بصمهہ خير قبل الرحيل

    • اللّهمَّ اجعل لي صمت الجبل يحمل في أحشائه البركان وهو صامت .. ويحمل في باطنه الزلزال وهو هادئ ، ويحمل في جوفه الذهب والبلاتين والماس ويبدو متواضعًا بفرش نفسه للفقراء والبسطاء.
      اللّهمَّ اجعل مكالماتي معك وحدك ، فأنت وحدك الذي تعلم ولا تظلم ولا تتبدل عندك الأقوال والأحكام،ولا تضيع عندك محبّة.
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • جمعة مباركة
      اكثرو من الصلاة على النبي و قراءة سورة الكهف
      :) اخلاقنا هي الروح التي لا تموت بغيابنا :) سفيرة الاخلاق الراقية <3
    • ما المُخيف يا الله في الموت!..مادام يعني الرُجوع إليك، الرُجوع إلى أصلي، موطني الحقيقي، ما الذي يخيف في الموت وأنت يا إلهي معي، ربّيتني في هذه الدنيا بكرمك، وإحسانك وفضلك، أيُعقل أن أكون أنا والوحدة رفيقين..!كيف لي أن أستوحش وأنت معي، كيف للخوف أن يتشبث بي وأنت معي كيف..!يارب أدرك حقيقة وأعلم بعمق أننا لو عرفناك حقاً لذُبنا من فرط حبك، لاحتوانا كل الأمان الحقيقي، أعلم يا رب أن تلك الرحمة التي تتصف بها أوسع من أن لا تتلفقني عن حاجتي، أوسع من أن لا أتذوق النعيم، إذا كيف لي أخشى كل ذلك، وانت السند يارب وأي سند..!سند لا يُضاهيه سند، يارب كيف لي أن اخاف وأنت قد علمتني وعرفتني بحُبك، عرفتني بلطفك، عرفتني عليك، هل يعقل أن أشعر بالأمان حين أكون في حضن أمي ولا أشعر بالأمان حين أكون بقربك، حين تكون بقربي، حين أدنو منك حباً، كيف لي أن اخشى كل ذلك ومنك السلام ومنك الطمأنينة..!كيف لي أن أخاف الموت وأنا سألتقي بحبيبي، هل المُحب يخشى لقاء محبوبه..! أم أنه يذوب شوقاً من أجل لقاءه!..وكيف للروح أن تستوحش وأنت يارب لها خير أنيس وكيف يارب!..
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • إلهي ما ألطفَكَ بي معَ عظيمِ جَهلِي!
      ومَا أرحَمَكَ بي معَ قَبيحِ فِعلِي!
      إلهي كلّمَا أخرَسَني لُؤمِي وظُلمِي، أنطَقَني كَرَمُك،
      وكلّمَا أيأسَتني أوصَافِي أطمَعَتني مِننُكَ..
      إلهي ماذَا وجَدَ مَن فقدَكَ؟
      ومَا الذي فقدَ مَن وَجَدَك؟!
      إلهي كيفَ يُرجَى سِواكَ، وأنتَ ما قَطعتَ الإحسانَ؟!
      وكيفَ يُطلَبُ مِن غيرِك وأنتَ مَا بدّلتَ عَادةَ الامتنان؟!
      إلهي كيفَ أخيبَ وأنتَ أملِي؟!
      أم كيفَ أُهانُ وعليكَ مُتَّكَلِي؟!
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • اللهم: إن ثقتي بك، وإن ألهتني الغفلات عنك، وأبعدتني العثرات منك بالاغترار… أنا نعمة منك، وأنا قَدَر من قَدَرك، أجري في قدرك، وأسرح في نعمتك… فأسألك يا منتهى السؤالات، وأرغب إليك يا موضع الحاجات، سؤال مَن كذّب كل رجاء إلا منك، ورغبةَ من رغب عن كل ثقة إلا عنك… يا من لا تمل من حلاوة ذكره ألسنة الخائفين، ولا تَكِلُّ من الرغبات إليه مدامع الخاشعين… من ذا الذي ذاق حلاوة مناجاتك فلَهَى بمرضاة بشر عن طاعتك ومرضاتك… أنا عبدك وابن عبدك، قائم بين يديك، متوسل بكرمك إليك… يا من يُعصى ويُتاب إليه فيرضى كأنه لم يُعْصَ، بكرم لا يوصف وتَحنُّن لا يُنعت. يا حنّان بشفقته، يا متجاوز بعظمته… يا قريباً لا يبعد عن المقترفين، ويا ودوداً لا يعجل على المذنبين، اغفر لي وارحمني يا أرحم الراحمين
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • لا تجعل الليل يَمضي دون أن تتقرب إلى الله بركعات وتسبيحات وإستغفار
      ومُناجاة ودعاء وإنكسار قلب والأجمل أن تتوجه بدمعة.


