذا الأمر لن تقلق من فترات الانسحاب
      التي يبديها زوجها ، ولن تلح عليه
      في عدم البعد عنها أثناء هذه الفترات
      لأن إلحاحها لن يزيده إلا
      ابتعادا.
      ،/
      أما المرأة فتبتعد عن الرجل عندما تشعر أنها
      قد أعطت الكثير
      من الحب والحنان وقد جاء أوان الأخذ
      وتلقي الحب والرعاية منه .
      في هذه
      المرحلة تكثر المرأة الشكاوى والحديث عن مشاعرها السلبية،
      وقد تكون في نفس الوقت
      غير مستعدة للإنصات إلى شكاوى زوجها
      ومشاعره السلبية وما أن تشبع المرأة حاجتها
      إلى تلقي الحب والاهتمام
      حتى تعود إلى حالة العطاء والبذل.
      وإذا أدرك الرجل
      هذا الأمر سيتفهم زوجته وسيزداد
      إنصاته لها وعطفه عليها وسيصبح أكثر تحملا لما
      تبديه
      من شكوى وتذمر في هذه المرحلة.
      ،/
      إن فهم هذه الدورة العاطفية التي
      يمر بها الرجل والمرأة
      تساعد الزوجين كثيرا للتأقلم مع التقلب العاطفي
      الذي
      يلمسه كل منهما في الآخر
      وعلى الإبحار بمهارة وسط أمواج هذا التقلب حيث
      تتابع
      سفينة الزواج رحلتها بسلام مهما علت الأمواج
      واضطربت
      بين أنفاسي أحمل أماني جميلة ... وحنين ل غدٍ أروع وقلب ينبض بالأمل كل ما أحلم به سأغلفه بصدق نيتي وأبعثه بتراتيل دعاء خفية ربي قد فوضت لك أمري
    • يسعد صباحكم
      موضوع بغاية الاهمية وعنوان موفق
      الحياة لا تمشِ كخط مستقيم بل بها منعطفات عديدة
      ف كيف اذا بحياة زوجية تحت سقف واحد وضغوطات مختلفة؟!
      لكن دائما هناك فطنة وحنكة في التعامل مع التغيرات التي تتطرأ لسبب ما
      الاهتمام والاحترام والحب قد يتجاوز هذه المحنة حين يركز الاول على ارضاء الثاني بشتى الطرق والعكس صحيح..
      راحة الشريك غاية ومهما كان هناك ضغط وفترة تغير تُعول الى انها طبيعية الحياة وسيختلف الوضع بعدها
      والبعد لفترة بسيطة بطريقة سليمة يساعد على عودة الامور كسابق عهدها...
      ::
      مودتي
    • موضوع رائع
      الأنصات والأستماع في الحياه الزوجيه لابد منه ،وفهم الطرفين بعضهم لبعض مريح جدا، وتقديم العذر أثناء الضجر والشكوى يوصلك لبر الامان

      الأستماع و إيجاد العذر و التفهم ومساعده الطرفين لبعضهم والأحترام وأخيرا الحب نهايتها حياة زوجيه سعيده
    • اهلا اخي العزيز

      موضوع جميل وعنوان مناسب لطرحك راقي

      النعم لابد من كلا الطرفين التقديم الاعذار لطرف الاخر وعدم التذمر

      لاننا بشر ومعرضين ببعض المواقف التي تؤثر عن مزاجنا

      لذلك يجب نعطي كل طرف ان ياخذ راحته في ممارسة حياته دون عائق او تحكم من طرف الاخر

      فالافضل كلا طرفين يعطيا حقا لأنفسهم ومهاراتهم


      شكرا ع طرح راقي
    • دعاني الشوق كتب:

      وما أن تشبع المرأة حاجتها
      إلى تلقي الحب والاهتمام
      حتى تعود إلى حالة العطاء والبذل.
      وإذا أدرك الرجل
      هذا الأمر سيتفهم زوجته وسيزداد
      انا احيي صاحب الموضوع لانه وصف دقيق لمشاعر المرأة التي دوماا هي حائرة في البحث عن الاهتمام والحنان
      فهم الزوحين لطبيعة الاخر يؤدي الى حياة زوحية مستقرة وجميلة
      هذا الفهم لا ياتي الا بالحوار وتبادل المشاعر من اول الزواج

      تحياتي
      رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ
    • وتختلف دوافع الرجل عن دوافع
      المرأة في فترات الانسحاب تلك،
      فالرجل يحب الاستقلال وعندما يجد نفسه
      قد أوغل في الاعتماد العاطفي على زوجته يبتعد عنها قليلا
      ليؤكد استقلاله

      >>>>>
      أرى من وجهة نظري بأن تعطي الزوجة الزوج مجال للراحة في وقت الإنسحاب حتى تهدأ أمواجه وبعد ذلك سوف يرجع ويرى بإن إستقلاليته لا تكمن إلا بالزوجة ولا تضغط عليه في هذه الفتره حتى لا يزيد الإنسحاب بعدا أطول.


      أما المرأة فتبتعد عن الرجل عندما تشعر أنها
      قد أعطت الكثير
      من الحب والحنان وقد جاء أوان الأخذ
      وتلقي الحب والرعاية منه .

      >>>> المرأه في أغلب الأحيان تعطي الرجل وتعطي وفي المقابل الزوج لا يعطي ، فأكيد راح يكون هناك خلل
      مثلا الزوجة تعمل له حفلات ومفاجآت وهدايا ... وفي وقت مناسباتها لا تلقى بالمثل
      حتى تدوم الحياة الزوجية يجب أن يكون هناك تبادل بين الطرفين في العطايا وغيرها من الحقوق



      إن فهم هذه الدورة العاطفية التي
      يمر بها الرجل والمرأة
      تساعد الزوجين كثيرا للتأقلم مع التقلب العاطفي
      الذي
      يلمسه كل منهما في الآخر

      >>>>>> التفاااااهم هو مفتاح التقلب العاطفي يجب على كل من الطرفين فهم الآخر حتى تمر كل مشكلة بسلام وإستمراريه.


      تحياتي : مرسى القلوب

      الحَيآة .. قدْ تتعَثرر .. ولكنَهآ لآ تتوقفْ .. والأمَلْ .. قدْ يختفِي .. ولكنه لآ يمووتْ .. والفُررَص .. قدْ تضيّع .. ولكِنَهآ لآ تنتهيْ .. فَ كوُنوا متفَائليـن ♥