الغضـــــــــــــــــب المســـــجون

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الغضـــــــــــــــــب المســـــجون

      قد يعاني الإنسان من آلام و أحزان يومية ولكن هذه الآلام سهلة الالتئام بمرور الزمن ولكن يفتقر جرحنا الأكبر هو الجرح العربي الذي مهما طافت الأيام والسنين فأن التئامه من المستحيل

      ما نســيــنا الخطا من بعد دمعات العـــــــــيون ..........وما نسيــــنا الظلم ولو من بعد ألف عـــــــــام
      ولا تفتكر يا ظالم الروح شرعك دوم مصيون........ ترى بسمـــات النهار دوم يعقبها الظــــــلام
      كـــــم من جراح في القلب صارت بألــــف لون......... وكم من وعود كاذبة ضاعــت وسط الكــــلام
      نحاول ننســى ونتناسى وما تنسينا الســــنون ...........وداري جروحي وضم صدري بعبرات الأحلام
      اقلب طرف عيني..والغضب فيني صار مسجون .....والعاصفة ساكــنة ..من هونها ما هزت خيــام
      اكتســـينا بالغلط وصرنــــا نتبع الصهــــــيون.......... ويا قلب اصمت ترى الظلم غدى نسج الأكرام
      ضـــاعت حقوقــــنا بين الهــــوى والفــــــنون.......... ويا اليهودي خسيت ما أنت من أهل الســـلام
      اليوم صرنــــــا سراب بريحــــه المسجـــــون.......... نرقــــد عن الزلـــــة وننتظر يوم القيـــــــام
      بعـــنا الشرف والــــــدم مـــنا بربع ملــــــيون ..........وضيعــــنا النخوة وعشنا فبحـــر الهيـــــام
      اعتزيـــنا بالعدو وفارقـــــــنا الحـــــق بالهون.......... ونسينـــا الجــار وضيعنا حق الإســــــــــلام
      تخيل صرخــات الطفل ما حركت فينا الشجون ......وتخيل ضربـــات العدو هي أحلى الأنغـــــام
      اليوم أنا اصــــــرخ و أبـــــيح بالمكــــــــنون ...........يا قلـــــوب اصحي تراك طولـــت المنــــــام
      وادعـــي ربي بدعـــوات الصـــاحب المحزون .......ويا الشهيـــد ابشر حقــــك ما به خصــــام
      ما نسينــــــــاك يا القدس ولو غمضت العيون........ ولا نسيـــنا تربــة الأقصى مسجد الاكـــرام
      أناشد عزوتي .. اصحوا ترى الحق مصيــون.. ......والقدس ما ضــاعت ولو من بعد ألف عــــام
      مـــــا نسيـــــــنا الخطا من بعد دمــعات العيون ......وما نسيــنا الظلم ولو من بعد ألف عــــــام


      ملاحظة : القصيدة كتبها الصديق
      اسحاق المغيري
      كلية التجارة والاقتصاد
      تحياتي

      $$f