    • الحزن بيأدب، بيهذب، بيعلم، بينقي، بيقوي، بينور الواحد وبيخليك تشوف الدنيا صح.. الحزن بيولد فينا الحد الي احنا مخبيينه جوانا
    • جديدة

      إختر كلامك قبل أن تتحدث وأعط للاختيار وقتاً كافياً لنضج الكلام
      فالكلمات كالثمار تحتاج لوقت كاف حتى تنضج.


    • جديدة

      "طال عليّ المشوار، أضنانى البعد، خذني من نفسى.. من ذلي.. من نقصي.. من بؤسي وحبسي لا حرية لي إلا بك، لا أمل إلا فيك، لا رحمة إلا منك.. لا معرفة إلا بمعرفتك.. لا وجود إلا من فضل جودك.. حسبي شرفًا أني من صُنع يدك يا غفار يا حليم.. يا منان خذ بيدي وارحمني واغفر لي".
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • جديدة

      إلهي أنا الذليل بي العزيز بك الفقير بي الغني بك الضعيف بي القوي بك لا يعلم قدر ذلي وفقري وضعفي سواك.
      مولاي لو تحمل ذنوبي فإن أرضك لا تقلني، وسماؤك لا تظلني، ولا شئ من دونك يحمل ثقل ذنبي، ولا لسان من دون ألسنة عفوك يعذرني لخطيئتي، ولا أحد من خلقك يستطيع أن ينظر إلي لقبح ما شوهتني به خطاياي ولا معرفة من معارف خلقك تستطيع أن تتنصل لي إليك وهي ترى ذنبي في تعرفك.
      مولاي أسألك برحمانيتك، أسألك بنورك، أسألك بجمالك، أسألك ببهائك، أسألك بك، بذاتك، بوجهك، بنفسك، بجنبك، بيدك، بروحك، بعينك، بصمدك، بكلية أوصافك، بجمعية أفعالك، بكل ما أضفته لنفسك، وعظمته في تعظيمك، أسألك عفو الصفح والكرم وستر التوبة والإنابة.
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • جديدة

      يتغير الجميع ...وتبقى هي كما هي ...


      كم أحبك يااا أمي... حفظك الله يا جنتي <3
      فما كل من تهواه يهواك قلبه ولا كل من صافيته لك قد صفا اذا لم يكن صفو الوداد طبيعه فلا خير في ود يجيء تكلفا
    • جديدة

      إلهي ..

      إنك ترى نفسي و لا يراها سواك
      ...
      تراها كالبيت الكبير الذي تصدعت منه الجدران و تهاوت السقوف و انكفأت الموائد

      بيتاً مهجوراً يتعاوى فيه الذئاب و يلهو فيه القردة و تغرد العصافير

      ساعةً تتلألأ فيه الأنوار و تموج فيه أشعة القمر

      و ساعةً أخرى مظلماً مطموساً محطم المصابيح تسرح فيه العناكب

      مرةً تحنو عليه يد الربيع فتتفتح الزهور على نوافذه و تصدح البلابل و تغزل الديدان الحرير و تفرز النحلات الطنانة العسل

      و مرةً أخرى يأتي عليه الزلزال فلا يكاد يخلف جداراً قائماً لولا ذلك الحبل الممدود الذي ينزل بالنجدة من سماوات رحمتك

      حبل لا إله إلا أنت سبحانك

      أنت الفاعل سبحانك و أنت مجري الأقدار و الأحكام .. و أنت الذي امتحنت و قويت و أضعفت و سترت و كشفت .. و ما أنا إلا السلب و العدم .. و كل توفيق لي كان منك و كل هداية لي كانت بفضلك و كل نور كان من نورك .. ما أنا إلا العين و المحل و كل ما جرى علي من استحقاقي و كل ما أظهرت فيّ كان بعدلك و رحمتك .. ما كان لي من الأمر شيء

      و هل لنا من الأمر شيء !؟

      مولاي .. يقولون إن أكبر الخطايا هي خطايا العارفين .. و لكني أسألك يارب أين العارف أو الجاهل الذي استطاع أن يسلم من الفتنة دون رحمة منك .. و أنت الذي سويت نفوسنا و خلقتها و وصفتها بأنها

      ( لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي )

      و أين من له الحول و القوة بدونك .. و هذا جبريل يقول لنبيك لا حول من معصية إلا بعصمة الله و لا قوة على طاعة الله إلا بتمكين الله

