لماذا تحبني!!!!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لماذا تحبني!!!!!!

      قالت لي تسألني .. وهي ترجو لحديثنا بُعد المسار ..

      لماذا تحبني ؟!

      ولماذا أنا بالذات من بين كل البنات ؟!



      فأجبتها مبتسماً .. أنه قدري وهل لي بمخالفة الأقدار

      فأنا ما اخترت حبكِ .. وهل لمحب في الهوى أن يختار !

      فلتسألي قلبي هذا السؤال .. فهو الذي أحبك قبلي

      وأختاركِ عني .. وهو مفتونٌ بحبكِ لا يزال ..



      فقالت برقة وصوتها يهمس بالسؤال .. لماذا يا قلبه ؟!

      لماذا أحببتني أنا ! واخترتني أنا رغم بساطة الجمال !



      فأجبتها بصوت قلبي ..

      بل أنتِ عندي أغلى من الجمال ..

      فمنكِ تعلمت الحب وغدوت في دنيا الهوى أعشق الترحال

      وفي عينيكِ لمست الحنان ..

      وعرفت الشوق في بعدك مع لوعة الحرمان

      فهويت الشعر وصغته من أجلكِ منظوماً في ديوان

      لأكشف عن حبي وحنيني إليكِ ..

      حتى لا يبقى للأبد محفوراً في ذاكرة النسيان

      فأنا قبلكِ لم أحب .. وبعدكِ لن أحب .. ما طال الزمان

      فقد أصبحتِ شمساً تسطع في أركاني ..

      تمنحني دفئها .. وتشاركني بقربها روعة أشجاني

      أنتِ عندي جنة يطيب فيها الخلود ..

      في سحرها أغدو أعانق الوجود

      بل أنتِ أكثر من هذا بكثير .. لكن في وصفكِ يعجز اللسان

      وأفقد القدرة على التعبير ..



      فردت بهدوء .. بعدما طال السكوت هذا يكفي ..

      فالان رأيت بقلبك مكاني ..

      قرأت في عينيك عنواني .. وعرفت الجواب

      بعد أن طرقت ألف باب وباب ..

      لأكشف سر حبك العذري .. فأمر حبيبي أمرك اليوم مجاب

      فداك عمري .. وكيف لا وأنت عمري

      وكل الأهل والأحباب .. فلن أنساك يا طهري رغم الصعاب

      وسيبقى نبضك يجري في صدري

      حتى يفتك الشوق بي ويسلمني إلى قبري

      بعدها لن تبقى لك سوى الذكرى .. ذكرى حبيب

      توارى حبه تحت التراب ..



      فاستوقفتها .. ما هذا الكلام !

      ولم التشاؤم والعويل .. والقلب يشدو بالؤام

      فلم تهدمي العش الجميل .. قبل أن يبنى ويسكنه الغرام

      أدري أن بعد المحب غربة .. يومه القاسي كعام

      ولكن فلنصبر .. فالحب سيكبر مع الأيام

      ويصبح الحلم حقيقة .. فلا تحزني

      فحزنكِ يفقد الكون بريقه .. ويجعله ظلام

      فافرحي ودعي الأحزان في صدري تنام

      فدمع العين لم يرخص حتى نريقه

      واحلمي بغدً مشرق بسام ..

      يأتي علينا بفرحة .. فيها تحقق الأحلام

      وبسمة .. تختال على الوجه طليقة ،،،
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن