رائعة المراة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • رائعة المراة

      رائعة المرأة
      الوجه المألوف والقلب المتدفق بالحب، علمنا الفيض عبر الحياة، جدد رئتنا حتي استطاع هذا القلب ان يهدينا أسمي ما في الوجود.

      امي وأمك، اختي وأختك، ابنتي وابنتك، الكل ليس هناك فاصل بينهم، تجمعنا بهم علاقة وطيدة منذ أمنا حواء، علاقة لا تنقطع، ومحبة تتجدد خلالها السمات الانسانية الرائعة التي تجسدها في كل مواقفها الرائعة التي لا تطلب خلالها سوي ان تري غرستها وقد نبتت واخضرت أوراقها واعطت ثمارها الطيبة.

      الوجه المألوف والقلب المتدفق بالحب، علمنا الفيض عبر الحياة، جدد رئتنا حتي استطاع هذا القلب ان يهدينا أسمي ما في الوجود.

      امي وأمك، اختي وأختك، ابنتي وابنتك، الكل ليس هناك فاصل بينهم، تجمعنا بهم علاقة وطيدة منذ أمنا حواء، علاقة لا تنقطع، ومحبة تتجدد خلالها السمات الانسانية الرائعة التي تجسدها في كل مواقفها الرائعة التي لا تطلب خلالها سوي ان تري غرستها وقد نبتت واخضرت أوراقها واعطت ثمارها الطيبة.

      رائعة المرأة، حملتنا وسهرت علينا، رأينا الحياة خلالها، صارت الرمز في حياتنا وتشكلت أمامنا مجموعات من التضحية التي سخرتها لنا، لنكبر ونتعلم ونسير علي دروب الحياة بتأثيرها وخلالها، لتكون هي الاهم في حياتنا.

      عالم المرأة رائع ولطيف وأكثر صفاء وولاء وهذه هي تكافح في رحلة طويلة تكسب النجاح وتؤمن ان رسالتها لا تنتهي ولا تتوقف، و كيف لا وهي التي علي يديها رأينا النور لأول مرة. وهي التي خلقت هذه المكتسبات الانسانية التي مازلنا نعيش عليها ونكتسب النجاحات في كل مجالات الحياة.

      المرأة نصف المجتمع، هكذا عرفت لما لدورها من اهمية قصوي، وها هي تفتح علي افق العمل بنجاح تتجاوز حواجز المستحيلات والابواب المغلقة، بهرت العالم اينما كانت واين تواجدت، حتي صار دورها لا يستغني عنه احد، ولا يمكن لأحد ان يقلل من أهمية دورها ووجودها.

      المرأة يا عالم ليست كلمة ولا صورة ولا كتاباً ولا رواية، وانما عالم ينفرد لوحده، ليس هناك ما يمكن ان يجمع كل ذلك في معان معينة لكن تبقي المرأة الرمز المضيء في كل مجتمع، في بناء الانسان والحضارة.

      المرأة قيل عنها الكثير، وكتب ما لا يمكن حصره ومهما كُتب فلن نفي لقدرها ومكانتها شيئاً لأنها تصنع اجيالاً وترسم صورة مستقبل فهي بداية أجمل وأهم الأشياء.

      حملتنا وسهرت علينا، رأينا الحياة خلالها، صارت الرمز في حياتنا وتشكلت أمامنا مجموعات من التضحية التي سخرتها لنا، لنكبر ونتعلم ونسير علي دروب الحياة بتأثيرها وخلالها، لتكون هي الاهم في حياتنا.

      عالم المرأة رائع ولطيف وأكثر صفاء وولاء وهذه هي تكافح في رحلة طويلة تكسب النجاح وتؤمن ان رسالتها لا تنتهي ولا تتوقف، و كيف لا وهي التي علي يديها رأينا النور لأول مرة. وهي التي خلقت هذه المكتسبات الانسانية التي مازلنا نعيش عليها ونكتسب النجاحات في كل مجالات الحياة.

      المرأة نصف المجتمع، هكذا عرفت لما لدورها من اهمية قصوي، وها هي تفتح علي افق العمل بنجاح تتجاوز حواجز المستحيلات والابواب المغلقة، بهرت العالم اينما كانت واين تواجدت، حتي صار دورها لا يستغني عنه احد، ولا يمكن لأحد ان يقلل من أهمية دورها ووجودها.

      المرأة يا عالم ليست كلمة ولا صورة ولا كتاباً ولا رواية، وانما عالم ينفرد لوحده، ليس هناك ما يمكن ان يجمع كل ذلك في معان معينة لكن تبقي المرأة الرمز المضيء في كل مجتمع، في بناء الانسان والحضارة.

      المرأة قيل عنها الكثير، وكتب ما لا يمكن حصره ومهما كُتب فلن نفي لقدرها ومكانتها شيئاً لأنها تصنع اجيالاً وترسم صورة مستقبل فهي بداية أجمل وأهم الأشياء

      ياليت ربي خالق الصدر شفاف ** حتى تشوف وش موقعك فيه






      __________________
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

      رائعه منك اخي الكريم أبن الوقبه ,
      مساهمه ممتازه وهذا بالتأكيد ليس غريب على أحد مثلك طواق وجاد دوما لنقل المفيد والجديد لنا جميعا ,
      فبارك الله فيك على هذه الجهود المبذوله من قبلك لأثراء ساحتنا العمانيه والساحه العامه خاصه ,
      وتاكد تماما بأننا دوما طواقون لجديدك .
      أستاذي الفاضل لكي تعم فائدة موضوعك يجب علينا أن نخصصه الى الساحه المختصه وهي ساحه المرأه .
      وأتمنى أن يجد الموضوع المشاركات الأكبر في ساحته المختصه .
      مع الشكر الجزيل مرة اخرى على جهودك المبذوله .
      أخوك في الله مسقطاووووي
    • اخي ابن الوقبة....تشكر على هذا المجهود الرائع فمهما قيل عن المراة....ومهما كتب....سنظر اليه كابره في بحر....كثير قالوا.....والى الحين لم يفوها حقها...كفاية ان نقل عنها بانها الام..الزوجة..الاخت...الابنة...و...في حياتنا قد نستغني عن اشياء كثيرة قد نعتبرها ضرورية لكننا وباي حال من الاحوال لا .. ولن نستطيع الاستعناء عن المرأة.....شكرا لك مرة اخرى وبانتظار المزيد من الروائع $$f