28 سبب للمعاكسات

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • 28 سبب للمعاكسات

      هناك عدة اسباب تقود الشاب او الفتاة الى المعاكسه دعوني اذكركم ب 28 سبب منها :
      1. التساهل في رد الفتاة على الهاتف.

      2. التقليد الأعمى لما يسمع ويشاهد من الشاب.

      3. الخضوع في القول أو زيادة الكلام من غير حاجة.

      4. الترقيم من الشاب.

      5. النزول للأسواق من غير محرم أو النزول مع طفل صغير لا يدرك.

      6. المراسلة، وهي التي تكون في بعض المجلات بين الجنسين، كما يسمى بالتعارف.

      7. عدم وجود الرقيب أثناء خروج الطالبات ودخولهن، وتراهم بين غاد ورائح
      وقد أشغل المسجل وأطال الصوت على أغنية لمطربه المفضل.

      8. الرفقة السيئة عن طريق الزملاء أو الزميلات.

      9. عدم ا لإرشاد والتوجيه وعدم التربية الصالحة في البيت.

      10. المعاملة السيئة في البيت، أو القسوة من الوالدين .

      11. الفراغ القاتل، فلو كان وقته مشغولا ومليئا بأمر دينه أو دنياه لم يجد وقتا يعبث فيه بالهاتف.

      12. تأخير الزواج

      13. المال: فالمال يستخدم في كثير من الجرائم بالإيقاع بالضحية.

      14. عدم وجود الولي المسؤول في البيت، وهذا يتمثل غالبا في المطلقة أو اليتيمة أو المعلقة.

      15. السهر: فخفافيش الليل لا تظهر إلا في الليل، فهي تبحث عن ضحاياها، فالسهر يعطي لهؤلاء فرصة خاصة إذا كان يسهر بمفرده.

      16. فضول النظر سواء من الرجل أو المرأة، فهو سهم من سهام إبليس.

      17. الأطفال: فهؤلاء قد يستغلون من المعاكسين وذلك بسؤال الطفل عن اسمه واسم أخته وأمه واسم العائلة فيجيب الطفل بكل براءة بالحقيقة

      18. التبرج والسفور: فإذا رأى الشاب المرأة المتبرجة يجعله في كثير من الأحيان يجزم بأنها لا تمانع من المعاكسة لأن سلوكها الداخلي جسده منظرها الخارجي.

      19. الثقة العمياء


      20. وصف أحد الجنسين للآخر عند الأجانب وهذا يقع في كثير من الأحيان جهلا من أحد الطرفين فربما يصف الشاب أخته لزميله غير قاصد أو الشابة تصف أخوها لزميلتها، فإذا سمعت صوته أو سمع صوتها يرسم الشيطان صورتها في مخيلته فيستمر الشيطان ليواصل خطواته بعد هذه الخطوة الأولى.

      21. الاختلاط بين الجنسين: وهذا معلوم بالضرورة.إن الاختلاط مجرة للهاوية وهذا يقع من البعض بسبب العادات أو التقاليد أو البعد عن الدين، أو ما يسمى-وللأسف- باسم الحضارة

      22. الزواج من غير ثقة: فإذا كان الزوج صاحب علاقات غير شريفة والعياذ بالله.

      23. الدش

      24. الغفلة ونسيان الموت: وهذا سبب قوي فلو تذكر صاحب المعصية أن الموت بالمرصاد وأن له نهاية يرى نتائجها من بعدها ويرى حصيلة أيامه الخالية لم يعمل العمل هذا، ولكنه نسي.

      25. الشماتة والتهكم في أصحاب المعاصي فالواجب أن يحمد الإنسان الله عز وجل حينما يرى مثل هذا المبتلى ويقول: ((الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا )).

      26. عدم إدراك الجزاء والعقوبة ونسيان الجزاء بهذا: فالذي يعاكس يعاقبه الله عز وجل ويجازيه في ذريته أجلا أو عاجلا، إذا لم يتب، فالذي يزني يزنى بجداره ولو بعد حين.

      27. ضعف الوازع الديني: فضعيف الدين ترى منه العجائب والمصائب، فهذا الدين مصدر العزة، فمتى تخلى المرء عنه أذله الله، كما قال عمرنحن قوم أعزنا الله بالإسلام، فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله )). فضعف الوازع الديني قاتل لكل الحضارات والشخصيات مهما كانت، وضعيف الدين لا يرح صاحبه ولا يجعله يخاف من عقوبة أو أحد، ولا يستحي من عمله، وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((إذا لم تستح فاصنع ما شئت)) .

      28. الاغترار بالمظاهر البراقة في هذه الدنيا الزائلة: كالسيارة الفارهة والبيت الجميل، أو المحل الشهير، وغيرها من المظاهر البراقة، وهذا وللأسف يقع من بعض الفتيات وأصبح معروفا عند بعض الفتيات أن السيارة الفلانية معروفة أنها تستخدم للمعاكسة، وغيرها من الأعمال المشينة.
    • عزيزي سمسم ..شكرا لك على هذا الموضوع...بالفعل الاسباب التي ذكرتها موجودة في الواقع....والبعض منها غزا مجتمعنا العماني خلال السنوات القليلة الماضية منها الدش..شكرا لك مرة اخرى..وبانتظار المزيد ;)