      و هل استعصم الذين استعصموا إلا بعصمتك و هل تاب الذين تابوا إلا بتوبتك .. و هل استغفروا إلا بمغفرتك

      إلهي .. لقد تنفست أول ما تنفست بك و نطقت بك و سمعت بك و أبصرت بك و مشيت بك و اهتديت بك .. و ضللت عندما خرجت عن أمرك

      سألتك يارب بعبوديتي أن ترفع عني غضبك .. فها أنا ذا و قد خلعت عن نفسي كل الدعاوي و تبرأت من كل حوْل و طوْل و لبست الذل في رحاب قدرتك

      إنك لن تضيعني و أنا عبدك

      لن تضيع عبداً ذل لربوبيتك و خشع لجلالك

      و كيف يضيع عبد عند مولىً رحيم فكيف إذا كان هذا المولى هو أرحم الراحمين

      ربّ اجذبني إليك بحبلك الممدود لأخرج من ظلمتي إلى نورك و من عدميتي إلى وجودك و من هواني إلى عزتك .. فأنت العزيز حقاً الذي لن تضرك ذنوبي و لن تنفعك حسناتي

      إن كل ذنوبنا يارب لن تنقص من ملكك

      و كل حسناتنا لن تزيد من سلطانك

      فأنت أنت المتعال على كل ما خلقت المستغني عن كل ما صنعت

      و أنت القائل :

      هؤلاء في الجنة و لا أبالي و هؤلاء في النار و لا أبالي

      و أنت القائل على لسان نبيك :

      ( ما يعبأ بكم ربي لولا دعاؤكم )

      فها أنا أدعوك فلا أكف عن الدعاء .. فأنا المحتاج.. أنا المشكلة .. و أنا المسألة

      أنا العدم و أنت الوجود فلا تضيعني

      عاوني يارب على أن اتخطى نفسي إلى نفسي .. أتخطى نفسي الأمارة الطامعة في حيازة الدنيا إلى نفسي الطامعة فيك في جوارك و رحمتك و نورك و وجهك

      لقد جربت حيازة كل شيء فما ازددت إلا فقراً و كلما طاوعت رغائبي ازدادت جوعاً و إلحاحاً و تنوعاً

      حينما طاوعت شهوتي إلى المال ازددت بالغنى طمعاً و حرصاً و حينما طاوعت شهوتي إلى النساء ازددت بالإشباع عطشاً و تطلعاً إلى التلوين و التغيير .. و كأنما أشرب من ماء مالح فأزداد على الشرب ظمأً على ظمأ

      و ما حسبته حرية كان عبودية و خضوعاً للحيوان المختفي تحت جلدي ثم هبوطاً إلى درك الآلية المادية و إلى سجن الضرورات و ظلمة الحشوة الطينية و غلظتها

      كنت أسقط و أنا أحسب أني أحلق و أرفرف

      و خدعني شيطاني حينما غلف هذه الرغبات بالشعر و زوقها بالخيال الكاذب و زينها بالعطور و زفها في أبهة الكلمات و بخور العواطف ، و لكن صحوة الندم كانت توقظني المرة بعد المرة على اللاشيء و الخواء

      إلهي .. لم تعد الدنيا و لا نفسي الطامعة في الدنيا و لا العلوم التي تسخر لي هذه الدنيا و لا الكلمات التي احتال بها على هذه الدنيا .. مرادي و لا بضاعتي

      و إنما أنت وحدك مرادي و مقصودي و مطلوبي فعاوني بك عليك و خلصني بك من سواك و أخرجني بنورك من عبوديتي لغيرك فكل طلب لغيرك خسار

      أنت أنت وحدك .. و ما أرتضي مشوار هذه الدنيا إلا لدلالة هذا المشوار عليك و ما يبهرني الجمال إلا لصدوره عنك و ما أقصد الخير و لا العدل و الحرية و لا الحق إلا لأنها تجليات و أحكام أسمائك الحسنى يامن تسميت بأنك الحق

      و لكن تلك هجرة لا أقدر عليها بدونك و نظرة لا أقوى عليها بغير معونتك .. فعاوني و اشدد أزري .. فحسبي النية و المبادرة فذلك جهد الفقير .. فليس أفقر مني .. و هل بعد العدم فقر .. و قد جئت إلى الدنيا معدماً و أخرج منها معدماً و أجوزها معدماً .. زادي منك و قوتي منك و رؤيتي منك و نوري منك

      و اليوم جاءت الهجرة الكبرى التي أعبر فيها بحار الدنيا دون أن أبتل و أخوض نارها دون أن أحترق .. فكيف السبيل إلى ذلك دون يدك مضمومة إلى يدي

      و هل يدي إلا من صنع يدك ؟ .. و هل يدي إلا من يدك ؟!

