★نحن قدركم فعجلوا به ★

    • ★نحن قدركم فعجلوا به ★

      [tt][/tt]بسم الله الرحمن الرحيم
      (نحنُ قدركُم.. فعجِّلوا به)

      من حق أمريكا أن تخاف .. و من حق إسرائيل أن ترتعب.. نعم من حقهم أن يتآمروا.. و أن يحشدوا.. و أن يتحالف معهم من يخافونهم و يعبدونهم من دون الله..

      نحن اليمانيون نمثل خطراً حقيقياً و تهديداً وشيكاً للعدو الغاصب.. و للأنظمة الديكتاتورية...

      اليمن الدولة الفقيرة و المنكوبة و المستضعفة كما يراها كل العالم تقريباً هي التهديد الأقوى إن لم يكن الأوحد على الكيان الصهيوني الغاصب..

      صحيح أن اليمن تمثل مطمعاً لدول الإستعمار و الإستكبار بكل ما تمتلك من مميزات جغرافية و ثروات هائلة متعددة..و صحيح أن هناك مخطط لشرق أوسط جديد.. لكن هذه ليست هي الأسباب فقط لتكالب الأعداء عليها و سعيهم لغزوها و احتلالها،بل قد يكون السبب الأهم هو أن اليمن هي الخطر الحقيقي على هذه الدول..
      لا تستغربوا من هذا الكلام.. نعم فإن ذلك الأشعث الأغبر حافي القدمين و الذي لا يمتلك سوى سلاحه الشخصي غالباً هو أشد خطراً على إسرائيل من القنابل النووية و الأسلحة الأكثر فتكاً و تدميراً، و إسرائيل و أمريكا تعرف ذلك جيداً.. و هي بكل ما تفعله إنما تسعى لتستبق الأحداث.. و أن تنال منه قبل أن يصل إليها.. فهو يهدد وجودها و هو من قد يحول بينها وبين تحقيق أهدافها في كل المنطقة..

      فرجال اليمن معروفين و مشهورين بشراستهم في القتال و معروفين ببأسهم و بقوتهم منذ الأزل.. هم أيضاً أهل الإيمان و الحكمة.. و هم الناصر الأول للإسلام و هم الأكثر حمية و غيرة على كل المقدسات الإسلامية.. و الأكثر إنتماءاً لأمتهم فهم أصل العرب و وطن العروبة الأول وقد وضعوا القدس و فلسطين أمام أعينهم بقوة، و هم الأكثر تمسكاً بتعاليم دينهم و قرآنهم و الذي رجعوا إلى تعاليمه و نهجه بشكل قوي و ملفت لكل العالم.. و أعداء الإسلام يعرفون جيداً ما معنى أن ترجع أمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم إلى القرآن و تمشي على نهجه..

      لكن ما لا يعرفونه هو أن كل ما يقومون به بقصد كسر شوكة هذا الخطر المحدق بهم و الذي يؤرق مناهم و يقض مضاجعهم إنما يزيد من قوتهم و يزيد من سرعة وصولهم إلى مرماهم.. و أنه ستكون له نتائجه السلبية عليهم و منها أنهم سيكونون السبب الأقوى في تلاحم اليمنيين و توحدهم و ذوبان كل الخلافات الثانوية بينهم شمالاً و جنوباً، و سيكون اليمن هو المنارة لكل الدول العربية و الإسلامية و الذي منه ستنطلق شرارة التغيير الأولى في كل المنطقة.

      إنَّ السيناريو المتوقع بعد فشل الأيادي الأمريكية في كسر شوكة اليمنيين و إخضاعهم هو أن تتدخل أمريكا نفسها بشكل مباشر و تستخدم العنف و القوة المفرطة بأسلحتها الفتاكّة هي و حلفائها لتحقق ما عجز عملائها عن تحقيقه.. لكنها لا تعرف أنه مهما فعلت لتغير أفكار هذا الشعب و تحرفه عن اهتماماته فهي إنما تزيد من قناعاته تلك، فمهما فعلت و ستفعل فإن ذاك اليمني عين له على اليمن و عين على فلسطين، قلبه في اليمن و روحه ترفرف حول القدس..

      ما لا يعرفونه حتى و إن كانوا يتوقعون الهزيمة أو أعماهم عنها غرورهم و كبرهم أنها ستكون هزيمة نكراء و أنهم لن يلبثوا طويلاً، و أنهم مهما أمعنوا في القتل و الإجرام فإنما هم يعجلون على أنفسهم ما يخشون حدوثه.. لأن اليمني لا ينسى ثاره و لأنه يحارب حتى بأنيابه و أظفاره.. و حتى إن دفن تحت تراب أرضه الطاهره تظل روحه تقاتل و دمائه تتفجّر براكين من تحت الأرض لتزلزل عروش المستكبرين و تجتثهم و تحيلهم و أحلامهم إلى سراب.

      إنَّ سقوط هيبة أمريكا في اليمن لن يكون كما حدث في غيرها من الدول، و سيلاحقها الذل و العار و ستندم ندماً شديداً على تجرأها لغزو أرضه المقدسه، و ستتمنى لو أنها فكرت ألف مرة قبل أن تصنع من اليمن البلد الفقير المحاصر المنكوب أسطورة و قبل أن تصنع من نفسها مسخرة و أضحوكة للعالم ككل و إنَّ غداً لناظره قريب؛؛؛
      ⁦❤️⁩
    • لا تعليق تعبنا من السياسة لاى تودي ولا تجيب متحكمين بفكرهم المرؤوسين
      " كونوا...أثرياء بأخلاقكم، أغنياء بقناعتكم، كبار بتواضعكم... هكذا...تعيشون ملوكاً "
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


      شهر مبارك وكل عام وانتم بخير


      نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ


      هيهات منا الذله وهيهات منا الخضوع .


      دمروا كل شيء في بلادنا واستخدموا القنابل النترونية والعنقودية والفسفورية والمحرمة .


      أكثر من سنة والطائرات تقصفنا وتدمر البشر والحجر والشجر . أكثر من سنة ونحن في حصار ومع ذلك لم نلجأ الى احد ولم نطلب المساعدة من احد ولم نغادر وطننا


      بلاك ووتر اكبر شركة امريكية خاصة بالمرتزقة لم تستطع البقاء في اليمن بسبب ما لحق بها من إذلال على يد اليمنيين ، نحن بسلاحنا الشخصي والتقليدي وهم بالابتشي والطائرات والاسلحة الحديثة ومع ذلك عدد قتلاهم اكثر من شهدائنا !!


      بسلاحنا الشخصي وصواريخ توشكا التي تم صنعتها في نهاية الحرب العالمية الاولى دمرنا معسكرات بأكملها للجيش السعودي والاماراتي ودخلنا نجران وجيزان وعسير ولم تستطع الجارة السعودية اخراجنا وهي تمتلك القوة والعتاد والمال .


      حقيقة يجب ان يعرفها الجميع عن اليمنيين وهي عندما تأتي الطائرات وتقصف ، كل اليمنيين رجال ونساء واطفال يصعدون الى الاسطح لمشاهدة مكان القصف لا نخاف الصواريخ ولا القنابل


      الان القوات الامريكية تتواجد بقاعدة العند وتحتل بلادنا تحت مسمى محاربة الدواعش وسيتحدث التاريخ لاحقاً عن اليمن عن مقبرة الغزاة عن ارض الايمان والحكمة عن البلدة الطيبة عن ارق القلوب والين الافئدة عن رجال الرجال عن النخوة والشهامة والنبل والعزة والغيرة .


      لله دركم يا أهل اليمن


      وانتم يا تحالف الجزم استمروا فيما انتم فيه ( ارب أيدول + احلى رقص + احلى صوت + رقص النجوم + ارب قوت لانت ) !!!!؟؟؟


      للحديث بقية ,,,,,,,,,