من يرد سلعة الرحمن 000000000 قصيدة جميلة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • من يرد سلعة الرحمن 000000000 قصيدة جميلة

      مَــــن يُـــــــــرد ســـــــــــلـعـة الــرحـمـن ؟!

      لا تَـــأْسَــفَنَّ على الدُّنْـيَـا ومـا فِيـْـهَا ### فَــالْمــَوْتُ لاَ شَــكَّ يُفْــنِيْنَا ويُفْنِـــيْهَا

      ومَــنْ يَكُــنْ هَمُّــهُ الدُّنْــيَا لِيَجْمَعَـــهَا ### فَسَوْفَ يـَــوْمًـا على رَغْــمٍ يُخَـلِّـيْــهَا

      لاَ تَشْبَـعُ النَّفْسُ مِنْ دُنْـيَا تُجَــمِّــعُـــها ### وبُــلَــغَـةٌ مِـنْ قِـوَامِ الْعَـيْشِ تَكْفِيْـــهَا

      إِعْمَــلْ لِدَارِ الْبَــقَا رِضْـوَانُ خَازِنُــــهَا ### الْجَـــــارُ أحـمــَدُ والرَّحْمنُ بَــانِـيْــهَـا

      أَرْضٌ لَـــهَـا ذَهَبٌ والمِسْكُ طِيْنـَـتُـــهَا ### والــزَّعْفَرانُ حَشِـــيْشٌ نَّابِـتٌ فِــيْــــهَا

      أَنْهـَارُهَا لَــبَنٌ مَّحْـــضٌ ومـِنْ عَــسَــلٍ ### والخَمْــرُ يَجْرِي رَحِيْـــقًا في مَجَارِيْهَا

      والطَّيْرُ تَجْرِي على الأَغْصَانِ عَاكِــفَـةً ### تُسَبِّـحُ اللَّـــه جَــهْرًا في مَغَــانِــيْـهَـا

      مَــنْ يَشْــتَرِي قُبَّةً في العَـــدْنِ عَالِيـةً ### في ظِــلِّ طُــوْبـَى رَفِـيْـعَاتٍ مَـبَانِـيْها

      دَلاَّلُــها المُصْطَفَى واللَّــه بَـائِـــعُــهــا ### وجُــبْـرَئِــيْــلُ يـُـنَادِي في نَــوَاحِيْـهَا

      مَنْ يَشْتَرِيْ الدّارَ في الفِرْدَوْسِ يَعْمُرَها ### بِرَكـْـعَــةٍ في ظَــلاَمِ اللّيْلِ يُـخْـفِـيْـهَــا

      أَوْ سَـــدَّ جَــوْعَةِ مِسْكِــيـنٍ بِشِــبْعَـتِهِ ### في يَـــوْمِ مَسْغَــبَةٍ عَـمَّ الغَـلاَ فـِـيْـهَـا

      النَّـفْسُ تَطـْمَعُ في الدُّنْـيَا وقَدْ عَلِمَـــتْ ### أَنْ السَّــلاَمَةَ مِنْــهَا تَــرْكُ مَــا فِيْــهَـا

      واللَّــه لَو قَـنِـعَتْ نَفْسِي بِمَا رُزِقَــــتْ ### مِــنْ المَعِــيْــشَــةِ إِلاَّ كَـانَ يَكْفِـيْــهَـا

      واللَّـــــه واللَّــــه أَيْــمَـانٌ مُــكَــــرَّرَةٌ ### ثَــــلاَثــَـــةٌ عَنْ يَمِيْنٍ بَـعْدَ ثَــانِـيْــهَـا

      لَــــوْ أَنَّ في صَخْـرَةٍ صَـمَّا مُـلَمْـلَمَـــةٍ ### في البَـحْرِ رَاســِيـَـةٌ مِلْسٌ نَــَاحِــيْـهَـا

      رِزْقَــًا لِعَبْدٍ بَرَاهَا اللَّــه لاَنْــفَـلَـــقَـــتْ ### حَتَّىتـُؤَدِّي إِلَيـــْهِ كُــلَّ مـَــا فِــيْــهَا

      أَوْ كَانَ فَوْقَ طِبَاقِ السَّـبْعِ مَسْــلَكُهَا ### لَسَهَّـلَ اللَّــه في المَــرْقَـى مَـرَاقِــيْهَا

      حَتَّى يَنال الّذِيْ في اللــوْحِ خُطّ لَــــهُ ### فَــإِنْ أَتَــتْــهُ وإِلاَّ سَــوْفَ يَــأْتِــيْــهَا

      أَمْـوَالُنَــا لِــذَوِيْ المـِيْرَاثِ نَجْـمَـعُـهـَا ### ودَارُنـــا لِخَرَابِ البُـــومِ نَــــبْنـِـيــْهَــا

      لاَ دَارَ لِـلْمَـرْءِ بَـعْـدَ المَوتـِيَسْـكُــنُـهَــا ### إِلاَّ التي كانَ قَـبْـلَ المَــوْتِ يَـبْـنِـيْـهَا

      فَمَنْ بَنــَـاهَا بِخَـيْرٍ طَــابَ مَسْــكَنــُـهُ ### ومَنْ بَناهَا بِــشَــرٍّ خـَــابَ بَانـِــيْــهَـا

