أم يوسف: رحمة الله عليك

    • أم يوسف: رحمة الله عليك

      بسم الله الرحمن الرحيم

      ما اعظم مكانة ألام في الدنيا وجزاءها في الجنه والاخره

      ****** "أم يوسف" ******

      هكذا وصلتنا رساله على تطبيق التواصل الاجتماعي "الوتسب" في مشهد حزين ومعبر

      يوسف الغافري من بلدة الدريز في ولاية عبري الجميله باخلاق اهلها..ذلك الطفل العماني الذي يتردد على المقبره وعلى بابها وعلى قبر امه رحمة الله عليها. كم انت طيب وجميل يا يوسف. في ميزان حسناتك. والدتك في جنة النعيم باذن الله. فهي مع الله بقوة ايمانها وحبك لك ولوالدك واخوانك

      لقد افتقد امه وحنانها وحبها ورعايتها له حتى اللحظه التي ودعته لترحل من عالمنا الى يدي الله

      كحال كل الامهات. تقوم الام برعاية طفلها منذ ولادته وطفولته وتسهر عليه وتقوم بالعنايه به وتقدم له الحنان الى ان يكبر ويتزوج ويعمل ولكنها مازالت تقوم بدورها كأب مهما كبر هذا الابن

      ظل يوسف متعلقا بها ويتساءل اين رحلت امه ولماذا تركته وهل سيراها مرة اخرى واين ذهبت؟

      الام اعظم ربانيه لكل انسان على وجهه الارض

      امهاتنا اطال الله في اعمارهن والبعض منهن رحمة الله عليهن

      فمن يجهل عظمة الام وحنانها وحبها وسهرها فهو لا يعرف قيمة نفسه

      ولذلك نحن مطالبين ان نحترمها ونقبل يديها ورأسها وارجلها فهي خصلة حميده وجميله ويجب ان لا ننسى افضالها

      وكذلك اباءنا لهم الاحترام والتقدير والحب

      هذه رسالتنا واهدافنا في الحياه ان لا ننسى افضالهم ولا نجحد بعظمة وجودهم ورعايتهم واهتمامهم فينا

      لا تنسوا امهاتكم واباءكم والدعوات لهن ولهم في هذه الحياه والاهتمام بهم ورعايتهم

      رحمة الله على "أم يوسف" ذلك الطفل الذي اوجعنا مشهد تردده في المقبره وهو يحمل اكثر من علامة استفهام عن فقد امه

      المجتمع العماني سيبقى متالف وأفراده يحبون بعضهم بعض

      شكرا لكل الامهات ولكل الزوجات وكل الفتيات لاهتمامكن بالاسر والابناء ورعايتهم

      قبلوا رؤوس امهاتكم واباءكم واياديهم وارجلهم وكونوا مخلصين لهم

      اجلسوا معهم..انصتوا واستمعوا اليهم فلديهم رسائل ونصائح لكم سوف تنفعكم وتنور طريقكم
      ‏‏‏‏لآ أجيد التصنع أبداً أظهر شخصيتي وأعتقادي وقناعتي على حقيقتهآ فَ إن رقت لأحد يسعدني ذلك وأذا لم أروق له فليعلم آنني لم أخلق لكي أرضيه


    • هذا الطالب يوسف بن مسعود الغافري فقد امه الاسبوع الماضي خالته باعثه الصورة تقول هذه المره الثالثه الي يدوروه ويحصلوه ف المقبره
      ‏‏‏‏لآ أجيد التصنع أبداً أظهر شخصيتي وأعتقادي وقناعتي على حقيقتهآ فَ إن رقت لأحد يسعدني ذلك وأذا لم أروق له فليعلم آنني لم أخلق لكي أرضيه