سلحوفيات سكروب

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • سلحوفيات سكروب

      السلحوفية الأولى: مغامرات سكروب
      كان يا مكان سكروب يحاوط في السكيك ما عنده شغلة ولا عملة مخلص الثانوية من غير نسبة ويسب الدنيا ويسب الحظ لأنه ما حصّل شغل. قال له أبوه مرزق: يا ولدي يا سكروب أحسن لك تروح شي من ذي المعاهد تتعلم عنجريزي ولا بمبيوتر يمكن حد من الشركات يبغاك بعدين. سكروب عجبته الفكرة وراح يسجل في معهد المقمشة اللماعة لتعليم اللغات. وفي اليوم الأول من الدراسة بينما سكروب يدخل الفصل وإذا به طاحت عينه على ملاك فتان. شعرها ملتوي كما شعر الكبش، عيونها كنهن كشافات كرولا، المنخرة أكبر عن منخرة الحصان، والصوت أحسن من صوت الغراب بشوية.
      وسكروب من بداية المحاضرة ما قلع عينه عن هذي البنت وهيه حست بنظراته ولكنها كانت مؤدبة وما كاشمته. في نهاية المحاضرة الأبلة جلست تنادي الأسماء عشان الغياب وعرف سكروب ان اسم حبيبته ( قملة) وقال في نفسه هذي البنت كل شي فيها حلو حتى اسمها. ويوم خرجوا الطلاب شاف سكروب حبيبته تنتظر الباص وسار الباص يودي قملة بيتها ومعها قلب سكروب. سكروب رجع البيت وسار عند أبوه مرزق عشان يعطيه فلوس ولكن مرزق هذا حيفه وما طاع يعطي سكروب غير ريالين. سار سكروب حال أمه كريبة وقالها الشيمة عطيني غوازي حال حاجة ضرورية. الأم الحنون عطته 3ريالات . سكروب طش بمرة السوق واشترى مظرب عطر بنص ريال وقحفية غاوية بريالين وفجأة شاف سكروب قملة وسط السوق وشلة صايعين يظايقوها وبعدين ....
      ( هنعرف في السلحوفية 2)