حوار بين التلميذ والأستاذ

    • حوار بين التلميذ والأستاذ

      التلميذ والاستاذ (قف واعرب)
      *******************
      قال الاستاذ لطالب قف واعرب
      "عشق المسلم أرض فلسطين"
      وقف الطالب وقال:
      عشق: فعل صادق مبني على أمل يحدوه إيمان واثق بالعودة الحتمية،
      والمسلم: فاعل عاجز عن أن يخطو أي خطوة قي طريق تحقيق الأمل،
      وصمته هو أعنف ردة فعل يمكنه أن يبديها،
      وأرض: مفعول به مغصوب وعلامة غصبه أنهار الدم وأشلاء الضحايا وأرتال القتلى،
      و....
      و....وستون عاما من المعاناة.
      فلسطين: مضافة إلى أرض مجرورة بما ذكرت من إعراب أرض سابقا.
      قال المدرس: يا ولدي مالك غيرت فنون النحو وقانون اللغة؟؟؟
      يا ولدي إليك محاولة أخرى...
      "صحت الأمة من غفلتها" أعرب...

      قال التلميذ...
      صحت: فعل ماضي ولى.... على أمل أن يعود.
      والتاء: تاء التأنيث في أمة لا تكاد ترى فيها الرجال.
      الأمة: فاعل هدَّه طول السبات حتى أن الناظر إليه يشك بأنه لا يزال على قيد الحياة.
      من: حرف جر لغفلة حجبت سحبها شعاع الصحوة.
      غفلتها: اسم عجز حرف جر الأمة عن أن يجر غيره،
      والهاء ضمير ميت متصل بالأمة التي هانت عليها الغفلة،
      مبني على المذلة التي ليس لها من دون الله كاشفة..
      قال المدرس: مالك يا ولدي نسيت اللغة وحرفت معاني التبيان؟؟؟
      قال التلميذ: لا يا أستاذي...
      لم أنسى...
      لكنها أمتي...
      نسيت عز الإيمان،
      وهجرت هدي القرآن...
      صمت باسم السلم،
      وعاهدت بالاستسلام....
      دفنت رأسها في قبر الغرب،
      وخانت عهد الفرقان...
      معذرة حقاً أستاذي،
      فسؤالك حرك أشجاني...
      ألهب وجداني،
      معذرة يا أستاذي...
      فسؤالك نارٌ تبعث أحزاني،
      وتهد كياني...
      وتحطم صمتي،
      مع رغبتي في حفظ لساني...
      عفواً أستاذي...
      نطق فؤادي قبل لساني...
      عفواً يا أستاذي؟؟؟؟؟؟
      فلسطين (تمثل اى دولة عربية)
      عابرون نحن .. في سطر...!!!ثم ينتهي النص دون ان يجمعنا العنوان ....!!
    • يا سراب السلم في الوقت iiالذي فيه يعلوا الإفك في مسرى iiالنبي
      وجيوش العُرب يجري iiحشدها لجيوش العُرب لا للأجنبي
      ندد القوم بصوتٍ iiواحدٍ بفعال المجرم iiالمغتصبِ
      أبشروا بالنصر هذي iiحربنا جندنا الطفلة فيها iiوالصبي
      يازمان الوهن عند iiالعربِ

      أيُ ليلٍ حالكٍ نحن iiبه أيُ ذُلٍ فاضحٍ لا iiيختبي
      أين مجداً دانت الدنيا iiله مرَ دهرٌ شمسه لم iiتغربِ
      من روابي نجد حتى iiنينوا من بلاد الشام حتى iiالمغربِ
      ضاع ذاك المجد في الماضي سُدى كالأساطيرِ وبالي iiالكتبِ
      يازمان الوهن عند iiالعربِ

      ماسئمتم من بيانات الأسى ii؟ ماسئمتم لهجة iiالمنتحبِ
      ماسئمتم وضعكم بين iiالورى ماسئمتم حبكم iiللعبِ
      حثّت الدنيا الخُطى نحو iiالعُلا ووقفتم دون أدنى iiسببِ
      أفصح الأقوام أنتم في iiالوغى أشجع الأقوام عند iiالطربِ
      يازمان الوهن عند iiالعربِ

      ماسئمتم مشيكم دون iiهُدى ماسئمتم مفردات الخطبِ
      ماسئمتم شككم في iiبعضكم ماسئمتم كل هذا iiالكذبِ
      مايعزي أنكم في iiضعفكم قد بلغتم دون أدنى iiالرتبِ
      ليس دون القاع هذي iiموضعٌ سوف تعلون فيال iiالعجبِ
      يازمان الوهن عند iiالعربِ

      إن سئمتم نقطة البدء iiهنا قد يسير الوقت iiللمنقلبِ
      إن صمدتم صار نطقاً فعلكم ماسكتم طولَ تلك iiالحقبِ
      إن صفت نياتكم iiمابينكم ودعوتوا ربكم أن iiيجتبي
      من بنيكم جيل فعلٍ iiقادرٍ يمتطي الأهوال للمجد iiالأبي
      قد تعود القدس قلب iiالعربِ
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • هنا العراق
      هُنَا العراقْ ..
      في كل ركنٍ ..

      حُرةٌّ تُسْبَى ..

      وطفلٌ مُقعَدٌ ..

      ودمٌ يُراق ْ..


      هُنَا العراقْ ..

      في كل بيتٍ ..

      والدٌ يبكي ..

      وأمٌّ تشتكي ..

      ضَيْمَ الفراقْ ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا الأرضُ التّي ..

      أعداءُها اغْتَصَبوا ..

      وقبلَهُمُ الرفاقْ ..


      هُنَا الخيرُ العميمُ .. المستديم ُ ..

      هُنَا الشعبُ الفقيرُ .. المستجيرُ ..

      هُنَا الحضارةُ ..

      والمنارةُ ..

      والمهارةُ ..

      والتطرُّفُ في الولاءِ ..

      وفي النفاقْ ..


      هُنَا الطغاةُ على مَدى الأيام سادوا ..

      هُنَا الغزاة على مَدى التاريخ بادوا ..

      اليوم عادوا .. عانِقوهم ..

      بشِّـروهم ..

      هاهنا سيُقتَلون .. ويُخْنقون ..

      من العِناق ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا الأمطارُ .. والأنهارُ ..

      والأشعارُ ..

      هُنَا الأفكارُ .. والأذكارُ .. والأقمارُ


      هُنَا الكرامةُ .. والدناءة ُ .. والمودةُ ..

      والتنافرُ ..والشقاقْ ..


      هُنَا العراق ..

      هُنَا الغناءْ .. هُنَا البكاءْ ..

      وكربلاءْ ..

      هُنَا الأحباب ْ .. هُنَا زريابْ ..

      هُنَا السيّابْ ..

      هُنَا الحجَّاج .. هُنَا هارون ..

      ماأدراكَ ما هارون .. !‍‍‍‍‍‍‍‍‍ ‍‍‍‍‍‍‍‍‍

      هُنَا المأمون .. هُنَا النوّاسُ .. من غيٍّ أَفَاقْ ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا البعث ُ .. هُنَا العَبثُ ..

      هُنَا الأصنامْ .. هُنَا الأزلامْ ..

      هُنَا صـدّامْ .. هُنَا الأقدامْ ..

      تدوسُ تِمثَال الزّعيمِ ..

      بِلا اتفّــاقْ ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا بداياتُ الحضاراتِ الأبيّة ..

      هُنَا نهاياتُ الشعاراتِ الغبيّة ..

      هُنَا الثرواتُ تنسى الأغلبيّة ..

      هُنَا الضَّحِكَاتُ من شرَّ البليّة ..

      هُنَا الجيوشُ لأيِّ معركةٍ تُسَـاق ..


      هُنَا جثمانُ أمتََّنا المجيدة ..

      هُنَا دُفِنت مآثُرنا التليدة ..

      هُنَا أمجادُ أمريكا الجديدة ..

      هُنَا صار الخليجُ على الحديدة .. !


      هُنَا ذابَت بلادٌ ..

      ذات يومٍ ..

      اسمها كـان العـــراقْ ..
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • الأمة لم تنهض بعد من سباتها
      وفلسطين مغتصبة من طرف اسرائيل
      وستبقى كذلك لأننا أصبحنا خاضعين للغرب
      وو ضعنا رقابنا تحت أرجلهم
      عابرون نحن .. في سطر...!!!ثم ينتهي النص دون ان يجمعنا العنوان ....!!
    • اللهم أنصر العراق وفلسطين وسوريا واليمن
      اللهم أنصر مسلمي بورما المستضعفين

      فارس بلا مهره¤ كتب:

      هنا العراق
      هُنَا العراقْ ..
      في كل ركنٍ ..

      حُرةٌّ تُسْبَى ..

      وطفلٌ مُقعَدٌ ..

      ودمٌ يُراق ْ..


      هُنَا العراقْ ..

      في كل بيتٍ ..

      والدٌ يبكي ..

      وأمٌّ تشتكي ..

      ضَيْمَ الفراقْ ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا الأرضُ التّي ..

      أعداءُها اغْتَصَبوا ..

      وقبلَهُمُ الرفاقْ ..


      هُنَا الخيرُ العميمُ .. المستديم ُ ..

      هُنَا الشعبُ الفقيرُ .. المستجيرُ ..

      هُنَا الحضارةُ ..

      والمنارةُ ..

      والمهارةُ ..

      والتطرُّفُ في الولاءِ ..

      وفي النفاقْ ..


      هُنَا الطغاةُ على مَدى الأيام سادوا ..

      هُنَا الغزاة على مَدى التاريخ بادوا ..

      اليوم عادوا .. عانِقوهم ..

      بشِّـروهم ..

      هاهنا سيُقتَلون .. ويُخْنقون ..

      من العِناق ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا الأمطارُ .. والأنهارُ ..

      والأشعارُ ..

      هُنَا الأفكارُ .. والأذكارُ .. والأقمارُ


      هُنَا الكرامةُ .. والدناءة ُ .. والمودةُ ..

      والتنافرُ ..والشقاقْ ..


      هُنَا العراق ..

      هُنَا الغناءْ .. هُنَا البكاءْ ..

      وكربلاءْ ..

      هُنَا الأحباب ْ .. هُنَا زريابْ ..

      هُنَا السيّابْ ..

      هُنَا الحجَّاج .. هُنَا هارون ..

      ماأدراكَ ما هارون .. !‍‍‍‍‍‍‍‍‍ ‍‍‍‍‍‍‍‍‍

      هُنَا المأمون .. هُنَا النوّاسُ .. من غيٍّ أَفَاقْ ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا البعث ُ .. هُنَا العَبثُ ..

      هُنَا الأصنامْ .. هُنَا الأزلامْ ..

      هُنَا صـدّامْ .. هُنَا الأقدامْ ..

      تدوسُ تِمثَال الزّعيمِ ..

      بِلا اتفّــاقْ ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا بداياتُ الحضاراتِ الأبيّة ..

      هُنَا نهاياتُ الشعاراتِ الغبيّة ..

      هُنَا الثرواتُ تنسى الأغلبيّة ..

      هُنَا الضَّحِكَاتُ من شرَّ البليّة ..

      هُنَا الجيوشُ لأيِّ معركةٍ تُسَـاق ..


      هُنَا جثمانُ أمتََّنا المجيدة ..

      هُنَا دُفِنت مآثُرنا التليدة ..

      هُنَا أمجادُ أمريكا الجديدة ..

      هُنَا صار الخليجُ على الحديدة .. !


      هُنَا ذابَت بلادٌ ..

      ذات يومٍ ..

      اسمها كـان العـــراقْ ..
      عابرون نحن .. في سطر...!!!ثم ينتهي النص دون ان يجمعنا العنوان ....!!
    • بنت من الجزائر كتب:

      اللهم أنصر العراق وفلسطين وسوريا واليمن
      اللهم أنصر مسلمي بورما المستضعفين

      فارس بلا مهره¤ كتب:

      هنا العراق
      هُنَا العراقْ ..
      في كل ركنٍ ..

      حُرةٌّ تُسْبَى ..

      وطفلٌ مُقعَدٌ ..

      ودمٌ يُراق ْ..


      هُنَا العراقْ ..

      في كل بيتٍ ..

      والدٌ يبكي ..

      وأمٌّ تشتكي ..

      ضَيْمَ الفراقْ ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا الأرضُ التّي ..

      أعداءُها اغْتَصَبوا ..

      وقبلَهُمُ الرفاقْ ..


      هُنَا الخيرُ العميمُ .. المستديم ُ ..

      هُنَا الشعبُ الفقيرُ .. المستجيرُ ..

      هُنَا الحضارةُ ..

      والمنارةُ ..

      والمهارةُ ..

      والتطرُّفُ في الولاءِ ..

      وفي النفاقْ ..


      هُنَا الطغاةُ على مَدى الأيام سادوا ..

      هُنَا الغزاة على مَدى التاريخ بادوا ..

      اليوم عادوا .. عانِقوهم ..

      بشِّـروهم ..

      هاهنا سيُقتَلون .. ويُخْنقون ..

      من العِناق ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا الأمطارُ .. والأنهارُ ..

      والأشعارُ ..

      هُنَا الأفكارُ .. والأذكارُ .. والأقمارُ


      هُنَا الكرامةُ .. والدناءة ُ .. والمودةُ ..

      والتنافرُ ..والشقاقْ ..


      هُنَا العراق ..

      هُنَا الغناءْ .. هُنَا البكاءْ ..

      وكربلاءْ ..

      هُنَا الأحباب ْ .. هُنَا زريابْ ..

      هُنَا السيّابْ ..

      هُنَا الحجَّاج .. هُنَا هارون ..

      ماأدراكَ ما هارون .. !‍‍‍‍‍‍‍‍‍ ‍‍‍‍‍‍‍‍‍

      هُنَا المأمون .. هُنَا النوّاسُ .. من غيٍّ أَفَاقْ ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا البعث ُ .. هُنَا العَبثُ ..

      هُنَا الأصنامْ .. هُنَا الأزلامْ ..

      هُنَا صـدّامْ .. هُنَا الأقدامْ ..

      تدوسُ تِمثَال الزّعيمِ ..

      بِلا اتفّــاقْ ..


      هُنَا العراقْ ..

      هُنَا بداياتُ الحضاراتِ الأبيّة ..

      هُنَا نهاياتُ الشعاراتِ الغبيّة ..

      هُنَا الثرواتُ تنسى الأغلبيّة ..

      هُنَا الضَّحِكَاتُ من شرَّ البليّة ..

      هُنَا الجيوشُ لأيِّ معركةٍ تُسَـاق ..


      هُنَا جثمانُ أمتََّنا المجيدة ..

      هُنَا دُفِنت مآثُرنا التليدة ..

      هُنَا أمجادُ أمريكا الجديدة ..

      هُنَا صار الخليجُ على الحديدة .. !


      هُنَا ذابَت بلادٌ ..

      ذات يومٍ ..

      اسمها كـان العـــراقْ ..

      اللهم امين عاجلا غير اجل
      متربي اجازي الطيب بالطيب ومن صد مني وانا ما خطيت في حقه يرضيه طيبي ليا جرب ردى غيري
    • أظن أن الأدوار لم تعطى بعدل
      التلميد هنا أبلغ من أستاذه الذي يعرف النحو والإعراب ما يعرفه كل مبتديء في قواعد اللغة العربية. أما التلميذ فقد ابدع وأتى بشيء جديد أكبر من مجرد اعراب كلمات بسيطة
      أما قضية فلسطين فإنها القضية المحورية للعرب منذ 1948 فهي نكبة للعرب والمسلمين وهي نتيجة لوعد بلفور لاسرئيل في تشكيل دولتهم ومع الأسف لا توجد بوادر تبين ان القضية راح تتحل لا في الامد القريب ولا المتوسط ولا البعيد لتخادل ابناء فلسطين بالدرجة لتشكيلهم كيانين منفصلين في الضفة وفي قطاع غزة ولا من بنو جلدتهم العرب عامة كما بين التلميد عفوا الأستاذ في اعراب الجملتين المقدمة من طرف الاستاذ عفوا التلميد.
    • معك حق للأسف
      لن تنتصر فلسطين ما دام هناك انشقاق بين فلسطنيين أنفسهم وبين العرب
      عابرون نحن .. في سطر...!!!ثم ينتهي النص دون ان يجمعنا العنوان ....!!
    • جديدة

      وانا اقول

      بنت من الجزائر كتب:

      معك حق للأسف
      لن تنتصر فلسطين ما دام هناك انشقاق بين فلسطنيين أنفسهم وبين العرب
      وانا اقول والعلم عند الله لن نقضي على اليهودية ونسترجع فلسطين باسم العروبة لا لن نقضي عليهم إلا بأسم الاسلام ومهما حاولو العرب وملؤو ا الدنيا من الاقوال والاحتجاجات فلن يفحلو في ذلك الا بأمر الله بأسم دين الاسلام بعد أن يطبقوه على انفسهم أولا وكما اخبرنا به نبينا عليه الصلاة والسلام لاتقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود (ولم يقل العرب)
      بنت الجزائر
      اطيب التحايا ازفها لكِ من هنا والسلام
      انا لااحتاج الى توقيع انا أكفي عن التوقيع