وسائل التنقية

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • وسائل التنقية

      بسم الله الرحمن الرحيم
      كل عبد خلقه الله في دار الإبتلاء قد امتلأ بالخطايا، وملئ بالذنوب، ولكن لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون، وكان لا بد من أن يمر العبد بوسائل تنقية تنجيه من عذاب السعير،
      ولقد تم استنتاج أن هناك 11 وسيلة من وسائل التنقية التي يمر بها عبدالله خلال فترة حياته وبعد مماته وحتى يوم القيامة:
      أربع ممرات تنقية في الدنيا
      وهي
      1) التوبة
      الإقلاع عن الذنب، وعدم العودة إليها، مع الإعتراف بفداحة الأمر الذي ارتكبت،
      2) الاستغفار
      حيث أن التوبة تكون من أمر أنا فعلته وأنا على علم به وأتذكره وأعرف عظمه ومداه، ولكن الاستغفار يكون من جميع ما يفعل الإنسان من حيث يدري أو لا يدري
      3) زيادة في الحسنات
      حيث إن الحسنات يذهبن السيئات
      4) المصائب التي يبتلي الله بها عبده
      وثلاث منها في القبر
      وهي
      5) صلاة الجنازة
      والقصد بمقدار من سيصلي علي
      6) عذاب القبر
      7) الولد الصالح الذي يدعو لي، والعمل الذي يلحقني ثوابه
      وأربع منها في الآخرة:
      8) هول يوم القيامة
      9) الوقوف بين يدي الله عز وجل
      10) شفاعته لنا صلى الله عليه وسلم
      11) عفو الله عزوجل
      فمن مر بوسائل التنقية تلك وخرج منها منقىً من الذنوب فإنه سيدخل الجنة، جعلنا الله من ذلك اتلركب
      ومن مر بها كلها ومع ذلك بقيت هناك أدران ذنوبه فحفظنا الله وإياكم فإنه يلقى في النار ويعذب فيها بمقدار ذنوبه ثم يرفع إلى جنات الخلود..
      وبعد كل هذا الشرح/ يقول الأستاذ عمرو خالد
      أننا من جميع وسائل التنقية الأحد عشر تلك لا نملك سوى ثلاثة منهم وهي
      التوبة والاستغفار والحسنات التي تذهب السيئات
      وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
      وصل اللهم وبارك على سينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا
      وانقضى شهر رمضان ولم نعبد الله فيه حق عبادته، ولم نوله ما يستحق
      فيا ربنا تقبل منا إنك انت السميع العليم وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم

      جعلنا الله في أوله من المرحومين، وفي أوسطه من المغفورين، وفي آخره من عتقائه من النار
      ---------
      منقول من الايميل..

      نجمة البحر
    • - نسأل المولى العلي القدير أن نمر بجميع وسائل التنقية في هذه الدنيا الفانية

      فقط علينا بالإخلاص في كل ما نقوم به ,,,

      جزاك الله خيرا أخيتي ( نجمة البحر ) فلا تحرمينا أخيتي من مواضيعك .
    • شكرا على هذا الموضوع القيم والذي يحث المرء على التنبه لنفسه وتجعله يسارع بالتوبة والإنابة قبل الندم

      ولكن لدي ملاحظة بسيطة بخصوص ما جاء في الموضوع :

      ( ومن مر بها كلها ومع ذلك بقيت هناك أدران ذنوبه فحفظنا الله وإياكم فإنه يلقى في النار ويعذب فيها بمقدار ذنوبه ثم يرفع إلى جنات الخلود.. )

      فأقول :
      في الحقيقة إن مسألة الخلود في النار مسألة خلافية بين المذاهب ،
      وقد جاءت نصوص القرآن والسنة الصحيحة مصرحة بخلود صاحب الكبيرة في نار جهنم إن أصر عليها ولم يتب منها ومات على ذلك ، فالله تعالى يقول : ( ومن يعص الله ورسوله فإن له نارجهنم خالدين فيها ابدا ) سورة الجن الاية 23
      ويقول : ( إن الفجار لفي جحيم يصلونها يوم الدين وما هم عنها بغائبين ) سورة الانفطار
      ويقول : ( وأما الذين فسقوا فمأواهم النار كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون )
      إلى غير ذلك من الآيات المصرحة بذلك

      أخرج الشيخان وغيرهما من طريق أبى هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قتل نفسه بحديدة فحديدته فى يده يتوجأ بها فى بطنه في نار جهنم خالدا فيها أبدا ، ومن قتل نفسه بسم فسمه في يده يتحساه في نار جهنم خالدا فيها أبدا ، ومن نزل من جبل فقتل نفسه فهو ينزل فى نار جهنم خالدا مخلدا فيها ابدا".

      ومسألة الخروج من النار بعد أن يعذب فيها الإنسان فترة معينة بقدر ذنوبه هي من اماني اليهود حيث ذكر الله عنهم بأنهم ( قالوا لن تمسنا النار إلا اياما معدودة قل أتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده أم تقولون على الله ما لا تعلمون بلى من كسب سيئة وأحاطت به خطيـئته فأولـئك أصحاب النار هم فيها خالدون ) سورة البقره

      وحذر المسلمين من أن يغتروا بالأماني الفارغة كما اغتر بها الذين من قبلهم فقال : ( ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءا يجز به ولا يجد له من دون الله وليا ولا نصيرا ومن يعمل من الصالحات من ذكرٍ أو أنثى وهو مؤمن فأولـئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا )

      كما أن مثل هذه الأمور قد تجري الناس على انتهاك محارم الله والإنغماس في الشهوات والموبقات وعدم الإكتراث بأوامر الله

      فينبغي التنبه لمثل ذلك ، والمسلم عليه أن يتبع الدليل الصحيح أنى كان وأي كان من اتى به

      ومن أراد زيادة فائدة أو كثير إيضاح فليراجع كتاب ( الحق الدامغ ) للشيخ العلامة أحمد بن حمد الخليلي حفظه الله


      وجزيتم خيرا
    • أخى العزيز الطوفان

      ارجو ان تقوم فى المرات القادمه بتخريج الاحاديث المرويه عن النبيى صلى الله عليه وسلم لا سيما المتعلقه بأمور العقيده كما اذكرك باننى وجدت نقص فى كتابة الحديث الذى ذكرته حول الخلود وقمت بتعديله ونرحب بمشاركاتك.