      و هل هناك إلا يد واحدة ؟

      لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

      سبحانك لا أرى لي يداً

      سبحانك لا أرى سواك

      لا إله إلا الله

      لا إله إلا الله حقاً و صدقاً

      و ذاتك هي واحدة الحسن

      الحسن كله منها

      و الحب كله لها

      و يدك هي واحدة المشيئة

      الفعل كله منها و القوة كلها بها و إن تعددت الأيدي في الظاهر و ظن الظانون تعدد المشيئات .. و إن تعدد المحبون و تعددت المحبوبات .. ما يركع الكل إلا على بابك و ما يلثم الكل إلا أعتابك .. مؤمنون و كفرة .. و إن ظن الكافر أنه يلثم ديناراً أو يقبل خداً فإنما هي أيادي رحمتك أو أيادي لعنتك هي ما يلثم و يقبل دون أن يدري

      و إنما هي أسماء و أفعال و أوصاف

      و المسمى واحد

      و الفاعل واحد

      و الموصوف واحد

      لا إله إلا هو

      لا إله إلا الله

      الحمد له في الأول و الآخر

      رفعت الأقلام و طويت الصحف و انتهت الكلمات
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • جديدة

      لا اله الا انت سبحانك ولا موجود سواك

      القرب منك يضيف والبعد عنك يسلب

      لانك وحدك الايجاب المطلق وكل ما سواك سلب مطلق

      علمت ذلك بالمكابده وادركته بالمعاناه وعرفته بالدم والعرق والدموع ومشوار الخطايا والذنوب وانا اقع فى الحفر واتعثر فى الفخاخ

      وكلما وقعت فى حفره شعرت بيدك تخرجنى بلطف

      وكلما اطبق على فخ رايتك تفتح لى سبيلا للنجاه

      وكلما وضعونى فى الاغلال واحكموا على الوثاق شعرت بك فى الوحده والظلمه تفك عنى اغلالى والهامك يهمس فى خاطرى

      اما كفاك ما عانيت ياعبدى

      اما اتعظت ..اما اعتبرت .. اما جاء اليوم الذى تثبت فيه قدمك وتستقر خطاك على الطريق

      فأقول باكيا

      سبحانك يارب وهل هناك تثبيت إلا بك وهل هناك تمكين إلا بإذنك

      انت وحدك الذى اصلحت الصالحين وثبت الثابتين ومكنت اهل التمكين

      تعطى لحكمه ولا تسال عما تفعل

      شفيعى اليك صدقى

      وعذرى اليك حبى للحق

      فمن خطيئاتى نبتت الحكمه كما تنمو ازهار الياسمين من الارض السبخه

      ومن دموع ندمى علمت الناس فصدقونى حينما كلمتهم لانهم راوا كلماتى مغموسه بدمى ومن عثراتى وسقطاتى اضأت مصباحا هاديا يجنب الناس العثرات

      وكل من عبر طريقى قلت له كلمه صدق ودللته السلامه

      ربنا ما اتيت الذنوب جرأه منى عليك ولا تطاول على امرك وإنما ضعفا وقصورا حينما غلبنى ترابى وغلبتنى طينتى وغشيتنى ظلمتى

      إنما اتيت ماسبق فى علمك وما سطرته فى كتابك وما قضى به عدلك

      رب لا اشكو ولكم ارجو

      ارجو رحمتك التى وسعت كل شىء ان تسعنى

      انت الذى وسع كرسيك السموات والارض
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • جديدة

      ضلت في معرفة ذاتك العقول، وتاهت في بدائع صنعك الأفكار، وتعددت في البحث عنك السبل، ولك يريد الوصل إليك حتى الذين يجحدونك، وما كلهم بالواصلين إلا من أنرت قلوبهم بنور معرفتك، وشرحت صدورهم بنفحات عنايتك؛ وكتبت لهم النجاة بقديم قدرك، وشرفتهم بالانتساب إليك لعلمك باستحقاقهم لذلك، فمن يهدي من أضللته؟ ومن يضلل من هديته؟ والكل منك وإليك، والأمر موقوف عليك، فاجعلنا برحمتك من المهتدين. واكتبنا بكرمك مع الواصلين، ولا تخزنا يوم الدين، ولا تجعلنا من الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • جديدة

      يا عظيم الجود..! إن الجواد من أبناء الدنيا إذا اشتهر جوده، تطلعت إليه أنظار الطامعين، ورحلت إليه ركاب الطالبين، وتعلقت به آمال المحتاجين فلا يرد سائلاً، ولا يخيب آملاً، ونحن كما تعلم فقراً وحاجة وشدة ومحنة، وفقرنا لا يدفعه إلا جودك، وحاجتنا لا يكفيها إلا كرمك، وشدتنا لا يزيلها إلا لطفك، ومحنتنا لا يكشفها إلا عطفك، وقد أكدت لنا في كتابك أن نسمات رحمتك تحيي ما كاد يجف من آمالنا، وبشائر مغفرتك تستر ما عظم من سيئ أعمالنا، وسريع يسرك يغلب ما تفاقم من عسرنا، وعظيم لطفك يمحو ما اشتد من آلامنا، فتداركنا بما يضمد جراحنا، ويقوي عزائمنا، ويوفقنا للسير في الطريق الذي اخترته لنا ولا تحرمنا من عمل ننوي القيام به لخالص وجهك، ومحض مرضاتك، ولا تحجب عنا من لطائف رحمتك ما تنعش به آمال المنتمين إليك، المستجيرين بك، الداعين لك، إنك بنا رؤوف رحيم
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني

      تم تحرير الموضوع 1 مرة, آخر مرة بواسطة فارس بلا مهره¤ ().

    • جديدة

      يا حبيبي! وحقك لولا يقيني بحبك لعتبت عليك، ولولا علمي برحمتك لشكوتك إليك، ولولا ثقتي بعدلك لاستعديتك عليك، ولولا رؤيتي نعمك لاستبطأت كريم إحسانك، ولكني ألجمت الشك باليقين، والتسخط بالرضى، والتبرم بالصبر، فلك مني يا حبيبي رضا قلبي وإن شكا لساني، وهدوء نفسي وإن بكت عيوني، وإشراق روحي وإن تجهم وجهي، وأمل يقيني وإن يئس جسمي، فلا تؤاخذني بصنيع ما يفنى مني، ولك مما أعود به إليك ما تحب.
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • جديدة

      اللهم إنا نسألك السداد في القول، كما نسألك الاستقامة في العمل، ونسألك الرضى منك كما طلبت منا الرضا منك، ونسألك سلامة القلب وإن مرض الجسم، وصحة الروح وإن اعتلت الجوارح، ونشاط النفس وإن عجزت الأعضاء، ونسألك استقامة نسلك بها سبيل الجنة، وهداية نقرع بها أبوابها، وتوفيقاً يسلكنا مع أصحابها، وكرامة تجعلنا مع الذين يحتلون أرفع جنباتها مع نبيِّك محمد صلى الله عليه وسلم وسائر النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً.
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • جديدة

      إلهي..! جلّت ذاتك عن أن تدركها أبصارنا، وجلَّت أفعالك عن أن تدرك تمام حكمتها أفهامنا، وجلَّت ألوهيَّتك عن أن تقوم بحقِّها عبادتنا، وجلّت نعمتك عن أن تؤدي شكرها جوارحنا، وجلَّت عظمتك عن أن تخشع لها حق الخشوع قلوبنا، وجلَّت رحمتك عن أن نستوجبها بقليل أعمالنا. نعوذ بك منك، ونفرُّ منك إليك، لا نحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك.
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • جديدة

      يا خير مؤنس وأنيس،يا خير صاحب وجليس،طوبى لمن اكتفى منك بك، اللهم لبيك ، لبيك يا حبيب القلوب ، لبيك يا سرور القلوب ، لبيك، لبيك يا منى القلوب لبيك اللهم أن لا تصرفني بك عنك ، ولا تحجبني بك إلهي إن قربتني منك ، فمن الذي يبعدني ؟ و إن أعززتني بك ، فمن الذي يذلني ؟ وإن رفعتني إليك ، فمن

      الذي يضعني ؟
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني
    • جديدة

      إلهي من أرهب وأنت مولاي ؟ ولمن أرجو و أنت مناي؟ وبمن أستأنس و أنت جليسي؟

      فبك عليك أن تتفضل بإتمام فضلك يا نعم المولى ونعم النصير . يا إلهي سري عندك مكشوف ، وأنا إليك ملهوف ، و أنت بالجود معروف ، و بالكرم موصوف …

      إلهي : أنت أنيس المستأنسين من أحبائك ، و مأوى المرهوبين من أصفيائك، وجليس الملهوفين من أوليائك
      وكلنا بأستار السماء معلقين ننتظر غيث الاماني