      والنَّاسُ كالْحَبِّ والدُّنْيَا رَحَىً نّصُـبِــتْ ### لِلْعَــالَمِيْنَ وكـَـفُّ المَــوْتِ يُـلْـهِــيْــهَا

      فَــلاَ الاقَــامَةُ تُنْجِي النّــفْسَ مِنْ تَـلَفٍ ### ولاَ الفِــرَارُ مِــــنْ الأحْـدَاثِ يُـنْجِيْــهَـا

      وكُــلُّ نَــفْسٍ لَــهَا زَوْرٌ يُــصْــبِّـحُهَـــا ### مِــنْ المَنـِـيْـةِ يَــوْمًــا أَوْ يُــمَسِّـيْـهَــا

      تِـلـْـكَ المَنَــازِلُ في الآفــَاقِ خَـاوِيَـةٌ ### أَضْحَتْ خَرَابًا وذَاقَ المَــوْتَ بَانْــيْــهَا

      أَيـْنَ المُلوكُ الَّتِي عَنْ حَـظِّـهَا غَــفَلَتْ ### حَتَّى سـَاقَهَا بِكَأْسِ المَوْتِ سَاقِيْــهَا

      أَفْنَى القـُرْونِ وأَفْـنَى كُلَّ ذِي عُـمُرٍ ### كَذَلِكَ المَوْتُ يُـفْـنِي كُــلَّ مَــا فِيْـــهَا

      فَالمَوْتُ أَحــْــدَقَ بالدُّنـْـيَا وزُخْرُفِــهَا ### والنَّاسُ في غَفْلَةٍ عَنْ تَــرْكِ مَا فِيـْهـَا

      لَــوْ أَنَّــهَا عَقَــلَـتَ مَاذَا يُـــرَادُ بِــهَــا ### ما طــَـابَ عَيْشٌ لَّــهَا يَومًا ويُلْهِيْــهَــا

      نَــلْــهُوا ونَــأْمَــلُ آمــالاً نُسَـــرُّ بِهَـا ### شَـرِيْــعَـةُ المَوْتِ تَـطْوِيْــنَا وتَطْوِيْهَــا

      فَاغْرِسْ أُصُولَ التُّقَى ما دُمْتَ مُقْتَـدِرًا ### واعْــلَمْ بِأَنـّكَ بَعْدَ المَـــوْتِ لاَقِــيْـهَـا

      تَجْنــِي الثِّــمَارَ غَدَاً في دَارِ مَكْـرُمَــةٍ ### لا مَنَّ فِيْــهَا ولا التَّـكْدِيْـرُ يَـأْتِــيْــهَـا

      فِيــْهــَا نَعِيْمٌ مُــقِيْــمٌ دَائِــمًـا أَبَــــدًا ### بِــلاَ انْــقِــطَاعٍ ولا مَــنٍّ يـُدَانِـيْــهَـــا

      الأُذْنُ والعَــيْنُ لَمْ تَسْــمَعْ ولَمْ تَــــرَهُ ### ولَمْ يـَـدْرِ في قُلُوبِ الخَـلْقِ ما فِيْـهَـا

      فَــيَـا لَهَا مِنْ كَرَامَاتٍ إِذاےحَصَــلَـــتْ ### ويَــا لَهَا مِنْ نُفُوسِ سَوْفَ تَحْـوِيْـــهَا

      وهَــــذِهِ الدَّارُ لا تَغْـرُرْكَ زَهْرَتُـــهَــا ### فَعَنْ قَرِيْبٍ تَرَى مُعْـجِبُــكَ ذَاوِيْــهَــا

      فَارْبَأْ بِنَفْسِكَ لا يَخْـدَعُكَ لاَمِـعُــهَـــا ### مِنَ الزَّخَارِفِ واحْذَرِ مِـنْ دَوَاهِـيْــهَــا

      خَــدَّاعَــةٌ لَـمْ تَــدُمْ يَـوْمًا على أَحَــدٍ ### ولا اسْتَــقَرَّتْ على حَــالٍ لَيَالِــيْـهَــا

      فَانْظُرْ وفَكِّرْ فَكَمْ غَزَّتْ ذَوِي طَــيْشٍ ### وكَمْ أَصَــابَتْ بِسَهْمِ المَــوْتِ أَهْـلِيْهَا

      اعْتَزَّ قَارُون في دُنْــيَـاهُ مِــنْ سـَفَـهٍ ### وكَانَ مِنْ خَمْرِهَا يـا قَـوْمُ ذَاتِـــيْــهـا

      يَـبِـيـْتُ لَـيْـلَـتَهُ سَهــْرَانَ مُنْشــَــغِــلاً ### في أَمـْرِ أَمْوَالِــهِ في الهَــمِّ يَفْــدِيْهَا

      وفي النَّـهَـارِ لَـقَدْ كَانَـتْ مُصِيْـبَــتُــهُ ### تَحُــزُّ في قَلْـبِـهِ حَــزَّاً فَـيُخْـفِـيْـــهَـا

      فَمَا اسْتَقَامَتْ لَــهُ الدُّنْــيَا ولا قَبِـلَــتْ ### مِنْــهُ الــودَادَ ولَــمْ تَـرْحَمْ مُحِــبِّـيْــهَا

      ثُــمَّ الصَّلاَةُ على المَعـْصـُومِ سَــيِّدِنَـا ### أَزْكَــى البَـرِّيــةِ دَانـِـيْـهَا وقَاصِيْـهَا