تراه عاد ما قصيده لعب عن تفوتكم