انقذوا أطفالنا

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • انقذوا أطفالنا

      أخواني الأعزاء:
      إنني قليل المشاركة في هذه الساحة ولكن اليوم أجدها ملاذي لتخفيف عن كاهلي والمشكلة في أعلامنا العماني وخصوصا ما يخص برامج الأطفال منها وبالتحديد برنامج صغار الدار البرنامج الذي يربي أطفالنا فلذات أكبادنا فقد ضاقت الدنيا بالمنتج فلم يجد الا هذه المذيعة لتخاطب عقول طرية سهلة التأثير والتشكيل
      تتكلم بلهجة صعبة حتى علينا نحن الكبار فما بالك الصغار.
      تلبس ملابس بعيدة عن الحشمة .
      البرنامج لا يحتوي الا على مسابقات تكون أسالتها أما ان يستمع الطفل الى موسيقى لأغنية او مطرب ومن ثم ان كان هذا الطفل ذكيا فسوف يرد باسم الأغنية او المطرب. والادهى والأمر من ذلك انه في أحدى الحلقات كان السؤال لأحدى الصغيرات تنفيذ رقصة وتقول المذيعة لأطفالنا انظروا إليها لتتعلموا أصول الرقص. اهذا ما نريد أطفالنا ان يربوا عليه هل ينقصنا جيل من المطربين او الراقصات أين الرقابة على الأعلام أين أهل العلم أين المربون لا اعتراض على ذلك أتمنى من احدهم ان يتابع أحدى حلقات هذا البرنامج ويقول رأيه فيه ولن يعيه ذلك فهو لأهميته يبث مرتين في اليوم. والله لبرنامج من إنتاج غربي بحت موجه لأطفالنا ارحم من هذا البرنامج العماني العربي الإسلامي. ولولا حرصي على متابعة ما يشاهده أطفالي لما صدقت ان هذا البرنامج عماني . أين البرامج الهادفة التي تتناول أطفالنا فتربيهم خلقيا ودينيا وثقافيا وصحيا وعلميا ، أين برنامج افتح يا سمسم فلو يعاد ألف مرة فلن يضر أطفالنا شيئا. ارجوا المعذرة لوزارة الأعلام فهي تخاطب الصغير قبل الكبير ويجب ان تكون حريصة في ذلك.
    • ملاحظه في محلها اخي لؤلؤ

      اعلامنا يتغافل عن عمد عن الاهتمام بهذه الفئه الطريه لاستهتارهم باهميه غرس القيم في هذه الفتره

      و بالفعل مثل ما نوهت في الوضوع انه انتاج غربي بحت لهو افضل بمئات المرات عن ما يبثه اعلامنا الان
    • صحيح كلامج اختى ...
      فنحن كجيل تربى على افتح يا سمسم و غيرها من البرامج المثيله .. استفدنا منها و تعلمنا اكثر مما تعلمناه فى المدرسه .. و لكن البرامج الحاليه ماذا تفيد الاطفال .. لا تربويا و لا اخلاقيا للاسف .. تعلمهم خفه العقل و البعد عن القيم .. عندها .. ماذا تعتقدوا ننتظر من جيل كهذا !!!..