لكل شئ إذا ما تم نقصان

    • لكل شئ إذا ما تم نقصان



      يقول الشاعر



      لكل شيء إذا ما تمّ نُقصان فلا يغرَّنَّ بطيب العيش إنسان



      هي الأمُورُ كما شاهدتها دولٌ من سرَّهُ زمنٌ ساءته أزمانُ



      هكذا هي الحياه ربما تشعرنا ببعض الامور التي قد تفسد مسار يومنا


      وتجعلنا نظن أن ما أمر به نقص او إختلاف والبعض يظنه نحس والعياذ بالله


      ضائقه ماليه ...مرض عزيز .....تعطل مركبه وغيرها من الامور


      المشكله الاعظم وانا هنا اتحدث دائما عن واقعي الشخصي


      نظرة التفأول تظل ناقصه وقليله جدا في جدولنا اليومي


      أيام فيها نعيش كل معاني السعاده ودقيقه واحد من الشعور بالنقص او عدم تحقق المطلوب جديره بتغيير ضحكتنا


      الى دمعه تسيل بكل سهول


      لماذا لا ننظر الى الجانب الممتلئ من الكأس


      لو جلسنا بيننا وين انفسنا لادركنا عظم النعم التي تحيط بنا


      العائله ..الصحه ....العلم ...العقل ....الحريه وغيرها


      هذه النعم لو احصيناها هي من ستمدك بشحنات هائله من الايجابيه في مسار حياتك




      اجعل من قلبك ربيعا مخضرا لتنعم فيه روحك ببهجته ولا تجعله قيظا وصحراء جرداء ، فيموت الأمل ، واملأ قلبه بيقين الله أنه سيفرجها إن شاء الله..
      اللهم إني استودعتك كبائر أحلامي، و صغائر أمنياتي، فأحفظهم في علم الإعجاز عندك | ثم بشرني بها من غير حول مني ولا قوة ياحي ياقيوم بك أستغيث أصلح لي شأني كله ولاتكلني الى نفسي طرفة عين اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان في الأرض فأخرجه وإن كان بعيدا فقربه وإن كان قريبا فيسره وإن كان قليلا فكثره وإن كان كثيرا فبارك لي فيه
    • سال احد الفلاسفة عن اجمل ما فى الحياة فاجاب............
      الحياة نفسها !!!!!
      و قد علل اجابتة تلك بالقول : و هل هناك اجمل من ان تنهض من رقادك فى الصباح بعد ثبات عميق فتفتح
      عينيك على اهلك و احبابك و جيرانك ...
      و تطل من النافذة فاذا الشمس شقراء و السماء زرقاء و الغيوم تزين السماء ..
      و تستنشق الهواء العليل فيملىء رئتيك فتنعكس نضارة العافية على وجهك و ينسدل وهج السعد على
      عينيك فتلقى ذاتك وانت لا تزال قادرا على التوجه الى ربك العلى بالحمد والشكر و الرجاء فتحس
      بقشعريرة الا يمان تسرى فى عروقك و تمدك بالقوة و العمق والاحترام.
      ثم تذهب الى عملك لتجد زملائك ينتظرونك بفارغ الصبر.
      ثم تعود الى منزلك لترتاح من العمل لتشم الروائح الزكية .. روائح الطعام اللذيذ
      فتوجه الى ربك لتشكره على نعمه الكثيرة الرائعة .... فالحياة نعمة من الله
      فتحمد ربك على الحياة والصحة والعافية و على كل شىء .
      من عف عن ظلم العباد تورعا جاءته ألطاف الإلـه تبرعا