من اجل عينيك

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • من اجل عينيك

      من أجل عينيك
      رائعه من روائع الامير عبدالله الفيصل

      من أجلِ عينيكَ عشقتُ الهوى *** بعد زمانٍ كنتُ فيه الخلي
      وأصبحـــــت عيني بعد الكرى *** تقـــــولُ للتسهيدِ لاترحلي
      يافاتناً لولاهُ ماهزني وجـــــــدٌ *** ولا طعــمُ الهوى طاب لي
      هذا فــــؤادي فامتلك أمــــــره *** فاظلمه إن أحببت أو فاعدلِ

      من بريقِ الوجدِ في عينيك *** أشعلتَ ...... حنيني
      وعلى دربك انى رحـــــــت *** أرسلتُ ..... عيوني
      والرؤى حولي غامــــــــت *** بين شكي ... ويقيني
      والمنى ترقـــــص في قلبي *** على لحـــن شجوني

      استشفُ الوجدَ في صوتك *** آهـــــــــاتٌ دفينه
      تتوارى بين أنفاســـــــــك *** كي لا أستبينـــــه
      لستُ أدري أهو الحـــــبُ *** الذي خفت شجونه
      أم تخوفــــت من اللوم *** فآثرتَ السكينـــــــــه

      فرشتَ لي درب الهوى زاهيا *** كالنورِ في وجنة صبح ندي
      وكنتَ ان احسست بي شقوةٌ *** تبكي كطفل خائف مجهــــدِ
      وبعد ما أغريتني لم أجــــــــد *** الا سرابا عالقـــــاً في يدي
      أهــــــوى على قلبي يغتالــــه *** في قسوةٍ أعنف من حُسدي

      لاتقـــــــل اين ليالينـــــــا *** وقد كانت عذابــــــا
      لاتسلنــــــــي عن أمانينا *** وقد كانت سرابـــــا
      انني أسدلت فوق الأمس *** ستـــراً وحجابــــــا
      فتحمــــل مـــــرَ هجرانك *** واستبــق العتابــــا



      تقبلوا تحياتي وحبي ***
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • السلام عليكم

      أخي العزيز ابن الوقبة جميل
      ان تشاركنا برائعة من روائح الشعر ..
      للشاعر الامير عندالله الفيصل ..
      ونتقبل منك تحياتك وحبك بكل تأكيد ..
      أملين أن نرى تواصلك معنا دائما ..
      بما هو جديد ومنوع ..
      كما عودتنا ..
      وفقك الله
    • أم فآاستشفُ الوجدَ في صوتك *** آهـــــــــاتٌ دفينه
      تتوارى بين أنفاســـــــــك***كي لا أستبيه
      لستُ أدري أهو الحـــــبُ *** الذي خفت شجونه

      موسيقى عذبة سرت داخل مخيلتي ... وأنا أتنقل بين
      جماليات هذا النص.. أخي أبن الوقبه..
      فليكن اسم أبن الوقبه قناعا يختفي وراؤه أديب من الدرجة الأولى .. وعاشق
      منالدرجة الأولى .. وفنان تشكيلي من الدرجة الأولى ..

      فإن كان بن الوقبه
      أديبا.. فلن أشك يوما في أنه ربما يكون شخصية عامة .. معروفة ومشهورة.. لأن أدبه
      متميز .. فالتجديد والابتكار من سماته.. والرقة والعذوبة من ملامحه.. و الحس المرهف الراقي من ممتلكاته ..
      وإن كان عاشقا .. فالعشق يفخر بإخلاصه اللا متناهي و عطائه اللا محدود..

      .لا عجب في ذلك فنحن نقرأ لأبن الوقبه ..... المتأنق
      دوما ... في كتاباته ... نتمنى رؤية
      الكثير من إبداعاتك ..تحياتي لك.