ماذا يختبي وراء طلاء الاظافر ؟! .. لصحتك !!

    • ماذا يختبي وراء طلاء الاظافر ؟! .. لصحتك !!

      الذي يختبئ وراء طلاء الأظافر؟


      [IMG:https://static.annahar.com/storage/attachments/157/le-mythique-vernis-rouge_729184_large.jpg]
      38




      31 تموز 2014 | 10:22
      هو أوفى أصدقاء المرأة وأفضلهم منذ العصور القديمة. استخدم على شكل الحنّة من كليوبترا وملكة سبأ لإضافة الجمال والأنوثة على أظافرهنّ، واستمرّ في التحوّل والتقلّب حتى اتّخذ الشكل الذي نعرفه عليه بدءاً من القرن العشرين: أبصر طلاء الأظافر النور عام 1932 على يد مبتكره Charles Revson مؤسس ومدير شركة Revlon لمستحضرات التجميل، ليرافق أحمر الشفاه. اليوم، يستخدم طلاء الأظافر لغاية جماليّة من المرأة. ولأنّ جنسانيّة الرجل ترتكز على الخيال، يرى هذا الأخير في يدي المرأة وقدميها، وبالتحديد أظافرها، خصوصاً إن كانت مطليّة باللون الأحمر، مصدراً للإثارة. ولكن ماذا لو كان طلاء الأظافر هذا مضرّاً بالصحة؟

      ما هو طلاء الأظافر؟
      تضع معظم النساء طلاء الأظافر على يديها من غير أن تدرك مكوّناته. فما هي هذه التركيبة السحرية التي تضفي الأنوثة على الأظافر؟ إليك سيّدتي قائمة السموم التي تضعينها على يديك يوميّاً:
      • film-forming agent وهو مجموعة من المواد الكيميائيّة التي تترك على البشرة طبقة متماسكة وليّنة تستخدم عادة للطلاء، أهمّ تلك المواد الـ nitrocellulose.
      • مادة مذيبة (Solvent) وهي المادة المتبخرة من طلاء الأظافر.
      • Diluents وهي مواد تخفف من لزاجة المادة المذيبة ولكنّها تحافظ على الـ nitrocellulose.
      • مادة ملوّنة (Pigments) تهب طلاء الأظافر لونه.
      • مواد كيميائية إضافيّة لتحسين لون الطلاء. وهي تؤثّر في طريقة وضع الطلاء ووقت التجفيف.
      • مثبتات الأشعة المافوق البنفسجيّة (Ultraviolet stabilizers) التي تمنع تغيّر لون طلاء الاظافر تحت الأشعّة البنفسجية.

      كيف يهددّ طلاء الأظافر صحتك؟
      • أثبتت دراسة من الـ American Academy of Dermatology عام 2013، أنّ طلاء الأظافر الهلامي مضرّ بالصحّة. فلأنه طويل الأمد ويقدّم لك لوناً مثاليّاً، تبيّن أنّه يسبب سرطان الجلد وتهيّج البشرة. فاللمعة، فضلاً عن ميّزات هذا الطلاء، عائدة إلى تركيبة طلاء الاظافر الثقيلة. كما أنّ الوقت الذي تحتاجين إليه لإزالة الطلاء بواسطة الأسيتون (acetone)، متهم بإصابتك بتهيّج البشرة وجفاف الاظافر، بالإضافة إلى الحساسية. ولأنّ الأشعة المافوق البنفسجية مستخدمة في تصنيع طلاء الأظافر، أنت معرّضة لخطر الإصابة بسرطان الجلد بنسبة مرتفعة. هذا وقد أشارت الدراسة أنّ وضع طلاء الأظافر باستمرار، يسببّ التهابات عدّة واورام يخبّئها اللون فتعجزين عن ملاحظتها، ممّا يجعلها أكثر خطورة إن لم يتمّ معالجتها. من هنا، ينصح أطباء الجلد بوضع طلاء الاظافر باعتدال لتجنّب هذه المخاطر.
      • تشير دراسة أميركيّة صدرت عام 2012 من California Environmental Protection Agency وقسم مراقبة المواد السامة بالتعاون مع San Francisco Department of the Environment، الـ California Healthy Nail Salon والـ Campaign for Safe Cosmetics، أنّ طلاء الأظافر يحتوي على ثلاث مواد سامّة وهي:
      1. Formaldehyde المستخدم كمادة حافظة في طلاء الأظافر، وهو قد يسبب السرطان، الربو، ومشاكل في البشرة إن تمّ وضعه بشكل دائم.
      2. Toluene الذي يضفي الرونق على الطلاء ويعطي اللون الفاتح. تسبب هذه المادة وجعاً في الرأس، غثياناً، دواراً، فقداناً للذاكرة على المدى القصير، كما وتؤذي الجنين وقد تؤدي إلى الإجهاض.
      3. Dibutyl phthalate المادة المسؤولة عن إضافة الرونق على طلاء الأظافر. تولّد هذه المادة مشاكل في الإنجاب وعيوب خلقيّة حتى ولو تمّ استخدامها في كميّات ضئيلة.
      بعد ما اطّلعت على هذه المعلومات، هل لديك استعداد للتخفيف من وضع طلاء الاظافر على يديك أم إنّك مستعدّة لدفع ضريبة الجمال؟
      إلىّ احُدهم ، انت جُميعهم ، زوجه لرجل عظيم <3 .! ●•♬