عيناك

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ومضيت أبحث عن عيونك خلف قضبان الحياة
      وتعربد الأحزان في صدري ضياعاً لست أعرف منتهاه
      وتذوب في ليل العواصف مهجتي ويظل ماعندي سجيناً في الشفاه
      والأرض تخنق صوت أقدامي فيصرخ جرحها تحت الرمال
      وجدائلي تزحف انيناً تحت موج الليل بحاراً تصارعه الجبال
      والشوق لؤلؤة تعانق صمت أيامي ويسقط ضوؤها خلف الظلال
      عيناك بحر النور يحملني الى زمن نقي القلب مجنون الخيال
      عيناك بحاراً وعودة غائب وقفت تصارع وحدها شبح الظلام
      مازال في قلبي سؤال !كيف انتهت أحلامنا ..وبأي حال!
      مازلت ابحث في عيونك عن أكاليل الجواب
      مازلت رغم اليأس أعرفها وتعرفني وتحمل في جوانحنا عتاب
      مازلت لو خانت الدنيا وخا ن الناس وانبثق الصحاب
      عيناك أزمان وعمر ليس مثل الناس شيئاً من سراب
      عيناك أغنية وعشاق وجد واغتراب
      عينااك بيتي عندما ضاقت بي الدنيا وضاق بي العذاب
      انا شاطىء تلقى عليه جراح , انا زورق الحلم البعيد
      انا ليلة حار الزمان بسحرها عمر الحياة يقاس بالزمن السعيد
      فلتسأل العينين أين بريقها ستقول في ألم تواري في جليد
      وأظل ابحث عن عيونك خلف قضبان الحياة
      ويظل في قلبي سؤال حائر ان ثار في غضب تحاصره الشفاه
      كيف انتهت أحلامنا , وتفرق شمل كان يوماً حبنا ويمر عام, وربما عامان من آخر لقاء بيننا
      ويظل في عينيك موطننا القديم القي عليه ضيقنا
      عيناك موطننا القديم وان غدت أياماً يطارد الضياء
      سيظل في عينيك شيئاً من رجاء
      ان يرجع الإنسان يوماً أنسانا ويرجع للنقاء
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • وجب التنويه

      أخي / إبن الوقبة .....
      شكراً لك على القصيدة الجميلة ولكن يبدو أنك نسيت أن تذكر كاتبها .
      كاتب هذه القصيدة ( فاروق جويدة ) وهو الشاعر المصري . وهذه إحدى قصائدة من المجموعة الكاملة للشاعر . لهذا وجب التنويه لكي لا تهضم حق صاحبها .
      شكراً لإختيارك الموفق .
    • الاخت وجدانيات شكرا لكي علي مشاركتك والي التواصل دائما معنا
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن